24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

2.10

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الحريات الفردية بين الدين والقانون في المغرب

الحريات الفردية بين الدين والقانون في المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - mohammad الأربعاء 01 فبراير 2012 - 15:41
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
2 - zayna الأربعاء 01 فبراير 2012 - 15:49
je voue le courage de madame RWISSI
3 - أطلسي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 15:55
من دون مناورات هناك من يريد أن يتجاوز مقتضيات الإسلام لأنه ببساطة لا يريد الإسلام و الشعارات هي هي: أولوية الصحة و الحرية الفردية و الحداثة ...... وهم لا بستطيعون مصارحة الناس برغبتهم في فصل الإسلام عن المجتمع. و هناك من يعطي أولوية لمبادئ الإسلام بإعتبارها هي ما يحفظ وحدة المجتمع و البلد و يشكل مرجعية حضارية.
اللعبة هذه مكشوفة و من الأجدر لكل طرف المصارحة إن كانت قناعاته قوية لنعرف من يمثل من و من يمثل ماذا؟؟؟؟
4 - kamal الأربعاء 01 فبراير 2012 - 15:59
الاجهاض وممارسة الجنس و شرب الخمر ..حتى الدول الغربية لديها قوانين تعاقب بموجبه المخالفين.في امريكا شرب الخمر والسياقة تؤدي بصاحبها الى دخول السجن مباشرة..ولا احد اعترض وطالب كما يطالب نجيب بالغاء قانون معاقبة شاربي الخمر...ببساطة لانهم اناس عاقلون ويفكرون وليس مثل هذا الشخص التافه الذي ليس له عقل ،يفكر في شهوانه فقط
5 - البيضاوي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 16:05
السلام عليكم و رحمة الله،
إن الله يمهل ولايهمل.
عزة المخلوق في عبوديته لخالقه، و لا تتحقق هذه العبودية إلا بتطبيف أوامر الله واجتناب نواهيه.
الطريق معروف، الهدف واضح والوسيلة لبلوغه متيسرة للكل فلما المراوغة

ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
6 - maroccain الأربعاء 01 فبراير 2012 - 16:08
اغلبكم ملحدون ولا يئمنون بالله فلهذا فمن لايئمن لايحق له ان يقول انا مغربي لان المغرب بلد اسلامي يئمن بالله و الرسول عليه الصلاة و السلام.ولكل شخص الحق ان يفعل مايريد لكن لايقول ماذا على الاخر ان يفعل
7 - mitli الأربعاء 01 فبراير 2012 - 16:28
ما دا عن حرية الجنس المثلي الشدود الجنسي
8 - ALMAGHRIB AMA9RANE الأربعاء 01 فبراير 2012 - 16:47
كمواطن مغربي شرف لي أن تكون للمرأة المغربية شجاعة فكرية أمثال الأستاذة خديجة رويسي .
9 - maroc الأربعاء 01 فبراير 2012 - 16:50
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
10 - سلفي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 17:31
حريتنا في عبوديتنا لله عز وجل ، هل في أمريكا تستطيع قتل شخص ما وتقول حرية شخصية ؟
طيب لم التعدي على دينا بدعوي الحرية الشخصية ؟
لم لا يزجون أمثال هؤلاء الكفرة في السجون ؟ - -"
11 - الحقائق أصبحت واضحة كالشمس! الأربعاء 01 فبراير 2012 - 17:31
كفانا هراء!!
ألم تلتزم كل الأحزاب الإسلامية التي وصلت إلى الحكم في شمال إفريقيا أمام المنتظم الدولي كله كما في علم الكثيرمنا، بأنها ستحترم الديمقراطية وستحافظ على مكتسبات وحقوق المرأة ولن تتدخل في حريات الناس، أكثر من هدا أنها ستحكم بقوانين مدنية وليس بقوانين الشريعة الإسلامية؟!!
اتحدى أي حزب إسلامي منهم أن يخالف اليوم مقررات الأمم المتحدة والمعاهدات والقوانين الأممية الجاري بها العمل في كل دول المعمور؟
لهدا لاأظن أن حزب اسلامي ما؟ يستطيع اليوم أن يغامر بأمن واستقرار وسلامة بلده الإقتصادية والغدائية الأمنية؟
ألم يغير إخوان المسلمين لهجتهم النارية من إسرائيل، بعدما وصلوا إلى السلطة في مصر وتعهدوا للمنتظم الدولي كله بالحفاظ على اتفاقية الصلح مع إسرائيل والحفاظ كدلك على سفارة مصر وإسرائيل في كل من تل ابيب والقاهرة؟!!
الم تعترف حماس الإسلامية على لسان خالد مشعل بحدود 67 فقط!!
وتناست ماكانت تقوله لما كانت في المعارضة كون فلسطين كاملة أي قبل سنة 48؟!
ألم توقف مقاومتها المزعومة وأصبحت تحرس حدود أسيادها الإسرائليين لدرجة أنها تقتل وتعتقل كل من حاول مقاومة اسرائيل من داخل غزة؟!!
12 - Badr الأربعاء 01 فبراير 2012 - 17:42
La religion, et l islam en particulier, ne respectent pas les libertés individuelles et le droit a la différence. Vous n avez qu a lire les commentaires rigides de certains religieux, comme numéro 4 qui dit que tu es libre de faire ce que tu veux sans imposer aux autres ton point de vue, et en même temp il dit que si tu ne crois pas tu ne peux pas dire que tu es marocain. Quelle contradiction incroyable! Pour numéro 4, ce que vous dites est totalement faux a propos des états unis ou je vis. On ne te jete pas enprison parce que tu bois de l alcool, mais parce que tu conduits sous l influence de l alcool. C est une grande différence mon cher ami. Arrêtez de jouer avec les faits. Je préfère mille fois quelqu un qui boit dans sa maison ou un bar et qui prend un taxi pour aller chez lui, qu un super religieux qui sort de la mosquée après deux heures de prière et brule un feu rouge ou un stop. C est ça la différence de penser entre l occident develope' et les pays musulmans sous developes.
13 - karim -BARCELONA الأربعاء 01 فبراير 2012 - 17:57
يريدون القول بان دين العليم سبحانه لا يحترم الحريات `¡¡¡¡¡¡,قاتلهم الله عملاء بني صهيون ,المغرب بلد اسلامي ابا عن جد ,والمغاربة يعتقدون ان شرع الرحمان ارحم بانسانيتهم من امهاتهم اللاتي ولدنهم.......
قلة من المنافقين والملحدين يحاولون تجريدنا من عقيدتنا الاسلامية ,والله لو كانوا فعلا ديمقراطيين وحداثيين لحترموا ارادتنا ......¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡
والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون..........
14 - ابو مالك الريفي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:02
ان العلمانيين اصيبوا بالصدمة بعد الربيع العربي وامثال هؤلاء ضحايا لموجة التغريب الذي مورس على الشعوب الاسلامية
15 - انتهت عصور الظلام للأبد الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:05
بعض التعاليق هنا تفوح منهما رائحة التخلف والجهل!!
لأن أصحابها لازالوا مساكين يحلمون لكي تعود القوانين الغابرة التي كانت سائدة في عهود القرون الجاهلية! علما أن دلك يعد اليوم من باب المستحيلات.
الم تأخدوا بعد؛ العبرة والحكمة من تصريحات الأخيرة للسيد بن اكيران في ندوته الصحفية الأخيرة عندما صرح لجموع الصحافة العربية والدولية، أنه لم يأتي إلى السلطة من أجل أن يفرض الحجاب على النساء المغربيات أو أن يتدخل في حياة الناس وحريتهم، وأضاف أيضا أنه لن يمنع الخمر والسياحة ومن يريد من حزب العدالة والتنمية فعل دلك، فهو بصراحة يريدنا أن نفشل نهائيا في مهامنا.
فإدا كان حزب العدالة والتنمية الحزب الإسلامي بنفسه؛ يُقر بدلك ويقول أنه أتى للحكم من أجل ايجاد الحلول للمشاكل الحقيقية التي يعاني منها المواطن المغربي مثل البطالة ومشاكل الصحة والسكن إلى غير دلك.
لمادا أحيانا نجد بعض دوو الأفكار المتحجرة والظلامية يريدون أن يكونوا أكثر فهما من العقلاء والحكماء؟؟؟
16 - أبو فهد الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:16
بسم الله الرحمان الرحيم

