24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | التازي في الزاوية البودشيشية

التازي في الزاوية البودشيشية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - hadi ali الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:00
Cette entité est devenue très puissante un état dans l’état !
elle contrôle des centaines de hauts responsables en marge de la destruction totale des partis voulue par l’état profond !!et en l’absence d’un pays d’institutions et de lois et de droits!!
Une situation qui va à l’encontre des règles d’un pays moderne et démocratique !!
C’est du moyen âge voulu par ceux qui décident !!
2 - sami الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:04
The Zawiyas in are tools used by the state to counter orthodox Salfi Wahhabi Islam an dhypntize the mentally-ill subjects of the kingdom
3 - الدجل والدجالون. الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:14
لكل منا جانب متخلف في حياته مهما أوتي من ذكاء وإبداع الزاوية البودشيشية تزعم أن الرسول مات في بيت شيخ طريقتها ولكن الغريب ليس هو الزعم الغريب هو أن هناك من يصدق هذا الزعم وهناك من يتاجر به فالصوفية هي الزهد في الملذات والترفع عن المتع ليس الانغماس فيها حتى اخمص القدم
4 - ولد زايو الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 17:06
وهكذا فينا من يرتاح ويعشق صلاة الفجر في المسجد يحس بالراحة عند قرائة القرآن والصلاة على الحبيب رسول الله. وفينا من يذهب للمهرجانت ويسخف بِاشْطِيحْ وارْدِيحْ. وفينا من ينظم حفل كْناوة في البيت بطقوسه الخاصة بهم. وفينا من اتبع هذه الطريقة الصوفية للترفيه وربما نرى فيه بعض الطقوس والحركات الإسلام يتبرأ منها. رأيت في الشاشة من يتأثر ويغمى عليه مجرد أن يرى المغني المفضل له في المهرجانات أو حفل غنائي مثلا في أيام مايكل جاكسون وبوبمارلي.وأنا أرى مريدي الزاوية هم مثل هؤلاء. وهنا أُفضّل الاستقلالية التامة في عبادة ربي واتباعِ نبينا أن أصلي صلاة الفجر واقرأ القرآن وأصلي على الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام.هذا رأيي الشخصي واسمحوا لي إن لم تتفقوا معي في رأيي.
5 - ayoub الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 17:12
لماذا تدعم الدولة هذه الزوايا .. لان الطرق الصوفية اقرب و انسب للعلمانية لانها تركز على الجانب الروحي للانسان بغض النظر على تبعات بعض الامور التي ترافقها ... مظاهر الشرك و البدع تتركز داىما في الزوايا و الاضرحة نشكر الدولة على هذا الدعم ... لا حول و لا قوة الا بالله
6 - awd a tazi الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 17:55
جاتني عجب تكون سني وتدير في عباد الله هذيك الحاله اودي الدكتور غير لي ماكيعرفكش
7 - سامي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 18:03
إلى متى سيستمر هذا الدجل و المتاجرة برموز الدين.
أدكر احد أصدقاء الدرب بالمدينة العتيقة بفاس كان يحدثنا عن توفرهم عن نعال و شعر النبي في بيتهم ، و كنا " آنداك " نضحك و نضحك..
كان هذا في بداية السبعينات.
8 - احساسي ملكة الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 18:04
الزاوية ليست سياسية وليست لها مواقف،فلماذا تخندق الزاوية في موقف مع النصارى واليهود ، عش طبيبا ومتصوفا على طريقة البودشيشيين القادريون...
9 - رشيد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:28
كل له وجهة نظر.ولكن يجب احترام توجهاته وطريقة حياته واعتقاداته.لا تدعي معرفة حقيقة معرفة تصرفات وأفعال الناس إلا خالقنا سبحانه .الزاوية والتصوف مجرد مصطلحات أطلقت مع مرور الزمن .والحقيقة أن التصوف هو روح وجوهر الإسلام وهو مقام الاحسان.لان الناس تختلف في اجتهاداتهم يخالفهم هناك من يقتصر على المفروضات وهناك من يجتهد اكثر بالاكثار من الطاعات والاكثار من ذكر الله وأعمال الخير.وصحبة العلماء والعارفين بالله.ومن أنكر على أهل محبته الاحوال والكرامات فهذا قد وجد في عهد الأنبياء وزمن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام.لان من أنكر الغيبيات فقد أنكرها على النبي صلى الله عليه وسلم فهو قدوتنا واسوتنا والعلماء ورثة الأنبياء والعلماء نوعان علماء الظاهر وعلماء الباطن..ولكن مالم يذق العشق الالاهي والقرب من الله لايعرف احوال الصوفية من بكاء واهتزاز وفرح وسعادة.وتجاوب...الاحسان أن تعبد الله كأنك تراه..؟والغفلة عن الله قساوة وكره وحسدووووو...
