24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | حصيلة كورونا بالمغرب

حصيلة كورونا بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - marocaine الأحد 05 أبريل 2020 - 20:46
Qu'est ce que vous attendez de renforcer le diagnostic! Les gens qui defendent la population ne sont pas protégés (sureté nationale, soldats, personnel de l'intérieur)! On en a assez des discours et on voit pas de diagnostic, voulez vous perdre aussi une pourcentage de lapopulation
2 - خليلوفيتش الأحد 05 أبريل 2020 - 21:00
ربما لاحظتم معي إرتباك و إرتجاف لدى الناطق بإسم وزارة الصحة السيد ليوبي هل هو ناتج عن الإرهاق و الضغط اليومي أم أن الأمور تسوء يوما عن يوم. ؟ اللهم إرفع عنا البلاء و الوباء يارب.
3 - Driss الأحد 05 أبريل 2020 - 21:12
المرجو من القائمين على وزارة الصحة أن تَرفع من جودة إيصال المعلومات وتحسين مستوى عرضها. وذلك باستعمال وسائل ديداكتيكية حديثة كسبورات إلكترونية لتعرض عليها بيانات و منحنيات إحصائية تعكس تطور الوباء المستجد بمهنية حديثة. كفانا من الإلقاء، فإن المغرب يزخر بالكفاءات للقيام بذلك خصوصا منها الطاقات الشابة. يُقال كلُّ هذا غيرةً على هذا الوطن.
4 - Bouhali الأحد 05 أبريل 2020 - 21:22
Ça veut dire ,le confinement plus longtemps va etre plus long
5 - khaled marocain الأحد 05 أبريل 2020 - 21:31
ما لم يتم الرفع من عدد التحاليل اليومية فان عدد الحالات المؤكدة سيستمر في التزايد يوما عن يوم. لأنه كلما كان عدد التحاليل اليومية كبيرا كلما تم التسريع في حصر عدد الحالات ومنه التسريع في احتواء الفيروس والسيطرة عليه. في المدن الكبيرة يخرج الناس للعمل ويستعملون وسائل النقل هناك خطر انتشار الفيروس بينهم بشكل سريع. الرفع من عدد التخاليل اليومية ضرورة ملحة.اذا استمرعدد التحاليل بهذا العدد القليل فلا معنى لهذه البلاغات والتصريحات اليومية لانها لا تبين الصورة الكاملة.
6 - marocaine immigrante الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:37
Il est temps de monter une application gps pour referer les gens qui bougent et les punir sans pétié comme le cas de la Corée du SUD. Je me demande si les dirigeants marocains actualisent leurs connaisssances de ce qui se passe ailleurs! Il est temps de compter sur vous et ne pas attendre les directives des impérialistes
7 - سمومي الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:51
النهار الاول كان كيتكلم بتقة كبيرة بحال لا المغرب كله معقم و معصوم من كرونا. دابا ملي بانت الحقيقة ولى كاي قفقف.
8 - Adam Chicago الاثنين 06 أبريل 2020 - 05:50
Tout d’abord , j’espere Tout le bien à tout le monde et que toute l'humanité s’en sortiras de tout ça . Pour ne présenter : je suis just un citoyen du Monde : ce ce que je voulais dire : c’est le pourcentage de 27 % . Come j’ai un bac sciences économiques ( Année 80 ) et on a boucoup étudier les Maths , et les maths fincieres , avec les les stastiques ! Ce nombre de 27 % , je l’ai trouver dans ces analyses de certains par apport à la devulgation du Virus code 19 , oui je préfère de l’apelrer come ça . De toute façon , j’ai fait tout mes calcules , et j’ais trouver que normalement on doit avoir 5000 cas que 1021 , à cause du poursonrage 27 % plus . Avec ça je veut pas que les responsables aux Maroc ne veulent pas donner des vrais chiffres , c’est tout simplement ils peuvent pas donner des chiffres 27 % plus qui vont s’exprimer dans la prochaines semaines ! Et c’est totalement correcte ! À la fin : je suis fier du Maroc ( mon pays Natal ) de prendre la situation en main , et même
9 - مدوخ الاثنين 06 أبريل 2020 - 08:42
نريد خطاب ملكي عن الوضعنريد خطاب ملكي عن الوضع
10 - marocain الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:36
Ce que je remarque, chaque fois le Mr qui parle oublie une chose très importante: c’est préicer la date du jour. On ne sait pas s’il parle de mois de Janvier, Févier, Mars... et on ne sait pas le jour, est ce que c’est le 1er jour ou le N’eme jour du mois.
Merci de prendre cette remarque dans votre discours svp la prochaine fois!
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.