24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

3.55

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | لقاء بوتفليقة والعثماني

لقاء بوتفليقة والعثماني

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - moha الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:25
Le secteur prioritaire par qui il faut commencer c'est celui des communauté marocaine et algérienne en Europe, c'est celui d'avoir système et des infrastructures scolaire en commun pour permettre aux deux communautés de connaitre leurs cultures d'origines
2 - mzabi الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:26
ان شاء الله سيكون لقاء خير
اتمنى من الله ان يكون لقاء الاشقاء الاحباب
على كلا الشعبين الشقيقين
بالخير و الازدهار
3 - أمين الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:28
نتمنوا خير إن شاء الله
هده البداية
4 - marocain الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:34
فهمت لماذا ترأس غلاب الوفد لتونس حتى تقال هاته الزيارة أول زيارة رسمية لوزير الخارجية لبلد ربما ستقولون مصر بل كانت تلك للجامعة العربية
5 - edine الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:49
mauvaise langue s'abstenir svp de commentaire négatif! intégristes des deux bords rentrez dans vos trous, laissez les deux peuples se rencontrer sur de meilleures et nouvelles bases. Une ère commence à s'ouvrir, résultat des changements qui nous entourent. Regardez le monde autour. La 1ere richesse c'est le travail et le respect d'autrui et non ce que la nature a donné. Mes frères maghrébins, le travail le travail et le travail cé ça l'avenir. le blabla et le language autin n'a jamais fait vivre quique ce soit!
6 - saad الأربعاء 25 يناير 2012 - 01:56
on dirais bien qu'il est ministre des étrangères depuis un sacré temps
félicitation
7 - USA CHEB SHEICKCHABIB الأربعاء 25 يناير 2012 - 02:21
I LIKE THE ELEQUWNCY GOOD SPEECH
OF MR OTHMANI GOOD FOREING MINISTER
FOR MOROCCO AND GOOD LUCK WITH OUR
BROTHERS FROM ALGERIA YOU KNOW IT IS
DREAM WILL COME THRU WITH GOOD
ATTENTION WE CAN BUILD BIG MAGHREB
ARABS AMAZIGH SAHRAWIS AROUBIS RIFIS
WAHRANIS ALGERS TUNISIS GUABISIS JARBIS
SOUSIS '' SOUSSA '' SOUSSI'' SWASSA MOROCCO''
BENGHAZIS TARABLOUSSIS TWAREGS WITH ALL
OUR MULTICULTURAL MOZAIC AND OUR ISLAMIC HERITAGE AND NORTH AFRICAIN MEDITTERANEE
CULTURE , INFLUENCE, CUSTOMS AND HISTORY

USA MUSLIM MOROCO CHEB SHEICKCHABIB
POETPOP HIPHOP MUNSHIDRAY ARTISTRAP 2012
8 - زكريا الأربعاء 25 يناير 2012 - 02:24
لطالما كنت اتمنى من الله ان تأتي حكومة يكون فيها وزير الخارجية فصيحا في اللسان و رزينا في الكلام ويرفع رأس المملكة المغربية عاليا,, و اظن أنه قد أتى هدا اليوم والحمد لله , انشري ياهسبريس من فضلك
9 - Saliha الأربعاء 25 يناير 2012 - 03:34
Ce ministre est bien a la hauteur, il savait qd meme comment il parle et conscient de ce qu'il dit meme s'il est sa 1ere mission a l'etranger pour representer le Maroc. Je lui souhaite bcp de success. Bon courage
10 - Rachid الأربعاء 25 يناير 2012 - 04:27
I have to say That Mr EL Othmani made us proud, I admit I was very skeptical about him as Foreign minister, but so far, he made a great impression, and he brings a more sincere face to the Moroccan diplomacy, unlike the usual elite, it seems that he is getting Morocco its respect back.
I hope Algeria, our brothers and Morocco, turn these past years of conflict into a great brotherly relationship
Allah yabarak fil Jamee3
11 - PROMOROCCAN الأربعاء 25 يناير 2012 - 04:31
for : 7 - USA CHEB SHEICKCHABIB
Would you please stop writing in capital letters ! you `r giving me a headeach. - i like what you say but i can`t focus-

يرحم باك لما تشور و خدم " لمينيسكيول "عافاك خويا...
