24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أم ترمي أطفالها من عمارة

أم ترمي أطفالها من عمارة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - عادل بوموجة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:50
لاحول والقوة إلا بالله العلي العظيم
2 - bouje qui bouje الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:55
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اننا نسعاك الالطاف الخافية
3 - mrym الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:58
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. الله يرد بينا و صافي و العلم عند الله علاش دارت هادشي .. انا كان يحسابلي غير كدوب فالصراحة متييقتش يقدر توصل بالإنسان يلوح ولادو من السطح !! العلم عند الله اش كاين .. الله يصبح حالنا
4 - صاحب القلم الأحمر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:07
لا يمكن أن تكون هذه السيدة طبيعية ولكن الله وحده هو العالم بماجرى
5 - مواطن الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:07
لا حول ولا قوة الا بالله . هادشي مبقاش كيعجب كل يوم حادثة
6 - اوبلقاسم الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:08
انا لله وانا اليه راجعون نسال الله الشفاء العاجل لهؤلاء الاطفال
عش رجبا ترى عجبا
اولله ان هذا لمن العجب العجاب
كيف يعقل انا الام وهي مصدر الحنان بالنسبة لاطفال ان تقوم بمثل هذه الافعال هناك شيء لايعلمه الا الله كما قال الشاهد
نسال الله السلامة والعافية
7 - الاسرة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:08
لا ينتبه المراه الا إذا حدثت مصيبة أما قبل فهو لا يكترث اطلاقا.
8 - خليلوفيتش الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:13
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم كلام معقول و لا داعي للقيل و القال
9 - منافق الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:17
اولا نتمناو السلامة للاطفال الصغار والعقاب الشديد للام من اجل محاولة القتل العمد ل3 اطفال ابرياء اما بالنسبة لهادا الشخص في التعليق لم نفهم منه شيءا .يدكر
10 - لك الله يا وطني الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:26
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم...
11 - كريم الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:42
بنادم همه الوحيد هو الجنس. و تلقاها علاش ولدات هاد الدراري. متلا بش يخدمو عليها.
12 - mjalwake fnew york الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:44
75 % des marocains ont des maladies mentaux quand tu les voit ils te parait normal mais c,est le contraire.
13 - استغفر الغفور الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:51
اظن ان هذه الام المسكينة تعاني من الاكتئاب و السبب زوجها الذي و الله اعلم سبب لها ضغوطات نفسية كبيرة.ايها الازواج اتقوا الله في نساءكم و لا تحملنهن ما لا طاقة لهن
14 - احمد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:58
اسف جدا لما وصل به الحمق والتهور واللامبالات والجهل والامية لام سمحت في امومتها لتقصف بفلدات كبدها من النافدة الى الرصيف مما يؤ كد ان هده الام غير صالحة لان تكون في المجتمع لانها اصبحت تهدده وعليه فمكانها السجن او مستشفى الامراض العقلية بسبب واحد هو اعتداؤها على صغارها بدون موجب حق متمنيا من المجتمع المدني مد يد المساعدة للصغار الابرياء لايوائهم في احد المؤسسات المكلفة بالايتام.
15 - تربية الابناء الأحد 13 أكتوبر 2019 - 19:01
تربية الابناء في يومنا هدا اصبح امرا متعبا .
السبب الاول غزو تقافة الغرب حيت ان الزوحة لا تتحمل السهر و الطبخ و الكنس و العناية بالاطفال ملبس مأكل مشرب تمريض
السبب التاني جيل اليوم يعرف حركة كتيرة و يصعب التعامل معهم
بغض الامهات يتركون اطفالهم يدمنون على الهواتف الدكية وهم بهده الفعلة يعتقدون انهم يقومون بشيء حيد لكن يربون كفل بدون شخصية و مريض بالتوحد فلا يستمع لكلام امه و لا لكلام ابيه و تجده عصبي المهم الله يكون في عون كل زوجة تسهر على تربية ابناءها وكدا الزوج الدي يسهر مع زوجته على تربية الابناء
16 - mansour الأحد 13 أكتوبر 2019 - 19:03
الجريمة تدل على نفسية الشعوب, شعب البيضاء تخرب...
على المسؤولين التفكير بجدية حول نفسية المغاربة...

هاته المراة اختنا واجرمت وتبقى اختنا ...

الضغوط النفسية كثيرة
17 - رشيد أمستردام الأحد 13 أكتوبر 2019 - 19:26
السلام عليكم
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
سنة 2019 سنة قوت الجرام الله اكتب السلامة
اتقو الله في أنفسكم من قوت القيل والقال ولايعلم بالغيب الى الله الله استر وصافي مشينا فيها هادشي مكاين في هاد البلاد غي المشاكل وصافي
18 - Doc الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:23
Tout porte a dire que la femme souffre d'une
depression post-partum :Apres l'accouchement, nombreuses femme peuvent commencer a avoir des idees de suicide ou a vouloir blesser ou meme tuer les autres, tout cela parceque leurs hormones ont change et les taux de certains 'chemicals' on change, il suffit d'une visite chez un specialist pour s'en apercevoir. Et surtout sauver des vies en prescivant des medicaments relativement pas chers
19 - "واش فهمتيني ؟" الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:42
أقول لهذا الأخ الذي يكرر عبارة: " واش فهمتيني ؟" أكثر من عشر مرات، أقول له أننا لم نفهم من كلامك شيئا حول هذه المأساة. كان من الأفضل لك ألا تقول شيئا لأنك لا تعلم من الأمر شيئا.
20 - عز الدين الإفريقي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:49
لا توجد أم حالتها النفسية مستقرة تقوم بهذا الأمر الفضيع لأبناءها بهذه الطريقة طبعا هذه الأم تعاني من اضطراب أو مرض نفسي..الله المستعان.
21 - ALHAK الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:08
هذه الام لا تستحق ان تكون اما

