24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. "التزوير وانتحال هويّة" يورّطان شخصين في برشيد (5.00)

  4. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | روائح كريهة وسط العاصمة

روائح كريهة وسط العاصمة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - سلام الخميس 05 دجنبر 2019 - 23:31
مسؤولية مشتركة تتحملها الحكومة التي لا توفر لي ناس مراحيض عمومية قي المستوى والمواطن أيضا الذي يتبول بجنبات البنيات ويرمي الازبال بشارع
2 - Moha... الجمعة 06 دجنبر 2019 - 00:17
المشكل يكمن في "قلة الترابي" كما نقول.. بغض النظر عن المتسولين والمتسكعين والمرضى هناك أشخاص "إن رأيتهم تعجبك أجسامهم..." يخرجون من الحانات او غيرها ولا "يحتشوا" من الوقوف في الشوارع والساحات مسندين رؤوسهم على الجدران وهم يتبولون بدون حرج أمام المارة، نساء ورجالا وأطفال..
وهناك عادة قبيحة أخرى منتشرة بكثرة وهي البصق على الأرض أو الجدران أينما كان وأمام المارة او الجالسين، في المؤسسات وفي المصاعد وغيرها... وهذه العادة المرضية يشمئز منها "الناس المتخلقين" الذين يحترمون الآداب والقيم والقواعد الحياتية...
أما عن الأزبال فهذه مشكلة أخرى أختصرها في هذه النادرة: كنت بأحد المنتزهات بفرنسا ولاحظت أن أغلب الأماكن التي يجلس بها عرب أو أفارقة أو غيرهم من الجنسيات من دول العالم "الثّالث" مملوءة بمخلفات ما تناولوه من أطعمة بعكس الأماكن التي يجلس بها أناس سحناتهم أرروبية أو غربية...
وختاما:
"لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" صدق الله العظيم.
3 - الى صاحب التعليق الاول الجمعة 06 دجنبر 2019 - 06:36
في امريكا اعظم دولة في العالم ولا تجد مراحيض عمومية وانما هناك متاجر ومحلات الوجبات السريعة وغيرها يمكن استعمال مراحيضها، حنا بعض المقاهي ديالنا كيسدوا المراحيض بالسوارت هههه باش متستعملهومش
المراحيض العمومية الى مكانش بنادم كينقي راسو غادي يخليها موسخة ومع المدة غادي تخسر وهي مخسورة عليها الزبابل ديال الفلوس!!!!
لكن القضية مسألة تربية اولا ثم ليس هناك قانون زجري لمثل هذه الاعمال!!!
متى نرتقي باخلاقنا ونعلم بان النظافة والعناية بالمرافق العمومية هي مسؤولية الجميع ؟؟؟؟
4 - اسماعيل الأدوزي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 11:46
في رمضان الماضي توقفت بمحطة استراحة في الطريق السيار صباحا،المطعم مقفل لكنه ترك دورات المياه مفتوحة,,,والمكلف بتنظيفها ذهب لبيته
9,23 صباحا أصبحت هذه المراحيض كارثة موبوءة...
لما رأيت ذلك علمت أن عددا من المغاربة لو أخذوهم الى القطب المتجمد الجنوبي لهربت منهم حتى الثلوج لشدة عفونتهم،والله أعلم كيف يعيشون في منازلهم وهم بهذه العفونة
أما الصاق الأمر بالبلدية أو الوزارة
فبنادم الموسخ وان لبس الفيست والكرافط يبقى أخنز
5 - mustapha الجمعة 06 دجنبر 2019 - 17:16
LA VILLE D'ESSAOUIRA COMPTE AUTANT DE TOILETTES PUBLIQUES SURTOUT TOUT AU LONG DE LA CORNICHE
A RABAT Y'A RIEN SUR UNE CORNICHE DE PLUSIEURS KM
ET ON OSE PARLER D'UNE VILLE DE LUMIERES
6 - alae السبت 07 دجنبر 2019 - 02:46
les stations des trains est encore pire des trains qui ne disposent pas de toilette , la sortie du toillette est directe vers le sol je me rappel ca fait quelques mois maintenat a trois heurs du nuit j ai vomis en mentant le train ds la garre de fes …..lah ysaweb m3a had Blade wekhlass
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.