24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مبروكي يخوض في خلط المغاربة بين عذرية المرأة وغشاء البكارة (5.00)

  2. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  3. عصابة موظف بالبرلمان (5.00)

  4. سلطات خنيفرة تتعبأ وتفك العزلة عن سكان الجبال (5.00)

  5. رفض زوجات مسؤولين التصريح بالممتلكات "يجمّد" القانون الجنائي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تجريم العلاقات الرضائية

تجريم العلاقات الرضائية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - أستاذة وطنية الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:03
فين غاديين بهذ البلاد كفانا فسادا راكم ك تجرو وليداتنا للفساد تجريم العلاقات الرضائية والاجهاض هو فقط ردع لهؤلاء للتخفيف من الظاهرة اما هي موجودة ولكن إخراجها للعلن هي هذي المصيبة
2 - السلام عليكم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:23
صراحة لم أسمع قط ب : العلاقات الجنسية الرضائية.....
إذا كان المنطلق هو الشريعة الإسلامية (باعتبار أن الإسلام هو دين الأمة المغربية )
فالعلاقات خارج إطار الزواج (الرضائية ) محرمة شرعا.
لكن لعوامل كثيرة منها (الجهل بالدين، الفقر، الكبت، الأمية، الفساد،.....) انتشرت العلاقات الرضائية بمجتمعنا وظهر من يدافع عن هذه العلاقات ويبيحها و يدافع عن عدم تجريمها....وكأن هؤلاء يشجعون شبابنا وخاصة الغير المحصنين للارتماء في مستنقع هذه الظاهرة.
3 - جريء الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:25
شكرا السي رفيقي عبد الوهاب.
نعم يجب حماية الفضاء العام و عدم التجسس على الناس لتصفية الحسابات.
4 - كمال الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:26
أبو حفص إنتقل من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار...ماعندوش مع الوسط
5 - عينك ميزانك الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:34
اللهم إنا نسألك اللطف و السلامة من الفتن ما ظهر منها و ما بطن عوض نتدارسو أحكام فقهنا النبوي وآيات قراننا الكريم بما يتماشى مع مستجدات العصر لنطور من أنفسنا و دواتنا أمام الاستلاب الثقافي و المعرفي الدي يجتاح مجتمعاتنا الإسلامية في نظمها التشريعية و الاقتصادية يراد لنا أن نكون الآخر في كل تجلياته كالساقط في جرف سحيق لا وفقكم الله.
6 - مول الجلسة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:36
دخلوا معاكوم المثليين في هاد المعمعة وشوفو ليهوم شي تخريجة من الشريعة يرحم والديكوم , راه حتى هوما كيعانيووو وبزاف
7 - بشير الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:37
لا تسموها "علاقات رضائية" بل سموها باسمها"الزنا" كلمة تقشعر منها النفوس لان الفطرة السليمة ترفضها. من يرضاها لابنته او اخته او امه.
الشيطان عندما اغرى آدم وحواء بتلك الشجرة سماها شجرة الخلد وهؤلاء يسمون الرديلة علاقات رضائية. نحن مسلمون ولا نقبل بهذه الفاحشة التي حرمها الله على المؤمنين لاضرارها المتعددة.
8 - مستغرب الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:37
استغرب من هذه الجمعيات،بسببهم اصبحت نسبة العنوسة و الطلاق و ارتفاع نسبة الاجرام و التشرد تفوق التصور في المغرب،واليوم يحاولون تحطيم الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيتس للفساد والخيانة الزوجية والشذوذ الجنسي والانحلال الاخلاقي،انتم جدا رائعون،شكرا لكم فبسببكم سنصبح متفوقين في هذه المجالات الحيوية على مستوى العالم.