الديموقراطية تعني حكم الأغلبية، حتى لو أضر بالأقلية، وهذا العوار السياسي إحتاج إلى إصلاح فتأتي الليبرالية لتضمن حريات الأقليات، وتنشأ "الديموقراطية الليبرالية". لاحظ عزيزي القارئ أن الإسلام ضمن حقوق الأقليات – في وثيقة المدينة – قبل 1400 سنة من إكتشاف الديموقراطيين لهذا النقص في مذهبهم ، وإحتياجهم لمساعدة من الليبرالية!ـ

ولكن الليبرالية تطلقُ حريات الأفراد دون قيد أو شرط طالما لا تهدد "مصالح" الآخرين. ولكن هذا أيضاً عوارٌ سياسي سيصيبُ الليبرالية ، إن لم يكن أصابها الآن، فالمجتمع الغربي الليبرالي يعاني من خلل إجتماعي له إنعاكسات إقتصادية، قد تكون كارثية على الصعيدين، بمعنى:ـ

الفرد له مطلق الحرية الشخصية في ممارسة ما يريد..

معاقرة الخمور أو الشذوذ الجنسي هو حرية فردية.. مبدأ يبدو برّاقاً ومغرياً.

ولكن هذه الحرية تنسىَ أنّ الفردَ – في المنظورِ الإسلاميِ – جزءٌ من المجتمعِ و الكونِ بأسره، وسلامته العقلية والحفاظ عليها من مقاصد الشريعة

ولكن دعونا نتكلم بشكل براجماتي و نفعي بحت
17 - aksel الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:17
il n' y 'a pas de democratie marocaine , ou francaise, il y a une democratie universelle qui applique les droits universels de l'homme. plus de blabla s'il vous plait.
18 - المنافح عن الدين الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:24
بسم الله الرحمان الرحيم... الى أذناب بني علمان الذين ظهروا في المقطع أعلاه، وكل من على شاكلتهم.. اعلموا انكم بأقوالكم هذه، وما تدعون اليه.. إعلموا أنكم تتألهون على ربكم الذي خلقكم وشرع لكم مايصلح لكم دنياكم وأخراكم.. ان ربكم الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والبصر والفؤاد... قال في محكم تنزيله: ان الحكم الا الله.. وقال: ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الكافرون.. فعن أي حرية فردية تتكلمون؟؟ وعن اي ميثاق وتشريع تتحدثون؟؟ ياابن علمان..
إن في قلوبهم مرض.. انهم يحاربون الاسلام ويريدون نشر الرذيلة.. ان الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين امنوا لهم عذاب اليم.. الا فليخسأ هؤلاء المحاربون لدين الله.. والله ان الإسلام ات قادم بعز عزيز او بذل ذليل
يا ابن علمان لا نقول لك الا كما قال الشاعر:
كناطح صخرة يوما ليوهنها فلم يهنها وأوهى قرنه الوعل
فكيف لك يا ذنب بنيعلمان ان تحارب الطود العظيم والصرح الشامخ... دين ربنا الإسلام
19 - hamza الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:31
بقتلكوم غي فلحرية خصنة لخدمة خدمونة عاد هدرو على لحرية اديك سيدة لمحترمة لي كتهدر على لحرية تمشي تصلي ادير حجاب بقلها غي لحرية سدعتونة غي بشفوي الهدرة لخوية
20 - أبو فهد الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:37
هذا المدمن للخمور الذي وصل لتليف بالكبد على سبيل المثال، وتوقف عن ممارسة عمله في المجتمع، أو الشاذ جنسياً الذي أصيب بالأيدز، وأيضاً لم يستطع مواصلة عمله، بل واحتاج لرعاية صحية وتأمين لمعيشته، يتكفل به دافعوا الضرائب، وهم مواطنون صالحون لم ينزلقوا لهذا المنعطف – تحت ذريعة الحرية، وكأنهم يدفعون ثمن إستقامتهم وصلاحهم لمن إختاروا – بإرادتهم وحريّتهم – أن يعادوا قيم الخير والصلاح والإستقامة. ولا يعني هذا أبداً رفض التكافل الإجتماعي ، وهو مبدأ إسلامي هام، ولكن هذه الحرية الفردية أثّرت في النهاية على الصالح العام، فأفقدت المجتمع عضواً نافعاً، بل وأصبحَ عالةً على باقي الأفراد ،لمجرد أنه إستسلمَ لغرائزهِ وشهواته بلا ضابط، ومارس حريته في إختيار وممارسة ما يريد!
تخيل هذه الطاقات المعطلة، والأموال التي تصرف عليها كيف كان المجتمع سينهض إقتصادياً وأخلاقياً لو تم إستغلالها بشكل صالح؟؟
قال تعالى: أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ -
21 - مهدي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:41
لا ينبغي إعطاء فرصة لهؤلاء الجهلة التافهين الرويبضات الملاحدة الذين يزعمون أنهم حداثيون للحديث عما يؤمنون به من حرية فردية حيوانية تتجاوز القيم والدين والأخلاق..فالحرية عندهم هي شرب الخمر علانية وممارسة الشذوذ الجنسي وإفطار علني في رمضان وزواج مثلي...
22 - مسلم الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:47
الحدود في الشريعة الاسلامية ليس هدفها هو تطبيقها وانما زجر الناس على ما حرم الله اما الذي قال ان شرب الخمر حرية شخصية فهو خاطىء لان الخمر يذهب العقل وبالتالي افسد في الارض
23 - amazighi الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:49
C'est maintenant vous avez une liberté au Maroc, vous cherchez à vous en abuser .
chacun de nous doit travailler dur pour la prospérité de notre Pays.
Soyez pas hypocrite
En Tamazight : ART TSSIGUILM ATRWIM TAMAZIRT o safi ;
24 - المصطفى حميمو الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:51
ما طبّع عموم المسلمين يوما مع ما يطالب به شوقي نجيب

أشيع عن تونس التشجيع على الإفطار العلني في رمضان
لكن من دون جدوى

و ما ادعى الإسلام يوما تحويل المسلمين إلى ملائكة
فتجد في مجتمعهم كل المبيقات
لكن من دون التطبيع معها

فبخلاف الدول غير المسلمة، ظلت متاجر بيع الخمور و الحانات بمدن المسلمين محصورة عددا و جغرافيا
و شرب الخمر فيها غير علني.
فأين هو التّطبيع مع بيعه و استهلاكه ؟

و ما خلى مجتمع مسلم يوما من الزنا.
لكن ناذرا جدا ما تجد مسلما أو مسلمة يرضى بالزنا للأم أو الأخت أو الزوجة أو البنت
و تجد كل شاب مسلم يتحرى خطبة فتاة عفيفة
و الفتاة المسلمة المتهة بالزنا تعرف أنها موسومة بالعار بين الناس
و تقول بحق: "المجتمع لا يرحم"
فقلّ ما تجد من تتبجح بالزنا، على غرار الفتاة غير المسلمة بالغرب مثلا

و لكل ذلك، ما سمعنا يوما من بين شباب 20 فبراير من يتجرأ على المطالبة بما يحلو لشوقي نجيب المطالبة به

و لن توجد أبدا أغلبية برلمانية من بينها من يطالب بما يطالب به شوقي نجيب، فتغير القوانين على هواه

