24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | من داخل الحجر الصحي

من داخل الحجر الصحي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Hafid السبت 04 أبريل 2020 - 16:10
يجب فرض حالة الطوارئ ابتداءا من الثانية أو الثالثة زوالا لأن أغلب الذين يظلون يجتمعون ويتجولون في الشوارع لا يستيقظون حتى بعد الظهر
2 - مؤمن السبت 04 أبريل 2020 - 16:20
شكرا للأطقم الطبية التي تقوم بواجباتها بالامكانيات المتوفرة ..ولكن مايقوم بها الشعب شئ خطير جدا ..اليوم خرجت الى سوق للخضر والسمك بحي الالفة ..ورجعت متدمر وانتابني الخوف والفزع ..طلبت من شيخ أن يترك مسافة الامان بيني وبينه امام بائع السمك ولم يعجبه كلامي..صراحة في هذا السوق لاأحد يتخد الاحتياطات اللازمة وكأنها ايام عادية ..اكتظاظ امام الباعة..اذا كان هناك مواطن في هذا السوق حامل للفيروس الكل سيصاب بالعدوى..صراحة ندمت على الخروج للتبضع ..ناكلوا غير الخبز والزيت..الامر خطير وخطير جدا..والسلطات غائبة ولاتهتم بهده الظواهر الخطيرة..
3 - [email protected] السبت 04 أبريل 2020 - 16:34
اللهم يارافع السماء ارفع عنا الوباء نستغفرك ونتوب اليك اللهم شافي الجميع انك سميع الدعاء من عبادك المخلصين
4 - محب لوطني السبت 04 أبريل 2020 - 17:01
اللهم ارفع البلاء عن وطني الحبيب
5 - رضوان الله عظيم السبت 04 أبريل 2020 - 17:12
الأطر الطبية..الله يجازيكم بخير..الله وحده قادر على مكاقأتكم على أعمالكم..ستجدون رضوانه عظيما..ستلمسونه و تحسونه.. في أنفسكم..و أبدانكم..و أولادكم..و أموالكم..و في كل ما تحبون..إن الله لا يضيع أجر من ـحسن عملا..هذا وعد من الله..و الله لا يخلف وعده.
هذا و لفت انتباهي أن هذا الأخ المغربي..يهودي، أتمنى له الشفاء العاجل، إن شاء الله)..و لأول مرة أرى مغربي يهودي يعالج في مستشفى عمومي..و هذه فرصة ليعلم اخوتنا اليهود المغاربة، الظروف في المستشفيات العامة..عسى أن يكونوا هم أيضا من المطالبين بتحسين خدماتها..فقد تضظرهم الظروف- لا قدر الله- لاستخدامها في المستقبل.
6 - الشريف يوسف السبت 04 أبريل 2020 - 17:51
تحية كبيرة للأطقم الطبية وكل الساهرين على راحة وعناية وعلاج مرضى كوفيد 19.صدقوني ماقبل كورونا لن يكون مابعد كورونا..الأولوية إن شاء الله للصحة والأمن والتعليم..شكرا لكم كثيرا..والله العظيم هاد الفيديو خلاني نفتخر ببلادي و بولاد بلادي.المغرب فيه الخير الحمد لله..
7 - Mourad de casa السبت 04 أبريل 2020 - 18:11
