24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتفال بالزاوية البودشيشية

احتفال بالزاوية البودشيشية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - نتهى الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:01
من هنا زلت القدم، أن أصبحت الأحوال - أغلبها نفسي - يحرص عليها أكثر من الأعمال، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال " تركتكم على المحجة البيضاء .... لا يزيغ عنها إلا هالك"، الزوايا منذ القدم كانت حصنا للسنة النبوية الشريفة الآن اصبحت منبعا للبدع. الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به.
2 - صابر عبد المنعم الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:13
تعجبني الطرق الصوفية لتعدديتها فلك منها منهج و طريقة و ورد...انها ما بعد الشعائر و الفروض الدينية اي اضافة لتثمين الروحانية الانساية و لا ينبغي خلطها مع الطقوس الواجبة...هذا من جهة و من جهة ارى الاحظ ان اصحاب الطرق الصوفية من طلبة و تلاميذ و مواطنين اكثر ادبا و اخلاقا و لطفا و فكرا و حرية...انهم يعرفوم كيف يتعاملون مع الاساتذة و كأنا بهم مدربون جيدا على طرق و مناهج التربية من اصغاء و ادب و لطف و احترام و تبجيل للاساتذة و دربة في التعلم و الكسب و ايضا نراهم في الجامعة لكن دون ان ينسوا الواقع اي انهم يشتغلون و لا يتكبرون و ليس العلم او التعلم او الدراسة فقط من اجل الحصول على دبلوم و الوظيفة بسرعة البرق...كما انهم متعففون جدا قنوعون بالقليل....هذا ربما من فضائل التربية الدينية الصوفية اي تساهم في تكوين الاجيال و تربيتها و توجيهها نحو العمل و العلم النافع اناثا و ذكورا و ناهم غالبا بارعون في ميادين جد عصرية اكثر ممن يدعون الحداثة و العصرنة و الحريات الفردية (بمفهوهما الاجنبي الخاطئ اذ ليس كل ما هو اوربي هو صالح و جيد بل العكس تماما الخ...)
3 - الرباطية الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:56
ليس هناك احسن من الصوفية لتقويم الإنسان و تهذيب أخلاقه من الداخل و الخارج، الصوفية منظمون، قلبهم عامر بمحبة الله و رسوله، يقنعون بما قسم الله لهم، وهم لا يتدخلون في السياسة و يطيعون اولي الامر
4 - كريم الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:00
هناك زاوية بودشيشية بالزنقة التي أقطنها ، طقوس غريبة ، نساء يأتين مرتين أسبوعًا ، يغنين ويصرخن وفي الأخيرة يزاولن تجارتهن حيث يبعن لبعضهن بعض المتوجات ، يحدثن ضجيجا في الشارع . أما الرجال فيأتون عند العصر ويبقون حتى منتصف الليل ويسيطرون على كل اماكن السيارات حتى يضطر سكان الشارع لركن سياراتهم خارج هذا الشارع ، نهيك عن الطقوس التي يزاولونها في العبادة ...
5 - استغفر الله العظيم الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:14
من فضلكم إخواني المتدخلين لا تحكموا على شيء لم تطلعوا على أسراره ولم تتدوقوا طعمه وتتدوقوا حلاوته... فالطرق الصوفية وإن زادوا فيها بعض الإنحرافات الدخيلة على أصلها وعلى مبتغى من أقاموها فهي ليست ببدعة "ادا كان ذكر الله فيها والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم خالصة لوجه الله" مع المحافظة على شروطها التي تتلخص قبل كل شيء في اداء الصلوات في اوقاتها وفرائض الإسلام قبل كل شيء وأكبر قدر ممكن من السنن النبوية وافعال البر والإحسان سرا وعلانية دون تظاهر ولا رياء... وهذا هو الهدف الأسمى لمن اجازوا هذه الطرق التي تقوي العبادة والإيمان وتصفي القلوب والأبدان إن طبقت على أحسن وجه
6 - smail الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:01
نعم الإنتماء انها الزاوية الروحية الصوفية ذات أمداح جميلة ترتاح لها القلوب
7 - كاره الظلام الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:17
كن من شئت ، فقط نطلب شيئا واحدا هو ألا تقتل أحدا ولا تحقد على أحد بسبب دينه أو اختياراته ، إذا كنت لا يعجبك هذا اتركه ، واحترم من يعجبه وقل لهم : لكم دينكم ولي دين . ولذلك فمن حسنات الزوايا أن تعلم الناس الحب والاحترام ، هل سمعت صوفيا فجر أو قتل أو أشياء من هذا القبيل ٠
