24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ملف ليلى والمحامي

ملف ليلى والمحامي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - وليد من فنلندا الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:00
كفى من التمتيل ونحن في القرن الواحد والعشرين الخبرة الطبية موجودة و في دقيقتين سوف يعرف الجميع أن البنت بنتوا أولا رغم أن الحقيقة واضحة وضوح الشمس لكن هكدا هيا دول العالم التالت تعودت في كل شيئ على الفوضى والعصابات لهدا و الله لن يكون لتلك البلاد مستقبل الحامون أدوا القسم و كلهم يدافعون عن رجل ظالم إتقوا الله
2 - مجرد رأي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:18
اختي الفاضلة المحامية نناشدك الله ان تحكمي عقلك وترجحي كفة الحكمة وان تتركي الحقد جانبا وتعترفي بتلك الطفلة البريئة التي لا ذنب لها و اعلمي اختي ان الدنيا زائلة نحن في امتحان ولربما اعترافك بالطفلة سيعلي من درجة حسناتك زوجك اخطأ لا محالة فاحتوي الوضع ثم والله ثم والله انه لا يستحق أن تدافعين عليه بتلك الشراسة
3 - عباس الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:56
محامية في نفس الوقت ضحية لفضيحة زوجها لا تسحتق المازرة وعطي كل دي حق حقه وسلام على من تبع الهودى
4 - Nabil الخميس 20 فبراير 2020 - 01:09
السيدة المحامية، لقد أخطأ زوجك المحامي في حقك و سامحته. فعليك بالتنازل للسيدة و طي الملف. فما أدراك قد يعترف يوما ببنته و تصبحون عاىلة
5 - العدالة اولا واخيرا الخميس 20 فبراير 2020 - 01:38
احيي الاساتذة الذين يدافعون عن ليلى
واقول لهم لا تستسلموا ولكم منا كل الاحترام والتقدير
العدالة والقانون فوق الجميع و يجب على الكل ان يتحمل مسووليته
اين هي اخلاق المهنة للاسف هناك محامون يسيءون لهذه المهنة
على القظاة ان يكونوا في المستوى وان يحكموا بعدالة وبظمير مهني وان لا يتاثروا بالظغط
فالمواطنون سواسية وعلى العدل ان يكون الفيصل فالمحامي والمحامية بشر كباقي المواطنين ولي دار الفالطة يستهل العقوبة بغظ النظر عن وظعيته ومقامه
6 - العدل أساس الملك الخميس 20 فبراير 2020 - 03:00
الآن نحن أمام رضيعة يجب ان تأخذ حقها ليس لها اي ذنب فيما حصل. زواج ام فساد لا يهم، و المحامية تتحمس فقط من أجل الانتقام.
قوانين المغرب رجعية و تحتاج ان تتطور لتجد الحل لأي مشكل. هذا هو الهدف من تشريع القوانين.
7 - رأي أمرأة الخميس 20 فبراير 2020 - 09:04
منحقك سيدتي المحامية ان تدافي عن اسرتك لكن من الواجبعليك ام تدافعي عن حقوق تلك الطفلة التي وجدت نفسهاتعاقب في بطني امها كفا من نهج سياسة الكيل بمكيالين والشيء الذي تتجاهله هو ان هذه الثضية اصبحت قضية راي عام
8 - lilia الخميس 20 فبراير 2020 - 09:52
إلى الأستاذة المحامية المحترمة أود أن أقول لك:
القانون علم، واذا انتفت الأخلاق في العلم أصبح سلاحا فتاكا
هذا الرأي ينطبق على أسلوبك في تحليل النازلة، كان الأجدر بك كمحامية قبل ان تثبتي ذهائك وذكائك وحنكة في استغلال القانون وتوجيهه بكل تسلط وتجبر دون مراعاة الأخلاق الحميدة وعلى مفهوم الحق العدل التي تقرض عليك أن تكوني عادلة في رؤيتك للنازلة. هذا من جهة.
من جهة أخرى أود ان أحدثك كامرأة :
قال أحمد شوقي في أحد أبياته " الأم مدرسة إذا اعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق.
أخذا بهذا البيث العميق يمكن أن اجزم سيدي الفاضلة أنك وضعت نفسك في خانة الأمهات الائي سيربين جيلا جديدا فاقدا لعزة النفس والكرامة والكبرياء. تعلمت من والدتي سيدتي الفاضلة ، والتي لم تتجاوز الشهادة الابتدائية، أن انوثة المرأة في نخوتها وكبريائها وعزة نفسهان من لا ترضى الذل على نفسها ستورثه لأبنائها لتجعل من بلدها دولة ذات نخوة وعزة نفس لا تقبل بالذل . لقد اتخذت. مؤسف أن تكون النساء اللواتي يبعن الرغيف والبغرير والخضار أكثر عزة منك أنت "المحامية". انتهى
9 - عمر الخميس 20 فبراير 2020 - 14:07
على الأستاذة المحامية أن تعي بأنها تسيئ الى السادة الأساتذة المحامون.تداعيات هذا التصرف، ستنضاف الى مزيدا من فقدان الثقة في من همم من الواجب عليهم استرجاع حقوق المتضررين
.
10 - نادية الخميس 20 فبراير 2020 - 17:45
أيتها المحامية لقد أسأت لمهنة المحاماة للأسف يكفينا اتك تعلمين الحقيقة جيدا وتلك السيدة سوف تاخد حقها ان لم يكن هنا. فعند الله لن تستطيعي ان تأتي بانصار ك ولو كانو مليون محامي. السيدة أخطأت لأنها لم توثق الزواج ووضعت ثقتها في من لا يستحق
11 - Za3touta الخميس 20 فبراير 2020 - 18:40
In Morocco, if you are poor and do not have someone to support you, you should not go to the court first; because they will put in jail even though you are a victim, do not enter this dirty game
you should take your right by your hand after that you go to jail
12 - Lokoo الجمعة 21 فبراير 2020 - 02:47
من انت ؟؟؟؟ ، الدولة أكثر من زوجك ، زوجك تزوج الفاتحة ، والدولة يجب أن تنظر في النسب قبل أي شيء ...
في الحقيقة كثر الخبث في هده البلاد ويصعب اليوم التخفيف منه
يتحالف 80 محامي على مواطنة ضعيفة استغلت لمدة سنوات ويسكت دون الاعتراف بابنته اليتيمة التي تشبهه....1000/1000


قمة الندالة وضعف المؤسسات وانحلال الأخلاق
13 - najoua naciri الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:49
ختي رالخسو يتادب ويتحكم عليه هو زوجك اما البنت او الزوجة التانية لا دنب لها هذاك الزوج باق كتيق فيه خائن غدي تقول على وجه دراري دبا حتى هي ولدات اصبحت ام بحالك او باقي غتفجئ من هاد الرجل كيف الاول كيف الاخر غير خلي عليك ديك لولية دابا معطاكش اعتبار ديما غيستغل البنات الصغيرات لا تيق في هذا
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.