هذا المقطع يبعث على الاطمئنان و لكن بالموازاة مع ذلك، اظن انه من واجب رئيس التحرير لجريدة هيسبريس تسليط الضوء على مؤسسات التعليم الخاص الذين يطالبون اباء و اولياء التلاميذ باستخلاص الواجب الشهري كاملا بالرغم من توصيات وزارة التربية الوطنية لهذه المؤسسات في هذا الصدد بمواكبة التلاميذ عن طريق اعتماد أسلوب الدراسة عن بعد مع عدم مطالبة اولياء الامور بأداء الواجب الشهري كون أصحاب المدارس الخاصة لم يتكبدوا أية خسائر مادية تذكر فوسائل النقل لم تغادر مكانها كما أن الاساتذة يرسلون بضع مقاطع خاصة بالدروس من منازلهم لا تتجاوز مدتها دقيقة أو دقيقتين بخلاف الآباء و الأمهات المتوقفين عن العمل و الذين اضطروا إلى مراقبة دراسة أبنائهم من المنزل باستعمال هواتفهم الخاصة و أداء فواتير زائدة للانترنيت مع الوقوف على المستوى الهزيل لبعض المعلمين، لذا كان من الأجدر أن يطالب أصحاب المدارس الخاصة باستخلاص ثلث مبلغ الرسوم الشهرية عوض المبلغ كاملا فهذا يدل على أنهم يستغلون الازمة الظرفية الحرجة التي تمر منها البلاد لصالحهم عوض مؤازرة اولياء الامور عن طريق استكمال التعليم بالمجان خلال هذه الأزمة.
و شكرا
8 - البيضاوي11 السبت 04 أبريل 2020 - 18:16
اخي رضوان
شكرا على ملاحظاتك. لكن فقط اخبرك ان مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء ولا الشيخ زايد بالرباط ليسا مستشفيان عموميان كما كنت اظن انا كذلك ...بل بالعكس من اغلى المستشفيات بالمغرب .رغم انه كان مكتوبا على الواجهة المستشفى الجامعي منذ سنين.
9 - مامادو خويا السبت 04 أبريل 2020 - 18:18
مع احترامنا لكافة الشعوب الاخرى لكن ينبغي قول الحق: فرنسا ما تزال تعيش على نهب ثروات افريقيا بدون حق او شرع و تساهم في تخلف القارة و تفقير و بؤس تلك الشعوب التي تريد الهجرة الى الشمال - كلمة الحق هي: فرنسا اكلت حقها بل تجاوزته من خيرات افريقيا و نقول لها "اللي كلا حقو يغمض عينيه" - صافي باركا و الى متى و من اجل ماذا؟ لو كان تعداد سكان فرنسا 300 مليون او 400 مليون او 1.5 مليار (مثل الصين و الهند) لفهمنا الامر لكن تعداد سكان فرنسا هو 66 مليون نسمة و غالبيتهم من كبار السن و حسب الاحصائيات الرسمية يشكل ما هم في سن 65 سنة تقريبا 2/3 مجموع سكانها و البقية لا هوية لهم (غالبيتهم من اصول مهاجرة) - ثم انهم لم يعودوا يتوالدون و نسبة الخصوبة في فرنسا ضئيلة رغم كونها تعد من الاعلى اوربيا لكن بفضل المهاجرين و اما ايطاليا فلم يعد يتكاثرون بل ان نسبة الوفيات فيها اكبر من نسبة المواليد -السؤوال:علاش كولشي هذ الشي علاش؟ لمن الاقتصاد؟ يخدم من و في صالح من؟الهيمنة على بلدان اخرى من اجل ماذا؟ يكفي دول اوربا اليوم مع تقلص سكانها فقط اوطانها و شوف تشوف-ما بقاوش سكان - تغدية روبوتات او اطفال اصطناعيين؟الجنون
10 - عابر سبيل السبت 04 أبريل 2020 - 19:02
السلام عليكم

