24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اعبابية والعفو الملكي

اعبابية والعفو الملكي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - العدل الخميس 17 أكتوبر 2019 - 18:56
العدل اساس الملك أو الحكم إن صح التعبير
هادا العفو لا معنى له أصلا إن كانت هده السيدة مدنبة و ارتكبت جريمة كما كان يهلل لها........ و تم النطق بالحكم عليها من طبيعية الحال يجب إحترام القضاء.....
لكن مع كامل الأسف الشديد السيدة هاجر الصحفية النزيهة التي تزعج بعض الشيء الجهاة المعنية أول شيء تم تلصيق لها تهمة و تم تشويهها في نظر البعض....
على كل حال ليس مهم المصيبة الكبرى هناك من يستحق العفو كدالك مثل المهداوي و بوعشرين و ناس الريف و جرادة و زاكورة لكن مع كامل الأسف الشديد ليس عندنا عقلاء في هادا البلد السعيد
الله ينصر الدولة الكافرة إن كانت عادلة خلاصة القول
2 - Maria الخميس 17 أكتوبر 2019 - 19:09
العفو الملكي رافة و رحمة و عطف من جلالة الملك حفظه الله, لانه راى انهما مخطوبين و لا يريد تذمير مستقبلهما, اما هما فعليهما ان يتزوجا لتصحيح هذا الخطأ الذي وقعا فيه, خصوصا انهما متدينين و هي متحجبة و صحافية, يعني لا ينقصهما المال للزواج على سنة الله و رسوله او انهما عليما اتمام دراستهما اولا...و عليهم طلب العفو من لله بسبب اجهاض جنينهما و خلق ضجة اعلامية حول حرية المراة في جسدها و ان من حقها قتل جنينها متى شاءت ذلك و حتى بدون سبب يذكر و في تناقض صارخ مع "مرجعيتها الاسلامية" و مرجعية عمها احمد الريسوني...
3 - bensaid الخميس 17 أكتوبر 2019 - 20:46
لمادا لم يتم العفو على جميع الدين اجهضوا و كل من تورط في حمل غير شرعي?انشري رجاءا.
4 - Maria الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:08
انا شخصيا بعد دراسة معمقة لتعامل و مواقف الاحزاب المغريبة و الجمعيات, في عدة مناسبات و قضايا و احداث كثيرة منذ 2011 تبين لي ان جزء من اليسار متواطئ مع جزء من الاخوان واشخاص اخرين بعينهم, لا اريد ذكرهم هنا, لخلق جدل مصطنع حول قضايا معينة تخص الحريات الفردية و حقوق الانسان و لاحراج الدولة و عرقلة عملها و احراجها ايضا دوليا و وضعها في مازق و هذا شيء اكيد و يتاكد يوما بعد يوم.
5 - moha raiss الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 00:22
ماذا قال ؟؟؟
- هل هذا التصريح ينم عن وزير له شهادة الدكتورة ؟؟ ومدير بحث استراتيجي إإ كلام فارغ . اليكم ماكان يجب ان يقول كوزير . (ان عفو مولانا شمل الصحفية هذا العفو الذي ادخل البهجة والسرور على اسرتها وعلى باقي الشعب المغربي الذي تابع اطوار المحامة التي خلت من كل الادلة الشرعية والتي بموجبها تم الاعتقال ومن هنا اتمنى وكباقي الشعب المغربي ان يمتد عفوه الكريم على باقي المعتقلين المظلومين والمحكومين ب20 سنة لتكتملة الفرحة ونغلق الباب الذي يشغلنا عن القضايا الكبرى للمجتمع .وكمواطن وزيراتحمل مسؤولية كبيرة ومن هذا المنبر اتوجه الى صاحب الجلالة ب.........
-اختي ماريا اليسار موقفه واضح في مثل هذه الامور وهم اول من دافع عن الصحفية وعن معتقلي الحراك . اما الاخوان فموقفهم واضح من هذه القضية يحرمون استاجار الارحام ويحرمون الاجهاض مطلقا فكيف سيتم هذا الاتفاق؟
- نتمنى ان يكون هناك تصالح بين المخزن والشعب ويفرج عن المعتقلين اصحاب 20 سنة والصحفي المهداوي الذي اتهم بمحاولة ادخال دبابة حربية للمغرب
-
6 - Karim الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 04:26
كم من حالات مماثلة في المغرب لا تجد من يدافع عنها ولا تستفيد من الاعفاءات.
كم من المحتجزين حكموا ظلما ويقبعون في سجون المملكة، ولا من يسمع صراخهم او صراخ امهاتهم!
نطالب باالعدالة واستقلالية القضاء.
7 - Maria الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 04:41
الى - moha raiss

اذا كانت حيلهمم تنطليي عليك انت, فانها لا تنطلي علي انا, و اعوذ بالله من قول "انا" اليسار يبيح الاجهاض و العلاقات الرضائية و الخيانة الزوجية و يجرمون تعدد الزوجات... بشكل مطلق و علني, اما الاخوان فيجرمون كل شيء بشكل مطلق و كانه لا توجد حالات استثنائية في هذا العالم, و هذا ما يسمى بالتطرف, بالمقابل يطلع علينا في كل مرة اخوان بفضيحة معينة, الخيانة, الاغتصاب و الاتجار بالبشر, نزع الحجاب في باريس و الدفاع المستميت عنه في المغرب و البرلمان, العلاقات الرضائية و الاجهاض...الى اخره و عندما يعرضون على المحكمة يحدثون ضجة اعلامية و حقوقية, بانهم مستهدفين من الدولة فقط و ياتي اليساريون, اعداءهم سابقا, و يدافعون عنهم و في حقهم في الحرية الفردية مساكين...يا سلام! و يتباكون مع بعضهم البعض على ظلم الدولة لهم...واذا فعلت الدولة كذا "لانصاف الاخوان" يقول اليسار "لا هذا ضد حقوق الانسان و الدولة تشجع الاخوان الظلاميين"! و اذا فعلت الدولة كذا لانصاف اليسار, يقول الاخوان "لا, نحن بلد اسلامي و هذا لا يتناسب مع امارة المؤمنين!" و لذلك فانك تجد ان عبد بنكيران تحالف مع بن عبد الله
8 - مغربي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 07:56
أولا نبارك للأخت إطلاق صراحها و نشكر الملك على هذه الإلتفاتة لكن هل جميع القضايا المشابهة في المغرب تم العفو عليها .
لماذا كلما تم تسليط الضوء إعلاميا على قضية معينة يتم التعامل معها بطريقة تختلف عن نفس الحالات في المحاكم المغربية .
إذا كنا نتكلم عن بلد الحق و القانون يجب أن نكون منصفين مع جميع المواطنين و إلا فلا داعي للتكلم على إصلاح منظومة العدالة و دولة الحق و القانون .
9 - soudani السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:57
أقول و أكرر , لولا جنسية خطيبها أو صديقها السودانية لما حصلت عن العفو , على غرار الطالب السوداني في مصر .لمذا لم يثم الإفراج على المهداوي ,بو 20 ,الزفزافي و غيرهم ,لأنهم مغاربة ولا احد يدافع عنهم ,اما السودانيين ان لم يحصل مواطنهم على العفو . سيقفون امام قنصلة المغرب في بلادهم حتى يحصل على العفو ,المغاربة معروفين بالخوف و الكلام الغير المجدي ,شعب يخاف تصلق الجبال , يعش دوما في الحفر
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.