24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | الفرشة المائية بالراشيدية

الفرشة المائية بالراشيدية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الخرائط الأحد 19 يناير 2020 - 14:58
انصح شباب لا اقول الجهة بل شباب المغرب ان ياخد بمبادرة التنمية بافق وطني بعيدا عن المزايدات التي لا تزيدنا الا تهميشا وهجرة وتفرقة. هناك من يجتر نفس العقلية التعصبية التي سادت فالقرون الوسطى ويتغدى عليها ريع اللوبيات والشركات المتعددة الجنسية وهي التي توجه توجهاتنا. اذاقرانا آراء المتدخلين سنجد خلفيات انتخابية. متضاربة ادطراب القوانين والمناخ التشريعي حول الجهوية والتنمية والأراضي السلالية.السلطة المحلية والمركزية والمجلس والفوارق المجالية المائية والرعي خاصة في المناطق المجاورة للصحراء. على الشباب ان ياخد بزمام المبادرة ويجعل من هذا الخليط رؤيا تخدم الاجيال القادمة.
2 - يسات الأحد 19 يناير 2020 - 15:33
لا اضن ان العدالة ستقوم بالواجب الشرع مادام الامر اسند لغير اهله ،
جهة درعة تافلالت جهة حاربت فرنسا بسم الاستقلال او غير ذالك . فالحصار البرى و الجوى والاقتصاد والصحة والتعليم سيستمر الى غاية ( 2101 م )
3 - خريطة الطريق الأحد 19 يناير 2020 - 16:57
الحل بالنسبة الشباب: لمن يهمهم الامر ان يطلعوا على "تجربة برلماني مغربي فالكبيك" فديو على هسبرس وخاصة في محور العمل اليومي للبرلماني حيث تحدث عن علاقته بالمجتمع المدني واضن ان هده المسالة من بين المقترحات التي وجهت للحوار حول الجهوية باكادير اعني علاقة المجلس الجهوي بالجمعيات والشباك الاوحد والمجتمع المدني خاصة الشباب وهده فرصة لان يتطلع الشباب على كيفية تسير المقاطعات والانخراط فالعمل التدبيري بمؤهلاتهم للشان المحلي في تناغم مع كل القوى الوطنية. والهم هو ان نكون مشاركين في حل مشاكلنا بانفسنا ولا نترك الفراغ ليستغله الاخرين على حسابنا لحساباتهم الشخصية.لاننا في عالم سياسي مثل الطبيعة لا يقبل الفراغ.
4 - مقال خطير الأحد 19 يناير 2020 - 18:23
قانون جديد يفتح طريق الاستثمار في العقارات الفلاحية بقرى المملكة

راجع هدا المقال ضمن عنوان مال واعمال في جريدة هسبرس وستفهم رهانات الخرائط وخريطة الطريق
5 - Khadija الأحد 19 يناير 2020 - 19:56
و فعلا السيبة هادي, يجب احترام القضاء و القوانين, يمكن للانسان ان يستغرب من الوضع الغريب عن المنطقة, لانها كانت امنة و سكانها مسالمين و منسجمون مع بعضهم. ربما غياب البعد الروحي التي كانت تتميز به منطقة الراشيدية و غياب السلطات فيها, اذا اجتمع الاثنان فهناك تكون الكارثة. و غياب المياه هو داخل في هذا الباب. لا يوجد احد يدعو الله لانقاذ المنطقة من الجفاف و لا توجد سلطات تخطط لجلب المياه لوادي درعة. وادي درعة جف تماما من المياه التي تتكون بذوبان الجليد في اعالي جبال الاطلس, و بالتالي تبقى المنطقة جافة تماما, مما يؤدي لى تصحرها.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.