و لن يجرأ حزب واحد، يطمع في الوصول إلى السلطة، على المطالبة بمثل ما يطالب به شوقي نجيب
25 - جديدي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:56
السيد الداودي يعتبر المغاربة المتحررين من العقد الدينية قاصرين يجب زجرهم عند قيامهم بسلوكات شخصية معينة لا تتناسب مع معتقداته وعواطفه. هذا يسمى استبدادا وتطاولا على الحريات الخاصة والشخصية. لن يقبل السيد الداودي أن يصدر قانون يزجر مرتادي المساجد و صائمي رمضان فهذا شأن خاص لذا عليه أن يفهم أن شرب الخمر مثلا هو أيضا شأن خاص لا يعني إلا صاحبه . لا توجد في العالم دولة ديمقراطية تحترم مواطنيها تسن قوانين تجرم سلوكات شخصية معينة وإن كانت مضرة لصاحبها مادامت هذه السلوكات لا تقتحم بضررها الفضاء العمومي وتزعجه.لا يمكن مثلا أن نسن قانونا يعاقب المفرطين في الإنجاب بدعوى الضرر والخوف من الفاقة فالدولة يجب أن تحترم الاختيارات الفردية وأن تعتبر المواطن راشدا عاقلا يتحمل مسؤولياته ولا يقبل الوصاية عليه. متى يفهم المتأسلمون النيوفاشيون أن للأشخاص ولحرياتهم حرمات وأن القوانين الزجرية هدفها حماية المجتمع وتنظيم العلاقات بين أفراده؟ لا يمكن أن نبرر باسم ثقافة بدوية بائدة الاستبداد متناسين أن الثقافة والمعايير الأخلاقية تتطور في الزمان ولا يراها جامدة إلا الفكر الجامد.
26 - mourad الأربعاء 01 فبراير 2012 - 18:58
إذا كنت تحترم الحرية الفردية بأن الشخص شارب الخمر له الحرية في ذلك فما شخص شاذ جنسيا هل ستحكم عليه بالغير الطبيعي أم ماذا ستقول، هل له الحق في حياته كما يشاء
27 - Mdiouri الأربعاء 01 فبراير 2012 - 19:02
Quand tu trouves un loueur d'orifice naturel en train, de se vendre pour des sous passagers, je te conseille de chercher pour qui la jouissance est comble.
28 - مسلمه. سنيخ الأربعاء 01 فبراير 2012 - 19:26
السلام عليكم. بعد. انا. انسانه. ممتعلمش. ةممكن شي حد فيكم يقولي اش هي ديموقراطيه. يناس حنا محتاجين نرجعو. لدينا. نحكمو بالشرع الله والله. غير نكون من اعظم الامم لا يغير الله مابقوم حتى يغيرو. ما بانفسهم الاسلام هو الحل
29 - Ahmed الأربعاء 01 فبراير 2012 - 19:55
بسم الله الرحمان الرحيم. ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
30 - mad الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:02
si notre damme dit qu'au Maroc il ya 800 cas d'avortement. et le monsieur nous dit que le vin n'est plus un probleme donc. il faut tolerer cela . moi je dis que la coruption qui est connue par RACHWA elle est plus populaire que les 2 autres aspects. donc pourquoi vous nous demander de la lutter. bienque c'est une opération qui ce fait par accord deux personnes au plus et pareil pour la trahison conjugale ecccccccccccccct .
31 - anegmar الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:19
المغرب سيظل بلدا اسلاميا رغم كيد الكائدين. و لا اظن حفنة من العلمانيين و الملاحدة باستطاعتهم فرض ارادتهم على عموم الشعب المغربي المسلم. المعتز بدينه و بتقاليده. و نحن كمغاربة واعون بهاته الاستفزازات من لدن هؤلاء المتعفنين في افكارهم الماركسية او الليبرالية المتطرفة. و لن نقبل بها مهما اقتضى الامر.
فلتتعفنوا اذا في افكاركم الالحادية فإن الله متم نوره ولو كره الكافرون

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه وجب الاعلام و السلام
32 - النور و الغربال الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:24
الحريات الفردية في المغرب اعطت للاغلبية الحق في سن القوانين الصالحة لهدا البلد المسلم عبر صناديق الاقتراع . ولهدا من يريد شرب الخمر و الزنى علانية فليدهب الى بلد اخر .الشعب يريدالقضاء على الفساد بكل انواعه .الزنى فساد شرب الخمر فساد الاجهاض فساد
33 - Momo الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:25
الشعب المغربي لن يسمح لمثل هؤلاء الجهلة مرتزقة الغرب باعادة الشعب المغربي الى عصر الجاهلية الذي كان فيه شرب الخمر و الجنس من عاداتنا و تقاليدنا ,,,هؤلاء مرتزقة للغرب يريدون ان يفعلو بالشعب المغربي ما لم يفعله الاستعمار ,,,الشعب المغربي صنع حضارة في الاسلام و الحياء و الوقار و العزة و لن نسمع للكفار و الملحدين و النجسين و الشواذ بممارسة انحرافهم و شذوذهم تحت دريعة الحرية ,,,,ابذا لن نسمح بتدينس حضارتنا و حضارة اجدادنا الدين اعطو دمائهم فيها ,, ما صنعه الاجداد في 12 قرنا لن يزول في شهور,,, و نحن لكم يا ارهابيين و يا متطرفين بالمرصاد و السيف
34 - افوض امري الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:27
لن اعلق على ما قاله هؤلاء لكن افوض امري الى الله ان يرحم عباده و يرحم بلاده
35 - tafoukt الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:31
العجب العجاب من بني علمان يطالبون بالحريات الفردية اللا أخلاقية كما لو أن مجتعنا من الدول المتقدمة علمياوتكنولوجيا والكل يعيش فوق عتبة الفقر يستوردون كل ماهو سلبي حتى يزيد الطين بلة ماهكذا تتطور الحضارات يا علمانيوا المغرب لماذا تفكرون دائما في الشهوات لمذا لا تخترعوا وتبتكروا وتقومون بنهضة علمية مثل علمانيوا الغرب أتعلمون بأن أمريكا لديها قوانين وعقوبات صارمة لشاربي الخمر لاتوجد في المغرب وحتى الإجهاض أما الإغتصاب فيعتبر أكثر من القتل لماذا تريدوم هدم المجتمع المغربي أكثر مما يعاني سبحان الله الفرق بينكم وبين الغرب مثل السماء والأض والله إني أشفق عليكم التخلف والجهل وزايدينها بالسنطيحة الله يعفو عليكم
36 - مغربي حتى الموت الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:36
ما الذي يميز شارب الخمر و الشاذ جنسيا و وكال رمضان و ممارس الزنا ؟؟؟ ان كلهم منحرفين ....لاسف هؤلاء الاشخاص يطالبون بالانحراف و يريدنه ان يصبح مباحا و قانونيا بيننا ....هؤلاء خطر على الشعب المغربي لانهم ينشرون المنكر بين الشعب ,,,كشعب مغربي مسلم و متدين يجب علينا ان نزيل حفنة المنحرفين هذه من الوجود لان هذه بلدنا وهذا اسلامنا و لن نسمح بالمساس بمرتكزاتنا... ان كانو رجال فليوجهوننا كما يواجه المناضلون و الرجال بعضهم بعض.
37 - الشلحة الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:44
انا اتفق مع لحسن الداودي الاغلبية الحاكمة التي تمثل اغلبية الشعب هي من يجب ان تقرر باحترام الثقافة السائدة و يقت معين في المجتمع , هذه هي الديموقراطية الحقة .

ردا على نجيب شوقي الخمر الذي اعطيت به مثال يضر الجماعة كما يضر الفرد , فالسكير يقلق راحة الجيران و قد يرتكب جرائم , و حتى ان لم يقلق السكان فهو يضر بصحته و في هذه الحالة الجماعة ملزمة بحماية الفرد , و الا سنسمح باستهلاك الكوكايين ايضا .

