24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الآثار النبوية في المغرب

الآثار النبوية في المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - Aziz الجمعة 08 نونبر 2019 - 23:58
اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد. هنيئا لمن لمس و رأى هذا الخير وقبله.
2 - جلال الدين الساوري السبت 09 نونبر 2019 - 00:01
اللهم صل على سيدنا محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وال بيته كما صليت على ال سيدنا أبراهيم أنك حميد مجيد.
3 - من السويد مغربي قح السبت 09 نونبر 2019 - 00:14
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. من كان يحب النبي عليه الصلاة والسلام فليتبع سنته و علمه و عمله ....اما غير دلك فهي مجرد ضياع للوقت و نشر الخزعبلات..ان كنتم تحبون الله و رسوله فاتبعوني ...انتهى الكلام .
4 - كمال المنصوري السبت 09 نونبر 2019 - 00:25
الله صل و سلم و بارك على سيدنا محمد و على ألِهِ و صحبه أجمعين.
المحبة شيئ رائع و هِيَ تقتضي الإتباع و لعل ما ينقصنا هو إتباع الهدي النبوي في الأخلاق و حب الاخرين و الإيثار...
5 - نقطة في بحر السبت 09 نونبر 2019 - 01:02
محبة الرسول = اتباع سنته واتباع ما جاء به وهذا صعب المنال على النفوس الضعيفة أما الطقوس والإملاءات الفارغة كالتراقص كما يفعل بعض الصوفية فهي سهلة ويزينها الهوى للإنسان ليبتعد عن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم الصحيحة وهدي أصحابه
6 - عبد المنعم السبت 09 نونبر 2019 - 03:11
لم يبق شيء من آثار النبي صلى الله عليه وسلم هذا فقط من أجل الاسترزاق لا غير وجمع الأموال الطائلة
7 - نجاة السبت 09 نونبر 2019 - 03:50
فعلا نحن لا نعبد الاثار .انما نعبد الله الواحد الاحد ونتبع سنة رسوله عليه افضل الصلاة والسلام
اما اثاره فهو كما قال )تركت فيكم ما ان تشبتم به لن تضيعوا ابدا كتاب الله وسنتي(.
نحن لسنا شيعةةحتى نتبع الاثار وتقاليد وبدع الشريعة الاشعرية تنأى بنفسها عنها.
حضرت لمدة سنة مع البوتشيين وحاولت الاندماج في الطريقة ولكن للاسف الشديد،كان قلبي يابى الانصياع وراءهم والله.وجدت. في امداحهم وترانيممهم بدع وطيفا من الشرك وشيئا من الشيعة.
لا احب هذا ولكنني احب الله وافتخر كوني مسلمة وسيدي محمد رسول الله وخاثم النبييين والمرسلين ومولاي بل جدي احب الي من نفسي
،فداك نفسي وروحي يا خير البرية يا حبيب الله ويا اعظم من مشى على الارض،ولكن:
هذه الملابس لا اصدق انها لشفيع الامة ،ولا احبذ وجودها لاننا منهيون عن هذا الفعل وبالتالي فالكعبة بيت الله على الارض وقبلتنا ورغم ذلك ،لا يحق لنا ان نقبلها او حتى التمسح باستارها فكيف بنا نقدس الملابس.لا لا لا اسمحوا لي هذه بدع وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
8 - أبوياسر السبت 09 نونبر 2019 - 09:18
بدعة أخرى مضافة إلى بدعهم كل مرة يطلع لنا شخص في مكان معين ويدعي أنه يحمل آثار النبي علما أنه ليس هناك وبشكل قطعي مايثبت ذلك، آثاره التي تركها هي القرآن والسنة.
9 - أبو ريان من فرنسا السبت 09 نونبر 2019 - 09:19
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضو عليها بالنواجذ. هل رسول الله احتفل بعيد ميلاده؟ هل الخلفاء الراشدين تحتفلوا بعيد ميلاده؟ هل السلف الصالح احتفل بعيد ميلاده؟ إذا وجدنا الدليل على هذا فانا سأكون اول المحتفلين
10 - م.العربي السبت 09 نونبر 2019 - 10:54
اللهم صل على رسول الله و سلم تسليما
11 - سني السبت 09 نونبر 2019 - 11:09
من كان يعبد محمدا فقد مات ومن كان يعبد الله فهو حي لا يموت(أبو بكر الصديق )
12 - ملحد السبت 09 نونبر 2019 - 11:16
سبحان الله انا أسلمت وجهي لله سبحااان الله والله اكبر
13 - مصطفى البهلول صاحب روئية السبت 09 نونبر 2019 - 11:42
بسم الله الرحمان الرحيم وصلاة وسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام
أخواني الكرام أقسم لكم بالله العلي العظيم
أني رئية الروئية الرسول الكريم و نور الله عزة وجل
ثم الملائكة ثم الكعبة يطوفون عليها الملائكة
ثم حور العين وأخير أنقلبت علي الذنيا رأسا على عقب
والله ثم والله أغلبكم لا في ضلال بعيد
أقسم لكم بالله العلي العظيم إني اقول لكم الحق
من ربي الذي بديه الموت والحياة
شكرا لكي هسبرس الحبيبة ولك أجر مثله
14 - mountagui السبت 09 نونبر 2019 - 11:46
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين. حبيبي يا رسول الله.
