24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | اغتصاب جماعي في البيضاء

اغتصاب جماعي في البيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - ولد البلاد الخميس 16 يناير 2020 - 20:16
الإعدام الإعدام لهؤلاء الوحوش......و افينكم يا جمعيات مناهضي الإعدام.....باش بغيتونا نحكمو على هؤلاء الوحوش......
2 - moha الخميس 16 يناير 2020 - 20:23
لاحول ولا قوة الا بالله اين الامن من كل هدا لو كانت جماعة ارهابيه لتم القبض عليهم في اسرع وقت لكن هدا الاغتصاب في حق قاصرة جريمة كدلك إرهابية في حق هده القصيرة ولازالوا احرار نطلب من الشرطة التدخل السريع والقضاء اشد العقوبة
3 - مواطن من المهجر الخميس 16 يناير 2020 - 20:28
الإعدام بدون محاكمة لكل من ساهم في الجريمة ليكونوا عبرة للآخرين

قال ليك المغرب بلاد القانون هاهاهاهاهاهاهاها

أتسائل كل ذلك الكم من الشرطة في المغرب ولكن لا نظام في السير ولا أمن في البلاد

الشوارع في المغرب حتى بالنهار ليست آمنة فكيف تكون آمنة ما بين المغرب والصبح

بلاد السيبة القوي يأكل الضعيف

أنصح سكان كل حي أن يُكَوِنُوا مجموعة من أبناء الحي الأحرار ويحرسون المحيط
4 - مغربي غيور على الوطن الخميس 16 يناير 2020 - 20:40
حسبنا الله ونعم الوكيل لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - عبدالله الخميس 16 يناير 2020 - 20:43
حشبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم في هذا البلد .
6 - adelounakour الخميس 16 يناير 2020 - 20:46
لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ما بقى مايعجب ،كنتمنى نسمع أن هؤلاء الوحوش ألقي القبض عليهم و يقدموهم عبرة لمن لا يعتبر
7 - مغربي الخميس 16 يناير 2020 - 20:48
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
أهذه تربية؟ أيرضى من اغتصبها جماعيا هذا لأخته أو ابنته؟
نتمنى أن يلقى هؤلاء الذئاب أقصى العقوبات.
8 - ساخط الخميس 16 يناير 2020 - 20:49
يجب فرض عقوبة المؤبد أو الإعدام لكل من يغتصب الطفولة و يقتل مستقبل بنات و أبناء هذا الوطن لا للإغتصاب لا للتحرش بكل أنواعه
9 - هذا حرام الخميس 16 يناير 2020 - 20:50
يعجز لساني على التعبير،
لا حول و لا قوة الا بالله.
10 - من المغرب الخميس 16 يناير 2020 - 20:55
قالك عاش الشعب!!! هذا الشعب يلزمه حاكم اكثر من الحجاج وهو رءيس كوريا كيم ربما يتربى ويخاف من الله وان لم يخف من الله يخاف من حاكمه
11 - الغوث السايح السرحاني الخميس 16 يناير 2020 - 20:55
عرش الرحمن يهتز من هول هده الجرائم اما عرش امير المؤمنين فلا يهتم ولا يحرك ساكنا ، لكم الله ايها المغاربه القابعون تحت البؤس والظلم و الاجرام و الامراض و الجهل !
12 - مواطن غيور. الإعدام الخميس 16 يناير 2020 - 20:58
السلام عليكم.
الإعدام الإعدام الإعدام.
مؤخرا وقع نفس الشئ في الهند، حكم على المغتصبين بالإعدام و بدون عفو!
قضية أخرى، احتراما لشعور الضحية و دويها، وجب عدم العفو عليهم ما لم يعف عنهم دوو الضحية.
