24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | هزة أرضية في ميدلت

هزة أرضية في ميدلت

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - jamila الاثنين 17 فبراير 2020 - 10:55
اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
2 - م المصطفى الاثنين 17 فبراير 2020 - 11:09
مدينة طيبة وأناسها طيبون من أمازيغ وعرب ، في تواصلهم يجمعون بين الأمازيغية والعربية بنكهة رشيدية أو مدغرية أو فيلالية.
أتمنى لجميع سكان هذه المدينة الطيبة الأمن والأمان واللطف في ما جرت به المقادر.
وما أرجوه لهذه المدينة من لطف من العلي القدير أرجوه منه سبحانه لجميع مدن المملكة من طنجة إلى الكويرة.
وجميل تحياتي لكم جميعًا من شمال فرنسا.
3 - عمر الاثنين 17 فبراير 2020 - 11:14
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض. شعرت بها وانا على سرير النوم بمدينة الخميسات حوالي 10 ونصف ليلا.
4 - عبده الاثنين 17 فبراير 2020 - 11:14
اين تنبؤات معهد الجيوفيزياء. واين هو دور السلطات المحلية في تحسيس وطمانة السكان والتخفيف من الروع الذي قد ينجم عن هذه الكارثة، و ادلاءهم على ااطرق المثلى للتصدي لمثل هذه الحالات .الله تعالى هو الحافظ لاكن يلزم دور السلطات المحلية و حتى المركزية.
5 - عدنلن الاثنين 17 فبراير 2020 - 11:48
الحمد والشكر لله على لطفه ومنه ..
مدنية طيبة ومباركة ومباركة زرتها عدة مرات مدينة الهدوء والسكينة..
اسال الله ان يحفظهم وان يحفظ سائر البلاد ..
الرجوع إلى الله أيها الأحباب الكرام ..هو سبيل النجاة ..اندار وتحدير ..
لا اله الا الله..
اللهم انا نسألك رد القدر ولا كن اللطف فيه..
فأنت القائل في محكم التنزيل..((الله لطيف بعباده))
6 - بثينة الاثنين 17 فبراير 2020 - 12:49
على سلامتكم ونتمنى ان يلطف ربي بعباده الاحتياط واجب يجب عل الدولة ان تتفقد تلك المدينة لان البرد فيها قارس جدا
7 - أحمد الاثنين 17 فبراير 2020 - 12:50
شكرا للمعلقة رقم 1 على هذا الدعاء الجميل
اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه.
8 - simo الاثنين 17 فبراير 2020 - 13:49
المركز الجيوفيزيائي لا يقوم بالتنبئات مثل الأرصاد الجوية. فالزلازل حالة مباغثة لتفرغ الطاقة النانجة عن الطبقات الأرضية ولا يمكن حتى للدول المتقدمة التنبأ به وعن المكان الذي سيتواجد به مركزه, ويمكنه فقط تتبع تحرك هذه الطبقات خاصة في المناطق المعرضة للزحزحة أو دراسة الإرتدادا ورغم ذاك فهي ليست بعلم دقيق. أما عن هذه الحالة فقد قام إعلان حالة الطوارء من هذا المركز وقام بما هو مطلوب منه ولا يمكن أن يعطي كل التفاصيل. زيادة مثل هذه الحالات جد متككررة في المغرب وأضرارها بسيطة إلا إذا كانت فوق شق البحر المتوسطي وخاصة منطقة الحسيمة. ونتمنى السلامة لبلادنا. وكفانا من الفهامات.
9 - VIVA MORROCCO الاثنين 17 فبراير 2020 - 13:51
السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته . الحمد لله على لطفه بالعباد ، و هنيئا لنا على العناية الربانية التي لا زالت تحيط ببلادنا و تقينا من الآفات الطبيعية ، و هنيئا لساكنة مدينة ميدلت الطيبين على نجاتهم من هذا الزلزال و على انعدام الأضرار على منازلهم و ممتلكاتهم ، كما أنني شعرت من خلال تصريحاتهم في الفيديو بإيمانهم القوي بالقضاء و القدر و بمشيئة الله سبحانه و تعالى . دعواتي لهم و لكل المغاربة ، أينما وجدوا ، بالخير و بالصحة و العافية و النجاة من كل ضر أو داء أو آفة كيفما كانت ، مع الإشارة أننا ، هنا في مدينة فاس ، شعرنا بالهزة الأرضية و لو بشكل أقل قوة من مدينة ميدلت و نواحيها ، و الله خير الحافظين .
10 - الجهل : الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:45
قال المغني محمد عبدو: اين هي تنبؤات المركز الجيوفيزيائي كاننا عندنا الشوافة او الاقمار الاصطناعية ونسي ان الحب والموت والزلازيل لا ياتون الا بغتة لا تشعر بهما الا في اللحضة الاخيرة: "حبيتك هكذا على بغتى، على بغتى".
اما بالنسبة للموضوع فالهزة و حسب قوتها على سلم "ريشتر" فهي جد متوسطة ولا تدعي لكل هذا القلق ففي 1963 كانت هزة اكادير اقوى بكثير وهدمت بيوت و عمارات وماتوا فيها شهداء نسال الله لنا ولهم العافية وفي 1969 عرف المغرب هزة اقل من هزة اكادير فاقة ال 6 درجات، لكن الله لطيف بعباده، لم تخلف اي ٱضرار وجاءت هزات اخرى ضئيلة شعر بها الشعب المغربي دون ان يهلع او يخرج الى الشوارع. الزلازل شيء عادي وان كان الموت مكتوب علينا فوالله حتى ولو تطلع فوق قمة جبلية يدركك الموت. تريدون الارار الى اين بخوجكم من بيوتكم وتنسون ان الارض امامك ستنشق بسبب الزلزالقد تبلعكم. لا مفر من الله الاليه فاتقوا واستغفروه انه هو الطيف الغفور. اللهم ان لا نسٱلك رد القدر ولكن اللطف جرت به المقادر
11 - مرزوك عبدالله الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:47
اللهم الطف بنا
الله يظهر غضبه على عباده كي يرجعوا اليه الحياة بدون الله عسيرة جدا اللهم ردنا اليك ردا جميلا امين
12 - نورة الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:52
ملاحظة بسيطة بالنسبة للتعليقين 1 و 7 من "فتاوى نور على الدرب" للشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