15 - مراد بردان السبت 09 نونبر 2019 - 11:48
من كان يحب محمد. فإن محمدا قد مات. ومن كان يحب الله. فإن الله حي لا يموت
16 - محب السبت 09 نونبر 2019 - 12:37
هنيئا لوطننا الحبيب وللزاوية القادرية البودشيشية بإستضافة الآثار الشريفة لنبينا الأكرم - صلى الله عليه وسلم- التي نرجو ان تفعل بركتها في قلوب المحبين ما فعله قميص يوسف في يعقوب عليهما السلام.
فهذه الآثار قيمة مضافة تعطي لعيد المولد النبوي لهذه السنة نكهة لا توصف. فمرحبا بآثار الحبيب وشكرا لكل من ساهم في هذا الحدث التاريخي الرائع.
17 - المؤمن بالله السبت 09 نونبر 2019 - 12:41
من اراد ان يحب الله ورسوله الكريم فليتبع كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم
18 - كريم السبت 09 نونبر 2019 - 13:17
اتباع سنته عليه الصلاة والسلام. كفانا من الزوايا والبدع المخترعة. لا حول ولا قوة الا بالله.
19 - Abdou laabdi labbdi السبت 09 نونبر 2019 - 14:00
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
20 - المراكشي السبت 09 نونبر 2019 - 15:40
كفا نا بدع وطقوس لا تمت للاسلام بصلة من كان يعبد محمد (ص) فمحمد (ص) مات ومن كان يعبد الله فان الله حي لا يموت وما بهذه الطرق والطقوس يتم التقرب من الله عز وجل ،بل بذكره كل وقت وحين والتامل في ملكوته وخلقه وليس بالرقص والمواويل كفانا شعوذة.
21 - مهتم السبت 09 نونبر 2019 - 17:40
ذكرني هؤلاء الأشخاص ببعض المرشدين السياحيين الذين يبيعون الزرابي القديمة للسياح حيث أن بعضهم يدعي أنها تعود لشخصية القائد فلان والسلطان علان في زمن من الازمان حيث يضفي على زربيته هالة توفر له الحصول على بعض الدريهمات الزائدة على الثمن الحقيقي للزربية البالية التي هي حقيقة لا تصلح غلا لرميها في الأزبال أو حرقها في أحسن الأحوال .
حب النبي يكمن في الصلاة عليه والعمل بكتاب الله وسنته وغير ذلك فهو لغرض في نفس يعقوب .
22 - مؤمن السبت 09 نونبر 2019 - 18:43
التباع الرسول (ص)في كل تعاليم الاسلام حتى يصح إسلامنا واجب وفض علينا وأما محبته (ص) فهي واجبة وهي درجات من شخص لآخر وصولا الى ثبوتها بأن يكون محمد (ص) أحب للإنسان من كل ما في الوجود من دونه بدون إستتناء فيصبح حبآ مطلقا وفي هاذه الحالة يصلي عليه محبه (ص) كلما ذكر ويهرع إذا إستطاع أن يزوره ويسلم عليه في روضته ويبحث عن أثاره اكانت بقايا من شعره او لباسه او نعليه فيحاول بذالك التبرك والخشوع مما يقوي إيمانه في مواجهة مشاهد الردة والإلحاد والتشكيك التي أصبحت يروج لها واقلها تشبيه ما يعرض اليوم من آثاره المادية (ص) بحال الزرابي القديمة او المزورة تشبيه خسيئ مردود على صاحبه و مولد محمد رسول الله (ص)نور الهدى مبارك على كل مؤمن
23 - قرطبة السبت 09 نونبر 2019 - 19:22
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
24 - حسن الأحد 10 نونبر 2019 - 18:58
قال الشيخ صالح الفوزان : على القائل أن يثبت هذا بالسند الصحيح المتصل أن هذا ثوب الرسول ، وهذا شعر الرسول ، وهذه عمامة الرسول ، أما التخرصات والكذب يريدون أنهم يأخذون أموال الناس بهذه الأحابيل يحبلونها للناس ليأخذون الأموال ، فهذا من الكذب على الله وعلى رسوله . نعم .
وقال ايضا : وما يدَّعيه الآن بعض الخرافيين من وجود شيء من شعره أو غير ذلك فهي دعوى باطلة لا دليل عليها..
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.