أضف إلى ذلك أن التصوف هو اختيار الشعب المغربي قيادة وقاعدة ، وهكذا سيبقى إن شاء ، وذلك هو سر قوتنا ووحدتنا وانتصارنا ٠
وبارك الله في سيدي جمال ٠
8 - الواسيني الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:23
ويبقى التصوف بعد كل ما ظهر في الاسلام من وهابية واخوانية وشيعة .الاسلام الحقيقي لمن يبحث عن الاسلام المعتدل اسلام الوسطية والاخلاق اللتي من اجلها بعث النبي صلى الله عليه وسلم رغم كثرة المنتقدين. اغلب من ينتقد الطريقة البودشيشية بالخصوص إما انه يكره التصوف عامة وإما انه يحسبها مثل باقي الطرق الصوفية اللتي اتت بخزعبلات وعادات غريبة بمعنى انه لم يأتي للبودشيشية . هي ليست تبركية كما ينعتونها فشيخها حي بينهم . ولا احد (يعبده ) هو يأمر بكثرة الذكر وانت حر في حياتك كباقي الناس . ويحتفلون بمولد رسول الله لقوله جل جلاله ( وما ارسلناك الى رحمة للعالمين ) (قل بفضل الله وبرحمته فبذالك فليفرحوا ) . وكذالك ليس كل من ينتمي لهم من الاخيار الصلحاء ولو كانو كلهم صلحاء لما احتاجو لمن يدلهم على الله وكثرة ذكره . الصوفي الحقيقي يحب الغير ولا يرمي احدا بالكفر وليس ارهابي . شكرا
9 - ش.م التفراوتي الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:31
ما لي قول إلى حديت عمر الفاروق عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديت تحدت عن الإسلام والإيمان والإحسان. افهمها كما تشاء ولك الحكم يا من تنكر أو تأيد
10 - استغفر الله العظيم الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:47
احاول ان اوضح للمؤشرين بالسلبي على تعليقي السابق : المبتغى الأسمى للمريدين الربانيين الحقيقيين لما يسمى بالطرق الصوفية هو التقرب إلى الله بالدكر وقراءة القرآن الكريم والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وهذه العبادة كما أوصى بذلك مؤسسوها يجب أن تكون ابتغاء لوجه الله بعيدا عن البهرجة اصبحنا نشاهدها أو الشركيات الدخيلة والشعوذة وزيارة أضرحة الصالحين تكون للدعاء لهم كما ندعوا لآبائنا وليس لطلب منهم شيئا كما يفعل بعض الجهلاء... والأثر الإيجابي والرئيسي للطرق الصوفيه في حياة الإنسان هي المحافظة على الصلوات في أوقاتها بحيث لا يجوز الذكر لورد الصباح أو ورد المساء قبل أداء الصلاة والفرائض مع أكبر قدر من أعمال الخير والبر والإحسان وهذا هو الشروط الأساسي لمن يريد أن يتبع طريقة من الطرق
11 - تايكة غرماد الاثنين 11 نونبر 2019 - 23:08
هذه المخلوقات المتناقضة مع مبدء الحداثة تعتمد عليها سلطة التحكم وتشجعها وتمدها بمختلف الإمكانيات لمزيد من التنويم والتخدير وخزعبلات القرون الوسطى لتحقيق أهداف سياسية !!وأصبحت لها نفوذ وقوة ولوبي قوي بمباركة الدولة العميقة والمشكل انها تغلغلت في مختلف دواليب الدولة في غياب الديمقراطية ودولة الحق والقانون وانهيار الاحزاب وسيادة الفساد والريع !!
من هنا يبدء الإصلاح ان كانت هناك ارادة حقيقية للإصلاح وما غير ذلك سوى كلام في كلام يجب نبذ هذه التصرفات ومنع إقامة ما يسمى مواسم الزوايا والاولياء
12 - مريد طامع في رحمة الله الاثنين 11 نونبر 2019 - 23:56
أخي تايكة غرماد 11 : اسمح لي أن أجيبك لكوني قريب من الميدان أن الدولة فعلا تشجيع الطرق الصوفية لكن ليس لتنويم الشعب كما قلت وإنما لأن التابعين لهذه الطرق يتعبدون لله ويحاولون أن يكونوا مثالا للقدوة الصالحة في حياتهم ومعاملاتهم بدون تشدد لا يفرضون أفكارهم على أحد ولا يخلطون الدين مع السياسة كما يفعل البعض يستعملون الدين فقط من أجل الوصول الى الكراسي
13 - مغربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 00:11
من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد (الحديث ) قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ا(لآية )هذه الطقوس من صنع الإنسان ما انزل الله بها من سلطان.