لان ليس في قلبها رحمة ولا عاطفة

يجب على السلطة ان ترسلها الى مستشفى الامراض العصبية اولا

تم تقديمها امام المحكمة بادانتها بجريمة القتل العمد لاطفالها التلاتة والحكم

عليها بالاعدام
22 - أنوار الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:29
أولا نرجوا من العلي القدير أن يشفي هؤلاء الأطفال الثلاث شفاء لا يغادر سقما. فلابد أن تُحَلَّ كل المشاكل بعقلانية وأن يتعاون الزوجين على تربية الأبناء تربية صالحة كلٌّ بقدر استطاعته، خصوصا في الوقت الراهن الذي نعيشه.
فهناك من الآباء الذين يعتقدون أن دورهم يكتفي بإحضار متطلبات البيت فقط من مأكل ومشرب وملبس....إلخ، لكنه شبه غائب عن البيت وهذا خطأ كبير.
نسأل الله أن يعيننا على تربية أبنائنا
23 - وطني غيور الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:48
هناك احتمالان و الله أعلم
الاكتئاب أو المس بالجن ، ربما المسكينة كانت ممسوسة و لم تشعر بفعلها
24 - مراد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:46
الضغط الكبير على النساء على مر السنوات يؤدي إلى مرض نفسي إلى الإكتئاب . وهذه الأم وصلت لدرجة لا تستطيع تحمل أي شيء من أي أحد.
لمغاربة مبغاوش إفهموا أم الإكتئاب مرض صهيب وصعيب بزاف خصوصا إلى طان عندو تاريخ طويل في حياة المريض.
لمغاربة مكيتفهموش وكيزيدوا يضغطوا على المصاب حتى كيقتل نفسه أو غيره.
هاد الأم كان خاس لي يفهمها ويبعدها من مسؤولية البيت والأولاد لمدة قد تطول أو تقصر حسب درجة الألم النفسي.
25 - دايز من لهييييييه.. الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 01:33
%٩٠ مشاكل زوجية...
لمذا قلت هذه الفرضية ؟؟؟؟؟؟؟
حصل نفس الأمر في بلاد المهجر قبل ٣ سنوات أو سنتان ونصف، أقسم بالله أني أعرف شخصا مغربيا حكمت المحكمة في بلاد المهجر بالحضانة مع النفقة لأخته التي رفعت الدعوى لدى المحكمة. فما كان من الزوج إلا أن أخذ الطفلين و ذهب لهم إلى قنطرة عالية يمر منها القطار فانتحر وطفليه في يديه حتى يقتل أمهم حزناً !!
نسأل الله ااسلامة.
26 - فاعل جمعوي الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 02:36
أكيد سيكون السبب هو حالة من الإكتئاب الجد متطورة لم تستطع معه التفكير وأن القانون يعاقب على هاته الجرائم بقتل الأم لإبنها أقصى حد 10سنوات حبسا وربما تحال على المستشفى لتكون تحت المراقبة الطبية وفي الأخير الله يشافي لوليدات ويدينا في الضو مبقى ميتعجب.
27 - karim الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 06:37
Le peuple marocain a perdu la boussole
Le vol , le viole, le graissage la corruption par les hommes
Les femmes c’est la prostitution, le jet des bébés et Chaawada
Ils parlent des droit de l’homme ils veulent leur droit
Le devoir est met de côté on ne sait pas qu’est ce que ça veut dire
28 - othmane الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 08:39
كفى من التعليق الغبية و الهجوم على الام صحيح انها قامت بفعل شنيع و لكن يجب معرفة السبب ربما تعاني من مرض الاكتاءب فهو يعتبر اخطر الامراض العصر يجب اخد بيد الام الانه بعد الهدوء و سوف تعلم ما بما حصل سوف تنهار اكتر و لكتر
29 - marokai الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 13:12
ربما يكون شخص ثاني أو تالت في القضية هو أو هما من قامو برمي الأطفال من العمارة وليس الأم والله أعلم
30 - عبدو الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 14:27
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا... وكل ثقل عدمها ما ، يقع على المرأة بصفة خاصة. وحتى المرأة الغربية المثقفة ، لم تسلم من عواقبها، بسبب تعقيدات الحياة العصرية ورفاهيتها وترفها المعتوه الذي أفقدها القدرة على التمييز..
31 - عصام السعيدي الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 21:59
مامعازوجها الااليمين من اهلها انهم لايعلوولايعلمو ولالهم رضاء بهذ الحادث المؤلم. وانالله وانا اليه راجعون ولاحول ولاقوه
32 - موطلب علي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 18:29
لاحول ولا قوة الا بالله هذه المرأة في إعتقادي وصلت الى حالة هستيريا ربما إدطرابات نفسية الناتج عن الحياة اليومية بما في ذلك الإنشغال مع الاطفال والطبخ والغسيل وكل ما يتعلق بالحياة اليومية(اله يحسن لعوان)
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.