24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | بنيات إدارية ذكية

بنيات إدارية ذكية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - محمد بلحسن السبت 19 أكتوبر 2019 - 15:41
في غشت وشتنبر 2019 نظم البنك الدولي حصة تكوينية, عبر شبكة الأنترنيت, حول موضوع The future of work : Preparing for disruption
من أهم توصيات الخبراء التي تطرق لها الخبراء بإسهاب هو عدم الاعتقاد أن تطور التكنولوجيا الحديثة ودخول la robotisation إلى المعامل والمصانع والمقالع والإدارات والمقاولات العمومية والخاصة والمدن الذكية سيقلص من فرص الشغل بل سيخلق مهن جديدة سبق شريطة الإهتمام أكثر بالصحة والتربية والتكوين مبكرا.
أتذكر أن هسبريس نشرت في يوم السبت 29 أكتوبر 2016 مقال صحفي تحت عنوان "الرميد .. بين المحكمة والسجن" كان مصدر إلهام لي لتقديم تعليق (نشر في نفس اليوم تحت رقم 3) ها مقطع منه له علاقة بما نشر اليوم: "في يوم الخميس 27 أكتوبر 2016 تطرقت الصحافة الدولية لإختراع مهم جدا تحت عنوان "القاضي "روبو"" لحل المشاكل الشائكة. على قضاتنا العمل بنزاهة و بابداع و بشجاعة و برزانة و بعدل و نكران الذات حتى يجد "القاضي "روبو" مكانه في مجتمعنا هذا كسند للجهاز القضائي و للاليات البديلة كــــ La médiation extrajudiciaire لها مكان شاسع لتخفيف العبـء على محاكم المملكة خصوصا وها الملفات في تزايد مستمر ..
2 - حسن الزناتي السبت 19 أكتوبر 2019 - 15:58
لتنمية وتطوير البنية الادارية أوالعمل الاداري بصفة عامة، بكافة الدول العربية ( وخاصة منها المغرب، الذي لازالت الادارة فيه تسير سير السلحفاة، ناهيك عن البيروقراطية وتعقيد المساطر والاجراءات الادارية ! )يلزم المسؤولين عن القطاع، أولا وقبل كل شيء، الاهتمام بالموارد البشرية، أي، انتقاء أجود الأطر الادارية والتقنية المؤهلة والمكونة تكوينا متينا، مع اخضاعهم كذلك دوريا لحصص من التكوين المستمر حول المستجدات الجديدة في عالم الادارة، بما فيها تطور التكنولوجيات الحديثة وغيرها..وليس من هب ودب يصبح بين عشية وضحاها مسؤولا عن قسم أو مصلحة ما، وهو لا يفقه شيئا في ميدانه، حيث لا يتوفر لا على تكوين أو تجربة تذكر، اللهم ترضية أسياده الرؤساء، بناء على العلاقات الحزبية والنقابية، ليس الا !! اذ نلاحظ تفشي مثل هذه الظاهرة عندنا بكثرة في قطاع الجماعات الترابية، و كذا في غياب تام لتتبع ومراقبة سلطة الوصاية على الجماعات المختصة، ثم التصدي للممارسات اللاقانونية السالفة الذكر من طرف بعض رؤساء الجماعات، التي تؤدي الى تهميش الأطر الكفأة واحباطها بسبب بيادق " السيد الرئيس "...!!!...
3 - مغربنا السبت 19 أكتوبر 2019 - 17:48
دول الخليج متطورة جدا في الإدارة الإلكترونية مقارنة مع المغرب للأسف .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.