24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احترام الطوارئ الصحية

احترام الطوارئ الصحية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مطلوب تحرك سريع الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:41
قرار حظر التجول كان ضروريا، واليوم المطلوب التشدد بتطبيقه، وما يساعد على ذلك التعويض على عمال "اليومي" في كل التراب الوطني، هؤلاء فقدوا كل شيء حتى لقمة العيش ، يواجهون ليس فقط الكورونا بل ايضا الفقر والجوع . هناك اكثر من ٧٠٪‏ مياومون واليقظة للأسف لم تلتفت لهذه الطبقة حتى الآن فهل من الممكن تطبيق الخطة الوقائية و ٧٠ ٪‏ من الشعب يواجهون خطر الجوع
2 - Mohamed الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:47
تحية طيبة لجميع رجال ونساء السلطات المحلية ورجال الأمن و الدرك والقوات المساعدة والقوات المسلحة لسهرهم على تطبيق الحفاظ على الصحة العامة للمواطن .وحبذا لو كانت هناك شئ من الصرامة والجزر في مكان المخالفة حتى يطبق الجميع الحجر الصحي في بيته
3 - montreal الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:07
un cayd très professionnel .
4 - محمد كريم الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:10
*غدا الخميس فاتح شعبان إن شاء الله*
و بعده يوم الجمعة بحول الله
لكن يوم الجمعة بدون صلاة الجمعة جماعة و بأجوائه و طقوسه و هيبته يبقى يوما منقوصا و كأن شيئا ما اقتلع من جسم المؤمن ...
فلهذا نحن المواطنون المغاربة نطلب و نهيب من وزارة الأوقاف الطاهرة و من نظرائها الكرام أن يعطوا تعليماتهم لمسيري و ففهاء و مؤذني و خطباء المساجد أن لا يوقفوا صلاة الجمعة و أن يقيموا شعائرها من أذان أول و من قراءة القرآن الكريم و من أذان ثلاثي ثم خطبتي الجمعة ثم الصلاة و كأن المومنين حاضرين، وكل هذا عبر مكبرات الصوة إن شاء الله حتى يتمكن جميع المؤمنين من السماع و الصلاة معهم واستشعار بركات اليوم المبارك و هم في منازلهم.
و ندعوا من الله العلي القدير أن يرفغ عنا هذا الوباء و البلاء وأن يحفظ بلادنا و شعبنا و ملكنا الهمام من شر الأسقام
اللهم آمين
نرجوا من الوزارة أن تصغي لنا
حفظكم الله
5 - fatyاسبانيا الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:06
بعض الناس ما تيحترموش الحجر الصحي وتحياتي والشكر لجميع رجال السلطة والقوة المسلحة الملكية والاطباء والممرصين والصحافة اللي تيسهرو علئ الامن البلاد والله ابعدى علينا هد الفيروس اللعين .
6 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:27
يجب الانتقال الآن إلى الخطوة التالية أن يبدأ في معاقبة أولئك الذين لم يرغبوا في الامتثال لمتطلبات حالة الطوارئ بشدة ، يجب سجنه فورا عند انتهاء فيروس التاجي. حتى لا يتلوث الآخرين في السجون
il faut commencer à sanctionner sévèrement ceux qui ne voulait pas se conformer aux exigences aux état d’urgences faut commencé la verbalisation et l’emprisonnent immédiat une fois le coronavirus est fini. pour ne pas contaminé les autres en prison
7 - maihi lahcen الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:31
يجب تعميم الكمامات على رجال السلطة وأصحاب بيع المواد الغدائية اللحوم والخضروات والحرص على عدم لمس ورقة التنقل من طرف المراقب لضمان سلامة الجميع اللهم ارفع البلاء وأعد صلاة الجماعة
8 - deterte الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:38
إلى السيد محمد كريم الذي يطلب إقامة صلاة الجمعة في المسجد قائمة بدون ممثلين بل يطلب ان يصلي كل واحد في منزله وهو يستمع إلى الأمام يخطب والله انه فعلا دين جديد وفتوى جديدة اقول للاخ محمد كريم لا عليك إقامة صلاة الجمعة لا يمكن أن تكون صحيحة إلا ادا أقيمت في مسجد بامام مقيم يثلو الخطبة وحضرها أكثر من أثنى عشر فردا اما ان تقيمها ونحن في منازلنا فهي صلاة عادية فردية ولا تعتبر جماعة اطلاقا والا نصلي الجماعة مع أمام المسجد الحرام ونسمع الخطبة في التلفاز ونتابعها صوتا وصورة وتعتبر انفسنا قد صلينا الجمعة بالمسجد الحرام ان ما تقوله يا أخ محمد لا يستقيم اطلاقا ربما انت تسكن بجوار المسجد تسمع قراءة الأمام وهو يصلي لهذا اقترحت أن تقام الجمعة بتلك الطريقة العجيبة
9 - sanae الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:53
بعدا ففاس ماكين لا حجر صحي لا والو ناس غالسين حدا قهاوي وتيلعبو كارطا بحال زعما مصيفين
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.