24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تدشين محكمة تنغير

تدشين محكمة تنغير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Mohammed السبت 15 فبراير 2020 - 12:34
الاشكال في بلدنا الحبيب ليس بالأساس في بناء رواق محكمة والتشدق بالإنجاز وإنما الاشكال الحقيقي يتجلى في بناء قضاة نزهاء مستقلين حق الاستقلال هذا مايعتبر الإنجاز الحقيقي.
2 - CASA السبت 15 فبراير 2020 - 12:39
لو دشنوا مدرسة للتربية و التعليم ..لكان احسن وافضل من محكمة
3 - العريشي السبت 15 فبراير 2020 - 13:25
الشيئ جديد وغريب نعيشه اليوم !!! عمري أكثر من ستين سنة لم أتذكر ولو مرة واحدة إعلان تدشين سجن أو محكمة طول الخمسين سنة الأخيرة ياسيادة الوزير الشعب يريد تنظيف العدالة من القضات المرتشين لا تلميع المباني !!!!
4 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 15 فبراير 2020 - 14:39
متمنياتي الصادقة بالتوفيق لجميع العاملين والعاملات في المحكمة في انتظار إضافة قسم الجنايات والاستاناف لتقريب القضاء من المتقاضين طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك حفظه الله ورعاه والمواطنون ينتظرون بناء مشاريع أخرى في مقدمتها الجامعة والكليات والمعاهد العليا وفك العزلة وخلق فرص عمل للشباب والتسريع في إتمام بناء المستشفى الاقليمي بتنغير والله الموفق
5 - ماجد السبت 15 فبراير 2020 - 16:21
للمنتقدين للمشروع اؤكد ان اقليما زاكورة وتنغير لم يستقلا بعد عن وصاية ورزازات اذ ان مواطنوا الاقليمين يقطعون مسافة مئة وسبعون كلم لقضاء اغراضهم الادارية رغم مرور اكثر من عقد من الزمن على تاسيس عمالات بهدين الاقليمين..الى جانب ان ورزازات بصفتها مقر الجهة تمارس الى الان الكل صلاحيات العمالة الفعلية ولا تترك للعمالتين اي دور سيادي ..تنغير تشبه خريبكة كثيرا فهي البقرة الحلوب لورزازات والان لجهة الريصاني الرشيدية ودلك بفضل معادنها وسياحتها وتجارتها ..المرجو التعجيل بتدشين مقر العمالة المتوقف بعد هروب المقاول الى الخارج وكدلك اكمال بناء المسجد الكبير ..اما عن المدارس واغيرها فالمستشفى لن يرى النور حثى تكون هناك مصيبة لا قدر الله في المكان لكي ياتي وزير الصحة لتفقد الاشغال البطيءة ..
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.