24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | قصة لاجئ بالمغرب

قصة لاجئ بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - ق.أحمد الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:28
رجل شهم عزيز النفيس ليس كبعض الأفارقة السود اللذين بحترفون التسول والسرقة
2 - بن الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:36
مرحبا بك في بلدك الثاني ، وأعانك الله على اسرتك
3 - صابر الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:50
يذكرني في اساتدة الستينات والسبعينات اناس شرفاء متمكنين من اللغة العربية رحمهم الله ونتمنى لهذا المهاجر الى بلدنا مزيدا من التوفيق واصلح له ذريته والله ولي التوفيق.
4 - dokalli الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:31
لي باغي اخدم وارجع علاش اولي ابدا بلقليل لمغرب فيه ميدار ولاكن كاين بعض الناس باغينها ساهلة وهما ناعسين
5 - realiste الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:56
رجل متواضع مسرور وتعلم لهجة مغربية اكيد باين عليه يحب المغرب بلده التاني ويملك مهنة لقد كتب عليه يتزوج بالمغربية سبحان الله . اتمنى لهما حياة سعيدة
6 - omar الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 17:17
أودي المغاربة هما اللاجئين
7 - ابن سوس المغربي، تحية الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 17:41
كل مرة نهضر مع شي واحد من أبناء وطني تا يقول ليا المغرب البلاد ما فيها ما يدار و حنا مظلومين و البلاد كذا وكذا؛ اه متفق مع كثير من المواطنين كاين الفساد و المسؤولين ينهبون خيرات البلاد و فاشلين ولكن الشعب هوا السبب حيت ناعس كا يتسنى المعجزة تنزل من السماء و هذا الشيء عمرو ما غادي سكون الشعب جاهل امي ناعس تربية أخلاق ولاو خاصنا نبدلو سلوكنا نحترمو بعضيتنا ونغيرو من حالنا تعليم عمل كان من يكون الشغل و نتحدو نحبو الخير لبعضنا و نعرفو اشنو باغيين لا نساهم في الفساد عندما نتغير سا يتغير المسؤول و يعرف ان الشعب واعي، تحية لشعب سوريا الحبيب لأنهم شعب متعلم واعي يجتهد يعمل و يسعى إلى الأفضل فا مرحباً بهم في وطنهم فا هم من ينطبق عليهم صفة اللجؤ لأن بلدهم تحترق ودمرت بيوتهم فوق رؤوسهم، وليس جحافل الأفارقة الذين تركوا بلدانهم لأسباب اقتصادية و يضحكون علينا mon ami
8 - عبدالرزاق الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:04
هدا الرجل ليس لاجىء هو متزوج و دخل المغرب قبل المشاكل لي فسوريا، قولو عليه مهاجر في بلده الثاني و شكرا
9 - Noran الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:54
I'm happy for him and for his family
he is a humble man and he loves our culture
10 - مواطنة الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:00
لاجئ و عايش فالمغرب و خدام ... حنا ولاد البلاد كلشي موفرلو البطاقة الوطنية و الولوج للعمل ... و كايجمع 5 ولا 6 دالمليون و يمشي يخلص حراق باش يموت فالبحر بحثا عن السويديات و الروسيات.

و يجي يقولك ماكاين مايدار فالبلاد ؟؟؟؟؟ البلاد باقة سوق عذراء بزاف دالمشاريع مازال مادخلوش و الي دخلوم الاول غايدير اللعاقة ... بنادم راه بدا غا بالحرشة و أتاي فكاراج ... و داير بيخير الا كان مبدع و كايعرف يتعامل مع الكليان

أما الي كايسحابلو ايمشي لأوروبا يلقى الفلوس كايتسناوه ... يطلع يشوف المغاربة الحراقة كي عايشين تما يباتو فالزنقة و يشفرو عباد الله .... أنوض الي عندو شي كراج فدارهم يفكر شنو يدير فيه و ينوض يدمر قهرتونا بالشكاوي.