12 - hmida la feraille الأربعاء 25 يناير 2012 - 04:42
Both countries can save and increase their ROI, return on Inverstment. If the countries succeed to cooeperate together in steps of both economies, other countries will follow. The Grand Maghreb cannot fulfill without Algeria, nor without Morocco. Because both countries host most population and most countries host most military. Algeria and Morocco will save over than 4 billion dollars each year by tending hands to each other and trusting each other. Administration borders are nothing but lines on paper. Both countries should ameliorate education first and leave behind the cold war established by US and old Soviet Union. Algeria needs more agriculture products and Morocco needs more energy. Sahara will not be an issue no longer because it's tiring both budgets from both countries. Sahara is both algerian and Moroccan. Morocco is Algeria and Algeria is Morocco. The long coast of Morocco should be utilized also by Algeria as a window to the world. Laisser passer.
13 - makhaf الأربعاء 25 يناير 2012 - 05:01
salam, je suis trés optimiste pour le devenir des relations entre les pays fréres...mais ce qui m'a le plus frappé, c'est l,etat de santé du président Bouteflika.... il me rappele Hassan II le 14 juillet en france, cad 2 semaines avant sa mort....Allah ychafih
14 - KHALID LE CITOYEN MAROCAIN الأربعاء 25 يناير 2012 - 05:32
بيننا شعبينا أخوة في الله ,في التاريخ المشترك، في الاسلام، في الجوار و في الثقافة التي اغتنت بتنوعها، أخوة يلتقي فيها المؤمنون على حُب الله ومرضاته والاعتصام بمنهجه القويم.. ويَرعون فيها حقوقها، من المحبة والتناصح والتعاون والبذل، والحرص على اجتماع الكلمة ودفع الظلم والأذى، وتفقّد الأحوال، والإصلاح، والتقوى، والإحسان.. يقول الله عز وجل في محكم التنـزيل:

(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) (الحجرات:10).

فما يجمعنا كبير ومتجدر في التاريخ وفي الثقافة وفي وجدان الشعبين الطيبين

جزاكم الله تعالى خيرا السيد العثماني وزادك حكمة وتبصرا لتقوية الروابط كما وكيفا ، بين القطاعات ، بين المدن والقرى ، بين الشعبين وبين الافراد ، قال تعالى {يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير}.
15 - MOHAMED الأربعاء 25 يناير 2012 - 06:06
SVP monsieur le ministre si vous avez de l'énergie consacré là a votre pays uniquement a votre pays ne la perdez pas inutilement , vous ignorer les rouages du systèmes Algérien ils vous mène en barque pour vous noyer, ms le ministre l'Istiqlal n'ont jamais réussi a s'entendre avec eux malgré leurs fort soutiens pendant leurs révolution contre la France comment voulez vous qu'ils s'entendent avec vous ils déteste tous ce qui commence par ISLAM
16 - مغاربي الأربعاء 25 يناير 2012 - 07:01
ربما لم نكن نفهم ان الجزائر تريد الوثوق بالمغرب.انها مسالة الثقة.و السيد العثماني اعطى هذا الانطباع.ثانيا الجزائر تريد حسن النية و ترى ذلك بنتائج ملموسة في ميادين و قطاعات معينة و ايضا تريد محاربة المخدرات ثم ايضا يجب ان نبتعد بسياستنا عن بعض الدوائر الغربية. يجب ترك الالحاح على فتح الحدود و لنعط للجزائريين الوقت للوثوق بنا اكثر و لنتوقف نحن المغاربة المعلقون عن جرح اخواننا.انا شخصيا اعرف نفسية الجزائري انه انسان مرهف وعنيد و عصبي و كريم و شجاع .قل للجزائري كلمة طيبة و سوف ترى العجب العجاب.ان شاء الله يكون خير. ونشكر السيد الرئيس بوتفليقة على حسن الضيافة و نسال الله تعالى له الصحة و العافية .