9 - خالد الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:40
أئتلاف 490 او 500لا يمثل أغلبية المغاربة وأنا شخصيا لا يمثلونني ومن هم أصلا وبأي صفة يتكلمون
10 - مواطن مغربي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:43
هؤلاء نضالهم الوحيد و الأوحد هو إخراج المجتمع المغربي عن أحكام دين الإسلام وهم لا يعترفون لا بكتاب الله و لا بسنة رسول الله و لا بالدستور المغربي الذي ينص على أن الإسلام دين الدولة و لا بواقع المجتمع المغربي المسلم. يريدون فقط الثورة على العفة و الآداب و الأخلاق الفاضلة.

أبو حفص الذي يدافع عن الزنا بحجة إستحالة وجود أربعة من الشهود لأثبات واقعة الزنا كان عليه أن يدافع عن شرع الله الذي حدد حد الزانا بجلد مئة جلدة للغير الحصن و غير المحصنة و الرجم للمحصن و المحصة.
11 - hhhhh الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:43
شحال شادين من عند سيادكم في هاد لفير.
12 - حنضلة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:52
الرشوة يسمونها اكراميات والفساد والزنى يسمونه علاقات إرضائية.. انه الانحراف وقلة العفة من تجعل هؤلاء المنحرفون يحاولون ما حرم الله...
13 - ملاحظ الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:54
كفانا فسادا في قنوات الصرف الصحي من مسلسلات ماجنة واباحية زايدينا حتى نتما فين باغيين توصلونا
14 - منتسب سابق الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:55
وعباد الله بغينا ولادنا يقراو مزيان ويخرجوا للزنقة ما يلقاوش لي يشفرهم ويغتصبهم ويشرملهم ويخدموا........ ويكونوا حتى هوما اسرة ومايعيشوش في الخوف ....اما هدا الامور ما كتعنيناش حنا عاجبنا حالنا في هدا الموضوع هكدا... واعطيونا التيساع
15 - محمد الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 15:07
شكون ادها فيك ادخل لخربتك وما يسول فيك احد ولا باغين فسقكم ينتشر في الزناقي اللهم الطف بنا يا رب .او كما قال الاخ شحال شديتو من منابر الفسق والفجور .
16 - مهتم بالقانون الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 15:22
يجب أن نضع هذا النقاش في سياقه الواقعي و الانتباه إلى أن تطبيق القوانين ذات الصلة بشكل موجه و انتقائي فيه ما فيه من تبعات .... و حيث ان استعمال سلطة الملائمة بشكل يفتقد لنظم الاخلاق و روح القانون تكريس لواقع اليوم... و حيث أن استغلال القانون الجنائي كسلطة في يد من يفتقدون الحياد... هو السبب المباشر في بروز ظاهرة مناقشة بعض القوانين التي تتقاطع و الحقوق و الحريات الفردية... فبسبب تخلي الدولة عن دورها في صيانة العقد الإجتماعي لمصلحة الجماعة و مراقبة تغول السلط...سيجعل مظاهر الدفع نحو تحقيق الأهداف الشخصية الفردية و إعادة تكييفها بمسميات جديدة تتناسل ....و سيزيد المجتمع انحلالا إلى درجة ستفقد معها الدولة هيبتها الروحانية ... و سيؤدي الأمر إلى انهيار المجتمع ككل... فالحذر كل الحذر من تغول النيابة العامة و شخصنة أساليبها و توجيه بوصلة الاتهام ضد الأفراد المارقين...
17 - بنعبدالسلام الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 15:41
لا حول ولا قوة إلا بالله.نحن في القرن الواحد والعشرين حيث بني البشر يناقشون العلوم الجينية والفلكية وإمكانية استئطان القمر والأجرام السماوية واكتشاف الفصاء الخارجي ونظريات "النانو" وغيرها من العلوم الدقيقة، بينما نحن لا زال شُغلنا الشاغل هو ما تحت حزام المرأة و"عورتها" ولباسها وغير ذلك من التفاهات التي نُقِيمُ حولها كناقشات وندوات ، أقصى ما يمكن أن نَجْنِيَ من ورائها هو تكفير بعضنا البعض واتهام بعضنا البعض بالزندقة والخروج عن الدين وما إلى ذلك. ما شاء الله.
