24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتجاج موظفي التعاضدية

احتجاج موظفي التعاضدية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ملاحظ الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 22:54
سلام.لماذا بالنسبةcnops يتعمدون في تأخير الحصول على بطاقة العضوية أو تجديدها لمدة. أزيد من ستة أشهر؟فهل هذا هو الإهتمام بالمرتفقين،أما بالنسبة للتعويض عن الأدوية فحدث ولا حرج؟فلماذا لا يتم منح جميع المنخرطين بطاقة ممغنطة تسلم للصيدليات والمصحات أو المستشفيات والمختبرات للقيام بالمتعين في عين المكان علما أن كثير من الدول تستعمل البطاقة الممغنطة لربح الوقت عوض الإنتظار الذي تجبر التعاضدية منخرطيها عليه؟فنحن في عصر الحاسوب والانترنت والاتصالات السريعة فهل من مجيب؟ونتمنى من المتصرفين الأربعة المعينين من طرف وزارتي التشغيل والمالية الأخذ بعين الاعتبار لهذا الإقتراحات أو أضعف الإيمان عرضه على وزارتيهم عن طريق دراسة معمقة من طرف مكتب دراسات عمومي تابع للدولة(مثلLPEE)وآخر تابع لوزارة البيئة وغيرهما من مكاتب دراسات عمومية أو أضعف الإيمان الأخذ بالتجربة الفرنسية في ميدان التعاضد.والله ولي التوفيق.
2 - محمد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 09:36
السلام عليكم
مبادرة طيبة أن أزيح لمديرالسابق لكنوبس.فعهدته كانت سببا مباشرا في تدهور خدمات هذا الصندوق.فِاجال تسوية الملفات تمددت كثيرا،ونسبة التعويض تقلصت بحيث أنها لا تصل إلى %50.فما عليكم إلا مقارنة مبلغ المصاريف مع مبلغ التعويضات.الفرق واضح.فأين ذهب التزام الصندوق بتعويض منخرطيه بنسبة85%. فنحن نطالب بنسبة تغطية 100%،حتى لو تطلب الآمر دعم الدولة لهذا الصندوق إسوة بمكتب الماء والكهرباء و 2M.....والسلام عليكم
3 - Citoyen Marocain الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:53
Abdelmoula Moumni doit être triplement jugé par la Justice de ce Pays pour : 1. dilapidations des deniers publics et sa catastrophique gestion de la MGPAP (Voir rapport de l’ACAPS), 2. Harcèlement sexuel sur une employée de la MGPAP et 3.son fonctionnariat fantôme au Crédit Agricole du Maroc (il n’a jamais travaillé au CAM, il perçoit un salaire inoui et des primes juteuses sans ne rien faire au Crédit Agricole. (Le Président du CAM doit agir et réagir envers cet employé «chômeur de luxe » au Crédit Agricole pour que dorénavant il puisse justifier et mériter son salaire).

Dans l’attente de rendre des comptes à la Justice et aux adhérents lésés de la MGPAP, Abdelmoula Moumni doit pointer et travailler comme tout le personnel du Crédit Agricole.

La Constitution ne permet pas à Abdelmoula Moumni d’avoir un statut spécial c'est-à-dire être au dessus de la Justice et de tous les citoyens marocains.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.