اللباس الدي اراه عند هولاء الاطرو غيرهم ليس لمرض كرونا واش غير حيت خارج

المكان المخصص ولا هدا ما لدينا وليس لنا ما احسن ..

نرجوا الله التوفيق ..

والله أعلم؟.
11 - abderrahim السبت 04 أبريل 2020 - 20:33
je vais vous dire, ambulancier-sapeur-pompiers, médecins, infirmiers, femmes et hommes de ménage, agents de sécurité, forces auxiliaires, policiers .... .merci beaucoup. je découvre un marocain que j'avais toujours envie de côtoyer et de vivre avec.
merci à nos maîtres et maîtresses d'école à nos professeurs de collège et de lycée.
après le corona on va retrouver un Maroc avec des valeurs sûres et on va toutes et tous mettre la main dans la main pour construire un Maroc digne des vrais marocains.
Merci à tout les marocains
12 - Nasser السبت 04 أبريل 2020 - 21:16
La vue d'un marocain sur un lit d'hôpitale nous rempli d'émotion , et l'on ne peut que souhaiter prompte et rapide rétablissement . Je tiens à rendre un vibrant hommage au Staff médical et paramedical aux chevets des malades , les ambulanciers aussi et à tout les intervenants qui sont mobilisés contre cette pandémie
13 - kamal السبت 04 أبريل 2020 - 22:21
المريض تنقل عبر أربع مدن مغرية السؤال المطروح من سمح له بالتنقل في ضل الحجر على المدن ؟؟؟؟
14 - samara السبت 04 أبريل 2020 - 22:33
يجب فرض حالة الطوارئ ابتداءا من الثانية أو الثالثة زوالا لأن أغلب الذين يظلون يجتمعون ويتجولون في الشوارع لا يستيقظون حتى بعد الظهر
15 - nizar السبت 04 أبريل 2020 - 23:59
pour le commentateur 5, je corrige que ce n'est pas un hôpital public. Pour réduire le nombre de contaminés, je pense il faut réduire la durée de sortie des gens seulement pour les achats, par exemple de 17h le soir au 6h le matin plus on réduit la période autorisée, plus il y aura moins de contact mais elle ne doit pas être trop réduite pour que les achats se feront normalement et sans accumulations des gens
16 - Aghyour Abarchan الأحد 05 أبريل 2020 - 02:48
J'adore ça: tellement rassurant qu'un juif marocain n'a aucun problème à mettre son kippa en public dans un pays majoritairement musulman...les juifs marocains sont nos frères (ainsi que tous les humains) et sont une richesse culturelle et économique pour le Maroc
17 - Hacene الأحد 05 أبريل 2020 - 08:50
A- 16 - Aghyour Abarchan
نحن نعلم ان الانتقاد في المغرب حرام محرم. هل هذي هي الصورة الحقيقية للمواطن المغربي في المستشفى? والله لا و الف لا. نريد ان نشاهد مستشفيات عبر الوطن للموطن مغربي عادي و ام تاتون باشرطة من المستشفيات لطبقة خاصة و الصورة هي من تتكلم لشخص ما, الا لتقولون كلام جميل بعبارة ' المغرب زوين و الله ينصر سيدنا ' هذا الكلام شبعنا منه.
18 - KIERKGAARD الأحد 05 أبريل 2020 - 09:23
J’ai grandi dans une ville où il y avait un mellah. J’ai donc toujours vu des Juifs marocains avec djellaba et kippa sans que cela ne dérange personne. J’ai grandi dans une ville où la communauté juive exerçait son commerce et pratiquait son rite religieux dans une synagogue. J’ai grandi dans une ville où les femmes juives vendaient l’eau de vie. J'ai grandi dans une ville très conservatrice et pourtant elle a su faire place à cette communauté. J’ai vécu avec beaucoup de regret le départ des enfants de ces Juifs vers l’Europe, Israël et l’Amérique. Leur présence parmi nous était un gage de diversité diversité culturelle contrairement à celle des touristes qui ne sont que de passage. Enfin, j’ai laissé cette ville pendant une vingtaine d’années avant de découvrir, abasourdi, que le simple port d’une jupe provoquait la consternation et l’émeute. Qu’est qui s’est passé pendant ces années? On a vu dans cette vidéo l’apport de médecins formés à l’étranger. Comparez avec le secteur public..
19 - NABIL الأحد 05 أبريل 2020 - 11:38
j'espere que tout les hopitaux marocain soit comme cet hopitale j'espre que ce malade soit guerie
20 - ٌامين الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:34
تخيلو لو كان لدينا مستشفيات عمومية مثل هذا المستشفى الخاص... تخيلو لو كان اطباءنا يعملون في مثل هذه الضروف... تخيلو...
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.