18 - مول الجلسة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 16:02
شوفت بلي في التعليق السابق صوتوا علي بالإيجابي , كيسحبلوم كونت كنتمازح , الصراحة المغاربة ديالنا عالام , دبا عاد ضهر الدين , أنا لم اشاهد الدين في المعاملة عندهم , الكل يتعامل بالمحسوبية ويمسحون القميص عفوا الكوستيم لأصحاب المال والكاسكيطة والسلطة , الكل يغش في التجارة وفي المعاملة ولا يخافون إلا من القوة ولا يحترمون الضعفاء عكس الدول التي تصفونها بالكافرة وأنتم تسيل لعابكم لتقطعوا البحر ولو مغامرة لتصلوا إليهم ثم بعدما تشبعون الخبز تطالبون تلك الدول التي جعلت منكم بني آدم بتطبيق الشريعة , ولو سلمنا بذلك فذلك يعني أن ألمانيا ستصبح مثل أفغانستان والسويد مثل اليمن , لماذا النفاق , غوغل يعلم انكم تتصفحون مواقع البورنو حتى في ليالي رمضان , لماذا تريدون أن تعيشوا في الذل , تأتيكم الفرصة لكي تصيروا آدميين تتمتعون بشخصيتكم وبإستقلاليتكم وتابون لتظلوا عبيدا , قبل الموت وبعدها , أغلقتم باب الإجتهاد الذي ظل مفتوحا في عهد العباسيين والأمويين وفي بغداد , أنتم لا تقرؤون فقط تحفظون ما قاله الإمام من فوق المنبر الخشبي , وتعتقدون أن ذلك هو العلم بفتح الغاء
19 - خالد الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 16:55
سمحو لي انا كلامي بالدارحة اللغة اللي اللي تيفهموها غالب المجتمع وما كرهتش نكتب بالامازيغية
تنقولكم صافي من هادشي واجي نتعاونوا بينتنا شوفوا الناس اللي مليوحة في السبيطارات الناس اىمرضى النفسانيين الفقراء المهمشين الشباب اللي ضايع مالقاش او تايلوح راسو في البحر ...مازال عندي مانقول
خالد برغمان من الخميسات
20 - Maria الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 17:28
الحرية الفردية تقابلها تحمل مسؤولية الافعال, هناك مسؤوية امام الله, لانه يسمع و يبصر, و هناك مسؤولية في مواجة المجتمع, مثلا اذا وجد رجل زوجته تخونه و تاتي بعشيقها و تقدمه للمجتمع, على اساس انها علاقة رضائية مسموح بها و الزوج لا يدخل في عراك يؤدي الى الجرح و القتل, او ما يسمى بجرائم الشرف, عندها يمكن ان نقول باننا مستعدون لتقبل هذا الامر.
21 - مواطن الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 19:44
اذا المقصود هو التجيسس فهو محرم في الشريعة الاسلامية! وأما ان نقول صراحة انه لا بأس ان و لا جريمة في هذه العلاقة "الرضائية" فهنا المشكل! هل يستطيع المجتمع ان يتحمل هذا! اطفال بلا آباء و امهات عازبات و أمراض منقولة جنسيا لتعدد الشركاء..طبعا لا! هل يستطيع آباأنا و امهاتنا ان يعيشوا مع هذا الفساد الذي تريدون ان تبيحوه! و لماذا تتكلمون باسم الجميع! هل استفتيم كل الشعب و استقر الرأي على ان نسمح بهذا! لماذا لا تجتمعون و تناقشون المشاكل الحقيقية..تعليم في الحضيض و الصحة في العناية المركزية و الرشوة في واضحة النهار! و انتم لا هم لكم الا ما تحت الحزام.. المغاربة ما زالوا محافظين حتى و ان فعل بعضهم هذا في الخفاء! فهو لا يزال مقتنعا بأن هذا خطأ.. الاسلام وضع كل تلك القواعد لضمان حقوق الاطفال و الامهات و الاباء.. نحن بشر و لسنا حيوانات..من حقنا ان نعلم من هم آباأنا و أمهاتنا و من اين جئنا و الى اين نذهب ..
