24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | النقل والتطبيقات الذكية

النقل والتطبيقات الذكية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - ريم الخميس 14 نونبر 2019 - 23:38
ما هي هذه الدول التي تعرضت للتخريب ؟؟ أنتم جشعون وتختارون الضحايا من الركاب . وعن اية منافسة غير شريفة تتحدث مادامت شركة أوبر توفر كل شيء لزبنائها الاطلاع على الفاتورة مسبقا وتاتيه السيارة الأقرب إليه في التطبيق إلى مكان وقوفه ، وعملية الدفع قد تتم أوتوماتيكيا مما يسمح للدولة من استخلاص الضرائب مباشرة دون لف ودوران ،، أما أنتم دائما تشتكون لاتدفعون الضرائب ولا تحترمون الزبائن ، لوكانت اوروبا رأت في الشركة ما يضر بالمصالح ما قبلتها ، وهي تشتغل بشكل جيد والكل مرتاح . هذا الوطن ليس ملكا لكم حتى ترفضوا دخول من ينافسكم لقد عثتم في الأرض فسادا ،
2 - الفيلسوف الخميس 14 نونبر 2019 - 23:54
الرجل يتحدث عن المهنيين وكأنهم ملائكة.. ظ
يوميا كنشوفو بعينينا داكشي لي كطرا...
سبع ديال لبلايص
تقسيم الرحلة إلى رحلتين او ثلاثة
خرق القوانين
التحرش بالنساء
السيد يطالب بالقضاء على الرخص في حين انه نسي انها الأصل اي انه ملي ما كتخرجش رخص ما كايناش خدمة.
اقسم بالله ان هاد القطاع ما غادي يهرسو الا المهنيين لي كيحاربو المستثمرين في القطاع و أصحاب الرخص و يقفون في وجه الدولة و كبضادو مع الطوبيس...
بغاو يعصرو المواطن باش يولي يمشي على رجليه
راه ماشي معقول يجي موظف بطالب الدولة بازاحة المدير لي كيقبط اكثر منو أضعاف و كياخد علاوات نسوية واخة كيخدم غير ساعة فالنهار... كيخص المهنيين ياكلو و يسكتو راه من خلال البحث المنجز بأن انه كاينين ناس كبار فالنس كيخدمو وهما كانو من قبل فشركات وعندهم تقاعد ايه بخدمو ولكن الا بغينا نهضرو كيخص ندخلو الشباب فموضوع التشغيل... خصوصا من أصحاب الشهادات العليا.
3 - متابع للشأن المغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 23:57
1- علاش بالسلامة المغرب بوحدو اللي عايق بزاف من دون الدول لي فايتينا سنوات ضوئية في جميع القطاعات واستعملو هذه التطبيقات.
2- تقولون بأنه هذه التطبيقات ستنافس المهنيين على رزقهم، الله هدوك الشباب اللي خدامين بيها ماشي حتى هما مغاربة بغاو طرف الخبز حلال
4 - Hassan USA الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:09
خلاصة القول ولفتث الريع و ولفتو تفلعصو على الزبائن. اوبر و كريم خلعوكم حيت انتوما مافيدكمش. طاكسيات دايرين بحال برارك متحركة. التغيير للأحسن ديما كيخلع أصحاب الريع. قال ليك القوانين و انتوما أول وحدين كيخرقوه.
5 - عبد الرحمان عصام الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:24
وماذا يقول الاستاذ الكيحل عن مواطن دفعته ظروف للذهاب الي جهة معينة داخل المدار الحضري بالدار البيضاء ويمتنع سائق الطاكسي نقله إلى وجهته بدعوى انه لا يدهب الى هناك أو انهى عمله بعد أن وقف وهو فارغ وفى بعض الأحيان يتكلم مع الزبون من وراء الزجاج وإذا لم ترقه الوجة المطلوبة يقلع ولا يبالي .
6 - مهتم لما يؤول إليه المغرب الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:25
نفس التبريرات ونفس الموقف اتخدتموه من الطرامواي في بدايته، يريدوننا ان نعيش في العصر الجاهلي... راه السوق يكفي لأصحاب الطاكسيات الكبيرة و الصغيرة والحافلات و الطرامواي والتطبيقات الذكية ... وحتى الميترو
7 - خفافيش الظلام الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:35
خفافيش الظلام لا يريدون التقدم لهذا الوطن العزيز .كلام للاستهلاك يدافع عن قطاع مبني على الريع و على الباطل.اعداء التقدم لا يريدون الحداثة .مع الاسف لوبي قوي لا يقامه احد .لكن الحق يعلو ولا يعلى عليه مهما طال الزمن.