17 - عبد الله الأربعاء 25 يناير 2012 - 07:10
ماشاء الله عليك يالدكتور العثماني ،فعلا الرجل المناسب في المكان المناسب والله إن هذا المنصب أظهر شخصيتك أكثر من أي وقت مضى وما أحوجنا الى شخصيات من أمثالك لقيادة البلاد.
نتمنى التوفيق لما فيه خير البلدين الشقيقين والله يجعل هذه الخطوة بداية إنهاء الخلاف إلى الأبد .
18 - Alger الأربعاء 25 يناير 2012 - 08:06
Ca fait un grand plaisir de voir ces images et j'espere que les relations Algero/Marocaine vont etre solides dans l'avenir, sur des bases politiques de haut niveau. Incha Alla, WA ASSALAMOU ALIKOUM WA RAHMATI ALLAHI WA BARAKATOUH
19 - youssef الأربعاء 25 يناير 2012 - 08:10
ça fait vraiment plaisir de voir un ministre marocain qui parle entre les main d'un president d'un pays voisin et frere avec ce serieux cette deplomat , je vois qu'il defend notre pays d'une maniere extremement à respecter , vraiment ce qu'on veut c'est de nier tous les problemes entre les deux pays freres et surtout les deux peuples freres , et collaborer collaborer pour developper les deux pays wallah on peut arriver à des stades de merveil si on collabore ensemble YALLAH ya omma .

Goooood Luck
20 - merouan الأربعاء 25 يناير 2012 - 08:42
wallahi jamil had chi, je suis content de les voir enssemble .
21 - بوفرطوطو الأربعاء 25 يناير 2012 - 09:28
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ .
22 - مــوحــى الأربعاء 25 يناير 2012 - 09:29
اللهم اجمع شمل الإخوة الأشقاء المغرب والجزائر وألف قلوبهم وعجل بفتح حدودهم حتى يصِلوا الأرحام ويسترجعوا قوتهم وريادتهم المغاربية والإفريقية والعربية والإسلامية والدولية فوحدة اللشعبين واللغة والدين والمقاومة روابط الأرحام والأخوة والأصهارتتجمع من جديد إن شاء الله
23 - ahmed الأربعاء 25 يناير 2012 - 09:39
je ne vois aucune possibilité de normaliser les relations sans l'ouverture des frontières , je crois que de la mauvaise foie en gros l'algérie veut profiter de l'expérience marocaine dans tous les domaines mais sans contrepartie , par ailleurs ils continuent de soutenir les séparatistes , moi je ne vois aucune possibilité de normalisation avec le régime algérien . ce régime est désormais plus isolé que jamais et la visite de Mr Othmani en soi est une erreur car le Maroc devrait plutot consolider ses relations avec la lybie est la tunisie .
24 - Ahmed الأربعاء 25 يناير 2012 - 09:51
BON COURAGE!!! ALLEZ EN AVANT!! APPLIQUER LES PAROLES ET BONNE INTENTIONS. IL N'YA PAS DE TEMPS À PERDRE ET LE RETOUR EN ARRIERE SERA CATASTROFALE .LA FORCE DES DEUX PEUPLES VA GAGNER. L'HISTOIRE TEMOIGNE. ALLAH YAHDIKUM BIMA FIH KHAIR POUR LES DEUX PEUPLES.
25 - ام سليمان الأربعاء 25 يناير 2012 - 09:59
اللهم اشهد اننا نحب وزراء العدالة والتنمية في الله، لان علامات الاحسان والجد والطيبة والحزم على محياهم. اللهم وفقهم بتوفيقك يا الله يا سميع يا مجيب.
26 - yosef الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:16
رجل سيعطي الكثير بإذن الله للعلاقات المغرب بالدول العربية والإسلامية وهذا ما نحن في أمس الحاجة إليه وبالتوفيق سيد العثماني
27 - MOU;PARIS الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:34
و الله يا إخوان ان عيناي املأتها الدموع بفرح وفرج الدي اتى من معالي وزيرنا المحترم العثماني الذي ربح الرهان مع الخصم مند مدة ،ولم الشمل بين الإخوان الجزائريين اتمنى لهم كل النجاح
28 - ABOUZYAD الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:34
BRAVO MR LE MINISTRE VOUS AVEZ FAIT UN EXCELLENT TRAVAIL.
