24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:4022:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تفضح "جهل" الأساتذة وطلبة الجامعة بتقنيات التعليم عن بعد (5.00)

  2. الحَجر الصحي يؤثر على مبيعات شركات توزيع المحروقات بالمغرب (5.00)

  3. ناعورة فاس على وادي الجواهر .. معلمة إنسانية وتحفة من النوادر (5.00)

  4. خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء (5.00)

  5. 27 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 8030 حالة في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | دروس الدعم والتقوية

دروس الدعم والتقوية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ZakariaJ الثلاثاء 21 يناير 2020 - 14:39
ترجمة "دروس الدعم والتقوية" او ما يسمى السوايع الإضافية الى اللغة الألمانية هي " الرشوة".
المعلمين و الأساتدة يقومو بالخدمة ديالهم و اللي بغا يتاجر فالتلاميذ يشوف ليه شي حرفة أخرى.
والأساتدة اللي كيعطو السوايع الإظافية تفرض عليهم ضريبة إظافية. و يجب الإكتار من زريارة المفتشين لهاد الناس
الى كان ضروري ف يسمح فقط للطلبة ب إعطاء الدروس للدعم.
التلاميد بينتهم يكونو مجموعات و الأباء يخصصو الوقت لأبناءهم،
2 - استاذ الثلاثاء 21 يناير 2020 - 14:47
صراحة انا تاندير السوايع و لكن محرم على نفسي ندير السوايع لشي تلميذ تانقريه ولا ديجا قريتو و لا تايكون تايقرا ف المؤسسة اللي أنا فيها ..ولكن كاين مشكل الناس ما عارفينوش انا تاندير الدعم ف المؤسسة اللي خدام فيها ف المادة ديالي فابور لأي واحد بغا مع ذلك تايجوني 10 و لا 12 و أغلب اللي تايجيني ما محتاج اصلا الدعم يعني الدراري عزيز عليهم يديرو السوايع بالفلوس تايفتاخرو بيها ..أنا مع قانون يجرم انو الاستاذ يدير الدعم بالفلوس لتلميذ تايقريه لأنني أنا شخصيا تاندير نفس الشرح و الدرس يعني لاش غاذي تجي تعاود عندي درس انا ديجا درتو .. بزااف ديال الدراري تايقولو كاين اساتذة الا ما درتيش عندو دعم ما تجيبش النقطة و هاذ الاستاذ ف رأيي خاصو يتحاسب لأنو هذا ما بقاش أستاذ الأستاذ راه أولا حامل قيم...من حق الاستاذ يدير الدعم المؤدى عنه ولكن جريمة أخلاقية أنو يدير الدعم بالفلوس لتلاميذو هذا يعني أنه ما تايقريش ف القسم العمومي .. شخصيا جاوني تلاميذ بغاو الدعم ف المؤسسة اللي انا فيها (ماتانقريهومش هاذ العام قريتهم العام اللي فايت) قلت ليهم ندير ليكم الدعم ف المؤسسة مرة اسبوعيا مجانا ماجاني حد حلل وناقش
3 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الثلاثاء 21 يناير 2020 - 16:04
يا اخواني المعلمون الان في أحسن الأحوال ماديا فقط الجشع أعمى البصائر كنا نتقاضى في بداية عمرنا العملية 1600 درهم ولم يدفعنا الجشع إلى المطالبة بالساعات الخصوصية كما كان يسميها المصريون بل كنا نقوم بواجبنا على الوجه الاكمل واذا واذا انتهى المقرر نقوم بالدعم داخل المؤسسة بدون اي فلس نلنا الأجر وقمنا بواجبنا الذي تمليه علينا المهنة وخرجنا بضمير مرتاح واجرة لابأس بها والحمد لله اما الان ليست دروسا للدعم وإنما البيع والشراء في النقط هذا ما جعل الجيل ينجح بدون مستوى فيلجأ إلى الحصول على النقطة بصيغة أخرى الا وهو الغش الذي بدأ الآباء يعتبرونه حقا مشروعا من أجل النجاح. حتى وان شدد الاستاذ في الحراسة يقال له ( واش انت ما عندك ولاد )
4 - متتبع الثلاثاء 21 يناير 2020 - 18:39
السلام عليكم
إلى الاستاذة المحترمة المتقاعدة. أذكرك استاذتي أنني كنت ادرس بالابتدائي في الثمانينيات وكان بعض الأساتذة لا يعرفون في مهنة التعليم سوى ضرب التلاميذ الضرب المبرح.
أما الآن ولله الحمد القانون يمنع العنف داخل المؤسسات التعليمية. تحية عالية لجميع الأساتذة وشكرا هسبريس
5 - عبد الله الثلاثاء 21 يناير 2020 - 21:46
لماذا توجه دائما اصاليع الاتهام للاستاذ فيما بتعلق بساعات اصافية للدعم ؟
لماذا لا توجه الانتقادات للوزارة و للاسر ؟
المؤسسات الخاصة تبيع النقط و تحصل على الاموال بدعم من الدولة .
المفتشون خرجوا جلهم من وظائفهم بسبب المغادرة ااطوعية .
السماح بنجاح التلميد غير المستحق للنجاح و اصبحت الفصول الدراسية تحوي تلاميذ غير مؤهلين لتلقي الدروس في مستواهم .....
وهناك المزيد من المشاكل التي كرستها الدولة و افقدت التعليم حصانته و قدرته و اهدافه الحقيقية .
ولكن الكل يتوجه للاستاذ ويعتبره، المسؤل، رغم انه اكبر ضحية للسياسة التعليمية الغير معلنة والتي تطبق بدقة عالية .
6 - عمر الثلاثاء 21 يناير 2020 - 21:50
تحية للجميع وتحية حارة لرجال التعليم أينما كانوا.أعترف بأنني قدمت دروسا بالمقابل ،فقط خلال الحصة الأولى أخبر تلاميذي بأن الساعات الإضافية لا تعني الحصول على النقط الممتازة دون إستحقاق أو صدقة.كم من واحد توقف خلال الشهر الأول.للتوضيح أو للتذكير هناك حلقة مفقودة في العملية التعليمية التعلمية وهي غياب أوتغييب شبه كلي للمفتش أو المراقب التربوي الذي يعتقد أنه مظلوم.يريد أن يستفيد بسكن وظيفي وسيارة خدمة وهذا في غالب الأحيان لا يتحقق. ماذا يحدث ؟ مثلا يتعين المفتش بمديرية الحسيمة ومقر سكناه مراكش الحمراء،يحضر في بداية السنة الدراسية إلى مديرية التعليم يحصل على لاءحة الأساتذة الذين تحت سلطته ثم يغادر المديرية ليبحث عن مؤسسات حرة أو مراكز التكوين دون ترخيص من رءيسه.للتأكيد مما أقول مرحبا بكم بقاعة الفتشين وستكتشفون أن بريده أو رساءله لم تؤخذ منذ زمااااان.
7 - Nadal الأربعاء 22 يناير 2020 - 01:56
أسطوانة مشروخة ضد الأستاذ. التعليم نصفه الأكبر في البادية حيث لا توجد مراجعة. والنصف الأصغر في المدن يشتغل بكل إخلاص مع أبنائنا. إذا كان أستاذ واحد أو إثنان يتاجرون فهذا لا يمثل سوى نسبة ضئيلة من بين آلاف الأساتذة. التحليل المنطقي يقتضي أن أوجه أصابع اللوم إلى المدارس الخاصة و الدولة التي تساعدها في جني الملايير من الدراهم سنويا من الأسر مقابل التعليم. فأين هو الإنصاف و المساواة بين أبناء الشعب.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.