13 - لك الله يا وطن الخميس 16 يناير 2020 - 20:58
من اﻷول إلى اﻵخر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.بدون تعليق
14 - سؤال الخميس 16 يناير 2020 - 20:59
وسؤالي لهؤلاء الوحوش هل ترضون هذا لأخواتكم ؟ أو أمهاتكم أو بناتكم فهذه الفتاة لن تسترجع كرامتها التي ضاعت منها مهما كان الحكم على الأقل أن يكون الحكم يصل إلى المؤبد أو الإعدام لعل الأم وابنتها يستشعروا بأن هناك قضاء نزيه نصفهم .
15 - مراد الخميس 16 يناير 2020 - 21:00
الله ياخد فيهم الحق خاصهم إعدام
16 - molahid الخميس 16 يناير 2020 - 21:00
هادوا ليخصهم يتشدوا دب قبل من غدا و التعذيب حتى الموت ماشي اصحاب الرأي ليتشدوا من نهارهم وكيتحكموا فنهارهم
17 - مغربي غيور على وطنه. الخميس 16 يناير 2020 - 21:02
اللهم إن هذا لمنكر. لاحول ولا قوة إلا بالله. حرام يااخواني المغاربة مانسمعه ونشاهده كل يوم ببلدنا من هتك للأعراض والفساد المستباح والجريمة في كل مكان. لاأدري صراحة هل نحن في دولة أم في الغابة!!! ولا لي عجبو شي كايديرو!!! راه بزاااااااف هاد الشي. والله يلا ملينا من حالنا لي وصلنا ليه.
نناشد جلالة الملك نصره الله بأن يضرب بيد من حديد كل المجرمين والطغاة والسفلة. فنحن لانقدر الحرية التي منحت لنا،للأسف.يجب الحزم ثم الحزم ثم الحزم. وإلا فسنفقد بلدنا وقيمنا الإسلامية وهويتنا. الله ينصرك يا سيدنا ويعينك يا حموشي. نريد الحزم ببلدنا.
18 - محكور, نكرة الخميس 16 يناير 2020 - 21:02
لاإله إلا الله دولة الحق و القانون أصبحت غابة يأكل فيها القوي الضعيف. هؤلاء الأشخاص إختاروا الضحية السهلة لأنهم يعرفون أن لاحول ولا قوة لها. لأنها تنتمي لعاإلة ضعيفة وليس لها أب ولا من يدافع عنها. إختاروا الفريسة السهلة إننا حقا نعيش في غابة. فالجناة يعرفون جيدا أن أقصى ما ينتظرهم هو سجن 5 نجوم يأكلون ويشربون ويدرسون ويفعلون ما يشاؤون ثم قد يغادروه بعفو ليعيدو الكرة مع أول فريسة سهلة يقابلونها عند خروجهم من السجن . اتبتوا لنا العكس واعدموهم في الشارع . نريد ان نرى الحجاج من جديد. أخاف أن يأتي يوم يضطر فيه أقارب الضحية لأخد حقهم بيدهم ويصبح البلد حقا غابة. بالله عليكم مادا تنتضرون من هده الضحية الآن. اللهم استر يا رب.
19 - حكارة الخميس 16 يناير 2020 - 21:03
بعض المجرمين الجبناء يختارون الضحية الضعيفة مثل الغابة ويفترسونها لو كان عندها اخوة لما تجرأ أحد على لمسها لكن لها الله اللدي سينصفها
20 - Abdelhak الخميس 16 يناير 2020 - 21:04
والله العظيم أحيانا أتساءل أين نعيش. من يحم هؤلاء الضعفاء في هذا البلد الحبيب. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
21 - برجوووق الخميس 16 يناير 2020 - 21:04
شكايات تدمي القلب... شابة ، يتيمة ، فقيرة ..تغتصب من طرف وحوش آدمية لمدة عشرين يوما ... فيديو شاهده العالم .. عائلتها ونحن كمغاربة نطالب ونطالب بإنزال أقصى العقوبات ،وبدون شفقة ولا رحمة ،على المجرمين الوحوش الذين ارتكبوا الجناية الشنعاء...ليكونوا عبرة للآخرين...
