24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتجاج ساكنة تنكارف

احتجاج ساكنة تنكارف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مريم الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:49
لا عدل إلا إذا تعادلت القوى//و تصادم الإرهاب بالإرهاب.
إرهاب الطغمة الحاكمة لا يجب أن يواجه بالشعارات،لا بل بثورة عارمة تفضي إلى محاكمات ثورية عاجلة و سريعة تقطع رؤوس الفساد.اين احرار هذا البلد،اين الرجال؟!!
2 - ايت سعيد علي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 22:57
اينكم ايها المسؤولين؟ السكان يطالبون باعدادية...ليست ثمن علاوة مستشار كاتب دولة في اشياء لا وجود لها...اعطو الناس حقها و حققوا المطالب...و الاعدادية ضرورية بل حتى الليسي...هؤلاء الاطفال فيهم الخير ليس للمغرب بل للانسانية جمعاء...و الله سكان هذه المنطقة دراوش في قلبوهم الخير و المحبة و الذكاء...واش يا عباد الله هؤلاء ليسوا مغاربة؟ فين الصحة التعليم النقل و المنح...هؤلاء هم الاولى بالمنح للعائلات لانهم كي ينتقلوا الى مناطق المغرب يلزمهم مدخول قار يجب تخصيصه لكل العائلات و الجميل هو الامازيغية و الاصالة و الوطنية و الاخلاق و الدين...اشنو باغو المسؤولين....
3 - Marroki الخميس 17 أكتوبر 2019 - 23:15
المغرب الدولة الوحيدة في العالم العربي التي تضم أضخم عدد من الدواوير أكبرهم منطقة شتوكة آيت باها تضم 860 دوار ، فتخيل معي مجموع هاته
الكمية الهائلة في كل أنحاء المغرب ، الحل الوحيد هوا بناء قرى نمودجية لتجميعهم ذات سكن إقتصادي تضم مدارس و مستشفيات و مرافق ضرورية لتقليص هاذا العدد.
4 - يوسف زيتوني الخميس 17 أكتوبر 2019 - 23:23
ولا تزال المعانات ولا يزال التهميش للمواطن المغربي مستمر ونحن في القرن 21 يا حسرة لك الله يا وطني.
يوهمون أبناء الشعب بدولة الحق و القانون و يواعدونهم بالأمن و الإستقرار في الوقت الذي يسلبون منهم أبسط حقوقهم وهو تكافؤ الفرص و المساوات في التعليم و ينتفنون بوعودهم الكاذبة.
لكن نحن نعلم أنه لا يمكن لحكومة الأباطرة التي لم توفر لك أبسط الحقوق أن توفر لك الأمن لا لا و الله لا أظن ذلك لكن أملنا كبير في الملك الجبار الكريم الواحد الأحد
5 - Citoyen الخميس 17 أكتوبر 2019 - 23:55
Des malheurs sans commentaires .pour les futilités des chanteurs médiocres /pour la mode qui se démode chaque semaine pour pour pour ? on toutes ces bêtises on commente . pour ces cas on passe . pauvre analphabétisme
6 - علي السبت 19 أكتوبر 2019 - 13:06
رجعت بي الذاكرة إلى الثمانينات حينما كنا نحزم حقاءبنا طلبا للعلم في مناطق بعيدة عن اهالينا محرومين من الحنان والأكل والمبيت اللاءق باجسادنا النحيلة دون الحديث عن النظافة والملابس والاحدية فهي اخر ما يشغل بالنا ولكن بقدرة الخالق تجاوزنا هده المرحلة وكان املنا ان تتحسن اوضاع أبناءنا في الوقت الراهن لكن للأسف لا شيء تحسن في مغرب ق:21.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.