29 - Aknoul الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:36
Tout à fait d'accord avec le commentaire n-8. Nous avons enfin un véritable Ministre des Affaires Etrangères. On voit tout de suite la différence avec un ministre militant et véritable leader politique. Le Maroc se fera respecter sur la scène internationale.
30 - محمد ازور الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:40
بالله عليكم الم يشرفنا هذا الخ الكريم، الم تكن كلاماته تخرج من صميم القلب وفيها نبرة وغيرة على البلد، أنا شخصيا مطمئن لهذه الحكومة بكامل أطيافها و الايام القادمة ستثبت ذلك، أتمنى لهم التوفيق أتمنى أن للمعارضة أن تستفيد من الرجال.
31 - damir الأربعاء 25 يناير 2012 - 10:50
je vous jure que la visite de mr ELOTMANI en l'algerie m'a fait chaud au coeur .moi je sens une parfaite sincérité du coté marocain pour faire avancer les relations maroco- algériennes qui sont gravement gelées énormément de temps.je tiens aussi à saluer l'interactivité positive de nos frères algériens avec cette nouvelle initiative tous dans la perspective de répondre aux espoirs de deux peuples frères. j’espère cette fois ci que cette visite ouvre une nouvelle page afin de de progresser vers l'avant les relations bilatérales et fraternelles entre le Maroc et l’Algérie.moi je propose aux internautes ,marocains et algériens de deux cotés , d'ouvrir une page facebook dédiée à cet objectif (sous le slogan: le peuple veut ....
32 - LMAGHRIBAMA9RANE الأربعاء 25 يناير 2012 - 11:01
أتمنى من المسؤولين المغاربة أخذ عبرة من وزيرالخارجية المغربي سعد الدين العثماني فيما يخص تصريحاته ونقاشاته . فهو على الأقل احترم جميع مكونات الشعب المغربي كما احترم دستور المملكة بخصوص الاتحاد المغرب الكبير أو الاتحاد المغاربي ولم يشر قط الى الوصف العنصري المغرب العربي عكس ماذهب اليه الاعلام المخزني العروبي المغربي .
33 - علي الورزازي الأربعاء 25 يناير 2012 - 11:10
أتمنى لهذه الزيارة أن تكون فاتحة خير على الشعبين الشقيقين، فهناك إمكانيات هائلة للتكامل في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. هنيئا للشعبين المغربي والجزائري على وصول أشخاص مقبولين وشرفاء إلى مناصب المسؤولية. أرجو الله سبحانه وتعالى أن يعينهم على تخطي كل العقبات التي وضعت سلفا لعرقلة التعاون بين الشعبين الجارين.
34 - حوسا الأربعاء 25 يناير 2012 - 11:36
وأخيرا لدينا وزير خارجية بما تعني الكلمة من معنى,كفاءة عالية أخلاق رفيعة حضور متميزثقافة واسعة لغة سلسة علاقات اجتماعية واسعة مهارات تواصلية جذابة وأخيرا وليس آخرا إبتسامة دائمة.
حفظك الله دكتور سعد الدين العثماني وبالتوفيق إن شاء الله حتى تستعيد المملكة المغربية مكانتها المتميزة بين الأمم.
35 - عابر سبيل الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:04
شخصيا أعتقد أن الجزائر يمكن أن تكون حجر الزاوية في اتحاد المغرب الكبير. أتمنى أن تكون الحكومة الجزائرية المقبلة منسجمة و حيوية لكي تلبي طموحات الشعب الجزائري الأصيل. و أن تكون الحكومة المغربية أكثر مرونة و سرعة و صرامة في التعاطي مع الملفات الداخلية الشائكة خصوصا مسألة البطالة و مسألة الجهوية الموسعة.
36 - abdelouahab bzioui الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:21
bravo monsieur le ministre! pour une fois nous devrons être fiers de notre diplomatie
37 - منير الزاكي الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:22
لغة الخشب هي الشئ الوحيد الذي يتقنه المسؤولون المغاربة و الجزائريون.
المحبة و الأخوة أمام الكاميرات و دس السم في العسل لبعضهم البعض في الكواليس.
