24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  3. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  4. فيديو "خليجي طنجة" يجلب سخطا عارما ومطالب بترتيب المسؤوليات (3.00)

  5. "فرق كبير" تعيد عزيزة جلال إلى الغناء بعد 35 عاما من الاعتزال (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الصين بأكاديمية المملكة

الصين بأكاديمية المملكة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - بونيول لمعطي بوشاشية الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:57
يلزم الانجليزية للتواصل مع كامل اسيا بل و العالم و ليس لغة متوسطة لا يتكلمها الا القليل و من عجب العجاب ان ترى دول اوربا دوما تستعمل التناوب التالي : او الازدواجيو التالية: لغة وطنية+انجليزية بما في ذلك فرنسا اذ يكفي الولوج الى مؤسساتها...و لا ندري لماذا يعوق و يكبل المغرب نفسه بنفسه اي : لغة وطنية+انجليزية...فحتى رئسية اوربا تتكلم الانجليزية الا نحن و اين المشكل؟ و هل نحن فرنسيين؟ لسنا طبعا فرنسيين و لو اردنا ذلك...لا نفهم كل هذه العوائق الذاتية..اليست اللغة وسيلة تواصل؟ اذن ما المانع من انجلزة المؤسسات الوطنية؟ يقولون اللغة وسيلة الا عندنا لم تعد وسيلة بل غاية في حد ذاتها للنرجسية و التظاهر الفارغ على كحل الراس و ليس على التواصل بفعالية مع العالم و الانفتاح الحقيقي... كل الماكينات و المنتجات و الثقنيات هي بالانجليزية اصلا (بما فيها تلك التي تصنع في المانيا الخ) لكنها تقدم على انها من صنع فرنسي فقط لانها مترجمة من الانجليزية فلم لا نختصر المسافة و الجهد و نمر مباشرة الى الانفتاح على العالم الواسع و تجارب البشر المتعددة؟
2 - رشيد الخلفي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 00:12
الحقيقة المرة التي يصطدم بها كثير من المغاربة حين يسافرون الى خارج الوطن بحيث يتحولون الى جهلة اميين بل اغبياء حين لا يعرفون فهم او قراءة كلمة واحدة بالانجليزية مما يثير سخرية الاقوام الاخرى..في المطارات و في المدن العالمية لا يقدرون فك حرف او جملة بسيطة او اشارة مرورية او البحث عن فندق او بيت نظافة او شارع او ماركيت و تراهم يثلعتمون بلغة اجنبية مثيرة للضحك بسحناتهم و قسمات وجوههم العربوزنجية او الافريقية... كم مرة وجدت الكثير منهم ضائعين تالفين مفقودين لا يعرفون قراءة و التخاطب بلغة الارض. الامية على الامية على الامية...و لحسن الحظ انني عربي مسلم اتكلم العربية و المغربية و كل مرة اقدم لهم المساعدة...شويا ديال الانجليزية للتواصل مع الاخرين و في كل بقعة من الارض...منغلقون تماما تماما مما يحز في النفس... لحسن الحظ يسألون عن المساجد و دوما يجدون من يتحدث ام يفهم العربية اينما حل و ارتحل و لكن ليست لغة البنبارا البنوتو..
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.