24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | بيضاويون والكمامات

بيضاويون والكمامات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - الكمامات الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:00
بغينا الكمامات، فيناهما الكمامات، الكمامات ما موجودينش، الكمامات غالين شوي في الصيدليات، الكمامات بدون جوده، جيبولينا الكمامات، المقدم جيبلينا الكمامات، و عباد الله فينهما الكمامات، بغيينا الكمامات جيو حتا الدار.
2 - عبد الحكيم الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:54
قبل أن تلزم الدولة المواطنين بالكمامات عليها، أن توفر ها بالكميات الازمة، لتفادي الازدحام، كيف يتم اتخاد القرار؟
3 - sobhi الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:35
رسالتي للمافيا تجار الكمامات ؛ لعبتكم أنكشفت أنتم تستغلون أزمة كورونا corrona لتحقيق المزيد من الأرباح و أستحمار الشعب .
أتقوا الله في هذا الشعب ...

الحكومة المختصة في الفشل تنجح في وضع قوانين لتطبيق العقوبات و لكن لا تفعل أي شيء في ظمان تزويد الكمامات مجانا أو بأرخص الأثمان للصيدليات .. كفاكم أستحمار الشعب
4 - benabdellah الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:56
و شوفو لعبتكم أنكشفت و تجار الكمامات الجشعين يستغلون أزمة كورونا لزيادة في الأسعار ؛ كفاكم تعذيب نفسي للمغاربة
. الحياة تحولت لجحيم حقيقي
5 - من الرباط الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:24
لا حول ولا قوة غلا بالله العلي العظيم لا تنظيم ولا احترام للمسافة القانونية بينما الحكومة لا تزال من حين لآخر تخرج علينا بقوانين عقابية مفاجئة يؤدي ذلك إلى الإزدحام واتلعشوائية في تنظيم البيع مما لا شك فيه ان هذه الخرجات والقوانين الباطلة التي أصبحت تولد بين عشية وضحاها في عياب تام لمنظمات حقوق المستعلك وحقوق الإنسان
نفس الشيء في الرباط لا وجود للكمامات بشكل كاف فقط الإزدحام وفي الأخير لا شيء تعود إلى البيت بخفي حنين
أكبد أن هذا التخبط في إخراج القوانين في ظرف زمني غير ملائم سيزيد من الإصابات في الأيام المقبلة وسوف يتم سجن المواطنين من عمال وموظقين على إثر هذه القوانين الجائرة فبعد ما أطلق سراح الشماكرية بسبب كورونا يأتي الدور على العامل والموظف ليزج بع في السجون ليس لشيء فقط لإنه لم يعثر على كمامة بسيطة حتى بثمن 10 دراهم للواحدة فقط
أرواح المواطنين معلقة بعنق هذه الحكومة ولاسيما وزارة الصحة ومسؤوليها على نومها العميق وتهاونها منذ ظهورالوباء في الصين ولم تقم بما يلزم وننتظر إعفاءات في الإبام المقبلة
6 - SUN SHINE STATE الخميس 09 أبريل 2020 - 00:21
هنا فامريكا شريت 50 وحدة من ebay ب29 دولار نوع ممتاز ؤكيجيوك حتى لباب الدار…
7 - soussi 7or الخميس 09 أبريل 2020 - 02:00
أنا خرجت لبارح لقيت لكمامة ديال 80 سنتيم بغاو يبيعوها لي ب 3 دراهم ماشريتهاش و رجعت للدار صاوبت كمامة براسي و كتبان كلاس حسن من داكشي لي كيتباع ههههه
8 - صاحب الساعة الخميس 09 أبريل 2020 - 09:18
المسؤول يقوم بإصدار قرار بشكل عشو ائى تنفيدا لأوامر جهات عليا دون الأخد بعين الإعتبار تأثيراته على المواطن و دون تفكير و تحليل مسبق . و هذا ليس بجديد على المغرب مجتمعا و إدارة و حكومة و سلطة و سياسة وووو...
و السبب أننا لا أحد يريد بدل مجهود في التفكير لإيجاد الحلول لمشاكلنا اليومية. تفوتني أنا و للي بغا يوقع يوقع
9 - Mohammed الخميس 09 أبريل 2020 - 17:47
Il n y a que notre Roi bien aime qui donne de la valeur a la citoyennete, La recherche du gain prime sur tout autre sentiment et pas seulement chez l epicier le pharmacien et autres, Demandez a Itissalate al maghrebe comben de carte sim ont ete soit desactivees soit videes de leurs soldes pendant le confinement au motif Les cartes n ont pas ete rechargees dans les delais. Citoyen souviens toi.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.