خلاصة، عاش الشعبين المغربي و الجزائري و إلى مزبلة التاريخ يا عملاء فرنسا في كلى البلدين.
38 - Al-Almani الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:25
Congratulation Morocco and we are proud on you Mr. Othmani.
This is the first time where I feel that a foreign minister is speaking in the name of Moroccan.
His calm and eloquent statement is a sign of his courage and reciprocal respect against his counterpart.
we wish the new crew continuing success.
39 - نوفل الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:33
من الان أفتخر إني مغربي وزير الخارجية متعلم محنك يعي مايقول ويرفع رأس المملكة المغربية عاليا النشر لوسمحتم
40 - reda الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:38
ستكون هذه بداية الانطلاق ان شاء الله نحو التحام شعبين شقيقين
و نسأل الله الا تفرقنا اشياء تافهة و اظن ان وزير الخارجية سعدالدين العثماني لديه شخصية مثالية و لديه ثقة في النفس و ما نريده كشعب مغربي محب لهذا البلد هو تصفية ملف الصحراء المغربية حتى لا تكون نقطة ضعف يستعملها الخصوم ضد هذا البلد الحبيب و شكرا
41 - بوشتا الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:43
لما تطلّعت على موقع جريدة الشروق الجزائرية صُدِمت بتعاليق كلها شتم و آتهامات للمغرب كأنّه إسرائيل و يتسول لفتح الحدود،نقول للشعب الجزائري الشقيق نحن نُحب الجميع و لا نكره أحد ما عليكم إلا أن تزوروا المغرب و سترو ذلك بأعينكم،شعب كله جود و كرم و عروبة كما قالها الشاب بلال،خالد،مامي،بايونة...الله يلم شملنا.
42 - Tahssina الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:46
يعجز المرئ عن الادلى باي تعليق وهو يشاهد هذان التقريران,صحيح ان هناك ملفات معقدة من الصعب ان يتنازل اي طرف للاخر والكل يعرفها، ما اود قوله والتاكيد عليه كلنا معنيون بهذه القضية ولربما هذه فرصة لا تعوض لدى لبدى من ارادة قوية والله المستعان
43 - hassan الأربعاء 25 يناير 2012 - 12:55
j adore l expression" al ittihad almagharibi" au lieu de al aarabi. lah yskher moul nia yghleb.
44 - KAWTAR الأربعاء 25 يناير 2012 - 13:17
أتمنى من عز وجل أن تفتح الحدود بين الجـــــــزائــــــــــــر والمغــــــــــــــرب
لأن نحن عرب ويجب أن نتواحد وأن نتعاون بيننا لأن الاسلام حث على ذلك تحن الجزائر فخورين بمجىء السيد العثماني إلى بلادنا ولنا الشرف لمجىء عندنا
فمرحبن بجميع المغاربة. شكرا من جزائر
45 - الفهم يفهم الأربعاء 25 يناير 2012 - 14:47
الان فهمت ان الحكومات السابقة لم تكن لهم نية صادقة في التعامل مع الاشقاء الجزائريين
46 - ابن المغرب العربي الأربعاء 25 يناير 2012 - 14:52
الحمد الله عادت المياه على مجراها الطبيعي .وانشالله المزيد من العطاء في كل المجالات والقطاعات .قولوا امين يا مؤمنين.
مبروك علينا هذه البداية ومزال انشالله
47 - omar الأربعاء 25 يناير 2012 - 15:40
راينا كيف يتحدث العثماني بثقة وثبات مع الجزائريين وذلك يبيهن قوة الشخصية القوية لسعد الدين العثماني نتمنى ان يتم حل مشكلة الصحراء المغربية ولتعترف في النهاية الجزائر ان الصحراء مغربية وتساعد المغرب في القضاء على البوليزيرو
48 - boumedienne الأربعاء 25 يناير 2012 - 16:09
JE DISAIS TOUJOURS QUE LA FRATERNITE PROFONDE ENTRE LES DEUX PEUPLES VA L'EMPORTER UN JOUR.
AL HAMDOULILAH,LE PRINTEMPS ARABE A OBLIGE LES DEUX REGIMES A SE RECONSILLIER.
