24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مريدو الزاوية الكركرية

مريدو الزاوية الكركرية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - سبحان الله الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:54
كفاكم جهلا و آعبدوا الله كما علمكم محمد صلى الله عليه و سلم .. كل منكم يدعوا للطريقة مبتدعة و تدعون أنكم على الحق ..
2 - med. kech الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:59
ما هذا؟ ماذا حل بأمة إقرأ؟ أين نحن ذاهبون بهذا الدين العظيم؟ انجرفنا وراء بدع مؤطرة و مشجعة و مستحنة لطمس هوية عقيدتنا و ديننا الحنيف... و اسفاه
3 - مواطنة الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:03
جميل ان نرى هذا التنوع الديني و العقائدي في المغرب .. اتمنى عدم الاساءة لهم و كفاكم تطرفا .... كلى و حريتو كيفاش يعبد و يتعبد
4 - akhsay الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:09
غير متفق بتاثا مع هذا ... ولاكن اظنها طريقة من الطرق التي يمكن ان يتنفس من خلالها الانسان ويفرج عن همومه ... ( نوع من الجدبة )
على كل حال لسنا اوصياء على دين الله ... وللناس في مايعشقون مذاهب
5 - ali الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:10
المتتبع للحقل الديني مع السياسي في بلداننا العربية، يرى ان للزوايا مكانة كبيرة بل مهابة. وقوة تفوق فوة جميع الأحزاب وان اجتمعت.
فتجد بعض السياسيين لهم ازدواجية الانتماء، للحصول على تزكية لدى ذوي القرار لعله يتبوأ مكانا ما. وعندما تسألهم يجيبونك ألا علاقة لزاويتنا بالسياسة -ظاهريا فقط -.
ويروى قديما ان أحدا من ذوي القرار قال لأحد المريدين: " أبلغ شيخك اننا راضون عنه". فرد الشيخ:" ارجع الى صحبك وقل له: ما دمت في منصبك ومكانتك فاعلم اننا راضون عنك. فالزم"
6 - احمد بن علوي الفهري الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:10
كل هذه الالوان الزاهية البهية البهيجة و كل هذه الرقصات و الحركات و هذه الرقصات الجميلة و هذا الذكر الغنائي العميق هو لتعظيم نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم...فبعض المعلقين يبخسون الاشياء...معتقدين ان الاسلام فكر وحيد شمولي استحواذي و الحقيقة انه لا نهاية له و هو الحرية بعينها و فيه راحة البال...الاسلام تيارات و ملل و نحل و فلسفات و روحانيات و تعددية لا مثيل لها في العالم...في بلاد المغرب تم الحد منذ القديم من التعددية الاسلامية بخلاف مناطق الكرة الارضية ذلك ان الاسلام هو الدين الكوني الرباني لكن من يفهم عمق الاشياء....
7 - bensaid الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:12
ما يقارب نصف المغاربة مصابون بأمراض نفسية.وهده المناسبات الصوفية (الجدبة و الحضرة) تعالج هؤلاء المرضى.من هده الناحية لابأس بها.لكن لا تشركوا بالله بتقديس بعض المشعوذين و المدعين و الموتى.