صحيح ان شرب الخمر بكمية قليلة لا يضر لكن الحصول عليه بسهولة في الاسواق سيضر المراهقين الذين لا شيئ يضمن لنا انهم سيحترمون الكمية اللازمة , و بالتالي فمنع الخمر في صالح الفرد و الجماعة
38 - Anass الأربعاء 01 فبراير 2012 - 20:53
Bravo Mme.Khadija Rouissi on vous en courage tu es notre voix la voix de liberté individuelle (chaqu'un fait ce qu'il veut on s'en fou),en restant attacher à notre religion qui est l'Islam
39 - khalid الأربعاء 01 فبراير 2012 - 21:13
قال تعالى:أفحكم الجاهلية يبغوون.)يريدون خلع الأمة من ثيابها,أف لكم وبما تأمرون به.
40 - ait baha الأربعاء 01 فبراير 2012 - 21:16
يا لحسن الداودي لايمكن أبدا أن نضع تحت رغبة مجموعة كانت أغلبية أوقلة حرية الفرد.هذه الحريات غير قابلة لرأي الأغلبية أو ذوي النفود.وإلا نمارس الديكتاتورية بإسم الأغلبية وبإسم الدولة وهذ فتنة بعينها.الدول لها حظارتها لاكن الديموقراطية والحريات الفردية هي كونية.بدأت العدالة والتنمية تخرج عن إعتدالها لتفعل سلطة طالبانية غير معتاد عليها الشباب المغربي.
41 - allal الأربعاء 01 فبراير 2012 - 21:28
كم كانت امي جميلة رحمها الله رغم عقدها السادس.كسوة محتشمة وراس مغطى و لا تجرؤ على النظر حتى في اعين اولادها .كم كان ابي رحمه الله صارما وهو يحثني على الصلاة والا منعني من الجلوس معه على طاولة الطعام.كم كان صارما و هو يسالني دائما..من اين لك هدا يا بني.حتى لو كان قلم رصاص.
نعم.هكدا كانت التربية في العهد الماضي القريب.انه منهج الله عز وجل حتى ولو كان الاباء ليسوا على دراية كبيرة او علم.انها الفطرة السليمة والحياء و الحشمة وما ترك الاجداد الافداد.فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات..
و اصبح كل واحد يتكلم بهواه ويحلل بهواه. هدا دور العلماء الاجلاء لبينوا للناس لا دور كل من هب و دب. هده ليست كغامة انسانية. ولو لم يتبع الانسان المنهج لضاعت السرة الانسانية رغم تحليلات المحللين.
شكرا ل هسبريس
42 - rifi de lille الأربعاء 01 فبراير 2012 - 22:11
إلى رقم 15 قال:بعض التعاليق هنا تفوح منهما رائحة التخلف والجهل،؟
قال تعالى:: إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا (جَهُولًا) (72) سورة الأحزاب
أما قولك :السيد بن اكيران قال: أنه لم يأتي إلى السلطة من أجل أن يفرض الحجاب على النساء المغربيات أو أن يتدخل في حياة الناس وحريتهم، وأضاف أيضا أنه لن يمنع الخمر والسياحة
آعلم علما يقينا أنه ليس هنالك أحد على وجه الأرض أن يمنع الخمر والسياحة في المغرب
إلا أمريكا ؟؟؟؟؟
43 - البيضاوي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 22:29
السلام عليكم ورحمة الله،

من أشراط الساعة : أن يرفع العلم ، ويظهر الجهل ، ويشرب الخمر ، ويظهر الزنا ، ويقل الرجال ، ويكثر النساء حتى يكون للخمسين امرأة القيم الواحد