11 - مرحبا بالضيف الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:06
نعم الرجال، مرحبا في أمتك العربية و الإسلامية
12 - suiss الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:10
سلام عليكم ورحمة اللة وبركاته هذا لاخ كيخصو يكون مغربي لانهو متزوج من مغريبيا مقيم في المغريب وليس بلجيء شكرا جزيلا
13 - شعب شام العريق الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:27
Im so proud of him he became morrocan citizen by marriage morrocan woman he is not refuge he is one of our morrocan family.
14 - محمد المغربي الامازيغي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 22:08
زرت سوريا وعرفت اهلها..بلد جميل رائع.. منبع التاريخ والحضارة..واهلها كرماء رجال..اهل العلم والثقافة.. احبوني كمغربي واكرموني..لكن بعض دول الزفت.. الخزي والعار..والغرب والصهيونية العالمية ارادوا تدميرها..لكن السوري صامد..كالعنقاء..ينتفض ويخرج من رماده ليدحر العدو الغاشم..لكم حبي اهل سوريا الصامدة..اهلا بكم في بلدكم المغرب..
15 - mouatene الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 23:59
هذا الرجل طلب من الله دار زوينة وطوموبيل زوينة بابتسامة وتفائل.
انا ادعو معه من اعماق قلبي والله لن يحرمه منهما
16 - كريم فرنسا السبت 19 أكتوبر 2019 - 00:19
فرق كبير بين هذا الرجل السوري الشهم المكافح وبين الأفارقة الذين يحترفون النصب والنشل التسول في مقاطع الطرق
أنت في وطنك وبين إخوانك أيها الشامي الأصيل . مرحباً.
17 - غير على سبة السبت 19 أكتوبر 2019 - 04:17
تعليق 4,,,المغاربة كيقلبو على الباردة انا لي كيضحكني هوما لي كاليك باغين حقهم فالثروة تكول خلوها ليهم باوتهم ونوضو عريو على كتافكم.اما الدولة ؤالله لاعقلات عليكم.
18 - ابو تاج الحكمة الأول.باريس السبت 19 أكتوبر 2019 - 06:54
محمد المغربي الأمازيغي
شكرا لك باسم شعبك السوري ولكافة المعلقين الكرام والجريدة الكريمة
19 - ابو تاج الحكمة الأول.باريس السبت 19 أكتوبر 2019 - 07:30
ارجو مساعدتي على رفع الحظر المفروض على الأسر السورية المغربية البريئة حيث يحظر المغرب الشقيق للسوريين المتزوجين بمغاربة دخوله وشكرا لهسبريس لاهتمامها بهذا الموضوع حيث نشرت استطلاعات وافية وأبدت مؤازرة سامية
تأثرت من نبل جميع المعلقين الكرام ملهم اعتبروا السوري مواطنا لانه متزوج من مواطنة مغربية بينما أنا في فرنسا والزوجة في المغرب ومات والدها ثم والدتها رحمهما الله ولم يسمح لي المغرب الشقيق بدخوله ليوم واحد فقط لتعزيتها
20 - غريب السبت 19 أكتوبر 2019 - 09:33
الاغلبية من ابناء المغرب الجدد اتكاليون يريد العيش الكريم و الرفاهية بلا مقابل اي انه يريد المال بلا عمل لذلك تجدهم يريدون الهجرة نحو اوروبا بطريقة سرية حالمين بان احلامهم ستحقق مع الوهلة الاولى
افيقوا من سباتكم و شمروا عن ذراعكم فلا شيء يتحقق بالاحلام
21 - المهدي السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:13
بعض الإخوة يقولون انه ليس لاجئ لأنه دخل المغرب قبل الأحداث التي تعرفها سوريا اي ان اللاجئين هم من هربوا من الحرب .. هذا صحيح لكن الصحيح أيضاً أن هذا السوري الذي نكنّ له الودّ من جيل اللاجئين الأوائل الذين كانوا معارضين لحكم حافظ الأسد واستقر الكثير منهم في المغرب منذ سبعينيات القرن الماضي أكثرهم اختاروا العيش في مناطق الشمال خصوصاً طنجة وهم عموماً يتقنون مهنة حفر الآبار والتجارة والأعمال لا يثيرون اي ضجة ويتميزون بلباقتهم وذكائهم ومستواهم الثقافي وعدم نكرانهم للجميل .. حفظ الله سوريا واللعنة على من كان سبباً في تذميرها لكنها ستعود حتماً أقوى مما كانت ...
