24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

2.71

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | عصيد يرد على طبيب فرنسي

عصيد يرد على طبيب فرنسي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - بادو الأحد 05 أبريل 2020 - 17:11
ما قاله الأستاذ عصيد صحيح وموافق للواقع ، وقد أحسن في رده على هذا العنصري الذي أراد من الأفارقة والعرب أن يكونوا فئرانا للتجارب وهو تصرف بعيد عن مبادئ القيم الإنسانية ، وعليه فلابد من تطبيق الحلول التي قدمها عصيد للخروج من هذه التبعية العمياء
2 - ولي رأي الأحد 05 أبريل 2020 - 17:12
كلام السيدعصيد في الصميم علينا أن نرفع من متسوى التعليم وندافع عن كرامة المواطن فإن الأمة بشعوبها المتعلمة تنهض وتخرج من خانة الفئران والجرذان إلى درجة الإنسان .
3 - م المصطفى الأحد 05 أبريل 2020 - 17:14
السي صعيد يخرج للوجود بعد غياب طويل عن صفحات هذه الجريدة.ولو أنه لم يقل الكثير إلا أنه أراد من خلال هذا التصريح بأن زاده المعرفي قد عرف نوعا الفراغ ، ربما أن الحجر الصحي هو الذي أثر عليه أو الهلع والخوف من جائحة كورونا. على كل فإن بعض الأصوات التي ألفنا انتقاداتها وتعاليقها بالأمس كثيرة ومتنوعة قد عرفت في مرحلة كورونا جمودا ثلجيا.
ربما أنها تنتظر انقشاع ضبابة هذا الوباء لتمطر من جديد ، لكن كيف وضد من ومتى يحصل ذلك؟ الله أعلم
4 - حسن الأحد 05 أبريل 2020 - 17:14
هده ليست عنصرية بل كشف للحقيققة لان في الوقت التي نهنم فيه الدول الغربية بالبحث العلمي فان عصيد و امثاله تنازعون حول الحريات الفردية و ترسيم الامازيغية وندريسها و تدريس التربية الجنسية و الموسيقى فرنسا دولة ديموقراطية و الطبيب صيرح كصراحة ترامب يفضح الكواليس حتى الان لا نستطيع ان نغير بعض فصول الدستور الدي كتبه الاستعمار الفرنسي و مابالك ان ..... لو ان طبيبا مغربيا خرج وعاب ماما فرنسا لسجن وحكم عليه في ظرف قياسي هل تتدكرون يوم قاطع المغاربة شركة دانون مادا قال عملاء فرنسا
5 - فارس الأحد 05 أبريل 2020 - 17:16
كلام عصيد يصب في الصميم واجب على دول العالم التالت ان تبحت عن استقليالتها وتبتعد عن الدول الستعمرة وهدا لا يمكن ان يتحقق الا بالاعتماد على النفس وان تهتم جيدا بالبحت العلمي وبتعلمها.
6 - Ismail الأحد 05 أبريل 2020 - 17:17
كلام في الصميم، يجب التحرر من التبعية الاقتصادية
7 - azizo الأحد 05 أبريل 2020 - 17:21
لاول مرة اسمع لك وانت تقصف الغرب لكن بسرعة 180 درجة يجرك الحنين لتوجه تدخلاتك السلبية في الحين بدون سبب لجهة ولعقيدة تكن لها البغض.
8 - أنا الأحد 05 أبريل 2020 - 17:24
‏‎ما هو اللقاحات و الادوية ضد كورونا تجرب الآن على مصابين في الدول الاوروبية ايضا، هذا جهد عالمي يجب ان يشارك فيه الكل، الدول الافريقية لا تشارك لا في الابحاث و لا في الانتاج و لا التمويل و لا تريد المشاركة في التجارب، و لكن في حين سيكون اللقاح جاهز ستطالب باللقاح مجانا لانها فقيرة ،اذا لم تشارك الدول الافريقية في ايجاد اللقاح فسيكون من حق الدول الغربية الامتناع عن توفيره لهم، حينئد سيتباكي الناس و يتهمونهم بالعنصرية ايضا.