14 - JAMAL الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 02:36
الزوايا خلقت فقط للعيش بدون عمل أي الفابور أي الزاوية أصحابها يشطحون ويتكالبون بكلام السحرة وفي الأخير يتعشون وينامون لا شغل ولا عمل . أي هل الرسول الكريم كان يشطح بكلام الله والتسبيح ؟ فإذا كان جوابكم نعم سأرقص معكم في الكعبة وأقول باق حي باق حي أستغفر الله الغفور الرحيم
15 - مغربي محب لبلده الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 07:36
التصوف هو الرقي بالروح والسمو به وفصله عن ملذات الجسم،هو طقس عرفاني جميل ،ولكن أن تتدخل الدولة وتعينه وتخصص له مزانية ضخمة لتمريره سياسيا،هذا يجب أن يتوقف لأنه لاينسجم مع الحداثة،الدولة يجب أن تكون للجميع كيف نرفع الدعم وهو مفروض من صندوق النقد الدولي للنهوض بالبلاد وهناك أموال تعطى بدون مردوية هذا تناقض،صحيح جميع الدول الراقية تدعم جميع الجمعيات بتوفر شروطها على قدم وساق لأنها تلعب دورا اجتماعيا ولكن نحن ندعم زوايا هي السبب في دخول الاستعمار التخلف وفتور الهمم بتصرفاتها ،نحن بحالتين :اما هذه اما الوهابية،هذا الاسلوب يلحق ضررا بليغا بالبلاد يجب القطع معه وتركه على حالته معتمدا على قوته الداخلية،أن يعيش أو يموت علما أن هذه الزوايا وقفت مع المخزن في لحظة تاريخية ولها العرفان بذلك بغض النظر عن دورها الذي لعبته،ولكن اليوم الظرف تغير وأسلوب الدولة اتخذ منهجا جديدا أكثر حضارة وتفتحا وهو مازال يتعلق بأستار مثل هذه ويقويها فيفرغها من محتواها فتصبح مجرد خزعبلات مدعومة على حساب صندوق المقاصة،السويد تتوفر على 200اختراع،لما بدأ العلم نهضت الدولة،ايرلندة كانت كاثولكية مريضة تغيرت كثيرالدين الفطرة
16 - مغربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 08:39
تمنياتنا بالتوفيق لمريدي هذه الزاوية وندعو الله أن يتقبل طاعتهم ودعاءهم. كما جرت العادة، سيخرج أتباع الفكر الداعشي من جحورهم وسيصابون بالسعار ويشرعون في تكفير أتباع هذه الزاوية واتهامهم بالبدع.لكن وكما يقول المثل "القافلة تسير و........".
17 - مريد طامع في رحمة الله الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:20
ردا على المعارضين للطرق المريدية الذين لم تقنعهم التدخلات السابقة وللأخ الذي قال بأن أتباع هذه الطرف لا يعملون ويتكؤون على الغير أقول : أنا مريد لإحدى الطرق والحمد لله أعمل ولا اتكىء غلى أحد اعيش سعادة روحية لا توصف... لكن مع ذلك أتفق معكم في 50./. مما تقولونه لأن كثير من التابعين لهذه الطرق انحرفوا عن المقاصد السامية لها بمظاهر احتفالية مبالغ فيها وتعاطي بعضهم للشعودة الخرافية والزيارات الشركية للأضرحة وهذه أفعال لا تمت لمقاصد الدكر والتصوف من قريب ولا من بعيد وأهلها العارفين بها يتبرؤون منها وبعيظين عنها بعد السماء عن الأرض... وأتمنى ان أكون قد أقنعت بعض الشيء هذه المرة
18 - مسلم الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:10
بالنسبة لي الزوايا الصوفية والاضرحة ...الخ وكل من يستفيد بأموال دافع الضرائب
وخيرات المغرب عن طريق وزارة الأوقاف ريع واشمن ريع. والسلام
19 - إسلام الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:24
أنا لست بموريدية ولا بفقيرة لهذه الزاوية، لكن في نفس الوقت أعجبني ذلك التصوف الحقيقي حبا لله ورسوله، ليس هناك تمييز بين هذا وذاك او هاته وتلك، تآخي في الله، تآزر، تلاحم، كما جاء في قرآنه الكريم : "إن خلقناكم شعوبا وقبائلا لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم" المشرفون على الزاوية أناس كرماء لأقصى حد بما في المعنى من كلمة يمارسون الفلاحة من قال لا يشتغلون فهو خاطئ، أتمنى كل التوفيق لمريدي هذه الزاوية كما أدعو الله أن يتقبل طاعتهم ودعاءهم.لأنهم على الأقل في مناسبتين المولد النبوي ورمضان يجمعون مريديهم من جميع بقاع العالم ليحيوا طقوس ربانية من ذكر وعبادة (لاسياسة ولا جهاد) الحمد والشكر لله.