22 - ابو تاج الحكمة الأول.باريس السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:36
شكرا جزيلا لكم جريدة هسبريس انتم اهلي وعشيرتي
23 - جليل السبت 19 أكتوبر 2019 - 13:41
اخي انتا لست بلاحئ، انت وسط اهلك وناسك فبلدك الثاني، فمليون مرحبا و تحية من القلب على مثابرتك و ابتسامتك التي لا تفارق محياك
24 - ماجد واويزغت السبت 19 أكتوبر 2019 - 16:09
مرحبا بك في بلدك الثاني المملكة المغربية
25 - سوريا الشهامة السبت 19 أكتوبر 2019 - 17:10
السوريون شعب أصيل وراقي نكن له في المغرب كل الاحترام. ما يجري في بلاد الشام مؤسف جدا لأن سوريا تستحق أن تكون من الدول المتقدمة ولها تاريخ عريق. تحية لكل السوريين و لسوريا الشقيقة التي نتمنى لها أن تخرج من محنتها في أقرب وقت ممكن.
أهلا وسهلا بشعب سوريا عندنا في المغرب بلدهم الثاني. نحن إخوة و شعب واحد.
26 - simsim السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:05
أنت أخي في بلدك فمرحبا بك وألف مرحبا
السوريون معروفون بتفانيهم في العمل والمثابرة
العديد منهم من الأطر من أطباء ومهندسين ودكاترة وأساتدة وغيرهم يعملون بالإتحاد الأروبي ولا سيما بألمانيا التي فتحت لهم المجال والتي تستفيد الآن من خبراتهم العالية والمتطورة
كان على المغرب أن يكون هو السباق لإستقبالهم
مع كامل الأسف السياسة المغربية ليست ببعيدة النظر
أختار استقبال الأفارقة اللذين لا يجيدون إلا التسول والعربدة
والتبول والغيض في كل مكان
قنطرة المحطة الطرقية أولاد زيان لا زالت شاهدة على ما خلفوه
وا أسفاه
27 - HAMZA السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:59
نرحب بمثل هدا الانسان الطيب المكافح ,اما الافارقة لم نرى منهم سوى بيع الغبرة البيضة والسرقات والتسول بالعنف ,
28 - ناحور حسن السبت 19 أكتوبر 2019 - 22:30
انا مغربي اعيش في فرنسا و سبق لي ان كنت عضوا في مجموعة لمساعدة اللاجئين السوريين في فرنسا منهم العرب و الاكراد و ما كان يثير الفرنسيين هو محبة السوريين للتعليم و كان اولادهم الحديثي الوصول الى فرنسا و منهم من ازداد في المنفى كان جد متفقون في الاقسام على الكل و في جميع المواد حقا...و كنت دائم الاتصال بهؤلاء السوريين العرب و الكرد على السواء و كنت بصفتي عربي اتكلم معهم: و كانوا يبتسمون لان الفرنسيين يعتبرونهم لا يعرفون الزراعة مثلا القزبر و النعناع و البصل و الفلاحة...كنا نضحك كثيرا لانهم هم من اخترع الفلاحة و الزراعة و يثقنونها اكثر من اي واحد...لكن كان حلمهم هو الذهاب الى المانيا او انجلترا و ليس البقاء بفرنسا...و هم على حق...باختصار تعرفت على بعض السوريين و كانوا جد متعلمين مثقفين متحضرين لدرجة لا يريدون البقاء في فرنسا التي فرقتهم (هم قليلون على اي حال) في قرى نائية هي نفسها متخلفة مع ما كانوا يعيشونه....تجربة صادقة حقيقية و شهادة لله و الله يخفف على الشعب السوري المحنة التي تسبب فيها بعض العرب...حشومة التهور و سياسات رعناء لا تراعي للدم و لا الدين و لا الانسانية...سوريا بلد الحضارة
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.