9 - Foad الأحد 05 أبريل 2020 - 17:30
احييكم بتحيت الاسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله على نعمت الاسلام يقول رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تسليما لكى تعلم اعصيد أن الإسلام هو ضد العنصرية يقول لآ فرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى والتقوى اين كلامك الآن من الغرب والعلمانية والسلام شريعته لآ تصلح في زماننى وكل ما كنت تقوله ليس لك أن تقول شيئا عليك أن تعترف وتخضع وتتوب من كلامك السابق عن ثقافت المسلمين تالك ثقافتهم اعصيد ما سمعته من الطبيب هي ثقافتهم يضحك في وجهك لاكن في ما بينهم امور اخرى نحن في مجتمعنا في سرنى وعلانيتنا البشر واحد قد تختلف في العقيدة لاكن الحب للغير هى ثقافتنى على هاذا تربينى في مساجدنى والله تب الى الله المأمن اخ المأمن أن ناصح لك اتق الله اهل البرابرة رجال دائماً وابدا
10 - مهتم الأحد 05 أبريل 2020 - 17:36
فعلا ما صدر من هؤلاء الأشخاص...
إنما يظهر أن الصورة التي رسمتها أذهاننا عن الدول الأوروبية و التي تتمثل بالخصوص في تفوقهم و درجة وعيهم المتميزة وتقديس الإنسانية و مناهضة التمييز....هي صورة مغلوطة حتما..
لكننا اليوم نواجه واقعا عرى بالملموس ما كنا نظن قبل الوباء وخير دليل ما نلاحظه من طغيان التوجه الأناني و الفردانية في مواجهة الأزمة الصحية...
11 - محمود الأحد 05 أبريل 2020 - 17:37
لا أحد من المتدخلين له الجرأة أن يتطرق لتدونة الرئيس الفرنسي الذي يطلب من السلطات المغربية إجلاء الفرنسيين العالقين في المغرب يتحدث كأنه يخاطب موظفين في مقاطعة فرنسية ليس كَنَفْس الأسلوب مع السلطات الإيطالية ثم لم يلاحظوا هذه الأيام القنوات الرسمية الفرنسية تركز إهتمامها على مآسي الأمراض التي عاشتها إفريقيا متناسية المأسات التي تعيشها بلدهم هذه الأيام،هذا درس للمسؤولين في وطننا لتغيير إتجاه بوصلتهم من الغرب الى الشرق كيفما كان هما أحلاهما مر لكن على الأقل دول الشرق لم تبن حضارتها و تقدما على جماجم إفريقيا لم يستعبدوا و لم يستعمروا أحد مع الأسف لا آذان لمن تنادي شعوب تم غسل أدمغتها لعقود إذا خاطبتهم لا يعرفون إلا أن الشيوعية ضد الأديان !طيب نأخد العلم و التكنولوجية منهم و نقيم صلاتنا
12 - لا عنصرية الأحد 05 أبريل 2020 - 17:39
ما شفت لا عنصرية لا والو . افهموا الموضوع أولا عاد اتهموا السيد بالعنصرية

قال انه في أفريقيا ممكن أنديروا دراسات للقاح Bach بما ان أفريقيا لا تمتلك بما تواجه به وبأي الفيروسات

يعني ان الدراسات ستكون اكثر واقعية في أفريقيا .

إش من عنصرية في هاد الكلام

استغرب .
13 - سليم الأحد 05 أبريل 2020 - 17:40
أختلف مع عصيد في العديد مما يطرحه من رؤى متأثرة بالذاتية رغم ارتدائها قسرا للموضوعية. لكن أتفق مع تحليله للخلفيات العنصرية الاستعلاعية الغربية المنعكسة في تصريح هذا الطبيب الفرنسي المريض. هذه النظرة للأسف قد نكرسها باستنساخ ايديولوجيات هذا الغرب الذي ننتقده بكيفيات لاواعية ولاشعورية.