22 - حذار من زواج الغفلة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 19:50
المشكلة ليست في تجريم الخيانة الزوجية،على الأقل الزوجة الخاءنة في حالة الإدانة ستذهب إلى سجن مثل الحضانة في سيلون نظيف به تلفاز وأغطية نظيفة،وطيلة مدة العقوبة ستضرب "الكاميلة" وستنام مرتاحة البال،وإنما المشكل في من ترتكب جريمة الخيانة،تعرفت على فتاة جميلة من زمور في مدرسة تعليم السياقة لديها خمسة إخوة وهي أميرة المنزل مدللة أبوها وجدها وإخوتها يطلبون ودها ولدى هؤلاء الأخيرين طقس يقومون به في المنزل وهو تقبيل أقدامها في الصباح والمساء،وهي شبقية وكانت لها علاقات جنسية عابرة بعلم عاءلتها ولما حبلت في شهرها الأول صادف ذلك لقاءي بها فأرادت أن تلصق فيا،وهي نفسها صرحت لزميلة لها وكنت أتجسس عليهن بأنها لن تتزوج بي سوى للديكور ولإسكات ناس الحومة الذين اشتموا راءحة فسادها وفضحت العاءلة،وأن تلصق في أولادها الذين أحضرتهم من "الزنقة" وأنها ستجعلني أقيم معها في بيت أسرتها لتقوم بتطويقي وأنها ستظل تلبي رغباتها الجنسية مع رجال آخرين وإذا فعلت أي شيء يغضبها ستستعين بإخوتها لتعذيبي بالفلقة في سرداب منزلهم الذي يسمونه بالكوميسارية،فاستغلت نزاع كان بين شابين في مدرسة السياقة ولذت بالفرار بلارجعة.
23 - اني اتألم تحت الماء الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 20:07
كل من ينادي بحرية الجنس و الجسد و الميولات,والغاء التجريم القانوني,فانما هو يمهد الطريق لنفسه الخبيثة للوصول لمبتغاه الحيواني,وهؤلاء المنادون بالحرية اكثر الناس فجورا و دناءة و اهتمام بالجنس و ممارسته,
لا نسمع فقط الدعاوي للتربية الجنسية وامثال هاته الدعاوى ,ولا نسمع من ينادي بضرورة تعليم التربية السياسية و الاخلاقية و النفسية في المدارس,لانها هذه الامور تخيف المتحكمين في هذه الارض,ويريدون فقط الهاء الشعب في التفاهات,فستون عاما واكثر مرت على "الاستقلال"ولا زلنا نسمع نفس الخطب و الشعارات الفارغة,التي يحسبها الضمان ماءا,والنتيجة صفر في كل الميادين.
24 - مغربي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 20:09
إذا لم تستح فاصنع ما شئت!
موضوع يخص الشعب المغربي والحديت بلغة المستعمر!
25 - مرفوض الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 20:24
غريب، هذه العصابة الإجرامية ليست على شيء، وإنما تكشف فضيحتها أمام الملأ وإذا أرادت أن تخرج عن القانون والشريعة فلتهاجر إلى الغرب لتبحث عن مكان يمارس الزنى واللواط والخيانة الزوجية إلى غير ذلك من الجرائم لتعيش في التقدم والازدهار
26 - دكالي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 20:25
عندي سؤال واحد.
