24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تفاصيل اختفاء جثة

تفاصيل اختفاء جثة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - سعيد الأربعاء 29 يناير 2020 - 23:16
كنرفع القبعة لهاد الام المغربية القحة لي مستسلمتش رغم السنين الاكراهات والايادي الخفية لي بغات تطمس هاد الملف (البركة فراسك والله يبدل محبتو بالصبر)
2 - البيضاوي الخميس 30 يناير 2020 - 00:44
هناك شباب بدافع الطيش يمزحون بينهم بتجربة جرعات زائدة على اقرانهم فقط من باب المزاح .ويخلطون حبوب الهلوسة و الاكستازي مع عصير او نبيذ وغيره . وربما هذا ما حدث في هذه النازلة مما يفسر عدم التبليغ والتخلص من جثة الهالك.
3 - عبده/ الرباط الخميس 30 يناير 2020 - 08:22
ليس هناك دخان بغير نار... لو كانت نية اولاءك الشبان سليمة لتم تبليغ اهل الضحية بوفاته.... و بالنسبة للمحامي اقول بان الجثة قد تم تحللها منذ اكثر من اثني عشرة سنة و اثار القتل يمكن ان تختفي بطول المدة اذا لم يكن هناك اثار عنف ظاهرة ... فمن بين وساءل القتل مثلا الخنق او دس جرعة زاءدة من المخدر في المشروب او طعنة سكين في القلب او غير ذلك... و بالنسبة للام احيي فيها اصرارها ليس من اجل معرفة الحقيقة فحسب و لكن من اجل طلب القصاص ممن تسببوا في قتل ابنها...فاذا كان اولياء هؤلاء المتهمين يشعرون بالالام على ابناءهم فان والدة الضحية قد كابدت تلك الالام منذ اكثر من 12 سنة خلت
4 - جليلة الخميس 30 يناير 2020 - 08:54
اجاركم الله والله يبدل محبت ابنك بالصبر حقا ما ضاع حق وراءه طالب والروح عزيزة عند الله .ولدار الدنب يستاهل العقوبة نتمنى ان لا يكون المتهمون اولاد لفشوش ويخرجوا كيت.وتزداد لوعة الام ويدهب حقها هدر.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.