VIVE LA VOLONTE POPULAIRE
ON ESPERE VOIR UN JOUR,UNE VRAIS LIBRE CIRCULATION DES PERSONNES,UNE SEULE MONAIE D'ECHANGE ET UN SYSTEME DE DEFENSE UNI
49 - مغربي جزائري الأربعاء 25 يناير 2012 - 16:12
انشاء الله بالتقدم والازدهار .
50 - كريم المريمى* تونس الأربعاء 25 يناير 2012 - 16:18
السلام عليكم* الرجاء من الاعلام والحكومات وكل الاقطار السياسية والاعلامية الابتعاد على لفظ المغرب العربى بل نقول المغرب الاسلامى الشعوب المغاربية*كنا من قديم الزمان من مئات السنين يطلقون علينا الشعوب المغاربية ولكن القوميين الشيوعيين مثل عبد الناصر والوارى مومدين والقذافى وووو اطلقوا علينا من 50 سنة لفظ المغرب العربى نحن شعوب مغاربية * والسلام عليكم تحيات اخوكم كريم التونسى والى الامام والأمان ان شاء الله لتفعيل برنامج الوحدة المغاربية ونبتعد على الشعوب التى كلها فتن ومذاهب وعرقيات وديانات وووو قصدى شعوب الشرق الاوسط والخليج وغيرهم * أنا مسلم مغاربى تونسى الى النخااااع
51 - العثماني الأربعاء 25 يناير 2012 - 16:50
الرجل المناسب في المكان المناسب عوض وزير الخارجية السلبق الطيب الفاسي الفهري الدي لا يعرف حتى من أين يبدأ الكلام ومن أين يؤخره ولكن سعد الدين العثماني أثلج صدورنا ويستحق أن يكون وزيرا للخارجية لأنه يعي مادا يقول وفقه الله في عمله
52 - محمدعلي الأربعاء 25 يناير 2012 - 17:05
الحمدلله الذي وفقنا لهذا.ونرجو من الواحد الا حد ان تستمر هذه المبادرة في الخير
للا مة الاسلامية عامة والشعبين الشقيقين خا صة.لكن الحذر من الاعداء سواء
من اوربا و امريكا اسرائيل فانهم لا يتحدون الا على وقف مثل هذه العلاقات فيرمون:
ببنزين وشرارات للتفرقة كما في الماضي .والسلا م عليكم و رحمة الله.اخوكم الذي يتمنى ان شاءالله اتحاد جميع الدول الاسلامية لسحق كل من يقف امام النهضة الاسلامية وتحرير
مسجد المسلمين المسجد اقصى الذي بارك الله حوله.
53 - omar fati الأربعاء 25 يناير 2012 - 17:31
كلنا مع الأخوة الصادقة وَلَمِّ الشمل بين البلدين الجارين اللذين تجمعهما كل مقومات وأسباب الوحدة..السيد العثماني بنية صادقة وتعبيراً عن طموح شعبين أخوين في إزالة القطيعة بينهما رمى بالكرة في الملعب الجزائري
فهل ياترى سيتفهم القادة الجزائريون طموح شعبين ويتنازلون عن كبريائهم وأطماعهم الوهمية في صحرائنا والإبتعاد عن اختلاق مشكل الصحراء
54 - مواطن مغاربي الأربعاء 25 يناير 2012 - 17:43
تحية للشعبين الجزائري والمغربي نتمنى خيرا من هده البادرة .نصيحة لجميع افراد الشعبين.:
1- الاحترام المتبادل
2-التقة
3-التعاون المتوازن
4- تجاوز خلاف الصحراء-خلاف احدات فندق اسني...
5-مصالحة شاملة
7-الحدر من تدخل اجنبي لان قيام اتحاد مغاربي قوي لن يستسيغه الغرب
الله ابعد علينا الشياطين .الله اتاوينا ...ونكول للمغرب والجزائر المتل الشعبي :خوك خوك ولا يغرك عدوك.
