24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حافلات جديدة بالبيضاء

حافلات جديدة بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - Gaizi mohammed الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:07
وعلى سلامتهم لي جبولهم هذه الحافلات الجديدة بصحتكم أبيضاوة
2 - مواطن مغربي من البيضاء الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:12
الدار البيضاء الكبرى في حاجة إلى اسطول من ألف حافلة ولو كانت مستعملة في دولة اوروبية خير من أن تكون مركبة في ورشات مغربية تسير في الشوارع مثل براريك متحركة..وان تخصص لها شرطة خاصة من وزارة الداخلية..وان تعمم كل الاتجاهات
3 - nabil الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:17
يجب محاسبة شركة مدينة بيس كونها لم تلتزم ببنود العق الشيئ الذي جعلة البيضاويين يعانون من مآسي النقل اليومي.
سؤال: أش كانو كيديرو مجلس المدينة فهاد المدة كاملة ومحاسبوش الشركة خلاو تال نهاية العقد.

مكينش روح المسؤلية والله.
4 - simo casa الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:23
كلام منطقي و مقنع اشكرك علئ العمل الدي تقوم به
5 - حقيقة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:28
أي نعم هناك أزمة نقل لاكن لا تعالجوا مشكل مستعجل بمشكل دائم. شركة ألزا لا يمكن أن تكون حلا في نفس الوقت للرباط-سلا وكذا البيضاء. حل المشكل جزئيا هنا بالرباط ولكن الكل يشتكي نقص الحافلات. كمثال سلا الجديدة هي dortoir يؤوي خاصة موظفين يشتغلون بالرباط إلا أن الحافلة عوض ان تذهب مباشرة تمر إلى القرية (حي سيدي موسى) ثم تسافر لسلا قبل دخول الرباط أي حوالي ساعة ونصف لقطع عنها 12 كم
6 - rabat الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:41
عندما قرات العنوان و شاهدت صور تلك الحافلات الجميلة، اعتقدت انه بدا الخدمة بالحافلات الجديدة في الدارالبيضاء و لكن فقط تصريح من احد الاشخاص
7 - said الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:00
Le non respect du cahier de charge implique la rupture du contrat, le contrat stipule 1204 bus neuf , même le tiers n'a pas été livré selon le Mr, c'est très grave très très grave , c'est du vol c'est du vol, et d'ailleurs pourquoi personnes ne l'avait pas dit ou mentionné dès le départ, au bout de deux ans il faut faire un bilan et faire les action corrective , il fallait virer mdina bus , et tous les reponsable de casablanca sont responsable de cette situaton , je demande à sa majesté de les envoyer tous au prison , et envoyer les responsable de mdina bus et les responsable du CDG l’actionneur principale au prison parcequ'on a marre
8 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:08
العدالة و التنمية تسير المدينة منذ 2015 وحتال 2019 وحتى انتهى العقد مع MDINA BUS عاد عرفتوها اخلت بدفتر التحملات وانها مدايراش خدمتها كما ينبغي...
لاحول ولا قوة الا بالله
9 - abdoo abdoo abdoo abdoo الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:38
الدار البيضاء اكبيرة عليك وعلى حزبك باش اتسيرها
خصاص الدار البيضاء من الحافلات هو 3000 حافلة مشى 200 أو 300 حافلة
10 - منتقل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:00
شوف مساكن ممثلي الجماعة خافو على شعور الشركة السابقة و عاملوها معاملة مزيانة واخا حافلاتها كتحرق و غير سليمة و قديمة و غير قانونية و مع ذلك تسناو حتى تسالا العقد.. حقيقة أنتم طيبين ما عندو ما يتسالكوم كتدافعو على الطوبيس أكثر مما تدافعون على المواطن.. ألهذا صوت عليكم؟ ... عندكوم الزهر اللي " ألسا" شركة مزيانة و معقولة.. و لا غي خفتيو الإنتخابات قربت و خاص تحمرو الوجه بها...؟ أنا بعدا حشمت عوضكم
11 - hamidou الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:02
واش عندنا مواطن واعي ولو جاءت شركة سويدية غادي تخرب شعب مريض كيكره الحظارة
انتهى
12 - متتبع الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:05
نعرف مستوى اي بلد بحافلاته العمومية المرجو الاسراع في هذا و لانترك اللجان مثل task force fifa تضحك علينا
13 - متببع الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:30
شكرا على فسخ عقدة لا فراي . نتمنى تدبير المرحلة الانتقالية بسرعة لتخفيف متاعب المواطنين في التنقل. والإسراع بأشغال ترام شارع محمد السادس يعرف ضغطا وصعوبات في التنقل.
14 - mostafa الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:36
لا أدافع عن شركات النقل لكن كلمة حق يجب قولها:هل تغيير زجاج الحافلات و تكلفته الباهضة تدخل ضمن الصيانة الدورية للحافلة هل إصلاح الكراسي يدخل كذلك؟...الصباغة كل هذه الأعطاب سببها نحن.