14 - رشيد الأحد 05 أبريل 2020 - 17:41
أنا شخصيا لا يمثلني عصيد ولا يشرفني أن يرد بالنيابة عني كمغربي أمازيغي إفريقي مسلم
15 - lacel الأحد 05 أبريل 2020 - 17:42
بالرغم من تحفظي على راي عصيد الملغوم الا انني اوافقه في الشق المتعلق بن نكون عمليين في الرد على النظرة الدونية لاوروبا .
يجب ان نبني مدارس عليا في جميع المجالات على راسها البحت العلمي الوطني و كدلك تشجيع الصناعات المتكاملة التي لا علاقة لها بالخارج .
يجب ان لا نندفع وراء العولمة التي ليست في صالحنا لاننا لا زلنا شعبا مستهلكا هاجسنا هو تحقيق مناصب شغل خطا كبير اقترفناه بتبنينا احتضان شركات كبرى في مجال صناعة السيارات ولم تكن لنا سيارة محلية الصنع .
الصناعات الطبية لا زالت لا ترقى الى المستوى المطلوب وان كنا نمتلك اهم المواد الخام وعلى راسها الفوسفاط .
الصناعات التقيلة لا زلنا لا نعرف عنها الا الاسم مع اننا نمتلك مناجم الكوبالت و غيره من المعادن .
التروة السمكية لم يتم تتمينها و تصنيعها و بالتالي الرفع من مداخيلها .
امامنا مشوار طويل لا بد لنا من قطعه ان اردنا ان نرفع رؤوسنا امام استفزازات الغرب الاستعماري .
16 - مغربي مسلم الأحد 05 أبريل 2020 - 17:46
ما رد به هذا الأستاد الذي يحشر أنفه دائما في علوم دينية لا يفقه فيها شيئا ويعتبرها خرافات لا يهمني تصريحه الذي في باستطاعة ابسط المغاربة أن يرد باحسن منه...
17 - MOHA RAISS الأحد 05 أبريل 2020 - 17:50
عصيد غير موالي للفركوفونية وهو لايدافع عن فرنسا بل يدافع عن الانسان اين ما كان ويريد منا ان نتقدو بطرقنا الخاصة من ذون الاعتماد على الغرب المتقدم باعتراف الجميع الا التكفيريين الذين ينظرون اليه بانه مجرد من قيم الدين .
-العنصرية هي حرام سواءا في فرنسا او في الاسلام ةهذا ما لايعرفه (بعض) الذين يدعون انفسهم مسلمون .فلاتعجبوا من كونكم كنتم حقول تجارب للغرب لانكم فرطتم في في بلدكم وتعتبرون كل من يدافع عن وطته ويسجن سياسيا انه غير وطني وانه عميل للغرب فقيم الحرية والاختلاف في الدين وغيره موجود عند عصيد وايضا موجود في الاسلام .كل علماؤكم تصدرونهم لفرنسا فلاتشتموا او تسبوا فرنسا بكونها عنصرية لاتريد تقديم مساعدة طبية لمواطن افريقي لانكم بعتم اطباءكم لها . ولن ننسى حين حارب المغاربة مع فرنسا ضد المقاومة في الريف وضد فييتنام في الصين .وكانت نتيجة الجنود المغاربة الذل والنسيان من قبل فرنسا والمغاربة الاحرار . فلاتعيدوا التجربة مرة اخرى عصيد اتشرف ان يمثلني كمغربي يدافع عن قيم الاسلام الحرية والتضامن
18 - ادريس الأحد 05 أبريل 2020 - 17:55
ان من قال هذا الكلام يا سي عصيد هو من اولئك الذين تمجد وتقتبس الأمثلة منهم ،وما كان ليقول ذلك لو لم يعلم الشعبوية التي قتلت بها المغاربة قبل كورونا،فأنت لن تقوم لاببحث علمي ولن تصنع لا دواء ولاشيء آخر ما تعرفه سوى التضليل والادعاء على انك مفكر ولكن في الظلاميات وضرب قيم الشعوب
ان ما استنتجناه من بلاء كورونا هو ان للبلد أعمدة قوية من رجال ونساء وقفوا الى جانب المغاربة وشباب ذو كفاءات ابدعوا لانقاذ المواطنين وأناس عاديين قدموا شيء ولو بسيط لاخوانهم ولكن انتم اكتفيتم بالمشاهدة والبحث عن بعض النقط السوداء التي لاقيمة لها للتعليق فالخزي والعار عليك يا عدو القيم والأخلاق.