20 - said الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:41
كثر منتقدي الصوفية ومحبي لأفعال أبو منشار بالله عليكم هؤلاء اللذين يرمون بعض عباد الله بالشرك والبدع من السلفيين وحزب النور من أهم الأمثلة لهدا التناقض يوم مرسي رحمه الله حللوا الخروج على ولي الأمر وبعد الانقلاب حرموه كشيخ أرسلان هداه الله .... يا عباد الله أدعوا للناس بالهداية بدل رميهم بما ليس فيهم وأسألوهم عن ما يفعلون قبل الحكم عليهم وهذه هي الحكمة البالغة....
21 - Virginia الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 17:49
نصيحة الى الأخ كريم 4.. أبواب الزاوية مفتوحة للجميع أنصحك اخي ان تدهب يوم السبت مساءا وتحضر في مجلس الذكر لساعة واحدة.. أقسم لك ان رأيك سيتغير من هذه الزاوية 100% .. الضجيج الذي تسمعه في الخارج ما هو الا أسماء الله وقصائد إسلامية وذكر الله وتلاوة القرآن لا غير .. لو كانو يعزفون الموسيقا أو الطرب لن تقول ضجيج لانه كلام الشيطان .. لو كان المسموع خارج صراخ المقاهي لما قلت ضجيج ولكن لانه كلام الله فهو ضجيج.. كل ما خو محمود فهو مذموم. أنعمك الله بالزاوية قريب من بيتك ولا تعلم بما فيها من خير لك ولأولادك .. انصحك ان تحضر لساعة فقط للمشاهدة وبعد ذلك تقرر.. وشكرا
22 - عبدالاله الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 22:15
الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا محمد رسول الله, وعلى اله وصحبه و من والاه.
وبعد: فالتصوف هو التربية الروحية في الاسلام, وهوالمدرسة التي تعلم المسلم كيف يتعامل مع الخلق و الكون من منطلق الحب والاحترام.
وما احوج الانسان في عصر المدينة و التكنولوجيا الى الالتفات الى التربية الروحية و المنظومة الاخلاقية التي تصنع التوازن بين المادة و الروح.
وشيخ الطريقة القادرية البودشيشية يشجع على نهل العلم و العمل به, و التخلق بكل خلق سني و التخلي عن كل خلق دني و محبة الخير للبلاد و العباد, جزاه الله عنا احسن الجزاء.
23 - mustapha CASA الخميس 14 نونبر 2019 - 12:22
الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا محمد رسول الله, وعلى اله وصحبه و من والاه.
وبعد: فالتصوف هو التربية الروحية في الاسلام, وهوالمدرسة التي تعلم المسلم كيف يتعامل مع الخلق و الكون من منطلق الحب والاحترام.
وما احوج الانسان في عصر المدينة و التكنولوجيا الى الالتفات الى التربية الروحية و المنظومة الاخلاقية التي تصنع التوازن بين المادة و الروح.
وشيخ الطريقة القادرية البودشيشية يشجع على نهل العلم و العمل به, و التخلق بكل خلق سني و التخلي عن كل خلق دني و محبة الخير للبلاد و العباد, جزاه الله عنا احسن الجزاء.
24 - علاء الجمعة 15 نونبر 2019 - 16:28
السلام عليكم و رحمة الله
إن الطريقة القادرية البودشيشية مبنية على الكتاب و السنة, تقوم بدور هام على الصعيد الوطني و الدولي في إصلاح الأفراد بمختلف أعمراهم و جنسياتهم و طبقاتهم عن طريق الذكر الكثيروبإشراف الشيخ المربي المأذون من الله و الرسول و الذي هو بمثابة الأستاذ المتخصص في هذا المجال بحيث يصلح القلوب و ينورها فيصبح الفرد صالحا لنفسه و لغيره منتجا للأخلاق الفاضلة التي بها يصلح حال كل مجتمع و مساهما في تنميته بالتضامن و المساهمة مع كل الجهات الفاعلة في هذا الورش الإنساني العظيم.وكل من يهمه الأمر و باحث عن الحقيقة فيجب عليه الذهاب إلى عين المكان لينظر بنفسه فليس من رأى كمن سمع.
و السلام عليكم و رحمة الله
25 - جلال الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:28
الطريقة القادرية البودشيشية مدرسة صوفية لتزكية النفس وتربية الأجيال وصناعة الرجال في زمن قلت فيه نضيراتها من المدارس. أيها السادة الاختلاف لا يفسد للود قضية كلنا نطلب رضا الرحمان ولكن كل هذا التهكم والسب والشتم للتصوف نابع من سيطرة الجهل على العقول فالانسان عدو لما يجهل كما قيل، ما اتار انتباهي شخصيا هو تراجع مهنية جريدتكم فقد كنت حاضرا منذ افتتاح الملتقى العالمي للتصوف وكان مراسلكم حاضر في كل الجلسات و الورشات وكل الأنشطة أسبوع الفرح برسول الله وصدمت انا أشاهد هذا الفيديو البسيط الذي لم ينقل سوى ١٪ من شهدته الزاوية الأم بمذاغ.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.