واش هادو لتدافعو على رديلة و الفحشاء واش ولدوهم ناس مغاربة مسلمين؟؟؟؟؟؟؟
27 - Amazigh amkran الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 21:54
Qui vous donne le droit d'intervenir dans ma vie privée, tant que je respecte l'autrui et ses droits? Je ne suis pas concerné par votre idéologie et vous ne représentez personne sur cette terre, sauf vous même. Est-ce que vous vous croyez le représentant de dieu sur terre? Dieu, aurait-il besoin de votre aide? Ne peut-il pas appliquer ses lois divines tout seul? qui êtes-vous et au nom de qui vous me privez de mes droits humains et individuels
28 - jamal الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:39
أين هو نور وجهك السابق يا أبا حفص
أظنك بحاجة إلى مراجعات في الإتجاه الآخر حتى تستعيد توازنك
الوسطية يا أباحفص لا جحود ولا غلو
29 - كمال كمال الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 01:00
المغرب دولة اسلامية والملك محمد السادس هو امير المومنين , هادشي لي نتومايا جايين كاتدافعو عليه من المستحيل باش اتحقق ليكم فهاد البلاد السعيدة , هدا من جهة اما من جهة اخرى شكون لي عطاكم الحق باش تهضرو اتكلموا بسمية الشعب المغربي ؟
30 - mehdi الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 01:07
فمقال اخر فيه شي بعضين كيدعيو لمنع تجريم الخيانة الزوجي
بطبيعة الحال العنوان ستفزني بزاف ومشيت نيشان لتعليقات باش نكتب تعليق ديالي
فالصورة كينين صحاب جمعية الهدم والتخريب ولكن منتبهتش لشخص لي يسار الصورة حتى تكررات نفس الصورة فهاد المقال ونتابهت ليها مزيان وشفت هداك الوجه شرف وبان فيه العيا والهلاك
هاد الشخص كان من اللذين يدعون الناس الى الله والى طريق الجنة
لكن الزمان طال عليه ونقلب على عقبيه و زاغ قطاره عن سكته واصبح يدعو الى حزب الشيطان والى جهنم
واش الدعوة الى منع تجريم الخيانة الزوجية ارضاه لميمتو وختو ومراتو وبنتو
اللهم يا ارحم الراحمين احفظنا وحفظ دريتنا وجميع المسلمين المؤمنين وذرياتهم الى يوم الدين من هاؤلاء وامثالهم
انشري يا هسبريس الله احفظكم
31 - الى صاحب التعليق رقم 18 الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 02:03
الى الناس كتفرج بالبورنو الله اعفو عليهوم و اهديهم ويلا داروها كيديروها بالتخبية ماشي غادي اتفرج مع مو وباه وفاميليا ديالو هذا هو المنطق
ماشي انا بغيت نتفرج وندير اعلان ل 40 مليون مغربي حتا هما اتفرجو بلا حيا بلا حشمة نتفرجو كاملين،
بغيتي تعطي مراتك ومك وختك وبنتك وتبادل مع اللي بحالك الله اطليك
غير بعد على المغاربة عطهوم التيساع
وكنطلب السلطات كيف كيحققو مع الارهابيين اققو مع هاد الجمعية حيت هادشي اللي كيدعيو ليه راه ارهاب أسري انا بعد مرضت لي عرفت هادشي حيت منبغيش نقرب لدار شيواحد كيف نبغيش شيحد اقرب لداري حدنا تما
والله احفظنا من الكائنات المضرة
32 - نبيل الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:42
ههههههه واثار الصخرية وهو ابو حفص يبرر الزنا بمنضور اسلامي يعني (الا ما شافك حد لا حرج)
33 - عدنان الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:50
لا تسموها "علاقات رضائية" بل سموها باسمها"الزنا" كلمة تقشعر منها النفوس لان الفطرة السليمة ترفضها. فمن يرضاها لابنته او اخته او امه.؟
الشيطان عندما اغرى آدم وحواء بتلك الشجرة سماها شجرة الخلد وهؤلاء يسمون الرديلة علاقات رضائية. نحن مسلمون ولا نقبل بهذه الفاحشة التي حرمها الله على المؤمنين لاضرارها المتعددة.وقد سبق ان جربت هذه الفعلة منذ القديم وعند العديد من الشعوب ولم تاتي اكلها واستبيحت المراء واصبح الكل يعبث بها . وقد دافع الماركسيون والشيوعيون لنشر الفكرة بقوة ورفظ المجتمع ذلك.ولمن اراد ان يعرف فليطلع على فيديو للعلامة مصطفى بن حمزة بعنوان:الرد على الحرية الجنسية .