22 - من هولندا الخميس 16 يناير 2020 - 21:09
الدولة هي التي تساهم و تشجع هذه الممارسات. الدولة هي عدوة الشعب. لو تم الحكم مرة واحدة، نعم مرة واحدة بإعدام كل من ثبت في حقه ممارسة هذا الشذوذ على شخص آخر بالإعدام في ساحة عمومية و صم كل الآذان المتجهة صوب المنظمات الدولية المسماة بالحقوقية، لما استفحل الأمر هكذا. أيعقل أن نعيش في غابة كهذه. لابد من الردع، لابد من الردع الصارم و إلا فإن السلاح هو الحل، نعم سوف ينتشر السلاح بشكل مرعب و سنتحول إلى برازيل أفريقيا. لو كنت مكان هذه الأم أو مكان هذه الجدة لفكرت في الإنتقام و سيكون انتقامي ريفي مثلي، لن أنزع خصية أحد لكنني سأنزع روح كل من له صلة بهذه الجريمة مادام عدلنا غير عادل، سوف نثأر آنذاك لأنفسنا و ستعم الفوضى .. أليس هذا ما تبغيه دولتنا؟ لا أدري لم رحمتها كبيرة هي هكذا على المجرمين في حين أن من يطالب بالعيش الكريم يقذف به ل 20 سنة في السجن؟ يا مغاربة العالم دقوا ناقوس الخطر فقد بلغ سيلنا زباه .. وامعتصماه .. وا معتصماه .. نحن لا ندعو إلى الفوضى بل إلى الحماية في وطننا، حيث لا أمن و لا سلم و لا هدوء.
23 - متتبع الخميس 16 يناير 2020 - 21:11
اللسان يعجز. حسبنا الله ونعم الوكيل. نطلب من صاحب الجلالة إعطاء تعليماته السامية للمسؤولين لمعاقبة المجرمين بأقصى العقوبات ولن يفلت منهم أحدا لإعطاء درس لكل من سولت له نفسه الاغتصاب.
24 - Ishu الخميس 16 يناير 2020 - 21:16
أين هي العمليات الاستباقية التي صدع بها رؤوسنا المكتب المركزي للابحاث القضائية؟؟
25 - صادق الخميس 16 يناير 2020 - 21:20
طبعا الحل النهائي هو اﻻعدام. لكن لتفادي هذه الظاهرة المدمرة والدخيلة على الشعب. اقترح ان تحدث الدولة سجونا أو مقرات خاصة بهؤﻻء المجرمين الجدد وتكون بمناطق نائية منعزلة ويكون لها نظامها الخاص وإدارة خاصة تليق بتسيير هؤلاء المجرمين. كما كان أيام الحماية. حيث كان الحارس لمثل هؤلاء المجرمين إن حاول أحدهم الفرار يقتل في الحين.
ﻻن السجون الحالية لم تعد مراكز للتربية واﻻصﻻح بل أماكن لتفريخ الجريمة والتخصص فيها. طبعا ﻻن السجن لم يبق منه اﻻ اﻻسم فقط. أما التسيير والتغذية فهي بمثابة فنادق من 3 نجوم. ﻻن التغذية أصبحت تتكفل بها شركات (طريطور ) بعد أن كان الأكل أغلبه قطاني النوع السيئ. والخبز من الدقيق الوطن الأسود. ناهيك عن السجون الفﻻحية التي كان لها دور كبير في قهر واصﻻح المجرمين. مع التنصيص في الحكم باﻻيداع في السجن الفﻻحي. بمثابة الأشغال الشاقة.
لهذا نقول دائما لن يصلح آخرنا اﻻ بما صلح بح اولنا.
26 - ولد الشعب الخميس 16 يناير 2020 - 21:21
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان ينتقم منهم و أن يرينا فيهم أشد عقاب في الدنيا قبل الآخرة.