19 - أبو لقمان الأحد 05 أبريل 2020 - 17:59
إسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ،
إسألوا الأطباء والممرضين وذوي الإختصاص فهم أهل مكة ( الطب ) وهم أدرى بشعابها أما عصيد فرأيه في الطب والتطبيب أو في ما يقوله أو يصرح به الأطباء فهو رأي يخصه
20 - خالد الأحد 05 أبريل 2020 - 18:07
الحمل والمسئولية تقع على عاتق التعليم والمعلمين لإنتاج جيل متعلم يحب العلم ويطمح إلى الاكتشاف والاختراع رغم كل المعوقات. الحمد لله أنني مغربي.
21 - hicham الأحد 05 أبريل 2020 - 18:25
الكثير ينتظر تصريح أو عمل عنصري واحد لكي يحكم عن الدولة بأجمعها..لو كانت فرنسا عنصرية لما كان فيها ملايين الأجانب الذين يصلون إعلى أعلى المناصب..
22 - عصير الأحد 05 أبريل 2020 - 18:33
قالك سي صعيد : في المغرب يمين متطرف ، لا شك انك تمثله أحسن تمثيل! المصيبة أنك لا تعلمه !ههههه
23 - ارهاب الأحد 05 أبريل 2020 - 18:34
التفكير والتخطيط للقيام بهذا الفعل الدنيء،يعد ارهابا واجراما في حق الافارقة .ويعد اكتر من العنصرية واكتر من التطرف.
24 - hassan الأحد 05 أبريل 2020 - 18:34
الحمد لله على نعمة الإسلام الذي لا يفرق بين أبيض وأسود إلا بالتقوى
25 - شكرا الأحد 05 أبريل 2020 - 18:37
شكرا للأستاذ المفكر المغربي المتحرر عصيد.
26 - الواقعي الأحد 05 أبريل 2020 - 18:45
أستغرب من التعليقات التي تهاجم عصيد و تنكر عليه الحق في الرد و تتهمه بالالحاد و الزندقة و ان لا حق له في التكلم باسم الأفارقة.اقول لكم اولا الأفارقة ليس مسلمين في غالبتهم و بالتالي لا يحق لكم التكلم عن الدين في هاته القضية.ثانيا القضية إنسانية لا ترتبط بدين او ايديولوجيا . الملحد كما المسلم كما النصراني كلهم لهم الحق في الدفاع عن الإنسانية و الانسان.كفى من الاقصاء و لنحترم الرأي الآخر .ما قاله عصيد هو الصحيح و لا أعتقد ان راي ابو النعيم سيكون افضل
27 - anwar semlali الأحد 05 أبريل 2020 - 18:55
أنت اصلا يا عصيد عندك عقدة ونزعة امازيغية وكراهية لكل ما هو مغربي تقليدي اسلامي، وتدعي التفتح مع ان ما يغديك هو عنصريتك للعرب عامتا والاسلام خاصتا، ففاقد الشيء لا يعطيه ويا يمكنك ان تعطي دروسها في هذا المجال وأنت واحد كنت ولازلت مثل من يضربون قيم التسامح فكل من يخالفك في رأيك في نظرك وه متطرف ورجعي.
