24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اتفاقية تعاون مع البحرين

اتفاقية تعاون مع البحرين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - amaghrabi الخميس 07 نونبر 2019 - 19:21
صراحة حينما أرى دول عربية وإسلامية وصلت فيها المراة الى تربع رئاسة البرلمان او رئاسة الحكومة او حتى رئاسة الدولة فهي خطوة لا بد منها لتطور مجتمعاتنا العربية والإسلامية,فتحرير المرأة وجعلها على قدم وساق مع اخيها الرجل يؤدي حتما الى تنمية الدول العربية وتطورها اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا فالمرأة نصف المجتمع وبالتالي فبدون مشاركة المرأة يبقى مجتمعنا يعمل بنقص وضعف كبير لا يصل الى مبتغاه ابدا.فالحمد لله مغربنا منذ الاستقلال وهو يعطي للمراة حقها لتصل الى اعلى المراتب حتى وصلنا اليوم الى اعلى الدرجات ولا بد من المزيد لأننا لم نصل الى ما وصلت اليه الدول العطمى في ميدان حقوق المراة .فهنيئا للبحرين واهل البحرين بهدا التشجيع للمراة البحرينية المحترمة
2 - دمحم الخميس 07 نونبر 2019 - 22:59
لم اجد في كلمة السيد المالكي كلمة أن شاء الله ولا بسم الله و كأننا لسنا بمملكة إسلامية(حتى اليهود يقولون باسم الله بلغتهم و أن شاء الله بالعبرية)
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.