55 - المعا ضيد الأربعاء 25 يناير 2012 - 18:18
لقد شرفة المغرب وزير فى المستوا المطلوب يتكلم من القلب والكلم الذى يكون من القلب يصل الى القلب انسان مقبول وفقك الله لي ما فيه الخير
56 - الحامون الأربعاء 25 يناير 2012 - 18:31
تبارك الله عليك اسي العثماني راك منور.شخصية قوية هدا هو وزير الخارجية مش ....الله يوفق الحكومة بقيادة العدالة والتنمية.
57 - algérien de setif الأربعاء 25 يناير 2012 - 18:49
merci numéro 16 tu a tout dis !! si le maroc montre un peut de sérieux a mon avie lalgérie elle dit pas non
58 - said الأربعاء 25 يناير 2012 - 19:57
ارجوا من العلي القدير ان تتوج هذه الزيارة ببوادر خير على الشعبين الشقيقن.وان يتم تفعيل مقترحات بمفهوم وعقلية جديدة .وارجو من الحكومتين تبني سياسة المصالحة مع الماضي واننا اخوة مايضراحذنا يضر الاخر والنفع يعم الجميع .وخصوصا في هذه الظروف التي تمر بها الدول العربية من مساومات وضغوط من الدول الغربية .اما مصالحة الان او لا مصالحة بعد الان
59 - نوال الأربعاء 25 يناير 2012 - 20:05
السلام عليكم
لم استطع ان اقرا جميع التعليقات ولا اشارك انا ايضا بالمثل
اقول لصاحبة التعليق44 كوثر مرحبا بكي انتي ايضا اختي في المغرب ولكم منا كل الاحترام والتقدير اما كريم المريمي صاحب تعليق 55 اقول لك والله صدقت وياليت ان نعيش فعلا الربيع العربي بالاتحاد المغاربي المسلم بعيدا عن اي اطماع خارجية نكمل بعضنا البعض
فبالرغم من ان الخليجيين لا استلطفهم ولكني احب فيهم اتحادهم سياسيا واقتصاديا وهدا ما ينقصنا اللهم عجل بالنصر والفرج ولم شمل المسلمين اميييييييييييييييييييييييييين
60 - حسين التلمسانى الأربعاء 25 يناير 2012 - 20:54
الى صاحب التعليق رقم 16 والله يا اخى كانك دخلت الى نفسية الجزائريين بارك الله فيك وفقت فى تشخيص الاطار النفسى للجزائرى على كل حال من منا لا يريد ان يرى الجزائر عندما يكون فى المغرب او يرى المغرب عندما يكون فى الجزائر .انا شخصيا ساتناول وجبة الغداء فى المغرب كل يوم ووجبة العشلء فى الجزائر اوليس هدا بقريب قولو امين
61 - ولد سويقة الأربعاء 25 يناير 2012 - 21:08
أين ميكروــ الحريرة ــ القناة الأضخم تغطية لما يثير الفتن داخل الأوطان العربية ?
أم محاولة تطبيع العلاقات بين بلدين عربيين شقيقين ، ليس بالحدث المهم لدى هذه الإذاعة?!
اللهم وحد صفوفنا و اجمع شملنا و غلبنا على من عادانا.
المرجو النشر.
62 - hysterik الأربعاء 25 يناير 2012 - 21:53
pourvu que cette fois -ci soit la bonne ,et qu'on tourne cette longue page d'immobilisme
et de haine stériles pour les deux pays!!!!!
les dirigeants algeriens ont l'air d’apprécier le PJD ,peut être ,parce qu'il représente le peuple,
ou parce qu'il a un référentiel islamique bref,qu'il en soit ainsi ,et qu'on avance main dans la main avec des bases solides,
loin de toute bassesse et autres querelles fratricides!!!!!!
n'ayons pas peur des mots:
vive la fraternité maroco-algerienne!!!!!