واما هادو لتدافعو على الرديلة و الفحشاء واش ولدوهم ناس مغاربة مسلمين بالصح ولا هما من كوكب اخر ؟؟؟؟ الله يلعن القيمة المادية التي دفعت لكم حتى تتفوهوا بكل جراة وتناصروا الخطيئة . ويلكم ثم ويلكم .وعلى السلطات ان توقف هذه الهزلة والا فانها شريك في ذلك . الله ينصر الحق
34 - باحث الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 12:22
يجب تصريح حق الزواج العرفي.و بهذا يكون العلاقات الرضائية حق قانوني.و تجريم العلاقات الجنسية بالفضاء العمومي
35 - داريوس ستينغلي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 14:48
العلاقة الرضاءية لن تكلفك مهر وعرس وشقة وأفرشة والبز والعبودية،علاقة عابرة مع بنت الناس ستجعلك منتشيا وكل منكما سيذهب إلى حاله وبعدها تفتش على بنت الناس أخرى لقضاء الحاجة وهكذا دواليك،النبي قال هل ترضاه لأختك عندما كان الزواج بالفاتحة والطلاق ب"إذهبي إلى الجحيم" وكان كل من ينوي الزواج تساعده الجماعة وتمنحه بيتا وأفرشة،ويصرف على نفسه بما تيسير له،وأما اليوم صار الزواج امتياز لمن عنده الشغل والمال والوسامة والقوة نظرا لتغير الأفكار والقيم، إذا أنا لن أتمكن من تفريغ نزوة طبيعية لأنني لن أتوفر على هذه الظروف، زيادة على النصب والاحتيال جعل الزواج مخاطرة لايقوم بها سوى مجنون،المغاربة يدرسون في مدارس الأهالي التي توفر لهم الحضن الدافء والصبر على مواكبة الدراسة ويشتغلون بتخراج العينين ويكسبون المال بالنصب والاحتيال ويستقوون على الغير بالحمية وحصانة المخزن ويتزوجون بهذه المكتسبات،وماذا تركتم للدرويش أن يفعل؟هل يجب على الإنسان أن يكون "يوري بويكا" في قوته البدنية و"الدون البيغ" في قوته الشفهية حتى يحصل معكم على أبسط حقوقه؟ هل نحن في دولة أم في السجن؟وهل نحن مع شعب أم مع عصابة مليونية من الغوغاء؟
36 - شفاوي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 07:59
حسبنا الله ونعم الوكيل. روى أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: سيأتي على الناس سنوات خداعات، يُصدَّق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمَن فيها الخائن ويُخَوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل: وما الرويبضة؟ قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة.
طال بنا العمر لنعيش لنعيش هاد الزمان.
37 - révolté الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:07
et ceci ne présente pas un crime .. tous les posts attaquent l'association car elle veut changer certaines aberrations de la loi .. que dire d'un jeune marocain qui part étudier à l'étranger et qui vit avec une amie européenne et au maroc il ne peut pas aller à l'hôtel avec elle??? trouvez vous normal qu'on continue à interdire les relations avant le mariage alors que le mariage est en moyenne pour un homme est aux alentours de 28 ans? il fait comment jusqu'à cet âge? il viole? il chope des chèvres ou des poules? Quelle hypocrisie! vous défendez la religion au lieu de comprendre et de l'adapter à une époque! Pourquoi les pays avancés qui ne sont ni musulmans ni rien se foutent royalement de ces détails? est ce que dans ces pays il y autant de problèmes qu'au Maroc?L'hypocrisie et la schizophrénie sont vos amis ...
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.