نحن من يدمر أو على الأقل يساعد في إفلاس شركات النقل
15 - Me again الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:14
هل هندسة و حالة و تقنية و نظافة و بيئة و نوع و وسط و محتويات تلك الحافلات تتماشى مع هندسة و حالة و .... مدينة الدار البيضاء؟!
16 - المغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:23
وهل الحافلة هي التي ستحل مشكل البيضاء او الطرام الدي يأكل من الطرقات ويسبب مشكل لأصحاب السيارات ولا مسؤول تحدث او تفوه بكلمة ميطرو او قطار ضاحية الدي يعتبر هو الحل الناجع لجعل هده المدينة الغول في مصف كبرى المدن العالمية وبالتالي توفر للمواطن وسيلة عصرية دكية محافضة على البيئة وسريعة اين هي الشركة الصينية بيوايدي المتخصصة في صنع الميطرو المعلق والتي وقع المغرب معها اتفاقية كبيرة امام انظار الملك لما لا نفاوضها ونستغل خبرتها في انشاء خطوط من هدا النوع فعدا هده الحلول فسنظل في العشوائية والتسيير الهاوي الى يوم القيامة انشر من فضلك
17 - SOUSSI الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:22
ا لدارالبيظاء كتشري الحافلات و اكدير سوس ماسة يخلص الفكتورة مداخيل الدارلبيضاء كله مبني على الخوى الخوي
18 - مرحبا الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:52
عقدة الاجنبي يأكل خيرات البلاد كما يشاء العقدة في صالح الزا وستقوم أن شاء الله بجني أرباح مهمة جدا على حساب المدينة التي يسيرها السدج البلهاء
19 - محمد أمين الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:34
السلام عليكم كل راعي وكلكم مسؤول عن رعيته مشكلة كين في بوسكورة جوج حافلة 106 أو 200 كل مشاريع سكن الاقتصادي في بوسكورة وناس غدي تعني من نقل اارجكم أن تعطو إمكانية بخصوص نقل
20 - مواطن مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:40
أتساءل عن مصير العمال اليابقين و هل المجلس مهتم بحقوقهم و هل من ضمانات لاستمرارهم في مناصبهم علما أنه من الممكن أن تتخلى الشركة الجديدة على عدد من العمال إذا لم يكن هناك بند يلزمها في العقد. يبقى السؤال من المشغل هل يخضع العمال لنظام الشركة الجديدة أم القديمة أم نظام لا يتغير و يفرضه المجلس و هذا ما يجب أن يكون، بالنسبة لنظام الترقية و الزيادة في الأجور و الامتيازات الاجتماعية، هل هذا مكفول بمقتضى العقد، لأنه غالبا الأطر و المسؤولين يهتمون أكثر بالبنود ذات الطابع التقني و إجراءات استغلال الأسطول من حيث العدد و الوثائر و مسارات الحافلات و يغفلون البنود المتعلقة بضمان حقوق العمال.
21 - خديجة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:45
علاش كنتو مغمضين عنينكم،كل هده المدة ما تتشوفوش في هي المراقبة ولا كانوا في سبات حتى تطيح البقرة عاد تيحضرو الجناوا اوا الله يهديكم،كل المجالس البلدية على هاد،الشعب راه وصل السيل الزبا
22 - مول التريبورتور الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:17
لاحاجة بالحافلات التريبورتور قايم بالواجب وأكثر
23 - محمد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:48
لماذا تم التساهل مع الشركة الى ان وصل الى ما وصل اليه؟ اكيد هناك من اخذ نصيبه من الكعكة على حساب تعب المواطنين
24 - RALEUR الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:56
بحكم عملي قبل التقاعد في أحد شركات الطيران المدني فقد زرت كيثر من دول العالم ورأيت النقل الجماعي، فلا علاقة له بما يجري عندنا٠ حينما تعامل الشعب بدون احترام فردة فعله تكون من نفس الصنف٠في الغرب ترى السائق مقبل على عمله بحب كأنه مدير لأن شركته وفرت كل شيء، الباص يمر كل ربع ساعة٠ عندنا السائق رائحته كريهة بالسجائر لباسه تصدر منه رائحة العرق، المراقبين يسبون الزبناء ويتعاملون بقساوة مع من ليس عنده تذكرة، والباصات مهترئة قديمة فكيف تريد من الساكنة أن تحترمكم، بالعكس رأينا كيف يحافظ المغاربة علي الترام واي والتجفي البراق٠أما أن تغيروا الأسطول ثم تستمروا على نفس النهج لجني الأموال بأقل تكلفة فهذا ليس حلا، إذا كان سيمر الباص على رأس كل ساعة ويكون مدكس بالبشر فلن يتغير ي شيء، إحترمونا نحترمكم نحن بشرا ولسنا بقرا٠
25 - واكريم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:08
لمن قال لماذا التساهل
ها انتما اشفتو حتى ملي رفعت الدعوة حكمت المحكمة ضد مجلس المدينة ولصالح الشركة
صحابكم غي تجي وتفسخ العقود
26 - مفاهم والو الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:21
باراكا من لغة الخشب.....اشم رائحة صفقة استيراد حافلات مستعجلة و غير مفهومة..........
27 - محمد الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 02:19
هذا تصريح يوضح جليا على وجود فساد مالي هل يمكن للبيضاويين أن يرفعوا دعوة سرق مال العام على هؤلاء لصوص ؟حتى يتسنى أعطاء درسا لمن يسول له نفسه سرق مال العام
28 - هشام الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:37
إلى محميتوش الحافلات بحال الطرامواي بالبوليس والله إلى خدم اوغادي ارجع الموشكيل كتر من الاول
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.