صدقت يا رسول الله

ما رأيك في هذا الكلام يا صاحب التعليق 15 يا من يعيش في عصر النور، عصر يفتقد حتى خلق كفار قريش.
خلاصة القول:
راية الكفر علت وأنصارها حولها،كثر. ولكن مصيرها الإنتكاس ومصير أنصارها سيروه عما قريب ، بمشيئة الله.
44 - karim الأربعاء 01 فبراير 2012 - 22:35
يجب ان نناضل بدون توقف حتى يصبح المغرب بلدا يحترم الحريات الفردية ولا يسمح لاي ظلامي كيفما كان ان يتدخل في السياسة
45 - عبد الصمد القصري الأربعاء 01 فبراير 2012 - 22:49
إذا كانت الحداثة هي سيادة كلمة الشعب وضمان حقوقه وصيانة كرامته
وإذا كانت هي الأخذ بمناهج العلوم في الأبحاث العلمية
وإذا كانت هي المثاقفة الإيجابية مع شعوب الكرة الأرضية شرقا وغربا شمالا وجنوبا ..فأهلا وسهلا بها
أما إذا كانت هي الشذوذ الجنسي والسحاق والسياحة الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام...وغير ذلك مما يدعو إليه المرضى بطاعون التقليد الأعمى للغرب, فاللهم اكفنا شرورهم ورد كيدهم في نحورهم
46 - فتاح الأربعاء 01 فبراير 2012 - 22:54
-الربيع العربي افقد العلمانيون والملحدون صوابهم لم يستطيعوا بعد استيعاب الدروس من تاريخ المجتمعات الاسلامية ليعلموا ان هده الشعوب حينما تتحرر ارادتها من الاستبداد السياسي والاكراه الثقافي فلن تختار الا الاسلام منهجا لحياتها ونتائج الانتخابات الشفافة واضحة لكل ذي عينين
- الحركات الاسلامية لم تغير و تبدل من قناعاتها ومواقفها كما يظن البعض الذي لا يفرق بين المجال الدعوي والسياسي ففي مجال السياسة لابد من مراعات ميزان القوى والتعامل مع الآني والظرفي والنسبي والتاقلم مع المتغيرات والمستجدات لكن عل المدى البعيد فالسياسي يخدم الدعوي
- تطبيق الشريعة الاسلامية بمفهومها الشمولي سيكون تحصيل حاصل وسياتي بسلاسة وتدرج عن طريق صياغة القيم الاسلامية في شكل قوانين تشريعية يصوت عليها البرلمان باغلبيته الاسلامية كماهو متعارف عليه في كل الدول الديمقراطية فما الذي سيمنع البرلمان المصري مثلا من صياغة ما شاء من القوانين والتصويت عليها بالاغلبية المطلقة وما على المعارضين ان كانوا ديمقراطيين حقا الا ان يخضعوا لارادة الشعب و يجتهدوا للحصول على اغلبية في الانتخابات المقبلة وهيهات في عصر الصحوة الاسلامي
47 - أبو خديجة الأربعاء 01 فبراير 2012 - 23:10
السلام عليكم
الكل يتكلم عن الحرية لكن أن تختار ماهو ضد الدين أنت حر في ذلك لكن أن تختار ما يتفق مع الدين تصبح معتديا عن الحرية او متطرفا
يا جماعة نحن سمانا الله مسلمون أي مستسلمون لشرع الله يتحكم فينا الدين لا أن نتحكم نحن في الدين
الاغلبية أو الكثرة كما يسميها البعض لا تسمن ولا تغني من جوع فالقرآن الكريم كلما ذكر الكثرة إلا وذمها وكلما ذكرة القلة إلا و أثنى عليها ومدحها إذن العبرة ليست بالأغلبية لكن باتباع تعاليم هذا الدين العظيم فإن شئتم فاقرأوا قول الله تعالى"ولكن أكثر الناس لا يعلمون"فوصف الكثرة بالجهل وقوله تعالى"وقليل من عبادي الشكور"فوصف سبحانه وتعالى القلة بالشكر
أما حركة 20 فلا يجب أن يلتفت إليها إنما هي بوق من أبواق الماسونية لنشر الفوضى الأخلاقية باسم الإصلاح والطعن في الدين باسم المساواة والحرية ومطيتهم المرأة و كأن الإسلام ظلمها لكن والله ما أعز و أكرم المرأة أحد إلا الإسلام العظيم لكن أكثر الناس لا يفقهون فليختر كل لنفسه والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله
48 - الاحفيري الأربعاء 01 فبراير 2012 - 23:14
بسم الله الرحمان الرحيم، لا يجادل أحد أن عدد من المغاربة يشربون الخمر و آخرون يسرقون ، يقتلون، راشين و مرتشين، يعتدون على النساء و القاصرين ...يمكن سرد كل الجرائم، فهل يمكن أن يستنتج عاقل أننا لسنا في حاجة إلى قانون جنائي و إلى مسطرة جنائية... من أراد أن يشرب الخمر أو حتى الماء القاطع هو حر و لكن المجتمع أيضا حر في أن يسير أطفاله في أمان لا يصدمهم مخمور أو يعتدي علىهم أو يغتصبهم ..المجتمع حر في أن تذهب أمواله في علاج الأمراض المستعصية التي يجب أن تتكفل بها الدولة لأن أغلب أفراد الشعب لا يملكون المال للحصول على الدواء ...بكلمة واحدة..القانون يجب أن يحمي المجتمع و ليس أصحاب النزوات ..و مال الشعب يجب أن ينفع الشعب و ليس الساقطات ...وليشرب حزب فرنسا عندنا ماء البحر، فنحن سنبقى في وطننا فخورين بانتمائنا لا يهمنا رضى الغرب أو سخطه مادام الله غايتنا و محمد الرسول قدوتنا و القران دستورنا و الجهاد سبيلنا ..فنحن واتقون أن الاسلام هو الحل
49 - ماطوس الأربعاء 01 فبراير 2012 - 23:24
لقد ظهرملحدون كثيرون في المجتمعات الإسلامية،لديهم قناعات وفلسفة خاصة حيال الدّين،أغلبهم يقول أن وصول الشعوب العربية المسلمة إلى الحضيض والتخلّف كان وراءها التعاليم الإسلامية ،الطّفل الّذي يترعرع في وسط ديني يخاف من عقاب الإله،هذا الخوف ينمو في شخصيته ويصبح غير متوازن ذهنيا بسبب القيود الدّينية، كما أن قمع الحرّيات الجنسية تنتج أشخاصا مكبوتين وغير منتجين لأن الهاجس الجنسي يسيطر على عقولهم بعد كبح غريزتهم علما أن إمكانية الزواج تبدو صعبة عند البعض....هذه بعض الإشارات وهناك أشياء أخرى للنّقاش في هذا الصّدد...لكن ما يغفله الملحدون هو عدم تمييزهم بين الإسلام والعروبة حتى وإن كان القرآن عربيا والنّبي عربيا،لنضع مقارنة مثلا بين سعودي وتركي أو ماليزي مع سعودي أو أندنوسي مع أردني أوبحريني مثلا، هناك الفرق في الأجناس والإسلام برئ من كل شيء.
الله أنزل القرآن عربيا على نبي عربي لأنه يعلم أن العرب بدون الشريعة الإسلامية تقيّدهم سيلتهم بعضهم البعض ويتناحرون فيما بينهم.فالإسلام بمثابة لجام لهم ،حتى وإن كان فانضرو ماذا يقع وماذا وقع من قبل عند الشعوب العربية .
تحياتي
50 - khadija lahoual الأربعاء 01 فبراير 2012 - 23:53
salam personne ne vit la liberte la ou il est mais avec savoir vivre dans les regles islamiques se sera donc la vie de joie et de bonnheur salam
51 - تيعلالين/خنيفرة الأربعاء 01 فبراير 2012 - 23:54
النقاش حول الحريات الفردية في المرحلة الحالية هو نقاش مغلوط ، حيث يلتقي موضوعيا الفكر الأصولي المحافظ مع الفكر الحداثي الاباحي الانتهازي في تزييف وعي الجماهير الشعبية . فالمرحلة الحالية هي كيفية تعبئة قوى الانتاج لتجاوز التخلف وتجاوز الأزمة التركيبية للاقتصاد المغربي .
وينبغي التأكيد أن انتشار التعاطي للخمر وللزنا والاباحية وتفسخ العلاقات الأسرية هي ظواهر ناتجة عن هيمنة ثقافة رأس المال في المجتمع . فرأس المال وجشاعته رمى بالمرأة إلى سوق الدعارة والاشهار حيث أصبحت المرأة مجرد سلعة خاضعة للعرض والطلب على غرار الرجل الكادح الذي يعرض قوة عمله في سوق الشغل .
ليس وعي الناس هو الذي يحدد وجودهم الاجتماعي ولكن وجودهم الاجتماعي هو الذي يحدد وعيهم . فكفانا من المهاترات المرفوضة الصادرة من الطرفين والهادفة إلى تضليل الطبقات المظلومة: الطرف الأصولي الرجعي والطرف الحداثي البرجوازي الاباحي الانتهازي الممقوت. أنظروا إلى التحالف غير المقدس بين الفكر الأصولي المسيطر في السلطة في طهران وتحالفه مع الفكر البعثي العلماني المسيطر في سوريا ضد الثورة السورية . فكلاهما أعداء الشعب السوري .
52 - mahfoud الخميس 02 فبراير 2012 - 00:17
قل ياايهئ الكافرون لااعبد ماتعبدون ولاانتم عابدون مااعبد ولا انعابد ماعبدتم
ولاانتم عابدون ما اعبد لكم دينكم ولي دين