28 - Me who believe on me الأحد 05 أبريل 2020 - 19:01
if the Moroccan country will remember only one Moroccan man, he will be Mr Assid
what a great answer! what a great human living between us !thank you
29 - Nomade الأحد 05 أبريل 2020 - 19:10
تستفزني بعض التعاليق التي لا تنتقد ما قاله الأستاذ عصيد، ولكن تتحامل مع الشخص وتصفه بالملحد. فإذا كان الأستاذ ملحدا فلنغسه، وإن كان غير ذلك فلنفسه. ما هو رأيكم في أقواله؟ هذا هو المراد. أما أن تحكموا على الإنسان وترفضوه انطلاقا من معتقده، فهذا تدخل في ما لا يعنيكم وتطفل مجاني على إرادة الناس... وأظن أن ما قاله صحيح ومنطقي. وشخصيا، أثق في أفكار الأستاذ عصيد، ولا أثق في أفكار الشيخ الفيزازي أو الشيخ أبو النعيم... أفضل من يستعمل عقله ويفكر على أولئك الذين يستظهرون ما حفظوا فقط، وهم يقولون مالا يفعلون. حفظكم الله تعالى والسلام عليكم.
30 - cessons! الأحد 05 أبريل 2020 - 19:18
Le médecin fr incriminé a présenté ses excuses,alors il faut les accepter et ne pas envenimer encore la situation,car le maroc a des centaines de milliers de marocains,travailleurs,commercants,étudiants,éleves,médecins marocains vivant en france,il faut les aider en s"abstenant de trop embêter ce médecin fr,cessons ,assez
31 - احمد الأحد 05 أبريل 2020 - 19:31
لست الرجل المناسب للرد على الفرنسي
32 - Oujdi الأحد 05 أبريل 2020 - 19:44
اولا الدواء الذي تحدث عنه الطبيب و اراد تجربته على الافارقة فعلا وباعتراف وزارة الصحة المغربية انه يعالج به الان مرضى كورونا . وافريقيا والدول المتخلفة جربت على شعوبها كثير من الادوية وحتى الفيروسات وهذا ليس سريا والطبيب نفسه قال اننا جربنا دواء الايدز على الافارقة العيب ليس في الطبيب وانما من مكن له رقاب الناس
33 - [email protected] الأحد 05 أبريل 2020 - 20:28
الفرنسي لم يتعال على الأفارقة ويعتبر نفسه جنسا ساميا وهم مجرد بخوش إلا لأنه رأى كيف أن الأفارقة بعربهم وزنوجهم يعاملون الفرنسيين ، يتعاملون مع الفرنسيين كأنهم جنس من طينة غير بشرية وكأنهم هم المثل الأعلى للرقي، فالأرستقراطيون عندنا لا يتكلمون في بيوتهم مع بعضهم البعض إلا بالفرنسية، ولا يدخلون أولادهم إلا في المدارس الفرنسية ، والإدارة تتعامل باللغة الفرنسية، بعض الدول الإفريقية ألغت لغتها الأم وجعلت بدلها اللغة الفرنسية مثل السينغال، فمن الطبيعي حين يرى الفرنسي هذا التبجيل من الأفارقة للفرنسيين الذي يشبه العبادة فهو يعاملهم كعبيد وهو سيدهم.
34 - ahmed الأحد 05 أبريل 2020 - 20:55
من خلال التعليقات التي تهاجم عصيد عوض التفاعل مع رايه ومع ما قاله الفرنسي بشأن الأفارقة.. يتبين الى اين نسير..
35 - واقعي الأحد 05 أبريل 2020 - 20:55
كلام الأستاذ عصيد وافي وكافي،ولكن ماكاينش معامن شوف غير التعليقات كلها حقد على الأستاذ عصيد ربما الطبيب الفرنسي على.....!
