24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  5. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تدريبات النادي القنيطري

تدريبات النادي القنيطري

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - نبيل القنيطري السبت 15 فبراير 2020 - 17:07
شيئ مفرح أن نرى فريقا يتدرب بهذا الملعب الجميل الذي يذكر بهندسة ملاعب إنجلترا. المدرب متفائل ويصر على الحصول على الفوز بملعب المغرب الفاسي الفريق القوي الذي يحتل الصف الأول، وهذا شيئ جميل. على المدربين المغاربة أن يبحثوا على الإنتصار رغم لعبهم خارج ميدانهم مما يعطي للمقابلة فرجة ممتعة. المقابلة تجمع بين فريقين عريقين و بين مدربين لعب كلاهما بالنادي القنيطري. الحظ للجميع.
2 - ABDESSELAM TBER السبت 15 فبراير 2020 - 17:50
لا صوت يعلوا فوق صوت الماص بفاس
3 - أبو أدم الاثنين 17 فبراير 2020 - 13:51
كقنيطري أتذكر السنوات الرائعة التي كان فيها النادي القنيطري يشكل رقماً صعباً داخل الدوري، حتى أني لن أنسى المقابلة الودية بينه وبين بايير ميونيخ اﻷلماني يوم 06 مارس 1984 بمركب اﻷمير موﻻي عبد الله. أما اليوم ويا أسفاه، مدرسته أصابها العقم، ومسيروه همهم أشياء ﻻ عﻻقة، والطفيليات الحزبية والسياسية ﻻ تريد ترك المجال ﻷهله، بالرغم من احتجاجات الجمهور القنيطري العظيم. وا أسفاه، وا أسفاه ويا أسفاه.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.