10 - yahya الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:54
بالإضافة للدكتور المختص في الجراحة التجميلية التازي يلاحظ بجانبه في بداية الفيديو تواجد صاحب الجلباب الأزرق الغامق الأستاذ الدكتور إسماعيل الراضي عميد كلية العلوم بوجدة والذي يعتبر من خيرة أساتذة الكيمياء من حيث البحوث والدراسات العلمية حاصل على دكتوراه في الكيمياء البيوعضوية ، و دكتوراه الدولة في الكيمياء العضوية الفيزيائية ،الرجل يتميز بأخلاقه الفاضلة أقول هذا بحكم كوني من طلبته السابقين وبغض النظر عن إنتمائه أو ولائه العقدي أو الصوفي.
11 - mhammed الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 21:05
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا ) قيل وما رياض الجنة يارسول الله قال ( حلقات الذكر ) ... الى من ينتقدون هذه الزاوية التي يجتمع فيها كبار العلماء والمثققفين لذكر الله ومدح خير البرية عليه صلوات الله وسلامه أقول .. ما الأفضل للشباب هل ارتياد هذه الزاوية ؟ أم ارتياد الخمارات وفضاءات الترفيه الإباحية ... ثم ماذا قدمتم أنتم من خدمات لهذا البلد وللدين .. أنا على يقين أن منكم من لم يقرأ القرآن كاملا ولو مرة واحدة في حياته ثم تجده من أول المنتقدين لزاوية يجتمع فيها الناس للإحتفاء بميلاد الرسول اللأعظم والتغني بشمائله وذكر الله والتقرب اليه بالعبادة والذكر.
12 - RALEUR الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:02
لقد سقطت من عيني وصغر شأنك عندي حينما رأيتك في هذه الزاوية، كنت أفضل أن أراك بأي مسجد بالدارالبيضاء تقرأ ورد القرآن في المغرب والفجر كان أحسن لك من هذه البدعة
13 - إبن عرس الأربعاء 13 نونبر 2019 - 00:43
قال تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) . هذا خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم رد على قوم إدعوا أنهم يحبون الله فكذبهم كذلك نحن نقول لمن يدعي شيئ أن يبرهن والبرهان إما يكذب أو يصدق هده قاعدة علينا أن نفهمها ونطبقها الدي يحب النبي صلى الله عليه وسلم هل يدبح لغير الله أو يستغيث بغير الله أو يقدم القربات للجن والشيوخ بالله عليكم هل الله تبارك وتعالى يرضى بالشرك ويقبله وهو الذي نهانا عنه وحذرنا منه والنبي صلى الله عليه وسلم يقول .. لعن الله من ذبح لغير الله . هذه الأمور مخالفة لدين الإسلام وما الإسلام إلا الكتاب والسنة على فهم الصحابة رضي الله عنهم فمن جاء بشيئ آخر فهو مردود عليه كان من كان ولو عدله وزوقه وزخرفه للناس فهو مردود
14 - سعيد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 03:13
المغاربة معروفين بالتصوف، و أنا كنت أذهب مع والدي رحمه الله إلى حفلات الذكر و تلاوة القرآن. أرى أن أغلب المعلقين ينتقدون التصوف، وبطبيعة الحال، هذا ما جنته علينا القنواة الوهابية الظلامية.
أنتم لا تعرفون هؤلاء البدو عن قرب، إذهبوا إلى بلدانهم و سوف ترون بأعينكم سوء أخلاقهم.
دين الرجل خلقه. و أنا دائما أرى الناس في هذه الزوايا بأخلاق عالية جدا، و الدكتور التازي غني عن التعريف، جمع العلم و الأخلاق و التدين.
15 - ياااا إبن عريس 13 الأربعاء 13 نونبر 2019 - 08:54
بدأت تعليقك بالآية الكريمة "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم دنوبكم" فهل اتباع الطرق الصوفية من المريدين لا يتبعون الله والقرآن والسنة النبوية..! أما من يثيرون فلقكم ببعض التصرفات كالبهرحة الزائدة والشعوذة وزيارة الأضرحة بنوايا شركية فهم جهلاء موجودون في كل الطوائف ولا يمثلون الا أنفسهم وهم بعيدين عن المقاصد السامية لأهل الذكر
16 - rifi الأربعاء 13 نونبر 2019 - 11:50
المسلم لا يتعبد الا في المسجد _ من بنا الزاوية او قبرا عليه قبة فانه مشرك _ العبادة والروحانية لله الاحد تكون في المسجد ليس في القبور لانهم رهبان ياكلون اموال الناس بالباطل الله عز وجل عمروا المساجد ليس بيوت الكهنة
17 - تصحيح الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:50
أخي rifi 16 * : إن الزوايا حتى هي مساجد تقام فيها الصلوات الخمس ويقرأ فيها القرآن والذكر وليست كلها فيها أضرحة واد كان ضريح أو قبر يكون خارج المسجد
18 - mhammed الأربعاء 13 نونبر 2019 - 19:00
إلى المعلق رقم 12 raleur
ومن أنت في ملك الله وأية مكانة لديك وماذا تقدم من خدمات في مجال العلوم الدينية حتى تقول أن الدكتور المحترم التازي الذي لقبه الشعب المغربي بطبيب الفقراء سقط من عينيك .. هل لوكنت طبيبا تستطيع أن تقوم بعمليات جراحية تساوي الملايين مجانا كما يفعل هذا الطبيب الشهم ... وباز اسيدي الناس ما بقاتش كتحشم ... ثم هل الزاوية البودشيشية مقبرة .. وهل البودشيشيون يعبدون شيئا آخر من غير الله تعالى ..من أين أتيت بهذه المعلومات المغلوطة .. هناك يذكر الله سبحانه وتعالى وحده في حلقات الذكر .. ويمدح النبي الكريم ويتم التغني بشمائله وخصاله صلى الله عليه وسلم ...
