24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  2. مدريد تعترف بتضرّر اقتصاد سبتة المحتلة وتمد اليد إلى المغرب‬ (5.00)

  3. توزيع 126 سنة سجنا على سراق "ساعات الملك" (5.00)

  4. الرباط تتجاوز مدنا مغربية وعالمية في استقطاب "سياح أنستغرام"‬ (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مسارات مغاربة ألمانيا

مسارات مغاربة ألمانيا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عمروش س الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:40
تبارك الله على السيد الدكتور مجيد حمدوشي اعرفه شخصيا انسان يحب الخير للجميع ونتمنى لك مسيرة موفقة إن شاء الله
2 - amaghrabi الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:11
Liebe Grüsse Bruder Majid,الدكتور المحبوب عند المغاربة هنا في فرانكفورت وخاصة افنباخ لانه رجل يحب الخير ويجتهد بنشاط متجدد في ادخال السعادة على قلوب مغاربة الداخل والخارج,وارجو من الله ان يكثر امثاله وامثال ولديه الذين انجبوه وسهروا على تربيته تربية سليمة ليصبح عضوا نافعا يهدي الخير ويقدم يد المساعدة لاخوانه المغاربة الذين يصلهم خيره في الداخل والخارج,فهؤلاء النوع من المغاربة الخارج الذين يحتاجهم مغربنا العريق اما الانفصاليون الخبثاء الحقودون فان مزبلة التاريخ تنتظرهموربنا لهم بالمرصادوسيرسل عليهم شهبا من نار تحرق خبث نواياهم وافعالهم السيئة فاتمنى لاخي الدكتور مزيدا من التالق والنجاح فالله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه
3 - مواطن صريح الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:50
ماشاء الله هدا ما يجب ان يكون عليه ابناء الجالية بمزيد من التوفيق انشاء الله اخي الكريم لكن يجب ان لا ننسى ان لنا طاقات كبرى في المغرب وغلبهم هاجر الى الخارج هل يعلم المغاربة ان عدد الدكاترة الدين هاجروا الى الخارج اكبر من عدد الدكاترة الدين يمارسون حاليا مهنتهم داخل الوطن والسبب راجع الى ضروف العمل و الى الا مكانيات التي توفرها الدولة لكي يقوموا بعملهم على اكمل وجه وبدلا من ان تقوم الحكومة بهدر المال العام في اشياء نحن في غنا عنها ولتقم برفع ميزانية الصحة حتى يستفيد الجميع.
4 - م المصطفى الخميس 05 دجنبر 2019 - 16:56
ما شاء الله ولا قوة إلا بالله. هذا نموذج لشاب من أصول مغربية ، نجح في حياته الدراسية حتى فرض نفسه في البلد الذي ولد ونشأ فيه ألا وهو ألمانيا.
وما هو جميل أكثر، هو أن هذا الطبيب خلق تواصلًا مستمرًا وبناء مع المغرب، طبقًا لما ذكره في الشريط أعلاه.
وهذا هو النوع من المواطنين الذي يمكن لكل من ألمانيا والمغرب الاعتماد عليه، لأنه جد إيجابي في تصرفاته ومحب لمهنته ولوطنيه معا.
لكل على العكس من ذلك، هناك بعض الأطر التي نجحت في حياتها الدراسية، وأحتلت مكانة مهمة في بلد الإقامة، تلك التي أتت من المغرب واستقرت نهائيا في إحدى البلدان الأروبية، كفرنسا مثلًا.
فترى البعض منهم على سبيل المثال يكن عداء لوطنه الأصلي، ولا يجد متعة إلا في انتقاده...
فأنا لا أعمم أبدا، بل هناك أناس طيبون، كلهم حب وإخلاص ووفاء لأرض آبائهم وأجدادهم...
5 - Ex MRE الجمعة 06 دجنبر 2019 - 12:42
Malheureusement certaines sociétés marocaines embauchent les cadres marocains à l’étranger mais elles veulent profiter « seulement au début » de leurs expériences. Après avoir profité de leur l’expérience…ils reviennent envers ces cadres et leur disent:
- Tu sais : On a plus besoin d’Ingénieurs seniors comme toi….
- Tu sais : Les jeunes ingénieurs juniors pourront maintenant faire le travail et toi tu nous coutes très cher! …
- Tu sais : Tu pourras toujours retourner en Europe et trouver un bon emploi …)

Cad on va te accueillir au début par la grande porte mais après on va te rejeter par la petite fenêtre !

On te laissera courir dans la justice au Maroc pour avoir tes droits. Chose que beaucoup de gens ne le feront pas et retournent encore une autre fois en Europe déçus de leur expérience au Maroc et jurent de ne plus penser à retourner travailler ou vivre au Maroc.
6 - خديجة وسام السبت 07 دجنبر 2019 - 11:39
شكرا لك يا دكتور على كل هاته النصائح وعلى الدعم الذي تقدمه لمن يود تحقيق أحلامه.

نعم لا يهم أن نتعثر. المهم هو أن نقوم من جديد للعمل وللمثابرة.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.