لاتقليد للكفار لا للمحرمات خودو ا لمسمنات ودعو المسممات اد كنت يا اماه
شجاعت فلا تفتني ولاتتبرجي ولاترفعي صوتك يااماه ولو لدكر الله ان صوتك جميل
فااستغليه بدكرا لله للعودت سويا للجنة ان شا الله
53 - محمد الخميس 02 فبراير 2012 - 00:19
سبحان الله كلما اطلعت عل حوار لهذه المخلوقة أجدها تدافع عن الموبقات و لم أجد لها موقفا مشرفا أبدا .فهي تمرر خطاباتها دائما من باب الحرية و حقوق الإنسان و الدموقراطية إلى غير ذلك.و أن مجموعة من المغاربة يفعلونه وهذا إهانة للمجتمع من هؤلاء الذين يطمعون في تمثيله في البرلمان و غيره و مع الدستور الجديد انفتح علينا باب لا مجال لغلقه و هو مسألة ا لمواثيق الدولية التي لايؤمن بها الغرب نفسه و تصدر إلينا على أنها ضرب من الحداثة الديموقراطية. قاتلهم الله أنى يوفكون.
54 - jad الخميس 02 فبراير 2012 - 00:41
بسم الله الرحمن الرحيم
زمن الرويبضة التي وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : ( سيأتي على الناس سنوات خداعات ،يصدق فيها الكاذب ، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ، ويخون فيها الأمين ، وينطق فيها الرويبضة في أمر العامة ، قيل وما الرويبضة ؟
قال : الرجل التافه ) .
55 - فداني محمد الخميس 02 فبراير 2012 - 01:04
تمنيت لك اوليدي نجيب كون كونتي ساكن في السعودية و تقول هاد لكلام و يضيفوك هيئة الامر بالمعروف و النهي عن المنكر يومان او ثلاثة . و الله يرجعوك مسلم متشدد تشوف صاحبك من الحركة تعدمو ..او ساكن ف ايران"الشيعة" و الله يا حبيبي اعدام بدون محاكمة.. و لكن بما ان المغرب بلد الحرية عبر كما تشاء ... و الله يجازيك على فعايلك ...... و احمد ربك على هاد لبلاد
56 - مغربي الخميس 02 فبراير 2012 - 01:40
إلى التعليق 51 ، تروتسكيتك و ماركسيتك لم تعد موجودة إلا في مخيلة البلهاء، لقد إنتهى زمن إستغلال اليهود للكادحين الروس من أجل الوصول إلى الحكم في روسيا و تهجير الملايين من اليهود إلى فلسطين بعد عزلهم و تجميع عدد منهم في جمهورية بيروبيجان اليهودية ثم نقلهم إلى فلسطين، جمهورية بيروبيجان أعلنت جمهورية سوفياتية لليهود في 1928، إذا كنت تظن أن لينين و ستالين و تروتسكي جاؤوا لخدمة الكادحين فأنت واهم إلى حد الجنون. بعد أن أدى الإتحاد السوفياتي دوره في تهجير مليون و نصف مليون يهودي (دون إحتساب من لم يستقروا بطريقة نهائية) لم تعد حاجة لبقاء إتحاد السوفيات فتم تفكيكه، التفكيك تبعه مباشرة تهجير 800 ألف يهودي بطريقة صدمت الروس صدمة قوية. إقرأ إحصائيات (الوكالة اليهودية)
57 - متابع الخميس 02 فبراير 2012 - 01:47
بسم الله الرحمان الرحيم
اولا: اقول الاسلام اسمى من المواتيق الدولية
تانبا: الى شوقي اقول ان كلامك غير مقنع ومتناقض و لا يحترم عقيدة واقتناعات الشعب المغربي المسلم بحيت تجوز شرب الخمر لانه اصبح سلوك متعود عليه ارد عليك واقول انه بهدا المنطق لا مشكل في الرشوة التي اصبحت شيء عادي لا مشكل في القتل الدي اصبح منتشرا لا مشكل في الفساد المالي والاخلاقي لا مشكل...
في حين تجد شارب الخمر يطلب العفو من الله للاقلاع عن هدا السلوك الشاد
الدي بسببه تزهق الارواح وتغتصب النساء و يسغل الاطفال جنسيا
58 - جمال الخميس 02 فبراير 2012 - 04:02
حرية الفرد تنتهي بالمساس بحرية الاخرين واستفزاز مشاعر الناس مس بحرية الاخرين وهاد الشي اللي بغا الشعب .
59 - karim -BARCELONA الخميس 02 فبراير 2012 - 04:16
لكي يعرف دعاة الاباحية والمثليون حجمهم في المغرب,سهل جدا فقط صنفوا التعليقات حسب الافضل تصنيفا,وسترون هل شعبنا يحب الاسلام ام لا .........هه
ارايتم لمن العزة ? نعم نعم العزة لله ولرسوله وللمؤمنين .
60 - salim الخميس 02 فبراير 2012 - 05:13
لا توجد في العالم دولة ديمقراطية تحترم مواطنيها تسن قوانين تجرم سلوكات شخصية معينة وإن كانت مضرة لصاحبها مادامت هذه السلوكات لا تقتحم بضررها الفضاء العمومي وتزعجه!!! ya la drogue c est interdit partout si tu va prendre la cocaine tu va pas touche d autre mais c est INTERDIT ... pour l islam l achool et la drogue ont les meme effet !!! revise avant de parle ...
61 - houari الخميس 02 فبراير 2012 - 05:31
salam si tu veut rentre aux paradit moi je veut rentre a lenfair jahaname cest pas tes affair je fait mal a persone et si tu veut change les persones change leur coeur avec de la mor pas aves la force et la lois merci
62 - maroki الخميس 02 فبراير 2012 - 07:27
لي سؤال لهؤلاء الدين يدافعون عن الحرية الفردية وعلى راسهم سي نجيب شوقي وبعض 20فبراير هل يقبل ان انكح او اجامع اخته في داخل منزل والده في. الحرية الفردية ااما الخمر فهو يعلم ان المغاربة لمادا يشربون الخمر لفقهرم ولتهميشهم ولاقصاهم لا ايمانهم بالخمر اسي الفاهم انا على علم انكم لا تنشرون لكن هدا رايي في هؤلاء واخيرا واحد منهم اعتنق المسيحية باش يمشي نوروفيج
63 - مسلم الخميس 02 فبراير 2012 - 09:14
بسم لله الرحمن الرحيم اللهم من راد بالاسلام والمسلمين خيرا فوفقه اليه ومن اراد بهم شرا فاللهم رد كيده في نحره وارنا فيه عجائب قدرتك
64 - Taleb din الخميس 02 فبراير 2012 - 10:15
تباً لدمقراطية التى تخدم مصالح المنحطين التافهين الجهل.
65 - طه امين الخميس 02 فبراير 2012 - 10:44
هؤلاء الملاحدة يريدون الرجوع بنا الى زمن قوم لوط انهم يريدون حرية الشهوة والغريزة يريدون خلق مجتمع حيواني بكسر الحاء اما مجتمع الحيوانات فهو بعيد كل البعد عنهم نحن بني البشر خلقنا فقط في نظر هؤلاء للجنس نسوا بان الانسان حمل على عاتقه امانة ابت كل المخلوقات حملها نحن مسلمون ولدينا دستور وهو القران يجب ان نطبقه
66 - مسلم مغربي الخميس 02 فبراير 2012 - 11:38
وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلا مِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
67 - أعراب الخميس 02 فبراير 2012 - 11:51
المغرب وبحسب الدستور دولة اسلامية لا علمانية.
وعليه كل سلوك خارج عن تعاليم الاسلام هو نشاز يتوجب التصدي له بموجب الدستور من جهة وبموجب الأمانة التي أوكل أمير المومنين ورئيس الحكومة ووزراؤها ومجالسها عليها من جهة ثانية.
وكل تهاون في التصدي لهكذا سلوك يعتبر خيانة للأمانة ولله والرسول والمومنين.
ومن لم يعجبه هكذا فليرحل لدولة غير اسلامية لا تدين بالاسلام وهو حر في نفسه وان كانت ردته توجب ععلينا نصحه وعقابه وان لم يعدل عن فعله فيحل لنا قتله وهذا ديننا ولا نخجل من كوننا مسلمين مسالمين مالكيين مغاربة ولا نرضى في الله لومة لائم.
ولو كانت تلك السيدة من أهلي لأرجعتها للرشد شاء من شاء وأبى من أبى ولو دخلت السجن بسببها. وسأعتز بأي حادث يحدث لي في سبيل الله.
وأما من شاء شرب الخمر أو السفح واللواط والسحاق والسفور وما شاء من انحلال فذلك شأنه وعليه احترامنا نحن الأغلبية التي يتكلم الدستور بلسانها وان لم يفعل فسيسلط الله عليه واحدا من المجاهدين يبتغي رضوان الله ويخلص البسيطة منه ومن أفعاله.
68 - TAHLOUN الخميس 02 فبراير 2012 - 12:51
زمن الرويبضة
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : ( سيأتي على الناس سنوات خداعات ،يصدق فيها الكاذب ، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ، ويخون فيها الأمين ، وينطق فيها الرويبضة ، قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ قال الرجل التافه يتكلم في امر العامة
حسبنا الله ونعمة الوكيل من اتباع اليهود ونصارة .
69 - مغربي حر الخميس 02 فبراير 2012 - 13:16
1:

المبرر الذي يردده اللادينيون، دون كلل وملل، بكون مجموعة من السلوكات التي يحرمها الشرع أصبحت "عادية!" وسارية في المجتمع، هو مبرر تافه مغلوط ومفهوم على قفاه. ليس كل من يشرب الخمر يريد "تحليله" و "تقنينه"، بل أغلبهم يقرون بذنبهم ويتوبون ويستغفرون ويتأسف كثير منهم على توفرها وإتاحة شربها للهروب من المشاكل وإكراهات الوضع الاجتماعي المأساوي، وليس كل من تلبس القصير هي ضد الحجاب بل أغلبهن تتمنى أن يأتي اليوم التي تكون لها القوة والجرأة لارتدائه، وليس كل من يزني يحب ذلك أو يريد أن يصبح عاديا في البيوت والمجتمع، بل أغلب من يزني تجدهم أول من يستنكره ويحاربهم ويقر أن إكراهات الواقع، بسبب سياسات المخزن المنافق ووكلائه من اللادينيين، هي من يجعله يسقط في مثل هذه الخطايا، ومنها صعوبة الزواج واضطراب العلاقات بسسب السياسات الإعلامية والتعليمية والثقافية والفنية والاجتماعية...،...وهكذا دواليك.
70 - مغربي حر الخميس 02 فبراير 2012 - 13:17
2:

2:

أول ما يسمع من متعاطي المخذرات وشارب الخمر...إلخ هي "الله يعفو!" و "ادعي معانا الله يعفو علينا!"...، ومن هذا المنظور فليس هناك إشكال ديني أصلا بشرط التستر وليس "التقنين" و "المجاهرة" و "التحدي" كما يطمح إليه هؤلاء البلداء..، وبالمناسبة أطرح سؤالا على منطقهم الأعوج هذا: هل نعتبر جريمة السرقة و"لكريساج" حقا يجب تقنينه لأنه أصبح عادي في المجتمع، أم العكس؟! وهل نعتبر الرشوة حقا علينا تقنينه لأنه أصبح عاديا في المجتمع، أم لاعكس؟! أليس أغلب من يعطونا الرشوة يعطونها عن رضا وطيب خاطر ويسمونها "قهوة" لقضايا المآرب ودهن السير ونيل ما هو حق وما ليس حقا والتنصل مما هو واجب...إلخ؟!! كفى من هذه الأسطوانة المشروخة!!!
71 - direct الخميس 02 فبراير 2012 - 13:32
الموضوع المناقش:الاجهاض,ممارسة الجنس خارج الزواج,الافطار العلني في رمضان واستهلاك الخمر.
نجيب شوقي:حريات فردية ـ عدم استفزاز الاخر ـ تطبيع سلوك الخمر.{حرية الجماعة فوق حرية الفرد} والله يهديك.
خديجة الروسي:الدستور , سمو المواتيق الدولية ـ الكرامة الانسانية {الاجهاض} سبحان الله.
و الله هادشي يضحك الناس عندنا قرات بزاف, حفضوا 2 كليمات وبداو بالحرب على دين اجدادهم,و ما ليس فيه الشك يتقاضون رواتب على هاد الشئ.
ايها الاخوة و الاخوات اتحدى كل من يقول العكس اليس في منع الحجاب في المدارس الفرنسية ومنع الخمار في الاماكن العمومية حرب على المسلمات,{حرية ـاخوة ـ مساوات}هادا شعارهم ما بقا فيه والو.قال السيد شوقي حرية الفرد ها هي حرية 12 مسلم في فرنسا تحارب.
سمو المواتيق الدولية والله عيب هادشي لي تنسمعوا,اذكر السيدة خديجة ان ما تريده للمغرب{الاجهاض} غير مطبق حتى في الدول الاوربية ذات الدستور العلماني متلا ايطاليا,و اذكرها كذلك ان الدستور المغربي ينص على اسلامية الدولة{او لي ما عجبوش الحال يخوي البلاد}او براكا من استراد السموم الاجتماعية للمغرب الحبيب.تكلموا على المستشفيات,المدارس,المواصلات
72 - متتبع الخميس 02 فبراير 2012 - 13:48
الى شوقي والرويسي واصحاب التعاليق المتماشية مع طرحهم لن اناقشكم من الجانب الديني لانكم على ما يبدو بعيدون جدا او بالمعنى الاصح لا تعترفون بالدين الاسلامي كقانون يحمي هذه الامة المغربية المسلمة,لذا اسالكم عن الاخلاق ساتحداكم ان تعرفون معنى الاخلاق عند المغاربة بجميع مشاربهم و ايديولوجياتهم,اسالوا المغاربة هل الخمر و العلاقات الحميمية خارج اطار الزواج من الاخلاق المقبولة عند المغاربة.
73 - meknasi الخميس 02 فبراير 2012 - 14:13
فاتكم القطار...فاتكم القطار...فاتكم القطار
74 - observer الخميس 02 فبراير 2012 - 14:14
salam.ces marionnettes ne savent rien de l islam ni de ses objectifs universel et on parle de la liberté personnel comme exigence majeur de notre société. il faut d abord être informe sur les libertés ailleurs et comment elles sont règlementés selon les lois religieuses en premier lieux ;les gents qui habitent dans des bidons villes ou dans les montagnes et qui souffrent en silence sans le stricte minimum des besoins de vivre alors que ces marionnettes parlent des libertés prives. il faut soigner ces psychopathes qui parlent au nom de la liberté personnel
75 - تيعلالين/خنيفرة الخميس 02 فبراير 2012 - 14:36
إلى التعليق رقم 56 مغربي
أنا أناقش الحريات الفردية المزعومة ولا أناقش موقف الحركة الشيوعية من احتلال فلسطين وتهجير اليهود لها . فهذا موضوع آخر يتعين مناقشته بهدوء . فهو ملف كبير . أما من زرع اسرائيل في فلسطين فارجع إلى الدراسات ا ككتاب د. صادق جلال العظم : الصهيونية والصراع الطبقي . فقد أورد الكتاب في مقدمته أن اليهودي ماكس نوردمان قال : اذا كنا نحن اليهود مستعدون أن ندعم الموقع البريطاني في الشرق الأوسط وإذا كنا مستعدون أن نقف حراسا إلى جانب انكلترا على قناة السويس وعلى طريق الهند وأن نمنع النفوذ الأجنبي المعادي من الهيمنة والدخول في نزاع مع المصالح الحيوية للامبراطورية عندئد نكون قد أدينا خدمة لأنكلترا تستوجب اهتماما فعليا.
وقد ثبت كارل ماركس هذه الحقيقة في قولته : لن نبحث عن سر اليهودي في دينه بل سنبحث عن سر هذا الدين في اليهودي الحقيقي.
أما من ساهم في تهجير اليهود إلى فلسطين فكثيرون منهم الشيوعيون التحريفيون والمسلمون المنافقون و الأنظمة الاسلامية والأنظمة البعثية ..: الكل وظف القضية الفلسطينية لمصالحه . الموضوع يتعلق بالحريات الفردية المزعومة وليس بالقضية الفلسطينية
76 - مغربي مسلم الخميس 02 فبراير 2012 - 14:40
بسم الله الرحمن الرحيم
لا أعلم لماذا ندع شرذمة من الكفرة والملحدين تتحكم في مصائرنا . آسيدي احنا نديرو استفتاء ونشوفوا شكون باغي الدين لإسلامي وشكو باغي دادا ومالي.الشعب مسلم راه الا زولنا الدين راه ماغاديش نسلكو مع بعضا . اما على اللي قال عصر الجاهلية راه الجاهلية الجهلاء هي اللي كاينا دابا.اما حقوقالمرأة راها عندها حقوقها راه خاصها غير الواجبات ديالها اتجاه نفسها والمجتمع ديالها اللي عمر اسمعنا شي حد اتلكم عليها .بلاتي عليكم دابا ياتيكم اليقين ولو بعد حين.حنا رانا مع ربي واحنا الرابحن غير خلوضو حتى تعياو.راه الا زدتو هكدا راه غيبقا الطايح اكتر من النايض ارجوع لله الله يهديكم ولا يديكم احسن لينا وليكم.
77 - المجادل الخميس 02 فبراير 2012 - 15:46
أتمنى لأصحاب 107 مقعد في البرلمان أن تكون لهم الجرأةفي إصدار تشريعات بمنع صناعة الخمر وتسويقة واستيراده. أي أتمنى أن تكون لهم الشجاعة لضرب مصالح الفئات المستفيدة من الخمر ، لكن على أضحاب 107 مقعد أن يخططوا جيدا لتقديم البديل بالنسبة للعمال المشتغلين بهذه المصانع والفنادق والمستنجعات السياحية . أي عليهم أن يعطوا البديل . إذذاك سنصفق لهم وألا يقدموا الأعذار مثل وجود لوبيات وجيوب المقاومة المناهضة للتغيير والاصلاح . لقد تم تحريم الخمر منذ قرون فما هو السبب في بقائه في بلاد الاسلام ياصاحب التعليق رقم 56 . هل راجع لفشل المسلمين في ذلك ؟
78 - jتيعلالين /خنيفرة الخميس 02 فبراير 2012 - 16:32
بمدينة خنيفرة كان شخص يدعى عقبة رحمه رجلا بسيطا وذكيا وتصدر منه حكم بليغة غير أنه كان رحمه الله وغفر له مبليا بالخمر ككثير من الناس . مرة ألقت عليه دورية الأمن القبض وهو في حالة سكر ثم تم تقديمه للمحكمة . فقال له القاضي إنك في المحممة ياعقبى لأنك شارب الخمر . فرد
عليه عقبة : الحقيقة أن الويسكي يحاكم الروج . فضحك القاضي وأطلق سراحه ...
79 - أمة الله الخميس 02 فبراير 2012 - 18:31
لاحول ولاقوة إلا بالله يارب إهدي الامة
