24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  2. مدريد تعترف بتضرّر اقتصاد سبتة المحتلة وتمد اليد إلى المغرب‬ (5.00)

  3. توزيع 126 سنة سجنا على سراق "ساعات الملك" (5.00)

  4. الرباط تتجاوز مدنا مغربية وعالمية في استقطاب "سياح أنستغرام"‬ (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | نقاش في السياسة

نقاش في السياسة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - القنيطري الأحد 08 دجنبر 2019 - 21:51
نسبة المغاربة الذين ينتخبون لا تتعدى 40% يعني أن أغلبية المغاربة لا تعترف بالأحزاب كلهم سماسرة السياسي في المغرب همه الوحيد تأمين مستقبل ومستقبل ألناؤه وأحفاده
2 - Issam الاثنين 09 دجنبر 2019 - 00:07
يوما عن يوم، يؤكد سي نبيل بنعبدالله أنه رقم صعب في معادلة السياسة الوطنية.
3 - د.عبدالقاهربناني الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:34
خطاب التهويل لن يرجع للسياسة توهجها إن كان لها في يوم من الأيام لأن الأمور قد حسمت مسبقا والناخبون واعون بأن الديماغوجية السياسية لن تفيد في شيء لأنهم واعون أيضا بأخطائهم السابقة. فحزب التقدم والإشتراكية لم يقم بالدور الذي أدخله الحكم و حين حاد عن المسار أخرج منه لترديده أسطوانة التحكم وهو الحزب الذي ليس له سند شعبي كما كان للبيجيدي الذي إستثمر في إستبلاد الناخبين ببيعهم سلعة الدين وإسترخاصها إياها رغم كونها سلعة غالية. زد على هذا بأن السيادة والحكم قد حسمت دستوريا وتفعلتا سياسيا. فالدعوة التي يرجحها السيد بنعبدالله لأحزاب ستستلم الحكم في إستحقاقات 2021 و معاتبتهم بأشياء لم يقدر على إنجازها عمليا خلال 20 سنة كمشارك في الحكومة غير منطقية و بالتالي عودة حزبه لقيادة شعبية مرتقبة لن تكون إلا لتكريس الإنتهازية السياسية منها بإستبلاد الناخبين بمصطلحات فضفاضة من قبيل رحم الشعب والقوى الديموقراطية إلخ. بينما الشعب أصبح يعي منهم المخاطبون الذين بمتهنون السياسة من أجل الإسترزاق وليس وليس من أجل تغيير أوضاعهم المعيشية من فقر و بطالة وإقصاء.
4 - Fadil الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:41
كيف لاحزاب ان تقود حركة اصلاحية و هي مجرد تابع للدولة بمعنى
لا تملك اي قرار او سلطة بل هي مجرد غطاء لاخطاء الدولة
لذا فافضل ما ستقوم به الاحزاب هي تجميد انشطتها بالكامل وترك السلطة الحقيقية في مواجهة
الشعب على المكشوف بمعنى الغاء السلطات المنتخبة من رئيس الجماعة وصولا الى رئيس الحكومة و ترك الامور للحكومة الحقيقية المتمثلة من القايد مرورا بالعامل و الوالي وصولا لمستشاري الملك و انذاك ستنكشف الامور على حقيقتها و نعرف بالضبط من يضع العصا في
عجلة التقدم و التنمية
5 - سيفاو الاثنين 09 دجنبر 2019 - 06:29
خلاصة ما قال الاستاذ هو وجوب رفع اليد عن الاحزاب. لكن هناك شيء من لغة الخشب من طرفه و قصور في طرح السؤال من طرف الصحفي المستجوِب. الاستاذ لم يخبرنا عن صاحب تلك اليد و الصحفي تحاشى أن يسأله حتى انتهت الحلقة في سلام دون أدنى تنوير عام للمواطنين. أريد صحافي يسأل أسئلة المواطنين و اريد سياسي يجيب الشارع العام بلغة صريحة واضحة . شرح ملح. الحلقة كانت ضعيفة في نظري الشخصي يا هسبريس. لكن على الاقل انشروا تعليقي مشكورين
6 - amaghrabi الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:29
اعتقد ان مشاركة حزبكم في حكومة اليوسفي كانت إيجابية وانقذتم بلدنا من السكتة القلبية التي أشار اليها الحسن الثاني رحمه الله وكذلك العدالة والتنمية انقذ بلدنا من الخريف العربي ,ولكن اليوم انتهى دوركم ودور العدالة والتنمية ودور اليسار بصفة عامة لان المغرب دخل في مرحلة عصيبة جدا والشعب المغربي يرجع السبب الى الأحزاب التي تعد ولا توفي بالوعود ,واليوم يجب على الأحزاب ان تبتكر طرق جديدة لخدمة الشعب والطبقة الفقيرة التي أصبحت اليوم لا تستطيع مسايرة العيش في وطنها وتحسين العيش الكريم من شغل للشباب وصحة جيدة لكافة المواطنين,فوالله لو توفقت الحكومة في هذتين المهمتين لاصبح المغاربة سعداء
7 - محمود الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:02
صاحب التعليق 2: فعلا ما قلته صحيح حزب الكتاب معادلة صعبة في الساحة السياسية المغربية فعندما تشكل الأغلبية بصعوبة و تتعادل تبقى هذه الأحزاب "الفتاة"هي من تلعب يرجح الكفة إما للأغلبية و إما للمعارضة ما يهم هو أن هذا الحزب تارة تراه في الأغلبية اليمينية و تارة تراه في الأغلبية اليسارية و هذا يؤكد أن حزب التقدم و الإشتراكية لا ملة مذهبية و لا سياسية له هو فقط يتبع "الرابحة"و الكراسي الوزارية و بالتالي لا يمكن تصنيفه بحزب سياسي فقط هو عبارة عن تكتل بشري طفيلي يلهث وراء مصالحه .
8 - انا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:15
هاذ بن عبد الله بالذات حزبه يتحالف مع اي حزب يقود الحكومة ايا كانت توجهاته فقط للظفر بحقيبة وزارية لا مبدا و لا عمل المهم الحقيبة الوزارية
9 - مواطن حر الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 02:15
لنفرض كل ما جاء في تصريحات كل من يمارس السياسة بشتى احزابها حقيقية و يدافعون عن حقوق المواطن كما يدعون ان الانتخابات المقبلة بدون أصوات ما اجاباتهم
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.