8 - منير الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:29
شيخنا وولينا ومولانا هو محمد ما آتانا نأخده. وما ناهانا عنه ننتهيه.. وكل الطرق الأخرى لا تأدي إلى شيء؛ إلا للضلالة
9 - عباس فريد الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:40
الغريب ان السلطة التي توهم الناس بالحداثة تشجع هذه الخزعبلات لأسباب سياسية والهدف اغراق المواطن في الخزعبلات وتفاهات العصور الوسطى وفرض طوق حديدي على اغلب المواطنين
10 - Mahjoub الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:28
كل ما يضل الناس في وطني أصبح يتناسل ويشجع من طرف المخزن والإعلام، الأحزاب النقابات الزويا المواسم والأضرحة ...قريبا ربما يوزعون صكوك الغفان
11 - yassmin الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:47
عمرنا نزيدو القدام محد هداوك الزاويات مجودين ووزير الأوقاف مكيتبداش كيبقا فبلاصتو حتى يموت ويجي وراه تاني كفس منو يجلس فيها
12 - عبدالحق الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:58
الحمد لله. وهل أولياء الله الذين آمنوا هم أصحاب هذه الطريقة المرقعة ام الطرق الأخرى. ما حكم الذين آمنوا بالله من غير المنتمين لكل الطرق الصوفية كفانا بدع
13 - داحش واخوتها الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:00
الارهابيون لا يفهمون ان الله قال : لا اكراه في الدين.انظرو الى تعاليقهم المتطرفة والغبية,انهم ضحايا الكتب الوهابية التي انتشرت في المغرب واعطت داحش واخواتها.اغلبهم منافق ويظنون انهم المومنون والجماعة الناجية من النار هههه
14 - عبده/ الرباط الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:18
اعتقد ان عبادة الله و التقرب اليه بهذه الطقوس البهلوانية الغريبة ليست من الاسلام في شيء...لقد شرع الله الصلاة لعبادته و لم يامر احدا بارتداء هذه الاثواب الملومة و اامرقعة ليميز متعبدا عن اخر...اما ادعاء المشيخة لتعليم الناس فيمكن للمرء ان يفعل ذلك دون ان يميز نفسه... ليس بين العبد و ربه واسطة و لا حجاب... اعبدوا الله بمثل ما امركم به في قرءانه الكريم و بمثل ما جاء في سنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم
15 - عبد الحق الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:20
قال الله تعالی ﷽ :﴿{ وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ (205)}﴾ سورة الأعراف . وقال تعالی :  أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21) سورة الشوری.. وقال تبارك وتعالی في سورة سونس :  {فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ }
16 - مغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:27
أتباع ومريدو هذه الزاوية حجوا من كل بقاع العالم إلى بلدنا المغرب من أجل التبرك بنور شيخ الطريقة وذكر الله والصلاة على رسول الله. أقول لهم تقبل الله منا ومنكم صالح الدعاء والأعمال. ملحوظة:أقول لأتباع هذه الطريقة مرحبا بكم في بلدكم المغرب ولا تلتفتوا إلى بعض التعليقات الصادرة عن شرذمة ممن تعرضوا لغسيل الدماغ من أتباع التيار الإخونجي والسلفي الوهابي والداعشي.
17 - zahi الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:32
ذات يوم سيطلعون علينا بحزب سياسي وبوزراء وبوزير أول وبذلك ستكتمل أفراح المغاربة بالجدبة والهندريزة
18 - يوسف الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:53
قال الله عز وجل في سورة البقرة : ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا اشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب ان القوة لله جميعا وان الله شديد العذاب،إذ تبرء الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب، وقال الذين اتبعوا لو ان لنا كرة فنتبرء منهم كما تبرؤوا منا،كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار . الاية:١٦٤ ......
19 - مصطفى الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 08:08
كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار أما الإسلام فهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك و لا تحتاج لوسطاء فيكفيك القبلة و الوضوء و ها أنت بين يدي رب كريم أما إذا منعت النفس عن الهوى وخشيت الرحمان بالغيب بحيث تكف الأذى عن الناس فجزاؤوك جنتان ودليلك في هذا قول رسول كريم لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه و قول رب عظيم ولمن خاف مقام ربه جنتان صدق الله العظيم .
20 - كاتب عمومي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:22
(قل إن كنتم تحبون الله فإتبعوني يحببكم الله )
صدق الله العظيم
الفرق واضح بين الإتباع والإبتداع
وصلى الله على محمد و على آله صحبه
21 - مغربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:58
عندما تجد ظاهرة معينة تتلقى الدعم بشكل مبالغ فيه في البلدان العربية فاعلم أنها منحرفة عن الصواب
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.