8 - d h الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:48
هؤلاء الاشخاص الذين. يمتهنون. سياقة الطاكسي و حتى المسيرين على هذا القطاع. يجب على الحكومة المغربيه ان تعيد تأهيلهم لانهم غير أكفاء و ليس لهم ضمير المهنة الفوضى بكل معنى الكلمة. سواق الطاكسي هو من يختار للزبون الوجهة. وليس العكس. و كثير من المشاكل. تعيق. حق الزبون في هذا القطاع. و اقول لهؤلاء المسؤولين. في هذا القطاع الى اقرب بلد اروبي و انظروا. كيف حال هذه المهنة. و كفى. كلام شركه ابير شركه منتظمة. احرسن من الفوضى لعندكم
9 - سعودي وافتخر الجمعة 15 نونبر 2019 - 00:57
هذه العقلية تحارب كل ما يحترم كرامة المواطنين . عندما ترى طوابير البشر تقف بالساعات للحصول على مقعد وكأنك أمام جمعية خيرية توزع الخبز على فقراء . إلى متى سيظل هناك من يحارب كل تطور في المغرب تفاجأت عندما أتيت إلى المغرب ووجدت خرائط قوقل ماب ليست تفاعلية . انصدمت هل يعقل أن بلدا في هذا الزمن لا تخدم فيه قوقل ماب . على المسؤول المغربي أن يبحث عن رفاهية المواطن . تأخر في النقل . في النظام المصرفي . في حوادث السير. لا يوجد حكومة إلكترونية إلى الآن تسدد فواتير الكهرباء في البنوك .
10 - زين العابذين الجمعة 15 نونبر 2019 - 02:03
تطبيق اوبر جد وجد منصف بالنسبة للناس خدامين كساءق طاكسي فوق 20 سنة مازال ساءق لم يحصل على كريمة هوا ءاولى بذلك اوبر كتخذم معاها بذون كريمة فقط تكون رخصة السياقة مع سيارة تكون نضيفة وتلفون سمارت مع تطبيق الشركة وتعطيك خدمة قيمة الرحلة تخصم منها عمولتها 25٪؜والباقي لك وحر في اعمالك بالنسبة للناس لعندهم كريمة دافع رشوة او واسطة بمبلغ 50مليون نعم هو المتضرر وهو من يناذي مبغايناش اوبر وخلينا نخدموا عشواءيين
11 - المتتبع الجمعة 15 نونبر 2019 - 07:39
اقول للسيد النقابي حقيقة ان ما تقولونه عن الاكراميات او الكريمات يعيق هذا القطاع ولكن التطبيقات الذكية لا انت ولا اي كان يمكن لك ضبطها لانه كما يقول المثل كم من نقمة فيها بعمة والعكس صحيح كم من نعمة فيها نقمة لنفرض انسان مول الشكارة يقتني عشرة او عشرون سيارة ويوظف سايقين ويقتني تطبيق ذكي من عند اي مهندس معلوماتي بثمن لا يزيد عن 5.000.00 الاف درهم ويعمل به السايقون الذين وظفهم والذين لن يتعاملوا بهذا التطبيق الا مع معارف صاحب الشةارة او مع معارفهم وذويهم ويكون هولاء يعملون بتطبيق ذكي ولكن خارج الضبط ولن يوددوا اي درهم للدول كضرايب من هنا وجب عليك التفكير الجدي لحلحلت القطاع اما قولكم ضبط التطبيقات الذكي فهذا من سابع المستحيلات
12 - [email protected] الجمعة 15 نونبر 2019 - 08:14
لم نسمع عن دولة قامت فيها احتجاجات وعنف بسبب التطبيقات الذكية إلا المغرب، باراكا من الكذوب. في أمريكا أصبح الطاكسي من الفولكلور ، لم تعد ترى طاكسي يجوب الشوارع إلا نادرا جدا.
13 - مغربي الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:57
و بأي حق أن البعض يستفيذ من الگريمة و البعض الآخر لا .
كل الدول تتجه نحو التطبيقات الذكية أنتم تريدون الإحتكار لا غير .
افتحوا باب المنافسة في إطار معايير الجودة و الغوا هذه الگريمات لأنها الريع بعينه .
14 - maghribi qohhh السبت 16 نونبر 2019 - 12:32
التطبيقات الذكية هي الحل مادام سائقي الطاكسيات لا يعتبرون الزبون ويحتقرونه ..بل يمرون من أمامه ولا ينقلونه الى وجهته كونها لاتروق للسائق..كما يتهرب من حمل ثلاثة أفراد مترافقين بل حتى زبونين يتهرب منهما ... لابد من جعل حد لغطرسة سائقي الطاكسيات وتشديد المراقبة عليهم وسحب رخصة الثقة من كل مخالف لضوابط المهنة ..
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.