24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | البكوش والاتحاد المغاربي

البكوش والاتحاد المغاربي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - العبدي الخميس 16 يناير 2020 - 15:57
الاتحاد المغاربي لا وجود له في واقع الأمر. والتمرد على بعضهم البعض من طرف قوى خارجية يجعلهم أضحوكة أمام مجموعات دولية اقتصادية و كفانا من حلم لن يتحقق مادامت الديكتاتوريات العسكرية تتحكم في مصير الشعب الجزائري الشقيق.
2 - متقاعد الخميس 16 يناير 2020 - 17:23
السيد البكوش مع احتراماتي لك لأنك تنتصر للحق، لكن المشكل الوحيد الذي لم اتفق معك فيه هو لماذا ( رءيس تبون) بدء خطابه بمجرد استلامه الكرسي حتى بدء بزلة لا تغتفر. بحيث قال بأن مشكل الصحراء قظية تصفية استعمار!! ما هذا الهراء والكره للمغرب!! نحن بدورنا نعلم علم اليقين بانه يعادي المغرب أشد العداء ويحارب شرذمة من الانفصاليين لا حبا فيهم ولكن تملقا للجيش وإعادته من جديد في الانتخابات المقبلة حتى يجلس بدوره على الكرسي المتحرك مدى الحياة لينفظ الكل من حوله، المغرب لا يتدخل في شؤون أي بلد كان ولو كان عدوا!!! لذا نطلب من ( تبون أن يلتفت إلى الشعب الجزائري وانشغالاته عوظ الدخول في اشياء لا تعنيه البتة. وليكن في علمه بأن المغرب في صحراءه والصحراءفي مغربها!! لقد قام تبون الدنيا ولم يعقدها بمجرد إنشاء دولا صديقة سفاراتهم في صحراءنا ؟ هل هذا يعنيه في شيء!! شيء من الرزانة والتعقل يا تبون لقد بدءت مهاجما برقم10 والاجدر بك أن تكون حارس مرمى لبلادك[email protected]@@@@
3 - لقد كانت النية ... الخميس 16 يناير 2020 - 18:43
... صادقة في الاتحاد والتعاون بين البلدان المغاربية في مرحلة الاستقلال حيث اعقد مؤتمر طنجة سنة 1958 بين الاحزاب المغربية والتونسية الجزائرية.
وكان اول امتحان خيب الآمال هو مباركة بورقيبة لعقوق ولد دادة و تحالفهما مع فرنسا لفصل موريتانيا عن المغرب.فدامت القطيعة بين تونس والمغرب من 1960 الى 1965.
تجاوز المغرب هذه العداوة واعترف باستقلال موريتانيا سنة 1969.
تم جاءت معركة استرجاع الصحراء فحاول الحسن الثاني بث امل الاتحاد المغاربي في النفوس وتحالف مع موريتانيا ضد اسبانيا ، الا ان بومدين والقذافي تحتلفا مع الاستعمار ضد الوحدة الترابية للملكة.
وها هي البلدان التي استباحت حدود المملكة وسلطت عليها عصابة البوليزاريو تعاني من الحروب الاهلية وكثير من الاضطرابات.
4 - Bop35 الخميس 16 يناير 2020 - 20:33
Le parti le: FLN ne pourra pas survivre au pouvoir en Algérie sans le conflit du Sahara occidental; car, tout les pouvoirs dans le monde lui ressemblant sont disparus de la carte………………………………..x
5 - فكيكي الخميس 16 يناير 2020 - 23:22
والله إنك يا السيد البكوش تتعب نفسك مع النظام العسكري المتسلط على الشعب الجزائري الذي لا يهمه المغرب العربي ولا أي شيء آخر مهما كانت قيمته الشيء الوحيد الذي يهمه ويبدل فيه قصارى جهده هو فصل الصحراء المغربية عن أصولها المغربية لا أقل ولا أكثر.ولهذا أحزم حقائبك واغلق مقر المغرب العربي ولا تتعب نفسك مع هؤلاء العصاة.
6 - كمال الجمعة 17 يناير 2020 - 08:06
لا احد من الذين وقعو على معاهده إنشاء الاتحاد.المغاربي كانت له نيه حسنه في إنشاء ذالك الاتحاد. مجرد مسرحيه قام بها اشخاص لم ينتخبهم احد .
وما نراه الان من بناء أسوار عاليه وسميكه وحفر للخنادق عبر الحدود المغربيه الجزائريه وزرعها باسلاك شائكه على طول ايضا لخير دليل على ذالك..
7 - Khadija الجمعة 17 يناير 2020 - 09:30
متفقة معك, و لكن بما ان "الفاس سقطت في الراس" و هناك نزاع مغاربي ايضا و كان منذ فترة طويلة تقريبا نصف قرن بين الدول المغاربية و هي ليبيا و الجزائر ضد المغرب, فطبيعي كل الاطراف المتدخلة سواء كانت مغاربية او عربية او اوروبية عليها ان تجلس حول طاولة مستديرة لايجاد حل للازمة الليبية, و لذلك حاولت المانيا جاهدة للجلوس اولا مع روسيا و تركيا كصلة وصل فعالة ثم هناك علاقة جيدة, اتمنى ذلك بين فرنسا و المانيا و بين فرنسا و المغرب. بما ان المشكل معقد جدا طرق الوصول الى الحل ايضا معقدة جدا. مصر و الامارات لها ايضا تدخل في الازمة الليبية, بما ان مصر جارة للييا تخاف ايضا على استقرارها و ربما هيمنة الاخوان المسلمين و اردوغان على ليبيا فاستعانت بالامارات...في اخر المطاف الهدف هو المهم و تحقيق السلام و الاستقرار و تنمية شمال افريقيا.
8 - Khadija الجمعة 17 يناير 2020 - 09:53
بالاضافة الى ان ليبيا و الجزائر ليسا كاي بلد شمال افريقي فهما محط اطماع عدة دول في العالم لتوفرهما على كميات هائلة من البيترول و الغاز الطبيعي, فكل بلد له نفوذ في العالم و قوة عسكرية يطمح للاكل من الكعكة, و لكن هذا لا يكون بالهيمنة و الاستعمار, فيمكن ايجاد حلول حضارية للتعاون المشترك, فمن التخلف الدخول في حروب و تخريب الدول و تقسيمها للحصول على شيء ثمين, يمكن الانسان ان يتعاون لايجاد حلو سلمية للتجارة و تبادل المصالح بشكل علمي اقتصادي و سياسي راق نوعا ما, اما الطمع و التخريب و الدمار فهو من الشيطان لعنه الله.
9 - الواشق السبت 18 يناير 2020 - 00:25
اسمه الرسمي في اللافتة المعلقة على بوابة الأمانة العامة للاتحاد بالرباط هو اتحاد المغرب العربي الكبير
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.