24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | برلمانيون وخطاب الملك

برلمانيون وخطاب الملك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ملاحظة بسيطة الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 18:36
وإذا لقوا الذين امنوا قالوا أمنا . وإذا خلو إلا شياطينهم قالوا انا معكم إنما نحن نستهزؤن . الله يستهزا بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون. اولاىك الذين اشترو الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانو مهتدين. . إنهم منافقون احذوا منهم
2 - حكيمة الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 18:51
و الله ما تعطيك لبنكا ريال علاش الابناك ديال المغرب هي الغنية في العالم لأنها تربح الملايير باقثطاعات جيوب فقراء المغرب و هناك المتقاعدين الأميين ومنهم ابي بعض الأحيان ينصبون عليه .. أن أقول لموظفي الابناك اتقو الله في متقاعدي الجالية المغربية ... السرقة في المغرب فيروس .... انا بنظري يجب توقع المؤسسات المالية اتفاقية مع الدولة من أجل خلق مشاريع لخريجي الجامعات و يتم دلك على شكل مجموعات لها نفس المنتوج من أجل الحفاظ على الربح ... المشكل في المغرب المغاربة يدخرون أموال كتيرة و السبب لانه ليس هناك تامين و لا تعويض في المغرب ادا مرضت عليك بالقطاع الخاص و ادا اردت تدرس أبناءك عليك بالقطاع الخاص و المستفيد من ادخار أموال الفقراء هم الابناك و موظفي الابناك سامحهم الله
3 - Adam الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 19:22
الفنان من البرلمانيين والمستشارين ووزراء الحكومة المحكومة ..ان يخرجوا عقب كل خطاب سامي ملكي ان يطبلوا ويزمروا ويهللوا وينوهوا .ويشيدوا .. . لكن لغة المنافقين والمتربصين لمصالح البلاد والعباد بالاسترزاق و التواطىء وسرقة احلام المغاربة .. ولاادل على ذلك ان كل الاعضاء حاضرين اليوم بزيهم الرسمي واحتساء الشاي والسطو على ماتبقى من الحلويات ..اما بعد هدا اليوم فلن يحضر في القبة الا ;;;;;;ة من النواب . وكان لسان حالهم يقول نخاف من العباد ولانخاف من رب العباد في أمانتنا الجسيمة
4 - Washington الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 20:17
يا جلالة الملك هل القرض هو الحل . إغراق الشعب في الديون هو الحل الأنسب لك . عشنا في أمريكا و رأينا كيف تقوم الدولة باغراق الشعب الأمريكي بالديون و النتيجة هي تزايد عدد المنتحرين و المفلسين و تدمير المجتمع . ربما لو فكرت في مساعدات بقروض دون فوائد و التسامح الضرائبب ووووو.
أما القرض الربوية فليست الحل المناسب
5 - مواطن غيور. الفائدة الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 20:27
السلام عليكم.
البنوك في فرنسا و في أوربا عامة عندهم نسبة الفائدة أو الربا سميها كيفما بغيتي من 1 إلى 2÷، و أحيانا و هدا واقع تكون الفائدة 0 إلى سلبي يعني ناقص -، و هوما يردو ليك الفلوس.
حنا لي في دولة اسلامية و عندنا بنوك سماوها تشاركية بلاصة اسلامية من 5÷ للفوق.
حلل و ناقش!؟
دبا دخلنا عليكم بالله وبلا نفاق شكون لي مسلم واش حنا ولا هما؟
6 - nomade الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 20:59
الخلاصة ان اغلب البرلمانيين لم يفهموا حرفا من الخطاب. أنا واثق من أن الشجاع منهم سيسال القريب منه: ماذا قال صاحب الجلالة؟
7 - Maroc américain الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 21:42
اللغة التي تحدت بها صاحب الجلالة لايفهمها إلا من عاش في كندا و أمريكا. القروض دمرت هاده الشعوب فمنهم من انتحر ز منهم من اصبح مختلا عقلي و منهم من دمرت أسرته تريد اغراق الشعب في الديون و الابناك المغر بية هي منشار دو حدين .
نريد حقنا في التروة لمادا لم تتكلم على تقسيم التروة أحسن من القروض ال بوية.
8 - د.عبدالقاهربناني الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 23:18
الخطاب الملكي بنظري ذو بعدين سلوكي و إنتاجي. فأما البعد السلوكي فهو ما أشار إليه جلالته متوجها لنواب الأمة لحثهم على الإبتعاد عن الصراعات السياسية التي تخدم مصالح النواب عوض مصالح البلاد والعباد الذين أوكلوهم وعدم تضييع الزمن السياسي كله وكأننا في حملات إنتخابية مستمرة ولهذا فجلالته يبدىء دائما خطابه بسلوك للمؤسسة الملكية التي دائما تأتي بإشكالات يعاني منها المواطن لم تخطر حتى في دهن نواب الأمة على إعتبار أن جلاته نفسه ملك منتج وهنا يأتي البعد الإنتاجي وكأني بجلاته يقول لن ندع الفئات الضعيفة و خاصة فئة الشباب خارج مدار التنمية لمح جلالته لفائض القيمة ( اللوجيستيك ) الذي توفره القارة الإفريقية. وبما أن المؤسسات البنكية قد نمت و داع صيتها عن طريق الوطن والمواطنين منذ الإستقلال إلى اليوم فيتعين عليها إعادة النظر في تعاملاتها مع المواطنين الذين تحملوا منذ عقود أعباء نموها وهو ما جعل صيتها يتعدى حدود الوطن. وكأني بجلالته كذلك يعطي أمرها المطاع ليس للابناك وحدهم بل لجهات حكومية وغيرها للأخذ ييد الشباب في مشاريعهم للإندماج في التنمية دون تحميلهم لوحدهم الخسائر المحتملة.
9 - khalid السبت 12 أكتوبر 2019 - 08:21
إذا تعلق الأمر بقروض دون فوائد تضمنها الدولة فربما تسير الأمور على ما يرام لكن هذ مستبعد،أما القروض بالفوائد لشباب مبتدئ فهذا يعني لي إغناء المصحات النفسية بالمختلين عقليا ليس إلا!
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.