36 - حسن الأحد 05 أبريل 2020 - 21:03
اسي صعيد انت تعرف أوروبا بعنصريتها وأفريقيا بفقرها مقال هذا الطبيب شيء عادي لان فرنسا وغيرها كثير يعتبرونها اكبر حقل تجارب في العالم. انا اتواصل اذا انا موجود
37 - سميح الأحد 05 أبريل 2020 - 21:11
انا مسلم أختيارا وليس أرثا يشرفني عصيد ويلكن ماشاء من جهة الفكر والاعتقاد فهذا حق أعطاه إياه الخالق.
38 - محمد المعطاوي الأحد 05 أبريل 2020 - 22:06
أعتقد أن لا يتسرع استاد مسؤول أو أي مواطن مغربي الرد الانتقائي أو نقد لرأي أخر عنصري متلا متل هدا الطبيب الفرنسي وخاصة في هده الاونة التي هي معركة ضد عدو خطير على البشرية وحتى الدول المهيمنة حائرة والأموات تزداد بنسبة ممضاعفة كامريكا وفرنسا لا تبشر الوضعية الحالية بخير ولكل شيئ مكان وزمان
39 - مخ اسود معطل الأحد 05 أبريل 2020 - 22:24
هم (الاوروبيون عامة ) يسيرون على درب الرومان والوندال والبيزينطيين لا أرى جديد ولا غرابة في الموضوع ما دام الانسان الافريقي قابل للبخس والتبخيس .
40 - sliman الأحد 05 أبريل 2020 - 23:30
Je ne comprends pas pourquoi les gens ici critiquent trop Mr. Assid, c'est un intellectuel marocain libre de ses idées. Je ne vois pas de mal dans ses propos. Il est libre de croire ou ne pas croire en Dieux! Allah Ihdih. Mes salutations à tous le monde ... Allah Ihfed aljami3
41 - عبد اللطيف الأحد 05 أبريل 2020 - 23:45
وكذلك نتخلص من التبعية ان لم تنظر بعض الجمعيات الدعم من الغرب لتنفيد اجنداتها
42 - ouzaza mustapha الاثنين 06 أبريل 2020 - 02:11
لو تحررت كل مكونات الدولة المغربية من التبعية الفرنسية لتقدمنا ؛ و يﻻحظ ذلك لما إجتاحت جائحة الكورونا بدأ المغرب معتمداً على نفسه في كثير من المجاﻻت و بدأ يكتشف و يصنع و يوفر لنفسه كل حاجياته حتى غدا قوياً في اعتماد الدواء المناسب للكورونا بكميات هائلة.
و صنع الكمامات و المعقمات و اشياء أخرى (رغم الطوارئ )لها قيمة تحت الضرورة الملحة فجعلته في خضم الأزمة يتسأل :
لو تحررنا من التبعية التي تستغل إمكانياتنا على مر الزمان لإستطعنا من توفير كل حاجياتنا ﻻنفسنا و بأنفسنا قال المثل الياباني :
( علمني كيف أصطاد سمكة و ﻻ تعطيني كل يوم سمكة )
43 - Za3touta الاثنين 06 أبريل 2020 - 02:41
I do not think that Mr Assid speaks to slaves in this video
44 - Lym الاثنين 06 أبريل 2020 - 03:11
بعض التعليقات السلبية صد هدا المثقف تبين اننا مجتمع غير متسامح .التخلف نكره الاوووببين لانهم كفار ،نكره الافارقة لانهم فقراء نكره بعضنا لاننا مختلفين في الراءي ملحد غير ملحد .الانسان العربي كيفما كان دينه مسلما او يهوديا او مسيحيا لا حظت انه انسان متعصب في جيناته يكره كل شيء حتى نفسه .
