24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | شغب وعنف بملعب أكادير

شغب وعنف بملعب أكادير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - اجديك الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:22
هادي مابقاتش كرة؛ هاته حماقة؛ يجب معاقبة هؤلاء الدين لا يعتبرون أن الكرة مجرد فرجة ورياضة ووقت نتمتع به؛ لقد أفسدو كل شيء؛ اسميهم براهيش...
2 - خليلوفيتش الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:25
في الحقيقة المسؤولين على لبلاد إلى كيشوفو هاد شي و ما دارو والو أو يلقاو الحل لهاد الشباب الضائع التائه فأظن هما باغيين هاد الوضعية تبقا و الاكثر هما اللي مفتاعلينها .لحقاش هادشي بزاف على الكرة .
3 - مونية الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:37
اكادير سكانها مسالمين وهادئين، وهناك من يريد بلطجة هاته المدينة السليمة...
كلما زرت اكادير افتخرت بها واحببتها، لكن الحساد لا يريدون أحد...
4 - الطاهر الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:55
قمة التخلف من خلال الفيديو.وتريدون تنظيم كاس العالم في المصارعة...
5 - ZakariaJ الأربعاء 22 يناير 2020 - 14:09
قد تكون المقارنة غريبة شيءا ما و لكن اتذكر حادثة سيدنا عمر ابن الخطاب حين احضرت له زوجته ما نسميها بالحلوى فسألها من اينا لها هاذا فقالت ز وجته بأنها كانت توفر قليلا من الدقيق الدي يحصلونا عليه من بيت المال كل مرة. فقام سيدنا عمر بتقليص قيمة المساعدة التي تدفع من بيت المال.
ما اريد ان اصل إليه هو حين اسمع ان الشباب يشتكون من إنعدام الشغل و قلة المذاخل وفي نفس الوقت يجيدون المال لولوج هاذه المبارايات و خسر المال في اشياء تافهة وفي نفس الوقت يتلفون ممتلكات العامة فارى ان هناك خلل ما.
و ارى ايضا ان المغرب و المغاربة يحاولون ان يكونو مثل الدول الأروبية، شيء جميل لكنهم يقلدونهم فقط في المسائل الثافهة في جميع الميادن.
6 - said الأربعاء 22 يناير 2020 - 14:30
لم أعد افهم شيئا فوضى تعم الملاعب دون أن يطال مرتكبيها العقاب وموظف في البرلمان أحال حياة عجوز وأهلها إلى جحيم ولما استدعى إلى المحكمة غاب عنها في تحد سافر للقضاء أتساءل هل نحن نعيش في غابة ام مجتمع
7 - موكادور الأربعاء 22 يناير 2020 - 15:12
الى الاخت مونية،، صاحبة ناس اكادير مسالمين،،، اتفق معك بالنسبة للفئة التي تجاوز عمرها 50 اما اغلب شباب المدينة،،، فهم يمارسون جميع انواع العنف والبلطجة وتهديد سلامة المواطنين،،، فقد تعرضت لحادته مروعة من طرف مجموعة من المتهورين بهاده المدينة الجميلة كانت ستؤدي بحياتي للموت ونجاني الله،،، نسال الله الهداية لجميع شباب المغرب، انشري هيسبريس
8 - zemmouri الأربعاء 22 يناير 2020 - 15:44
هذا ليس شغبا بل جريمة لان جميع مكونات الجريمة حاضرة حمل السلاح التخريب رشق رجال الامن تحطيم السيارات ووووو الخ اذن ما الحل الحل هو ان جميع المكونات يجب أن تجتمع الداخلية الامن قوات المساعدة الدرك العدل وشركات المنظمة الملاعب لكي كل واحد ان يتحمل مسؤوليتها اولا وضع كاميرات المراقبة في داخل الملعب وخارجها منع منعا كليا القصرين من ولوج الملعب تصفية الدخول الى الملعب اي شخص لم يكن في حالة غير طبيعية دخول الملعب الحكم باشد العقوبات مع اداء الصاءر تصل العقوبة الى اكثر من سبع سنوات
9 - Aabdou labbdi الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:21
صور المعنيون بالأمر ظاهرة. الكاميرات شاداهم هذا ماسيسهل على الأمن بالتعرف على الخارجي عن القانون والذين زرعوا الفوضى بسهولة. ويجب على القضاء أن يضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه في احداث الشغب والفوضى والحاق خسائر مادية في ملك الغير ليكونوا عبرة للآخرين.
10 - hamidou الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:29
الى الاخت مونية الناس ديال اكادير وسوس عامة ناس طيبون ومسالمون لكن اصبحو غرباء في اقليمهم بسبب توافد المهجرون من منطقة عبدة خاصة.للملاحظة حتى السياح هجروا هذه المدينة التي كانت حتى الامس ممتلئة عن اخرها
للاسف
11 - عابرة سبيل الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:42
كايضرني قلبي ملي كانشوف شباب بلادي كايضربو خوهوم المغربي غي علا ود كورة من البلاستيك، في حين بلادنا محتاجة لوعي و شباب للارتقاء، كان الله في عون عائلة الشاب اللي كلا العصى و كان الله في عون الام اللي كاضحي كل نهار على ود ولدها ف الاخير تشوفو كاياكل العصى في فيديو على الانترنيت!
