24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الحضرة الصوفية الكركرية

الحضرة الصوفية الكركرية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - abdou الأحد 10 نونبر 2019 - 20:50
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته. ان تخليد دكرى المولد النبوي الشريف تكون باقتفاء أفعاله.و تتبعها بالصيام يوم ميلاده عليه السلام و اتباع سنته كما أمرنا الله عز وجل.اما هده الترهات فلا علاقة لها بالمولد النبوي الشريف.
2 - ملاحظ دقيق الأحد 10 نونبر 2019 - 20:54
أنا لست متدين ولكن فطرتي السليمة وشيء ما في داخلي يقول لي بأن طقوس هؤلاء وقس عليهم جميع الطقوس التعبدية لكل الزوايا الصوفية منافية للإسلام السمح الذي اراده الله تعالى لنا.لا يمكن لهؤلاء أن يقتدي بهم ضال بل سيطلب من الرحمان لهم الهداية.طقوس أقرب ما تكون للفرق الشيعية
3 - زوووااايا الأحد 10 نونبر 2019 - 20:55
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ،ما عساي أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل.
4 - Ahfir الأحد 10 نونبر 2019 - 20:58
ياالاهي ياالاهي وآلله لم أفهم شيئ. اين نحن والحضارة
5 - أستاذة وطنية الأحد 10 نونبر 2019 - 21:10
السلام عليكم أصبحنا نرى مجموعة من الطوائف التي تقسم ديننا الحنيف وتجعله معقدا هل منكم من يشرح لي الطائفة الكركرية
6 - رشداوي مدغري الأحد 10 نونبر 2019 - 21:18
أتسائل :
هل كان الصحابة او التابعون يقومون بهذا؟
7 - الملاحظ الأحد 10 نونبر 2019 - 21:25
الزوايا أماكن يذكر فيها الله ويمدح فيها خير البرية. .. وكانت في الماضي قلاعا للإسلام. ...لكن اليوم بدأ العديد من الناس وخصوصا حاملوا الفكر الوهابي المتزمت ينتقدون الزوايا ، بل بعض الجهلة يبخسون دورها ويحطون من قيمتها. ...وهذا كله زور وبهتان. ..الزوايا تعلم مريديها حب الله ورسوله و تربي النفس على التقوى والتواضع والاخلاص في العمل وووو...
8 - سمير الأحد 10 نونبر 2019 - 21:41
“La plus haute forme d’intelligence humaine est la capacité d’observer sans juger. ”
Ne les jugez pas. Que chacun pratique ce qu’il veut tant qu’il ne nuit pas aux autres
9 - البهجة والنشاط الأحد 10 نونبر 2019 - 21:42
آسف بالنسبة لأصحاب "لا حول و لا قوة" و "الإسلام السمح"، أفضل رؤية ناس يرقصون في ملابس مزركشة في أجواء من البهجة (الروحية !) على وعاظ في ملابس سوداء و أعينهم يتطاير منها الشر يحرضون على قتل الأبرياء و يخيفون السذج بعذاب جهنم التي لا يعرفون عنها أي شيء ...
لو وضعنا هؤلاء في حقل مارس بمدينة باريس أو أي ساحة في برلين أو لندن سترى الناس حولهم يلتقطون الصور و يرقصون معهم ... عكس المحجبات و من يشبه البغدادي و بن لادن، "كلشي يخاف و يعلق و حتى واحد ما يبقى" !
إنه الرّاب (RAP) الإسلامي الذي سبقنا به الولايات المتحدة إضافة إلى الإعجاز العلمي ... إلخ

و الآن أترك الميكروفون لِــ عبس و تولى المتشدد لممارسة رياضته المفضلة كالعادة وتحياتي للجميع.
