24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | كنوز الإسلام في إفريقيا

كنوز الإسلام في إفريقيا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - الحسين الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:44
نريد من هذه الكنوز ان تخرج من الصندوق وان تترجم على أرض الواقع كما فعل اسلاف هذه الامة.خرجوا الناس من ظلمات الجهل الى نور الايمان ومن جور الظلم والاستبداد إلى العدل ومن عبادة العباد الى عبادة الواحد القهار.
2 - محمد بلحسن الخميس 17 أكتوبر 2019 - 18:09
ذون ذكر الأسماء:
قرية "ماكو" المجاورة لنهر "غامبيا" بجهة "كيدوكو" بالسنغال على بعد 600 كلم على "داكار" حيث عشت طيلة 1000 يوم, أعتبرها كنز من كنوز الاسلام بافرقيا الغربية ... كانت معزولة طيلة قرون بسبب التضاريس وتواجد محمية "نيوكولوكوبا" مصنفة تراثا عالميا للبشرية بداخله حيوانات مفترسة وحالة مسلك طرقي خصوصا مع تساقطات مطرية تناهز 1200 ملم ووجود صخور cuirasse latéritique سطحية تجعل التنقل عبر السيارات والحافلات صعبة جدا ووجود أمراض خطيرة الملاريا القاتلة .. رغم كل ذلك عشت بجوار مسلمين في بعض تقاليدهم لا يختلفون عن المغاربة وفي معاملاتهم مع المسيحيين وشعب pays des bassaris المتشبتين بمعتقدات .. عشت هنالك طيلة 4 سنوات تقريبا في مهمة هندسية لتحويل مسلك ترابي الى طريق معبدة دولية "داكار/باماكو" اي بين السنغال ومالي وهو دراع من بين أدرع الربط الكبير "طنجة/لاغوس".
غادرت بلدي المغرب في 07 أكتوبر 1991.
عدت في 1995 محمل بتجارب مهنية مكتسبة في إطار التعاون شمال/جنوب/جنوب (سويسرا/المغرب/السنغال) وبتجربة هامة جدا حول الدين الاسلامي السمح المتعايش مع المسيحية ومع المعتقدات كله.
إنها كنوز مكتنزة !
3 - عادل ابو العدالة السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:57
الاستاذ محمد بلحسن الرقم (2) بارك الله فيك و على توجهاتك الانسانية و التعايش بين الاديان و الشعوب و بعكس افكار الاسلام السياسي الحاضر " الاخوان المسلمون " الذين يتهمون المسيحيين بالكفر و الالحاد و الثالوث و المسيحيين الغربين بالكفار و الصليبيين و للعلم يا استاذ أن الآية القرآنية التي تقول : " أنا نحن نزلنا الذكر و أنا له لحافظون " فسرها الشيخ احمد الكبيسي و قال أن "الذكر " هنا تعني التوراة و الانجيل و القرآن و أنه لا فضل لدين سماوي على دين سماوي آخر و الله اعلم .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.