24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | وقفة جزّارين بالبيضاء

وقفة جزّارين بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - متقاعد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 00:30
أغلبية المغاربة لا يتناولون اللحوم إلا يوم عيد الاظحى وهذه حقيقة لا تحتاج إلى تحقيق .غلاء المعيشة .الزيادة في الأسعار القدرة الشرائية للطبقات الوسطى الفقيرة والطبقة الفقيرة أما الطبقات في وظعية هشة فحدث ولا حرج !! في انتظار مشيءة الله . نستغيث دوما لكن لا من مجيب .الطبقات المتوسطة اظحت في عداد الفقراء ويتبجح علينا السيد الجواهري بالادخار؟ ماذا نذخر ! إنتظر جوابا حقيقيا للخروج من الأزمة ما ذامت حكومة العثماني لم تنصف المتقاعدين والاجراء والارامل والعاطلين وهلم جرا. اكل السردين ربما يكون في متناول البعظ اياما معدودات خلال الشهر!! الحمذلله على نعمته !!!
2 - الملاحظ الخميس 14 نونبر 2019 - 14:51
الفوضى هذه كيف اغلاق مجازر الجماعات و هي تشكل موردا للجماعات التي توجد بترابها ’ راه اللحم في الدارالبيضاء غالي بزاف و ما فيه بنة ’ هاذ شي علاش الناس كتمشي لحد السوالم - سيدي العايدي - تيط مليل - مديونة ’ كاينين ناس كيجيو حتى لولاد بمنطقة مزاب باش يديو لحم ’ و كيديو اللحم دال بصح ’ في الدارالبيضاء راه ولاو كيبعو اللحم بالكرام بحال الذهب ’ مشيت واحد نهار ضيف في كازا بغيت نشري كتف ديال الغلمي باش نبخرو كالوا ليا 80 درهم للكيلو و كنشريه فين انا ساكن ب 60 درهم و مضمون ’ الله يهديكم ’ لن تغيروا عادات المغاربة فهم يعرفون ما ياكلون ’ و خاصك تطالبو باغلاق جميع المجازر على شعاع 100 كلم من البيضاء هههههههههههههههههه
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.