63 - hakim الأربعاء 25 يناير 2012 - 23:10
UN GRAND BRAVO POUR L'OPTIMISME ET LA NOBLESSE DE TOUS CES COMMENTAIRES.RESTE A SAVOIR QU'UN GRAND CHEMIN RESTE A FAIRE AVANT DE RÉALISER NOTRE LÉGITIME RÊVE d'union MAGHRÉBINE ET SUREMENT DOIT PASSER PAR LA CONSTRUCTION D'UNE ECONOMIE NATIONALE SOLIDE ET INDÉPENDANTE DES DEUX PAYS
64 - Kabil الأربعاء 25 يناير 2012 - 23:19
Terrific Moroccan foreign affairs minister. Well out-spoken, excellent diction, powerful and credible words springing from a healthy mind within a healthy body,fueld up by real faith and self-confidence. We're glad we're rid of that late bloke of foreign affairs! For once, we have the right man in the right place. All the way best Mr Outmani and your team!Allthe way best for Morocco & its brethren,then!
65 - fatine الخميس 26 يناير 2012 - 10:36
Comme j'adore mon pays le Maroc, j'aimerais qu'il n'ait aucun malentendu avec n'importe quel pays et surtout avec nos frères et voisins algériens. j'espère que c'est un début de réconciliation définitive. tournons la page et commençons une autre ère. consolidons nos forces pour faire de nos deux pays une force économique et sociale pour le bien-être des deux peuples frères. Allah lmouaffak
66 - محمد الجزائري الخميس 26 يناير 2012 - 11:39
والله اخوتي حللتم أهلا ونزلتم سهلا.هكذا تكون الاخوة ان نتقابل وجها لوجه ونصارح بعضا بكل شيء لاأن نبقى في بروجنا العاجية وكل منا يشتم الاخر ويجرمه فيتسلل الاعداء وضعاف النفوس . وفي الاخير كل خلاف يزول وتبقى اخوة الشعوب
سلامي الى كل اصدقائي في سلا وأغادير الذين جمعتني بهم روابط الاخوة في بلاد الغربة وكنا نعم الاصدقاء والاخوة رغم ما كان بين سياسيينا
67 - abdelghani ab الخميس 26 يناير 2012 - 13:42
الحمد لله الدي فتح لنا باب الامل من اجل فتح الحدود و نرجوا من الله ان تكون هده بداية الوصال و نهاية الهجر و العداوة .فقطع الحدود بين الجيران لا يحقق الا مزيدا من الالام و لن يحقق الا خدمة لاعداء الاسلام و الوطن
68 - jomana الخميس 26 يناير 2012 - 16:31
نود فتح الحدود و لكن فقط عندما تكون حكومة جزائرية ديموقراطية تخاف على شباب الجزائر أولا و تحميهم. و ليس حكومة عسكر تفسد في الأرض و العرض، و تتهكم على وحدتنا الترابية. يجب على حكومة بن كيران وضع هاته الشروط أولا و آخرا وباراكا من تحزار آبنادم شوهتو بينا . انشري يا هسبريس يرحم باباك
69 - jomana الخميس 26 يناير 2012 - 16:33
نود فتح الحدود و لكن فقط عندما تكون حكومة جزائرية ديموقراطية تخاف على شباب الجزائر أولا و تحميهم. و ليس حكومة عسكر تفسد في الأرض و العرض، و تتهكم على وحدتنا الترابية. يجب على حكومة بن كيران وضع هاته الشروط أولا و آخرا وباراكا من تحزار آبنادم شوهتو بينا . انشري يا هسبريس يرحم باباك
70 - محمد أحمد ياسين الخميس 26 يناير 2012 - 17:33
بسم الله الرحمان الرحيم
قال تعالى : وإن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا صدق الله العظيم
لقد أتلج صدري ما أقدم عليه السيد العثماني بمباركة من جلالة الملك والشعب المغربي. ومما لاشك فيه أن سنوات الجفاء أوسعت الهوة بين البلدين لكن تبقى الإرادة الصادقة وحدها الكفيلة بتحقيق الأهداف المتوخاة.
إن التحديات الكبرى التي يواجهها بلدينا تلزم الطرفين بتغيير نوعية المقاربة المتبعة لحد الآن وفي إعتقادي تحديد برنامج مححد المعالم في لبزمن والأهداف سيمون له الوقع الإيجالي
وفق الله كل من يسعى لتوحيد أمة محمد
71 - HANANE MEKNES الخميس 26 يناير 2012 - 22:11
j'éspère que cette visite donne un coup de pouce pour les relations marocoalgerriene ly khlina dima khout.
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

التعليقات مغلقة على هذا المقال