27 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الخميس 16 يناير 2020 - 21:26
لمـــاذا لا تستعمل الدولة فـــرق محــاربة الارهـــاب للقبض على هؤلاء الجرمون الإرهابيون ومن هو على شاكلتهم في مختلف الاحياء بالدار البيضاء ومدن المملكة
28 - الخبث الخميس 16 يناير 2020 - 21:35
بصراحة الهمجية نازلة من فوق لتحت كل المجتمع شرس شرير ظالم لا أمان ولا مكان لضعيف انهكته ظروفه بين بشر فاقد للرحمة غطراس.
29 - سمير الخميس 16 يناير 2020 - 21:38
كيف يمكن أن نساعد ماديا هذه العائلة ؟ لم يذكر أي رقم هاتف و لا إسم جمعية حتى نستطيع أن نتصل بها.
30 - mohamed الخميس 16 يناير 2020 - 21:48
كون المغتصب عليه حد الزنا ، هذا ما لم يكن اغتصابه بتهديد السلاح ، فإن كان بتهديد السلاح فإنه يكون محارباً ، وينطبق عليه الحد المذكور في قوله تعالى : ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة/33 .

فيختار الحاكم من هذه العقوبات الأربعة المذكورة في الآية الكريمة ما يراه مناسباً ، ومحققاً للمصلحة وهي شيوع الأمن والأمان في المجتمع ، ورد المعتدين المفسدين .
31 - موحند الخميس 16 يناير 2020 - 21:56
المجرمون يستحقوق قطع قضيبهم والاعدام. اللهم هذا منكر في بلاد الجريمة.
32 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 16 يناير 2020 - 22:05
حسبي الله ونعم الوكيل لإحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
33 - قمر الخميس 16 يناير 2020 - 22:06
الله يخد الحق فيهم كااااملين وحسنا الله ونعم الوكيل ياربي يتعدمو كااااملين أمام الملأ
34 - mjalwake fnew york again الخميس 16 يناير 2020 - 22:22
le maroc doit embaucher des juges saoudiens et vous allez voir le resultat.
35 - Rifi الخميس 16 يناير 2020 - 22:22
Salam
Svp donnez nous le nr de cette pauvre femme je veux l'aider un peut , et j'appelle nos concitoyens à aider cette famille,,,, même avec le peut qu'allah vous bénisse....svp donnez nous son nr de tél
36 - مهدي الخميس 16 يناير 2020 - 22:51
قسما بالله العظيم القلب يتقطع لذلك.حتى لايمكننا أن نعيش معا.ياربي دير شي تاويل خير .ياربي راه ماعندنا غيرك.
37 - علي الخميس 16 يناير 2020 - 22:54
كنت أتحفض على الحكم بالإعدام ، لكن مع هذه الجراثيم البشرية والوحش المفترسة أطالب بإنصاف هذه البنت وأنها وجدتها وكل المغاربة الأحرار وهو الحكم بالإعدام ، الإعدام ، الإعدام وطز في منظمات حقوق الإنسان
38 - حفبظ الخميس 16 يناير 2020 - 23:35
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.اتعجب من بعض الاشخاص والهيئات التي تدافع من اجل الغاء عقوبة الاعدام.
39 - abd lay الجمعة 17 يناير 2020 - 00:54
i feel embaress to call my self from casablanca,
it is very sad when you see the the mother asking only for justice and nothing else, if these guilty men were terorists i am sure they would have been behind bars by now ,it is has been tweenty days and they are still free.
please ,come on do something about this ,.the goverment should act right now.where is our tv /2m//midi1/ no one had mention this news yet
thanks hespress
where is our justice system
if this occured else where im sure you would have heard of it but yet this is morocco.
40 - عبد الله ليه الله الجمعة 17 يناير 2020 - 07:40
20 يوم ولم يقبض عليهم, يعد لشكاية, والان طلقاء يتمتعون, ماذا يعني ذلك؟ المواطن البسيط ليست له قيمة عند المسؤولين,
ان كانت ابنت شىرطي اقل ما يقال؟ ماذا كان سيقع؟
الامن يقبض على الارهابيين قبل ان يقع شيئ اوبعبارة اصح قبل ان يفكروا الاشخاص فيه,
وفي قضايا الجرائم الاغتصاب, التشرميل, السرقة, ووووو لم ولن يقدر الامن او الشرطة على التصدي لها, او يعثروا على منفذيها
41 - يوسف أ-1 الجمعة 17 يناير 2020 - 08:45
ولكم في القصاص حياة...فكرو فيها مزيااان،
ادا طبق القصاص على الظالم فس حي ما أو مدينة ما، لن يكرر أحد الظلم نفسه حتى ينسى الناس ما فعل بالظالم اللدي أقتص منه، ربما نتحدث عن جيل.