[ ص: ص4 ] ( ياأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين )
إستغفروا الله فيما تقولون كيف لايؤذي شارب الخمر المجتمع والخمر يذهب العقل لايعرف أصلا إذا كان قد آذى الناس أولا
كيف على من لايهمه إيذاء نفسه هل سيهمه إذاء الآخرين إستغفروا ربكم
لاتخفوا عيوبكم وكرهكم لدين الله ونصرة الشيطان وراء الحرية
الإسلام هو دين الحرية وهو من علمكم الحرية وجاء بها
لا إله إلا الله محمد رسول الله إستغفروا ربكم إنه كان غفارا
80 - ملاحظ الجمعة 03 فبراير 2012 - 01:08
لقد قمت بقراءة التعاليق فوجدت نسبة 99،99 تقول لا لشرب الخمر لا للزنا لا للشواذ، فأثلج ذلك صدري وأغضب بني صهيون وأذنابهم.
قوموا أيها المغاربة لضحر هؤلاء الأنجاس من أرضكم، حاربوهم بالكلمة الصادقة وبالعقل الوقاد وبالفكر الذي لايعرفونه ولا يعرفه حتى جدهم ماركس لعنه الله، زاحموهم في كل مكان وضيقوا عليهم المنافذ وحاصروهم بكتاب الله وسنة نبيه عليه السلام، لا تسمحوا للشواذ بأن يظهروا في مغربنا لأنهم رجس، وهم سبب الهلاك، فلا تتركوهم وما أرادوا وإلا عمنا غضب الله تعالى.
إن الكوطا التي جاءت لتفرض على المغاربة بعض الوجوه النسائية اللواتي بدونها ما رأينا وجوههن ولا طلعتهن المشينة في البرلمان، لذا أدعو المسؤولين إلى العدل بين الرعية في هذا الأمر أي لا برلمان إلا بالصناديق والانتخابات .
81 - sofi الجمعة 03 فبراير 2012 - 01:33
une réponse pour le numero 12 Bader qui a l'air a connaitre parfaitement lislame en particulier.
les actes des hommes sont révélateurs de leur dignité réelle, de leur personnalité. ;la société a besoin des nécessités fondamentales, ainsi que de l'affection entre ses individus. <<Ne dites pas que l'univers est sans intelligence et sans conscience, car ce faisant, c'est à vous-mêmes que vous attribuez cette incapacité>>
notre chère prophète (p a dit : si tu veux évoquer le défauts d'autrui, rappelle-toi les tiens d'abord.si les buveurs d'alcool sont bien pourquoi il y a des centre de désintox et pour quoi ils nous bonbardent de publicité de consomation modéré d'alcool et pour quoi 90% d'accident de la route sont causés par l'alcool. pourquoi t exclus celui qui fait sa priere durant 2 heur et brule la rouge et tu met on évidance la minaurité qui consomme de l'alcool sans conduire .comment ça se fait qui l'hstoire est pleinne de lutte pour acquerir les droits. si eux autres le donne!!!!!
82 - hmad الجمعة 03 فبراير 2012 - 03:35
لدي سؤال أوجهه إلى حراس الحرية الفردية:
" هب أن عقيدة تأمر من اعتنقها بقتل كل من يخالف عقيدته " فهل ستؤمنون بها أم تحاربونها؟؟؟
إن حاربتم أصحاب هذا المعتقد ، فأنتم ضد الحرية الفردية ’ أليس كذلك؟
و إن صرتم منهم فأنتم ضد الحرية الفردية لأن بموجب إيمانكم بها ستكونون ملزمين بقتل من يخالفكم المعتقد، أليس كذلك؟
.... أعتقد أن من يريد الحرية الفردية بشكل كامل و مطلق ، عليه أن يبحث له عن كوكب خال ليعيش و حده، أو على الأقل جزيرة تتسع له وحده ليفعل ما يحلو له من..... الله يستر .
83 - Pff الجمعة 03 فبراير 2012 - 09:31
L:islame a toujours laissé le choix aux gens, le choix de suivre ou pas vu que les comptes seront régler après...pourquoi alors jouer l'hypocrisie et faire croire au monde qu'on est dans un pays pur...personne n'est parfait arrêter de vous mentir laisser les gens libre dieu na pas besoin de lois
84 - bari الجمعة 03 فبراير 2012 - 10:09
salam alikoum.pour le commentateur n 12. un religieux ne brule pas un feu rouge s'il est un vrais. l'islam nous a appris le respect de des loi qui va dans le bon sens.l'islam est une religion complete.scientifiquement tout ce que l'homme est entrin de decouvrir existe depuis des siècle dans le coran. letterairement le Saint Coran est écrit d'une manière complette , d'une orthographe ,conjugaison toute est somplet.pour ceux qui veulent boir de l'alcol ou faire le sex , craigner Dieu car vous aller mourir. sinon ne nous dicter pas la liberter et la façon d'etre libre. faites ce que vous voulez chez vous, comme ça vous respecter la autres.les europiens ont déclaé la guerre sur l'alcol les cigarette ....en augmontant les pris et la tva car ils savent que ce n'est pas bon pour la santé ( dangereux) .
Il faut lire le CORAN
QUE DIEU VOUS GUIDE et la Souna avnt de critiquer l'Islam.
85 - ابو سراج الجمعة 03 فبراير 2012 - 12:22
اديولوجي حداثة ديمقراطية سبحان الله نتحدث مثل الغرب لا نتكلم عن الاسلام يقولون نحن مسلمون لكن لم اجد ولا كلمة اسلام في الحوار فقط حرية فردية سبحان الله نحن مسلمون لنا تعاليمنا اما اذا كنا نريد الحرية الفردية التي يريدها الممثل للحركة 20 فبراير اذن سنصبح مثل اوروبا شذوذ وجنس ودعارة وزواج الشواذ لانها حريات فردية شاذ يريد ان يتزوج بشاذ هم احرار هذه هي فكرته ليس هناك لا اسلام ولاتشريع ابعدو حكم الله عن كل شيء ان كانت فكرة حركة 20 فبراير مثل هذا الشخص اللهم ابعدها عنا وعن المغرب لانها ستخرب البلاد بدل الاصلاح الذي تدعيه يريدون حرية فردية ولو ضد الاسلام شرب خمر لواط سبحان الله مغاربة ولهم هذه الفكرة
86 - AYOUR الجمعة 03 فبراير 2012 - 13:24
هذا المدمن للخمور الذي وصل لتليف بالكبد على سبيل المثال، وتوقف عن ممارسة عمله في المجتمع، أو الشاذ جنسياً الذي أصيب بالأيدز، وأيضاً لم يستطع مواصلة عمله، بل واحتاج لرعاية صحية وتأمين لمعيشته، يتكفل به دافعوا الضرائب، وهم مواطنون صالحون لم ينزلقوا لهذا المنعطف – تحت ذريعة الحرية، وكأنهم يدفعون ثمن إستقامتهم وصلاحهم لمن إختاروا – بإرادتهم وحريّتهم – أن يعادوا قيم الخير والصلاح والإستقامة. ولا يعني هذا أبداً رفض التكافل الإجتماعي ، وهو مبدأ إسلامي هام، ولكن هذه الحرية الفردية أثّرت في النهاية على الصالح العام، فأفقدت المجتمع عضواً نافعاً، بل وأصبحَ عالةً على باقي الأفراد ،لمجرد أنه إستسلمَ لغرائزهِ وشهواته بلا ضابط، ومارس حريته في إختيار وممارسة ما يريد!
تخيل هذه الطاقات المعطلة، والأموال التي تصرف عليها كيف كان المجتمع سينهض إقتصادياً وأخلاقياً لو تم إستغلالها بشكل صالح؟؟
قال تعالى: أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

التعليقات مغلقة على هذا المقال