10 - أستاذة وطنية من الأحد 10 نونبر 2019 - 22:17
انا بنت الجنوب الشرقي كنا نحتفل بالمولد النبوي الشريف على هذه الطريقة حيث كانت امهاتنا يقمن في الصباح الباكر بعد ادان الفجر وصلاته تتعالى اصواتهن بالزغاريد عندما يطلع النهار تتزين الصغيرات باكتحال الأعين اما الآباء فيصطحبون أبناءهم للمسجد للصلاة ولتلاوة القرآن لمدة 7 أيام وفي هذا اليوم تحضر الأمهات الكسكس اللذيذ يذهبن به إلى المسجد للاحتفال بالسبوع مع مرتادي المسجد يوزع الشاي واتمام السلكة اي 60حزبا اما الاعيان منهم خاصة الأسر الفاسية كانت تحيى المولودية في بيتها بالذكر والصلاة على النبي والابتهال لله اما ما نراه حاليا فهي بدع في بدع مع ان الزوايا سابقا كانت مصدرا للفقه ولكن ليس بهذه الطرق
11 - مواطن صريح الأحد 10 نونبر 2019 - 22:19
التصوف في الاسلام هو بمثابت الرهبانية ولا رهبانية في الاسلام فديننا يدعونا الى عبادة الله دون غلو كما يدعونا الى العمل و الخلق والتمتع بنعم الله على الوجه والمنهج الدي رسمه لنا حبيبنا المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام لا ان نختلق طرق لا علاقة لها بالدين ثم ندعي انها تقربنا الى الله زلفا هده الزوايا هي من اختلاق اناس لديهم اغراض سياسية وحتى تبقى العقليات تقبع في غياهب الجهل وعدم البحث عن ماهية وفلسفة الدين الاسلامي الحنيف.
12 - kerkri الأحد 10 نونبر 2019 - 22:20
نحن من الشرفاء الادارسة بالناظور ونحن الذين نقطن بالمنطقة منذ اكثر من اربعة قرون واصلنا من جبل يسمى جبل كركر كان جدنا من اولياء الله الصالحين كما يحكى لنا. وقد جاء هذا الانسان شيخ هذه الزاوية التي لم يمر على انشاءها اكثر من عشر سنوات واتخذ لها اسما من قبيلتنا ومن جبلنا وادعى انه من القبيلة وهو لا يمت لها باية صلة ولا نعرف له اصلا ولا فصلا وليس ابن منطقتنا بل هو من تمسمان بعيدة عن العروي. واتخذ ثوبا اخترعه ليتفرد به عن الناس. ونحن بريؤون منه ومن افعاله ولا يعنينا في شيء لا من قريب ولا من بعيد.
13 - الرباطية الأحد 10 نونبر 2019 - 22:50
الصوفية لا علاقة لها بالوهابية بل هي النقيض تماما، فهي تعتمد على صفاء الروح و تنقية الأخلاق أولا و اخيرا، هؤلاء يتعبدون و يناجون الله بطريقتهم و لا يؤدون احد او يرغموه ان يفعلوا مثلهم
14 - صوفي تائب ومنطقي عائد الأحد 10 نونبر 2019 - 23:05
كنت في شبابي من أشد المقتنعين والمؤيدين للفكر الصوفي والزوايا كما خرجت منها الى الفكر الفلسفي المنطقي المحتكم للعقل قبل النقل وأخرج منه أيضا بعد أن عمّلت عقلي وحكّمت قلبي وبحثت في منهاج النبوة الصحيحة عن السلف الصالح / أهل السنة والجماعة فغدوت لا إلى هؤلاء ولا الى أولائك (شوية يخرج لي شي صوفي يقليا وهابي) أو (شي عقلي منطقي فلسفي يقل ليا معتزلي) بل أنا مع الحق والحق أدعى أن يتبع وهو واضح للعيان وقد تركه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم كالمحجة البيضاء.
15 - Mouhcine الأحد 10 نونبر 2019 - 23:40
فكروني في الكفار في فلم الرسالة ، هيا هيا يا هبل أنت رمز الآلهة ههه ,مرحبا بكم في الجاهلية 2019
16 - عباس فريد الاثنين 11 نونبر 2019 - 00:34
الدولة تشجع هذه الخزعبلات لأسباب سياسية وتدعمها بالأموال وتفتح لها المجال للتنويم والتخدير في ضَل انهيار الأحزاب وتطبيق دولة الحق والقانون فسلطة التحكم تعتمد على الزوايا وعبدة الاولياء !!
وهذا يتعارض مع الدولة الحديثة والنماذج العصرية
17 - [email protected] الاثنين 11 نونبر 2019 - 03:46
هذه رياضة تعينهم على القيام ليلا ، ليست خاصة بالمولد النبوي ، فلو كانوا يقضون يومهم جلوسا لما استطاعوا قيام الساعات من الليل على أقدامهم للصلاة، حتى لاعب كرة القدم أو أي عمل فيه مجهود إن لم تسبقه رياضة جري وتمارين فسينهار قبل إنهاء الشوط الأول ، إذن فحين يتعود البدن على الجهد لا يتعب أثناء بدل مجهود. وما المانع أن يذكروا الله حتى وهم يمارسون الرياضة!!
