24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مهرجان منظار بخريبكة

مهرجان منظار بخريبكة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - سعيدكان السبت 12 أكتوبر 2019 - 18:53
لا يلذغ موءمن من جحر مرتين ..لماذا الترويح عن النفس يليه بكاء وشكايات , وخروج الی الشارع ..كما حدث موءخرا بطنجۃ ..هذا ما اقترفت ايديكم , فذوقوا وبال امركم ..عندما يطبلون ويزمرون في المدينۃ ..وياتوكم بمهرجانات تدوم ليال بالوان وانارات واصوات صاخبۃ , تخرجون من جحوركم عن بكرۃ ابایءكم فترقصون وتطبلون وتنسون انفسكم وتعم الهستيريا , ولا احد يبالي , او يتامل ويتساءل عمن سيوءدي فاتورۃ الكهرباء المستهلك, طيلۃ تلك الليالي ..انكم انتم المادونون يا اغبياء ..فلا مفر : بعد كل ما حدث سيوز مبلغ الفاتورۃ علی السكان ..انذاك تخرجون بالعشرات وتهددون باشعال الشموع وو..في الحقيقۃ الشعب المغربي منافق من الشعر الی القدمين ...
2 - AMINE السبت 12 أكتوبر 2019 - 20:59
انا كمواطن مغربي خريبكي حامل للاجازة و من خريجي 25 الف اطار وعاطل عن العمل ارى اموال الفوسفاط تدهب في مهب الريح وجيوب الجمعيات ثورية التازي وعبد العزيز التازي ومؤسسة لوزين واكتفوركومينيتي
اين هي التنمية يا عامل خريبكة اين هي فرص الشغل يا مدير الانابيك يا السيد الطراب الا تستحي من نفسك وابناء خريبكة يعيشون الفقر والتهميش هل الموسيقى والرقص اولوية في خريبكة المهمشة لنا الله سبحانه وتعالى نساله الفرج اما انتم فانعموا باموال الفوسفاط مادام لا يوجد من يحاسبكم هنيئا لكم بمهرجان منظار وهنيئا لنا بالبطالة والفقر شكرا جزيلا.
3 - ولد لانتريتي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 19:11
المستفيدون .... من .... خارج ..... خريبكة .
انتهى الكلام ايتها الجهة المنظمة .......
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.