24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | دعم أصحاب راميد

دعم أصحاب راميد

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - samia الاثنين 06 أبريل 2020 - 21:00
حنى وصلتنا الرسالة ولكن معطوناش الوقت والتاريخ وملي مشينا أي بنك أو بوسطة كيقولو لينا ماشي هنا والإزدحام بزاف هادا سبب خلانا خايفين من الإصابة بالعدوى مما أجبرنا على الإنسحاب دون الإستفادة.
2 - نجيب الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:17
ها تاني الزحام. اشبغا بنادم هاد الفلوس إذا كانت سببا في تفشي الوباء.. لماذا لا تتخذ حكومتنا و اداراتنا قرارات تراعي جميع الاحتمالات. هل لضعف في المخططين و مستشاري أجهزة الدولة ام ان الامور تمشي في بلادنا تحت طائلة التجاريب.. انا ارى من رأيي المتواضع البسيط ان نظام ساعي البريد الذي كان يأتي ب"الماندات" او الحوالات حثى البيت هو الحل.
3 - بوهلال الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 03:52
بعض المسؤولين يتعاملون مع الشعب بمفهوم القطيع والراعي فبفاس تم إرغام مآت المستفيدين من إعانات فئة راميد على الإنتقال الى الوكالة الوحيدة في فاس (ضمان كاش) والتي توجد بحي السعادة مما نتج عنه تجمع بشري بالمآت بشارع ضيق في حين هناك عشرات الوكالات لشركات تحويل الأموال فارغة كان بإمكانها تسريع العملية وتجنب الإكتظاظ وكان على المسؤول على هذه الوضعية الخطيرة على الأقل أن يرغم ضمان كاش على فتح وكالاتها المغلقة منذ فترة طويلة في كل من شارع فلورانسا و الإمام علي فما رأي لجنة اليقطة للكشف عن سر تكليف هذه الشركة بالدات (ضمان كاش) مع أنها لا تتوفر سوى على وكالة وحيدة في حين هناك شركات (كاش بلوس كمثال) تمتلك عدة وكالات تغطي جميع أحياء المدينة ومن غير المستبعد ان تكون اللإستفادة من جزء من رسوم الحوالات المالية كرشوةهي السبب فمن هو المستفيد من هذه الجريمة في زمن كورونا ومن المستحيل ان يكون الفاعل مجرد موظف بسيط (هاد با عروف بلا شك un gros bonnet) فالمرجو فتح تحقيق جدي في النازلة لفضح من يتاجر بمآسي الضعفاء في زمن الوباء
4 - said الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 10:43
j'ai vu ier la Tv et beaucoup de videos de gens qui retirent les aides Ramed, malheureusement jai constatè que beaucoup d'entre eux etaient des jeunes, en pleines formes et bien habillès que normalement ne doivent pas beneficier du Ramed , mais ils etaient là tranquilles...quel honte!, et cela dit beaucoup sur la mentalitè du profittage de la plupart des marocains meme en sachant que prendre une chose non meritè c'est la enlever a un autre qui la merite vraiment, allh yahdikom
5 - المواطن الأربعاء 08 أبريل 2020 - 01:54
لتجنب الازدحام الدي يعتبر سببا مباشرا في انتشار العدوى اعطيكم هدا الاقتراح من اسهل ما يكون يتكفل بهدا العمل ساعي البريد مصحوبا برجل سلطة زاءد عون السلطة انها عملية سهلة وشكرا
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.