45 - محمد كمغور الاثنين 06 أبريل 2020 - 03:37
رغم اختلافي في الراي مع عصيد في بعض المسائل... الا ان مداخلته هده في الصميم ....للغرب يمين متطرف ولنا متطرفونا يمينا وشمالا ودون اتجاه محدد...متطرفون غارقون في الحقد والجهل والكراهية حتي النخاع.....وبعض التعليقات هنا لاكبر دليل.
46 - خدوج الاثنين 06 أبريل 2020 - 04:40
عصيد هو واحد من الذين لم يستقلوا عن الأوربيين فكريا ، كل أفكاره ترجمة حرفية لمثقفي فرنسا
47 - Foad الاثنين 06 أبريل 2020 - 06:42
لا ليس لك ما تقوله الآن هو ما تقوله في السابق في الصابق تقول الانسان المتحرر الانسان الحر في الغرب ولأن تقول يجب أن نفعل ونرد عليهم بالكتابة ليس لك ما تقوله ما ذا ستقول قالو البربر البربر يقولون إن اكرمكم عند الله اتقاكم ويقولون لآ فرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى هاكذا يقولون البرابرة أو الأمازيغ رضى الله عنهما اما المتاخرين الرجعيين لاولائك الاطباء العنصريين الى يحسبون الانسان الافريقى ما هو إلا لتجارب وختبار ادوية وطمر النفايات النووية هم انت تنصرهم وتنشر مقالاتهم الآن كشفت عوراتكم الغراب لا يمكن أن يتعلم طيران الحمام رمضان على الابواب توبو الى الله لعلكم تذكرون نحن هنى في الغرب ونعرفهم لاكن نحن نحن نحترمهم وملتزمون بما يفرضنه علينى لاكن متشبتون بعقيدتنى والسلام على من اتبع الهدى
48 - Bouzid alafghani الاثنين 06 أبريل 2020 - 10:02
إلى السيد فؤاد رقم 13
هأنت تفوهت بعنصريتك مباشرة.
نحن لسنا برابرة كما قلت.
نحن أمازيغ شمال إفريقيا أبيت أم كرهت. كلمة أمازيغ إنك بدون شك تعرفها ولم ترضى بها إذا من هو العنصوري ؟
كلمة البربر خرجت أيضا من أفواه الرومان الكافرين لأن ألأمازيغ تصدوا لهم بالقوة أثناء الحرب بينهم أمازيغ. أمازيغ.أمازيغ الأحرار ديرها في بالك
49 - بن يحيى المفضل الاثنين 06 أبريل 2020 - 10:13
اصبت الاستاذعصيد شكرا نعم الرد الصحيح هو امتلاك المعرفة لم يقول هذا الطبيب العنصري دول اسيا وعلى رأسها الصين لانها تجاوت اروبا .
50 - brahim الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:02
المغرب و الدول النامية في حاجة الا علماء ومفكرين لوضع خطط ومناهج علمية قابلة لتطبيق وليس لضوضائين وراكبي امواج كعصيد وامثاله يؤخرون ولا يقدمون يفرقون و لا يوحدون الله الوطن الملك
51 - Samir Ghazouani الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:24
Assid est l'un des defenseur de la francophonie.
, il faut mieux qu'il se taise
C'est aux marocains et aux africains libres et qui sont parvenus à se décoloniser l'esprit de se défendre
Assid et ses semblables sont les premiers à bénéficier de mannes financières de la France pour leurs prétendues associations des droits de l'homme et leur mouvement séparatiste berbères
Bientot on va encore l'entendre en toute impunité pendant la période du ramadan
52 - المالكي الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:17
طبع احمد عصيد انه يستغل الحدث ليهاجم من يخالفونه الرأى
اين هي القيم الكونية؟
اين هي القيم الانسانية؟
53 - ركاب الامواج الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:08
ابحث لك عن موجة أخرى يا عصيد
أما هذه الموجة فقد ركبه غيرك
54 - مواطن مغربي الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:34
التعاليق العنصرية ضد الاستاذ عصيد على هذه الصفحة اخطر بكثير من عنصرية الطبيب الفرنسي ضد الافارقة .
