24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:4022:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تفضح "جهل" الأساتذة وطلبة الجامعة بتقنيات التعليم عن بعد (5.00)

  2. الحَجر الصحي يؤثر على مبيعات شركات توزيع المحروقات بالمغرب (5.00)

  3. ناعورة فاس على وادي الجواهر .. معلمة إنسانية وتحفة من النوادر (5.00)

  4. خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء (5.00)

  5. 27 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 8030 حالة في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | ترسيم الحدود البحرية

ترسيم الحدود البحرية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - متقاعد الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:36
كل ما يتعلق بالأراضي المغربية من طنجة إلكويرة خط أحمر!!! على أي الشكر والتقدير والاحترام إلى جميع السادة البرلمانيين بكل أطيافهم مع الحكومة للاتفاقية بلا معارظ لرسم حدوده المغربية رغم كيد الكائدين!!! كان في أوقات مظت نعطي قيمة لمن لا قيمة له!! الآن يجب التعامل بصرامة مع كل من سولت له نفسه اعتبار المغرب بلد مسالم!!! كنا في وقت من الأوقات نعطي قيمة من لا قيمة له!! لكن اليوم شيء آخر المغرب ساءر في طريق النمو بكل المقاييس!!! سنفاجء من يعتبرونها ظعفاء!! اللهم إني بلغت!
2 - وطني الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:55
تفعيل عملية تحديد الحدود البحرية المغربية حق مشروع لا غبار عليه ومن قال غير هذا من بعض الجيران فهذا هو التدخل في الشؤون الداخلية للدول ولا بد لكم أن تحاوروهم من موقع القوة والعزة وليس من منطق الضعف والهوان
3 - مغربي الخميس 23 يناير 2020 - 01:49
اليقظة و الحذر و التعبئة و الاستعداد لاسوا الاحتمالات ان تطورات العالمية خطيرة غامضة بل توظيفها بانجع سبل و اليات متوفرة لدينا على رأسها ملفات حارقة الإرهاب و الهجرة و غيرها من اوراق لحسم ملف الوحدة الترابية دون هدر مزيد من وقت في ظل نظام جزائري يبدو أنه بدأ يستعيد عافية و احراز قبول دول مؤثرة و آخر تصريحات راس هرمه رءيسه تبون قوله إننا لن نتخلى عن الدولة وهمية مليشيات البوليساريو الإرهابية الى أن يرث الله الأرض ومن عليها وهو ما يقطع شك باليقين ان المعارك القادمة مع أعداء السريين و العلنيين للوحدة الترابية أشرس من شرسة خاصة و ان حل سلمي بات مرهون بإعادة صياغة ميثاق الاتحاد الأفريقي لطرد الارهابيين وهذا صعب منال مادام مالم يحصل تغيير جدري بالجزائر و جنوب أفريقيا و غيرها منها دول إفريقية و الى جانب مواقف مؤثرين الوقت مناسب لضغط لطي ملف او على الاقل كسب اهم أوراق و النقاط حسم في ظل حقيقة متاجرة دول عدة بالملف وفق لغة مصالح حسب لا عدواة دائمة و لا صداقة دائمة في العالم سياسة المصالح فوق كل اعتبار .
4 - خبر عاااااااااااااااااجل RIF الخميس 23 يناير 2020 - 05:13
اولا بغيت نقول للمغاربة لي كيستناو من الدولة تحاكم وتحاسب المفسدين وهاهو مول الكراطة حاظر ومعزز ومكرم وثانيا بين طنجة والسعيدية كاينين عشرات ديال الجزر تابعين لاسبانيا وثالثا الكويرة فيها الجيش الموريتاني وتابعة لموريتانيا.
5 - ريفي صريح ومتينساش الخميس 23 يناير 2020 - 10:01
لي تيقمع شعبو غادي يبقى ديما ظعيف الى الابد والابدين وما عمرو غادي يربح شي قظية مهما كانت, واصلا الموظوع ديال ترسيم الحدود البحرية مع اسبانيا كنتو تهدرو عليه ف بداية الستينات والسبعينات اما اليوم راه فاتكم الفوت وكفى من الظحك على الاذقان.لي ماعجبوهش التعليق ديالي راني موجد ليه جواب مقنع ومزلزل ونزيد لكم واحد الحاجة الا وهي راه اسبانيا ديال اليوم راه ماشي اسبانيا ديال الثمانينات.
6 - TAMSAMANI RIF PUUR الخميس 23 يناير 2020 - 10:32
نعم من حقك تحلم ومن حقك تجرب ساهلة وماهلة لكن كن علي يقين بان اسبانيا ماغديش تعطيك الوقت كاع على هاد الموظوع وماشي اسبانيا بوحديتها وصافي بل العديد ديال الدول كلهم ماغديش يعطيوكم الوقت وهنا كنهدر من كلميم لتحت .انا في عمري دابا نص قرن وجيت لاروبا كي كانت عندي 17 سنة وقسما بالله ماعمري ذقت الفاكهة ديال البحر كي كنت في الريف وحتى السردين مكناش نقربو ليه بعظ المرات.
7 - افران الاطلس المتوسط الخميس 23 يناير 2020 - 10:52
اتمنى ان يكون هذ الترسيم الحدود البحرية مع جيراننا دقيق وصحيح.الا نفعل نفس الاخطاء لترسيم الحدود البرية مع الجزائر حتى اخدت لنا اراضينا بدون حق التي لا يتكلم عليها المغربخشية من وقوع في الحرب مع الجزائر. ونفس الشئ من اسبانيا والجارة الجنوبية (موريطنيا) الا ننسى انا نواديبو مغربية ارجعوا الى التاريخ والجغرافية . المغرب فقد الكثير من اراضيه بسبب سياسته السيئة المتخدة في تلك الزمن
J'espère que cette démarcation de frontière maritime, serait très précis, juste avec nos voisins. Faut pas faire la même erreur du passé concernant le tracé de délimitation de nos frontières terrestres avec nos voisins confiées sans droit dont notre pays n'en parle même pas par crainte de courir en guerre avec l'Algérie. il en va de même pour l'Espagne et pour le voisin méridional la (Mauritanie) N'oubliez pas, que (nouadhibou) est un territoire marocains. Retournez à l'histoire et géographie ancienne. Le Maroc a perdu beaucoup de ses terres de tous les côtés à cause de sa mauvaise politique entrepris à l’époque
8 - ريفي من الريف المنكوب المهمش الخميس 23 يناير 2020 - 11:28
الى 6 الاخ tamsamani اغلبية المغاربة الى يومنا هذا مازال ماذاقو الفاكهة ديال البحر والدولة ما بقى ليها والو باش تحرم علينا حتى السردين والى ما بغيناش نسكتو غادي يعاود لينا اخنوش التربية.
9 - riro الخميس 23 يناير 2020 - 16:59
Le probleme consiste dans les eaux des iles Canaries . Ces dernieres constituent un Archipel de l'espagne alors ce n'est pas un Etat archipelgique comme l'exemple de l'Indonesie . Il faut savoir que les Etats archipelagiques peuvent disposer d'une mer territoriale de 12 miles mais aussi d'une zone economique exclusive de 200 miles calculee de la cote . Les iles canaries veulent se considerer comme un Etat archipelagique pour pouvoir disposer de ces 200 miles (360 km) et la ce sera un probleme parceque ca va etre inclue dans la zone economique exclusive de maroc. Un autre enjeu strategique c'est la presence d'un gisement tres important dans cette zone qui est le mont tropic qui contient le mineral appelé le tellure et qui est un minerale rare et tres cher parcequ'il est utilise dans les telephones portables.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.