24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. البيجيدي والإجهاز على الحقوق والحريات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | السجن لسمسار المحكمة

السجن لسمسار المحكمة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - dokalli الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 17:20
و فينهوا داك لي كان اخفف الحكم راس لحربة
2 - خليلوفيتش الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 17:41
السرعة التي تمت بها هذه المحاكمة هي اولا لطي و نسيان هذا الملف ثانيا لذر الرماد على العيون كما يقال لكي نقول أن قضائنا نزيه. المهم كما يقال ((لا يوجد دخان بدون نار )) أو كما يقال بالعامية(( مول الفز كيقفز ))
3 - العبدي الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:05
هدا السمسار اللى زربانين عليه بالحكم سمسار ديال من فين هادوا اللي تيسمسيلت ليهم قضاة و مستشارو وغيرهم والدليل هو أن السمسار معروف في المحكمة وتقدم له خدمات من موظفيها .لا للأسر يجب فضح الأمور ويعرف الشعب من هم الفاسدون و المفسدون داخل المحاكم.
4 - Abdou الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:23
سوف يدخل من الباب الامامي و يخرج من الباب الخلفي لانه سمسار القضاء.هههههههه
5 - 101 الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 21:30
امام كل مانراه من ظلم وتزوير وحقرة واهانة نحن فعلا شعب في الغرفة 101
6 - عبد الله الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 22:48
واعوان القضاء اين محلهم من الاعراب هناك الاف القضايا ولم ينفد وها لماذا
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.