24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0406:4113:3817:1620:2621:50
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة "الدول الآمنة" للسفر (5.00)

  2. "التزوير وانتحال هويّة" يورّطان شخصين في برشيد (5.00)

  3. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (1.00)

  4. الفينة: "الرؤية الملكية" تضع المغرب أمام نموذج اجتماعي مندمج (1.00)

  5. الخلفي: مستقبل الأمن الاقتصادي رهين بتعميم الحماية الاجتماعية (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | سلا .. نافذة على الأندلس

سلا .. نافذة على الأندلس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - %%%% الأحد 23 فبراير 2020 - 20:48
salé me rappelle rabat des années 80s et pourtant il n y a que le bouregreg qui les sépare deux villes deux vitesses sauf qu il est devenu important de mettre a niveau cette ville car rabat est devenu saturé mais ces deux villes souffrent toutes les deux du manque d emploi il y a 39 % de chômeurs et c la plus élevée au maroc donc sans un décollage économique c deux villes resteront juste une carte postale .il n y a pas de mal a ce que rabat et salé l une soit la capitale administrative et salé soit une plaque tournante économique et un levier pour la croissance .comme un centre des affaires des zones logistique des plates formes pour des centres d appel et des centres commerciaux et de loisirs
2 - متابع الأحد 23 فبراير 2020 - 23:36
حلقة شاملة حول ذاكرة مدينة سلا وحول التجربة الزجلية للشاعر المتميز مراد القادري
3 - سفيان الأحد 23 فبراير 2020 - 23:38
مدينة سلا برموزها وتاريخها وبعدها الثقافي على لسان الشاعر المغربي المتألق الأستاذ مراد
4 - omar الأحد 23 فبراير 2020 - 23:48
حلقة ناجحة وجميلة حول التجربة الإبداعية للزجال المغربي وابن مدينة سلا الشاعر مراد
5 - Ziko الاثنين 24 فبراير 2020 - 04:53
لا أقصد التحقير من أحد، لكن شاعر يقول "توشوش" ! أي لغة هذه ؟
كنا نتعلم اللغة و جمالها من الشعراء فأصبح الشعراء تنقصهم دراسة أبسط ما في اللغة ...
أما سلا فهي كفاس و مكناس و تارودانت و الجديدة و العرائش و سيدي قاسم ... مدن بتاريخ و ماض أفضل من الحاضر. مدن نهبت أو أهملت أو خربت أو عوقبت ...
6 - محماد الاثنين 24 فبراير 2020 - 07:45
مدينة سلا مدينةما قبل التاريخ امازغية الاصل قبل الرومان وقبل الفتوحات الاسلامية وكانت تسمى تسلا نزناتة وبعد مرور الزمن اخدت المدينة كلمة سلا وحدف حرف التاء للتانيت في الامازغية وبقية نزناتة داخل المدينة حدف منها حرف النون وكل المدن تغير اسمهم تشلا انفا مزجان ازمور اسفي موتجدرت اجدير مر، كيش والقائمة طويلة........
7 - محمد البوهالي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:40
مدسنة سلا مدينة جميلة لكني لاحظت عدم تزيينها بالرايات المغربية على الأبواب وفي الساحات، وكذلك مظاهر تزيين البوابات يرجى إيلاء عيناية كبيرة همثل هذه الأمور وكذا إصلاحات الساعات المتوقفة ومدخل قنطرة مولاي الحسن الجديدة البسملة فيها غير منحوثة جيدا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.