الحمد لله
" لا نرى الدعاء هذا(اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه) ، بل نرى أنه محرم ، وأنه أعظم من قول الرسول عليه الصلاة والسلام : ( لا يقل أحدكم : اللهم اغفر لي إن شئت ، اللهم ارحمني إن شئت ) ؛ وذلك لأن الدعاء مما يرد الله به القضاء ، كما جاء في الحديث : ( لا يرد القضاء إلا الدعاء ) والله عز وجل يقضي الشيء ثم يجعل له موانع ، فيكون قاضيا بالشيء ، وقاضيا بأن هذا الرجل يدعو فيرد القضاء ، والذي يرد القضاء هو الله عز وجل .
فمثلا : الإنسان المريض ، هل يقول : اللهم إني لا أسألك الشفاء ، ولكني أسألك أن تهون المرض ؟
لا ، بل يقول : اللهم إنا نسألك الشفاء ، فيجزم بطلب المحبوب إليه ، دون أن يقول : يا رب أبق ما أكره لكن الطف بي ، هل الله عز وجل إلا أكرم الأكرمين وأجود الأجودين ؟ وهو القادر على أن يرد عنك ما كان أراده أولا بسبب دعائك ، فلهذا نحن نرى أن هذه العبارة محرمة ، وأن الواجب أن يقول : اللهم إني أسألك أن تعافيني ، أن تشفيني ، أن ترد علي غائبي ، وما أشبه ذلك " انتهى .
13 - مواطن الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:04
الناس مخلوعة عير بوحدها شي كيخلع في شي
14 - Mousa الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:09
نسأل الله الخير ونتعوذ به من الشر كما جاء في الدعاء الذي علمه النبي ﷺ للحسن: اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت وقني شر من قضيت.
15 - عبود الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:18
. فبالله عليكم الم تنتبهوا إلى تلك البنايات المهترئة و ضعف البنية التحتية و الأزقة الضيقة و كاننا نشاهد سلسلة حديدان أو رمانة و برطال. في رايي ان هذا الزلزال لم يأت الا ليحرك نفوس المسؤولين و يزلزلها من اجل الالتفات الى ميدلت و مثيلاتها من المناطق المنسية الذين يعانون سكانها في صمت
ارجومن الله عز و جل ومن ملكنا العزيز ان تُطَال ميدلت وكل المناطق الضعيفة زيارات ملكية للنهوض بها من جديد و ان يحرص هو شخصيا على سير الأشغال لان أزمة الثقة بين المواطنين و المسؤولين انعدمت اذ أصبحت المشاريع الملكية تحول الى جراءم اموال و لانه عندما تسمع ان مسؤولا حوكم بعشر سنوات سجنا و غرامة مالية تقدر بمليون درهم يطرح السؤال كم هي الأموال المختلسة من تلك المشاريع الملكية نفسها أليس هذا بقمة فساد الإداريين أو السّّيبَة الإدارية و ما يقع في مدينة مراكش هو خير دليل على هذه السيبة اذ أبا المسوءولون على ان يضل جامع الفنا على ما هو عليه . كيف سيسير قطار التنمية الى الإمام بل حتى القطار اصبح بدون عجلات و جتم على الأرض ينتضر نَحْبَه. اللهم ان هذا منكر .
16 - سين الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:37
الزلازل هي حركة تكتونية للقشرة الأرضية بفعل الماكما الحارة في جوف الأرض وهي طاقة قد تخرج على شكل براكين .هذه الظاهرة الطبيعية تصيب مناطق تقع في حزام الزلازل المعروف .ولا علاقة للزلازل الظواهر الطبيعية الأخرى بغضب الله أو بطاعته. ولا ترده الدعوات والطقوس.
17 - عبد الرحيم البرشوي الاثنين 17 فبراير 2020 - 19:54
انا من فرنسا ،اترجى الله ان يبعد عنكم كل بلاء ،ويرزقكم الصبر ،والعافية،وكل من اصابه اي مكروه ان يشافيه الرحمان،دمتم بخير.
18 - أبو خليل السبت 22 فبراير 2020 - 00:35
إلى صاحب التعليق 4 - عبده
"اين تنبؤات معهد الجيوفيزياء"
لا أحد يستطيع أن يتنبأ بحدوث زلزال، وأحيانا قد تتوفر إشارات استباقية ولكنها لحظات فقط قبل حدوث الهزة، مما يعني أن الإنذار لا يمكن أن يكون مبكرا.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.