24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | محنة مع مرض الصرع

محنة مع مرض الصرع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الحق الاثنين 24 فبراير 2020 - 08:12
اللهم أنزل عليه شفاء من عندك يارب العالمين
2 - حنان الاثنين 24 فبراير 2020 - 08:50
والله لا العين تدمع من كثرة مابقيت كانشوف شي حاجة تفرح في هاد المغرب ربي يكون معاك سيدتي ارحمونا فنحن مواطنين ولسنا مستوطنين في هاد البلاد
3 - رضوان الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:48
الصرع له علاقة مع نوعية التغدية...فعندما تقضي على البكتيريا الصديقة في ألامعاء و بما أن هناك علاقة وطيدة للأمعاء مع العقل فالخلل يعطي تصرفات غريبة للشخص لايمكن السيطرة عليها عقلانية. ..كسيارة التي فقدت السيطرة و لا نستطيع التحكم فيها ...
4 - مريض الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:09
بسم الله الرحمن الرحيم اطلب الشفاء من الله لهذه الطفلة البريئة واطلب الشفاء لنفسي كشخص مريض واعاني وأطلب الشفاء لكل من هو مريض يارب لأن بيدك الخير وانت على كل شيء قدير وأطلب الالتفاتة من وزارة الصحة في الدواء فقط الدي في الغالب مايكون غائب عن صيدليات المستشفيات الحكومية مع العلم أننا نتوفر على بطاقات الرميد لاكن ومع الأسف يحضر مرة ويغيب مرة مع العلم أن مريض الصرع ودواءه يعتبران رفيقان فإن لم يكون الدواء انا مثلا أكون بين الحياة والموت طبعا وانا أبكي اطلب الالتفاتة وعدم غياب الدواء من صيدليات المستشفيات الحكومية وتوقيره
5 - هناء الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:13
السلام عليكم المرجو ارفاق الفيديو برقم السيدة من اجل التواصل معها جزاكم الله خيرا
6 - إلى المعلق رضوان الاثنين 24 فبراير 2020 - 13:21
السبب الوحيد لمرض الصرع l'épilepsie هو ارتفاع درجة الحرارة إلى أن تصيب الذماغ.
يمكن أن تتأكد من ذلك بالبحت بمساعدة Google.
و لهذا السبب ينصح بأن إنزال درجة الحرارة باي وجه كان ثم البحث عن سببها.
7 - مواطن صريح الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:03
نسأل الله الشفاء لجميع المرضى بصفتي مختص اقول لهده المرأة ان تتبع لهده الفتاة حمية سيتوجين le régime cytogene وهده الحمية تقتصر على عدم اعطاء السكريات بكل انواعها لمرضى الصرع وقد اعطت هده الحمية نتيجة مدهلة لمرضى الصرع حيث تنقص نوبات الصرع ب تسعون في المائة وهده دراسة جديدة فيما يتعلق بمرض الصرع لدى الاطفال و حتى البالغين .
8 - abdou الاثنين 24 فبراير 2020 - 15:35
الله يشافيها ويشافي أمة محمد.
الان عمري 63 سنة عانيت في 7 سنين أولية من المرض لكن الحمد لله من 40 سنة وأنا أستعمل دواء تكغتول 400 حبتين في اليوم وكزناكس نص حبة في الليل صرت أعيش عادي كأي انسان واشتغلت في الخارج وداخل البلد وتزوجت وعندي 4 أولاد والحمدلله لكن الدواء لا يفارقني حتى ان سافرت الى الخارج
9 - karim الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:02
كيف يمكن لي مساعدتها, اللهم اشفيها فلا شافيا إلا أنت
10 - جميل الأمزون الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:57
والله اتحسر وأصبحت أكره وجودي بين أناس لا يتفقدون رعيتهم. كيف لنا أن نواجه الله وبيننا أناس يتخبطون في عذاب الفقر وليس القبر. الوطن وطن الجميع كيف لنا أن نأكل حتى التخمة ونركب أغلى السيارات و نعيش داخل الڤيلات والفيرمات ويوجد بيننا محتاجون لهذا الحد. لو وجدت في بلاد الكفار عفوا المسلمين بمعنى الكلمة لقامت الدنيا وسجن من سجن لتهاونه وتفريطه. عدرا أختي العزيزة.
11 - عبد من البيضاء الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:07
نسال الله ان اشفيها واشفي جميع مرضانا.مع الاسف قطاع الطب في بلدنا تجارة اكثر من هنه مهنة نبيلة.تسيطرعليه هكبر مافيا في المغرب من بداية الاستقلال.استنزفوا الدولة صناديق التعاضضيات.لارقيب عليهم لايؤدون الضرائب.هامش الربح خيالي.الهيئة تعرقل اي قانون في صالح الشعب
12 - rahimoun الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:58
انا اوجه ندائي الاول الى مالك المنزل ان يشتري قصر في الجنة بءان يتنازل لوجه الله في واجب الكراء لهذه الاسرة او يخفضه على حسب ايمانه والله لا يضيع عمل المحسنين ، او شراء منزل صدقة جا رية الى يوم الدين والله الموفق
13 - badr الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:37
الله يشافيها، هل ممكن رقم هاتفها لاتواصل معها. شكرا
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.