12 - Rhimou الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:01
نحن ابناء الشمال نخاف من زيارة المدن الداخليه لان الاغلبيه يترددون ولغون سفرهم خوفا على حياتهم الى متى هذه السيبه والتسيب.والكل يعاني من المفسدين في الارض.
13 - l realite الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:03
maintenant je suis parfaitement d,accord avec ce qu,Akanouch a dit, ,la dimocratie ne sert a rien avec ces animaux. il faut durcir les lois avec ce peuple.
14 - لعابرة سبيل الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:28
بردوا لي القلب في هاذاك المشاغب، الله يعطيهم الصحة. عمروا ماعاود. مازال ياكل العصا عند صحاب الوقت.
15 - شغبيات الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:42
الشعب شبع خبز والكرش منين كتعمر كتقول للراس غني.
انا اللي ما بغاش ايتفهم لي هو صمت السلطة وخاصة الملك وماش صافي هزيتوا الراية البيضاء خايفين من الحقوقيين ومن المنظمات الغير الحكومية.
اوا الفتنة راها بدات والناس بدات بعضها. وهذا الشئ كيعطي فرصة للاعداء باش ايزيدوا ايتقواو افريقيا وربما حتى دوليا.
اليوم منين بدى المغرب كيزدر وايتعمر كلشي ولى طامع فيه الله يجعل لينا مخرجا امنا.
16 - ZakariaJ الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:12
الى الجيل الجديد، جيل الثمانيتات و التسعينات ابحثو ف صور غوغل " جمهور كرة القدم في السبعينات بالمغرب" فلن تصدقو ما ترونه. محاضرة في الجامعة او جلسة في البرلمان او ندوة لوزراء دوليين او عرس. هكاذا يضهر الجمهور. لاعلاقة له بهاذ الشماكرية.
أاااه يازمان
17 - البارودي الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:05
فعلا اصبحت اتساءل ولست الوحيد وايضا العديد من الناس هل الدولة تسعى وتريد الابقاء على العنف والتكسير دون اتخاذ اجراءات حازمة ونهائية للقضاء على هذا العبث الذي عمر كثيرا ولسنوات وهل ليس لصالح البلاد لا اقتصاديا ولا تجاريا ولا سياحيا ولا امنيا . فعلا هل الدولة تريد ان يبقى المغرب يعيش فوضى في كل المجالات هناك شغب في الملاعب وهناك احتلال كلي للمجال العمومي ولطرق المارة وللازقة من طرف المقاهي والفراشة وهناك ايضا هذا الكم الهائل من مكبرات الصوت فوق المساجد وحتى فوق دور قريبة من المساجد . فعلا من حق المواطن ان يتساءل . فالدولة عندما تستبق عمليات الارهاب وبسرعة قياسية ليس صعبا عليها القضاء على الشغب والفوضى والاستهتار براحة المواطنين من طرف الفراشة والقيمين على المساجد
18 - أكاديري الخميس 23 يناير 2020 - 00:16
لهذا السبب امتنعت عن ولوج هذا الملعب "الكبير ذو كواصفات دولية؟" منذ إنشائه إلى الآن رغم أنني أسكن على بعد دقائق منه، و سأمتنع عن ولوج أي ملعب في المغرب لأحافظ على سلامتي الجسدية و النفسية ، لأن الملاعب في بلدنا أصبحت ميادين لاستعراض الشباب و المراهقين الضائعين لعضلاتهم و مؤهلاتهم في "المضاربة" و التسكع و الوقاحة و كل الصفات الخبيثة التي لم نعهدها في الأجيال السابقة رغم المعانات و المشاكل التي عانتها من تهميش و بطالة و سوء الأحوال الاجتماعية و الضعف الشديد للبنية التحتية و الخدمات و ...، لكن تلك الأجيال كانت مكافحة و صبورة و مناضلة و مستعدة لتسخيركل طاقاتها من أجل الوطن و هي التي أوصلت المغرب إلى هذا المستوى المقبول مقارنة مع جل الدول المجاورة ...، أما جيل اليوم فلا يبحث إلا على الراحة و الأكل و الشرب المجاني و "رجل على رجل" و الهاتف الذكي في يد و مخربات العقل في اليد الأخرى، و الكثير من شباننا يشكلون خطورة كبيرة على أنفسهم و عائلاتهم أكثر مما يشكلونها على غيرهم، فماذا ننتظر منهم !!! نطلب من الله السلامة
19 - مغربي حر الخميس 23 يناير 2020 - 04:49
يجب معاقبة الفريق المتسبب لأنه يعرف جيدا سلوك جمهوره ويجب على الفريق المتسبب في هذا إصلاح الملعب من خزائنه واللعب بدون جمهور حتى يتعلم هؤلاء المتخلفين المكبوتين حقيقة الدور الجماهيري
20 - Siham الخميس 23 يناير 2020 - 17:36
نتاسف لمدينة اكادير، المعروف أهلها بالأدب والنظافة والمعاملة الحسنة والجدية في العمل.
حين أزور اكادير أشعر دائما في بلاد أخرى غير التي أعرف في شمال المغرب...
وخاصة لطف وسماحة اهلها، ومثابرتهم على العمل..

أرى أن يعاقب كل من يفسد هذا البلد السليم ، مثل زوار مدينة اكادير للفتنة فيها بسبب المخدرات، أو غير ذلك...

نحبك يا اكادير ونقف دائما بجانبك..
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.