42 - maghribi qohhh الجمعة 17 يناير 2020 - 08:58
لا عقاب سيجدي في هؤلاء الحثالات سوى الإعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام ...
43 - عينك ميزانك الجمعة 17 يناير 2020 - 09:51
بلاد السيبة هدي .هدي نتيجة الأحكام التي لا تردع المجرمين دخلين خرجين يعيتون في خلق الله فسادا .فامريكا المجرم الى دار جوج جنح الثالتة تكون عقوبتها مضاعفة تلات مرات.هدو راه كانو تيتبزنسو فيها .هدو خاصهم الإعدام و ليس السجن على حساب دافعي الصرائب.
44 - mido الجمعة 17 يناير 2020 - 11:11
هذا نتيجة الجهل و احتقار العلم و العلماء و المدرسة . لو كانت القصة بطلها أستاذ عاقب تلميذ لكثرت التعليقات و لو تكلمت الأم باحتقار أكبر و لو أن الأساتذة الذين ينفعلون ما هم إلا أولئك الذين لهم غيرة و ينفعلون لرؤية أبنائنا يضيعون في اللامبالاة و الجهل. و رغم أننا في مجتمع نري الأم عندما تنفعل تضرب الإبن ضربا لا يوحي بأنه ابنها و بأنها رمز الحنان .و لكن بدأنا نسمع بأشخاص يأتون و يأخدون بنانتا من المنازل و أمام أنظار الكل و الأم تكتفي بترديد " كيجي يديها صحة"
45 - مواطن الجمعة 17 يناير 2020 - 14:48
حسبي الله ونعم الوكيل الإعدام لهؤلاء الوحوش
46 - يوسف الجمعة 17 يناير 2020 - 18:08
أرى أن الاعدام هين على هؤلاء... يجب الاعتداء عليهم بمثل ما اعتدوا به ، أي اغتصاب جماعي (من القردة أو الكلاب الضالة) لكل واحد من هؤلاء... أستسمح على قساوة التعبير و لكن هذا ما جاد علي به قاموسي اللحظي.

في حين أرى أن الترخيص للاناث بحمل و استعمال السلاح الناري أصبح ضرورة للحماية. هذا كحل من الحلول رغم أن الحلول السالفة لم تجدي نفعا.
47 - مغربي من السعودية الجمعة 17 يناير 2020 - 20:58
والله لم أفتح هذالمقطع لأن المعناة يكفي عنوانها
عيب وعار أن ترى هذه المأساة في شوارع المغرب
والله الحل بسيط مع آحترامي لهم وهوا جمع كل المتشردين في الشوارع من طرف فرقة من جنود القوات المسلحة والذهاب بهم لثكنات العسكرية لإعادة تئهليهم وإدماجهم في المجتمع وستنتهي هذ الحالة
48 - Salima الجمعة 17 يناير 2020 - 21:08
Numero de telephone de la Dame s'il vois plait
49 - أحمد السبت 18 يناير 2020 - 11:21
اسْلوا عصيد بأي حكم يجب أن يطبق في المفسدين في الأرض . هل بما أمر الله أم بشريعة البشر . و من لم يحكم بما أنزل الله فؤلائك هم.......... هذا كلام أنزله الله للحفاظ على بلد يسوده الأمن و الأمان . شرعة الله و من أحسن من الله شرعة على جميع فئات الشعب و أطيافه من المسلمين من المواطنين بدون إستثناء و على المقيمين إحترام شريعتنا كما نحن نحترم قوانينهم.
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.