جل المغاربة عنصريون ضد بعضهم البعض لكنهم يمجدون الاجنبي الى درجة الانبطاح سواء كان غربي ام شرقي .
55 - lahsen95 الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:16
Mr Assid a fait le resume merci Mr Assid
56 - Bouzid alafghani الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:40
كل من يناقد الأستاذ عصيد ويشتمه بأنواع الشتم والسب أقول له بزاف عليك أستاذ عصيد....أستاذ عصيد رجل مثقف واعر عليكم أكيعرف أشتيخرج من فمو لأنه هو مكيسب حتى شي واحد هو يتكلم بالحجج والدلائل.أنا مكنعرفو ومكيعرفني لكن لماذا هذه الحكرة؟؟؟ في هذا الموضوع تكلم اليوم عن عنصرية الطبيب الفرنسي واش حتى في هذا الموضوع مابغتوش إتكلم فيه؟ هذا الموضوع ماشي ديال الدين.
إذا أنتم لايهمكم الدين فقط بل يهمكم عصيد وتريدون أن تغلقوا له فمه الله إهديكم
ألإخوان. تنميرت
57 - مكي الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:19
تحية تقدير للاستاذ احمد عصيد ،الرجل الذي يحترم قناعاته المؤسسة على احترام حقوق الانسان والكرامة البشرية ... واعجب من الذين يصرخون في وجهه فقط لاسباب غير مفهومة،ويفترون عليه ولايستطيعون مواجهته بالمنطق والحجة ... لانهم يريدون مجتمع المنافقين الذي لايمكن تصوره الا في دول الاستبداد التي لاتسمح بالتعدد والاختلاف في الرأي ... والعكس هو الذي يجب ان يكون،حتى يكون هناك نقاش وصراع فكري يستفيد منه الجميع،ولكن مثل هذا المناخ لا يحبذه المتعصبون وضعاف الرأي مخافة الانهزام وفقدان المواقع
58 - khalid الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:27
Au lieu de critiquer les propos de Mr. ASSID on critique
.sa personne .cela signifie que la majorité de ses personnes qui ont répondu contre Assid vivent dans l'obscurité et dans l'ignorance et n'ont pas les moyens intellectuels et académiques pour refuter l'analyse de ce grand monsieur.
59 - أمين الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:46
مشكل المغاربة دائم نفسه:السؤال و الموضوع عن الطبيب الفرنسي الذي قال عالنية أن يجب تجريب اللقاح على الأفارقة و إفريقيا يعني ايضا بلادنا المغرب لأننا ننتمي إلى القارة الإفريقية.
و السؤال هل يمكن للطبيب الفرنسي أن يقول ما قاله,يجب أن يكون الجواب ب :لا
و ليس الهجوم على عصيد.
60 - العابر الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:16
ا لى رقم 1 و 2 وامثالهم.عليكم ان تدركوا انكم لا تتحدثون في الموضوع المثار هنا.ذهبتم مباشرة الى الشخص المتحدث واصدرتم رفضكم لشخصه ما يعبر فعلا عن ثقافة الاقصاء لدى البعض هنا كما قال عصيد.الامر بسيط و معروف مسبقا.هؤلاء مثل الحواسيب مبرمجون و لا يملكون زمام عقولهم هذا ان كانت لهم اصلا عقول.باراكا راه متقدروش تناقشو حتى ريوسكم .
61 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 14:40
هناك جواب مقنع وواضح وشفافة اوجده الله للرد على الفرنسي المتكبر العنصري وكذالك كل من يحاول بمكره إظهار برائة ما فلو لجأ عصيد لهاذا الجواب المختصر والشامل وقال للفرنسي الماكر في تفكيره العنصري .ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.صدق الله العظيم. هاكذا يكون عصيد قد وقف مستقيما وصحيحا.
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.