24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الحكومة تخلف وعد تعميم المنح .. وطلبة الماستر ينددون بالإقصاء (5.00)

  2. واردات المحروقات تضغط على ميزان الأداء المغربي (5.00)

  3. تثمين وإنتاج الأجبان (5.00)

  4. خيّالة الأمن المغربي تشارك في تنافس عالمي بإسبانيا (5.00)

  5. مئات المستفيدين من قافلة طبية مجانية في تيفروين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | قضية اختطاف بنبركة

قضية اختطاف بنبركة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - رضوانلعلالي السبت 18 يناير 2020 - 11:52
للاه منيو بن بركة خلوه مرتاح في قبرو اي كاتب ولا مسرحي تيبدى ببن بركة باغين بن باركة اخر في زمان ملك شاب يامن التنمية المتقدمة الله ينصروا على من عراه الله يسر لة امورة
2 - بن عمر السبت 18 يناير 2020 - 14:01
بجب الكشف عن مصير جميع المختطفين السياسين وعلى رأسهم بن بركة . العائلات تنتظر فقط الرفاة لدفنها والترحم عليها ،لماذا كل هاذاالتكتم !! العالم بأسره يعلم علم اليقين من هم المختطفين .
3 - لا علاقة للمغرب ... السبت 18 يناير 2020 - 18:22
... بجريمة اختطاف المرحوم المهدي بن بركة .
لقد اختطفته الشرطة الفرنسية في باريس ولم يظهر له اثر بعد ذلك.
ولقد حكمت المحكمة الفرنسية للكولونيل الدليمي بالبراءة.
المهدي بن بركة كان يسبح في اعالي البحار كان معارضا امميا للامبريالية العالمية وكان يسعى لتوحيد القوى الاشتراكية في القارات الثلاث اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية ضدها.
فلا شك ان CIA هي التي دبرت التصفية وعندها الخبر اليقين.
4 - las palmas السبت 18 يناير 2020 - 19:16
لو بقي بن بركة ومجموعته من اليساريين زائد الظباط الإنقلابيين لكان المغرب في خبر كان
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.