24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ظاهرة الانتحار شمال المغرب

ظاهرة الانتحار شمال المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عبد الله الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:21
سبب الانتحارات في الشمال هو البطالة الفقر والتهميش والمخدرات ثلاث اشياء لا رابعهما
2 - كاتب الأحد 15 دجنبر 2019 - 20:48
يجب انشاء مركز لاستقبال المحبطين واليائسين وتقديم مساحة كافية للمبيت ولو متر مربع بعيدا عن المجتمع وضغوطه الى ان يتم الاستقرار النفسي وايجاد عمل قار ولو عربة لبيع المنتجات والعطور والاواني وغيرها من الانشطة التجارية فهذا عادي في امريكا يوجد عربات يدوية لبيع الوجبات السريعة .
يجب الدعاء من اعماق القلب اوقات الاجابة المعروفة ليرزقنا الله حسن الخاتمة والراحة النفسية والطمأنينة والزهد في الدنيا لكي لا نحزن على فقدانها وضياعها ويرزقنا نسيان الذكريات والماضي المزعج والمحزن.
ان المنتحر في النار وهي اسوأ وافضع وابشع من مشاكل الدنيا بالمليارات. لا احد يعيش السعادة الدائمة والهناء المستمر ابدا اطلاقا مهما كان غنيا مشهورا منعما مرفها محبوبا وقصص المشاهير كثيرة مع الاكتئاب والانتحار بمعنى يجب ان نغض البصر عن النعم ولا نحاول ان نجمعها كلها دفعة واحدة فهذا مستحيل الا الجنة. يجب ان ننظر لمن اقل منا ولا يبصر ولا يتحرك ونسعد بما عندنا صابرين الى ان ندخل الجنة حينها سننسى كل الدنيا لعظم النعيم الخيالي.
3 - khaledtop الاثنين 16 دجنبر 2019 - 10:35
لاحولة ولاقوه الابالله
الحل هو ارجاع النشاط القنب الهندي لان مهدىء للاعصاب كان يستخدمه كل المغاربة ولم تكن لاجراءم ولاانتحارات بل كان مورد رزق ويعيش لكثير من للعاطلين والاسر كداك كتير من الدول تستعمله وتقننه فهي عشرة طيبة ومهدءة والكيف المغربي معروف بجودته
4 - خديجة الاثنين 16 دجنبر 2019 - 15:01
بحسب العهود السابقة في سنوات 2000 و2015 المغاربة يمنون النفس على ان 2020 ستكون سنة تحقيق المشاريع الموثوقة العهد...
لكن على ما يبدو فخيبات الامل وككل عام تلوح في الافق .
خلاصة القول .الشباب المغربي اليوم في حاجة ليس لشيء بل سوى للدعم النفسي بعد توالي الخيبات...
5 - عباس الاثنين 16 دجنبر 2019 - 21:12
سبب الانتحارات عند الشباب في الشمال ليست البطالة و المخدرات وحدها لكن بشهادة المعنيين فهو الالحاد على اليوتوب المغربي حيث هنالك عدة فيدوهات يتواصل فيها شباب مراهقين مع ملحد مغربي يتوسلون له بالنصيحة لانهم الحدو و يئسوا و يفكرون في الانتحار بجدية و ما يكون رده عليهم الا بالتهكم عليهم و ينصحهم بعدم الرجوع الى الدين و يازرهم بالقول ان لا شيئ يقع بعد الموت و لن يكونوا الا ترابا منسيا و يشرع في سب الدين و المتدينين و يؤكد لهم انهم سبب تعاستهم.
6 - Lym الثلاثاء 17 دجنبر 2019 - 05:42
الانتحار هو نتيجة حالة نفسية يطمح فيها الهالك حلول مشاكله وبالتالي عدم قدرته الانسجام في عالم يسوده النفاق الانانيه الامية والفقر وخصوصا عدم الاحترام .المواطن لا يحترم نفسه وبالاحرى الاخرين .مجتمع يعيش فيالاوهام والفشل .الحمد الله هناك ثقافات اخرى مع الاسف مهددة تفكر في مصلحة الانسانية .خلقت لنا الثلاجة الانارة الطاءيرات السيارات الهواتف البواخر .مادا قدمت ثقافتنا للانسانية :الخرافات العنف والنفاق والزلط .هدا هو سبب الانتحار
7 - INCROYABLE MAIS VRAI الثلاثاء 17 دجنبر 2019 - 09:15
الحقيقة أن هذه الظاهرة غريبة عن مجتمعنا ، فنحن دولة أكرمها الله بدين الأسلام ، لنا بوصلتنا في هذا العالم التي تكاد الفوضى أن تكون هي القاعدة ، ولنا ملك مسلم زاهد في الدنيا ، حريص على تطبيق شرع الله كما هو ، ملك يقطر حياه مما حباه الله من نور جده المصطفى عليه الصلاة والسلام ، بلدنا نموذج في الدمقراطية ، الفساد عملة نادرة فيه ، برلمانيونا أكرمهم الله ليس فيهم منافق أوكذاب أوآكلوا أموال الناس بالباطل . أما ماقيل عن وجود حشيش بالمغرب فتلك إشاعة لا أساس لها من الصحة ؛ فلا مكان في بلاد أمير المومنين حشيش أو خمر أو وزراء يتقاعسون عن طاعة ملكنا وهو ظل الله في الأرض ومعين الضعفاء والمساكين . الحياة جميلة يا أخي المسلم .
8 - مواطن موهوب ورائع .. الثلاثاء 17 دجنبر 2019 - 11:46
دعنا نناقش ما سماه أخونا الكريم بالإلحاد ، أولا هذه الكلمة غير موجودة في لغتنا الدارجة ، هناك فقط تفاعل بين أفراد المجتمع وهناك صلابة في عقول البعض ولا يجدون الشخص المناسب من أجل توجيههم ، المسألة الجوهرية هي وجود الثقة بين الطرفين ، شرطها الأول عدم وجود الكذب والنفاق ، ماذا يبقى بعد هذا ، هناك إجراءات يجب القيام بها ؛ مثلا أي حزب بدا في خطابه الكذب يجب حله ، لا مجال هنا للتلاعب نحن هنا نريد إنقاذ أشخاص في حالة خطيرة نريد أن نعبر له عن حسن نوايانا ، إذن يجب حل الحزب ، ثم يجب رصد عمليات النهب في دواليب الدولة ولو كان من المقربين ؛ وكلما تقاعسنا عن ذلك فتلك خيانة للضمير ولنفس ألمنتحر المعذبة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.