هؤلاء هم المحسنون الذين قال الله فيهم : كانوا قليلا من الليل ما يهجعون ، وبالأسحار هم يستغفرون، وهم كذلك يقضون يومهم صياما ذاكرين الله كثيرا ، وليلهم قياما ركعا سجدا لربهم ،
18 - مجرد مشاهد الاثنين 11 نونبر 2019 - 03:57
احببت هذه الالوان المزركشة المختلفة البهيجة و هذه الاوركسترا الصوفية و هذه المجموعة الروحية و اريد الانضمام اليها فرجاء افيدونا....
19 - MALI الاثنين 11 نونبر 2019 - 04:31
ان الله يعبد كما يحب بالطريقة التي يريد لعباده ان يعبد بها ولقد أرسل إلينا معلم الأمه ورسولها محمد عليه الصلاة والسلام ليعلمنا كيف نعبده سبحانه وتعالي وكيف نتقرب منه وكيف نحبه هو ونبيه الكريم وان هذا ما تراه من بدع الصوفية ليس علي منهاج النبي محمد عليه الصلاة والسلام ولم يثبت يوما عنه او عن صحابته هذا
20 - رياض الاثنين 11 نونبر 2019 - 07:36
الغريب ان من بين اتباعهم اناس مثقفون وهذا من جهلهم عندما جاء الاسلام جاء بطريقة واحدة للعبادة اما اليوم فكل طائفة تعبد على هواها ولديها طقوسها الخاصة لماذا تتسامح معهم السلطات واين المجالس العلمية من هذه الضلالات اليست هناك تهمة زعزعة عقيدة مسلم كانت قد وجهت لبعض المتهمين فهؤلاء يزعزعون العقيدة والمشاعر ايضا
21 - khalid الاثنين 11 نونبر 2019 - 07:53
الرقص يخفف من المعاناة النفسية،لكن العبادة أشد فعالية إن كانت خالصة.
22 - محب الإختصار الاثنين 11 نونبر 2019 - 08:40
إقرأ هو أول درس في رسالة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ووصيته للأمة كانت إطلبوا العلم ولو في الصين، ولم يوصينا بالدرابيل والهبال.
23 - نعمان الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:44
بعض التعليقات تعبّر عن جهل كليّ بحقيقة التصوف، الذي لا يخرج عن الإحسان.
أمّا اليوم فيجود متصوفة ولا يوجد تصوف.
لهذا لا داعي إلى إصدار أحكام متسرعة وغير فاهمة وقارئة
24 - Mansouri الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:13
Seriously guys! ....I love them ...Coool
25 - DellElhomani الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:24
Excellent! A great way to release stress... I really like it!
26 - ما حجتهم؟ الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:09
سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم الاثنين فقال عليه الصلاة والسلام : ذلك يوم ولدت فيه. اما ما سوى ذلك فلم يرد في السيره انه احتفل بمولده وكذلك اصحابه من بعده ... وكل ما نراه اليوم من احتفالات بالمولد النبوي الشريف فليست سوى بدع و ضلالات والنبي صلى الله عليه وسلم بريء منها بل هي من صور التشبه بالنصارى الذين يحتفلون بمولد عيسى عليه الصلاه والسلام... و ولا يوجد دليل شرعي من الكتاب او السنه اوسيره الصحابه يدل على جواز الاحتفال بهذه الذكرى بأي شكل من الاشكال.
27 - طقوس غريبة!؟ الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:32
- هل هاته الطقوس الغريبة تجرى في مساجد للصلاة؟
- ما هي أهداف هاته الزوايا؟
28 - marocain الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:56
Cette énergie qui dépensent, ils peuvent la dépenser en bâtissant quelques choses ou implanter des arbres ou aider les enfants de la rue ou ou....
Car la meilleure et la plus noble pratique de la religion est bien le TRAVAIL.
29 - mbarek الأربعاء 13 نونبر 2019 - 10:02
حسبي الله ونعم الوكيل تريدون أن تضلوا عباد الله بهاذه الافعال والاسلام بريئ منها
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.