19 - فؤاد الخميس 14 نونبر 2019 - 15:04
مع احترامي لجميع الآراء، من الصعب بل من المستحيل الحكم على أي شئ من دون معرفته، و كل هذه الإجابات هي فعلا مثيرة للإهتمام، تعرف الزاوية البوتشيشية هذا الإشعاع الراهن لأنها تحث كل مريديها على الإنشغال بتطوير و تنمية أنفسهم فقط و الإمتناع عن الحكم على الآخر، لأن تغيير نفسك هو السبيل الوحيد لتحقيق التوازن في المجتمع.
يكفينا أن نحصي عدد الأجانب الذين أسلموا على يد هذه الزاوية، و نطرح السؤال الجوهري، لماذا عدد المريدين في تزايد مستمر، الجواب هو لأن في الزاوية البوتشيشية ستتعلم و تكتشف كلمات أساسية في ديننا الحنيف، التي هي الإحسان، الرحمة، المحبة، و هذه الصفات ستجدها أولا في شيخ الطريقة سيدي جمال القادري بوتشيش.
و أرحب شخصيا بجميع الأشخاص الذين يفضلون لغة الحوار و ذلك للإجابة على جميع تساؤلاتهم بكل إحترام و مودة.
الزاوية ليست دينا جديدا بل ستعلمك دين الرحمة و التصوف هو ضد للتطرف بل هو انفتاح نحو الآخر و يبقى دائما الصوفي ابن وقته و هو كالماء يأخد شكل الإناء الذي يوضع فيه.
بكل محبة و إخاء.
20 - منطلق الخميس 14 نونبر 2019 - 18:49
واحد من روادهم ..قلتُ له لو اكتفيتم بالطريقة طريقة تعبدون فيها الله جماعة تنبذون العنف و فيها الغني يعين الفقير و تنشرون المحبة و الوئام و التلاحم و الصفح بقلوب بيضاء ..و وقفَ الحد عندها.. كل من أراد الإطلاع عليها قرأ كتيبا يفسر هذا ..و بهذا يمكن أن تنتشر الطريقة في العالم بأسره..أجابني لا يمكن لأي أن يفهم الطريقة و لا أن يحس برقيها إلا إذا بلغها له سيدي العارف بالله..قلتُ له و إذا مات العارف من يأتي بعده عارفًا بالله ..قال ابنه فالمعرفة تمر و هي معطية لهم...قلتُ لم أفهم ..قال هل تدري من هو سيدنا الخضر ..قلتُ الذي أتاه موسى ليعلمه مما علمه الله..قال نعم ..كذلك ...قلتُ له هنا فراق بيني و بينكم ..
شخصيا أعد هذا حماسا في ذكر الله و ليس رقيا..الرقي في الإيمان لا يحتاج حماسا بل يحتاج أن تكون وحدك فيزن ميزان الإيمان بالله ما في قلبك بدون تدخل الغير و كلما سما الإيمان في قلبك ستعرف الله أكثر و إذا عرفته لا يمكنك أن تمرر معرفته للغير كما لا تزر وازرة وزر أخرى..إنه اجتهاد روحي لا يخص إلا الشخص المجتهد..
21 - Aymane الخميس 14 نونبر 2019 - 20:45
كيف لكم يا أصحاب ثقافة الأذن أن تحكمون على الزاوية بدون حجة ولا برهان ولم تحضرون لتروا بأعينكم علما أنها مفتوحة للجميع ففيها يذكر الله بالليل و النهار و يصلى على اشرف المرسلين بالليل و النهار.. واذا لا تعرفون ما يقول الله في فضل الذكر والصلاة على رسوله فابحثوا في القرآن و سنة رسول الله عليه الصلاة و السلام. فبهذا المنهج الذي كان في عهد رسول الله ( الذاكرين من أهل الصفة) تربي الزاوية رجالا بأخلاق حميدة تبعث الأمل في محيطهم. الآن السؤال هو: ماذا قدمت الوهابية المتشددة وغيرها (الدخيلة علينا )لهذا البلد غير التهديدات المتطرفة و شباب مغسول دماغيا؟
فلا تحكموا على زاوية هدفها تكون شباب خلوق منتج لهذا البلد الحبيب عبر منهج تربوي يستمد قوته من المنهج النبوي المحمدي
فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون
تحياتي
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.