24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1020:3722:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً (5.00)

  2. رسالة من مغاربة العالم (5.00)

  3. مؤسسات للتعليم الخصوصي تخفض رسوم الأداء (5.00)

  4. العنف يقسم المتظاهرين بالولايات المتحدة الأمريكية (5.00)

  5. الصورة بين المجال الخاص والعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تلاميذ يكتشفون كنوز الإسلام

تلاميذ يكتشفون كنوز الإسلام

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - sarah السبت 16 نونبر 2019 - 11:04
Les premiers Arabes orientaux, venus à partir du VIIe siècle avec les conquêtes musulmanes, ont contribué à l’islamisation du Maghreb. C’est à partir du XIe siècle, avec l’arrivée des tribus hilaliennes (tribus bédouines arabes) chassées d’Égypte, que l’arabisation linguistique et culturelle s’est renforcée. En conséquence, pour pouvoir profiter des gains et des prébendes, qui étaient le lot des conquérants arabes victorieux, il valait mieux se déclarer arabe et musulman, être du côté des vainqueurs et des maîtres. Beaucoup de tribus berbères ont opté pour ce choix : elles renient leur berbérité pour se déclarer arabe (voir Arabisation du Maghreb : qu’en est-il au juste ?). Le même phénomène continue jusqu’à nos jours.
2 - sarah السبت 16 نونبر 2019 - 11:24
Génétiquement, les Maghrébins ne sont pas des Arabes
من الناحية الوراثية ، ليس شمال إفريقيا عرباً
3 - مغربي قح السبت 16 نونبر 2019 - 21:00
مغربي عربي أمازيغي أندلسي أفريقي ليس مهم هذا جدال عقيم رسخه المستعمر. المهم الذي يجب أن نعلمه للجيل الحالي والمستقبل أن الإسلام هو الذي يجمعنا وهو العروة الوثقى وعلى سنة حبيبنا صلى الله عليه وسلم وليس الزوايا والطرق المبتدعة.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.