24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | مع مخرج سلمات أبو البنات

مع مخرج سلمات أبو البنات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Hassan الخميس 28 ماي 2020 - 12:31
أتمنى أن تستفيذ من أخطائك في هذا العمل، فهناك أحذاث غير منطقية تكررت بغرابة.
كتابة السيناريو يتطلب مجهودا كبيرا وربما من الأفظل إعطائه لفريق متكامل وليس شخص واحد فقط.
2 - ابن مقاوم الخميس 28 ماي 2020 - 13:07
نجاح باهر


تحية شكر للمخرج و لجميع الطاقم الفني و التقني الذي سهر على هذا العمل ، و أتمنى أن نرى في المقبل من الإنتاجات و جوه جديدة ، بدلا من تلك التي ألفنها و كن نظن بعض الأحيان و نحن خارج منازلنا ،أنه عند عودتنا إليها سنجدهم ينتظرون عودتنا و كذلك يكون الأمر بعبارة أوضح ( ولو ساكنين معنا فالدار ......)
3 - متتبع الخميس 28 ماي 2020 - 13:36
تبارك الله على الجيل الجديد من المخرجين المغاربة نعتز بكم
4 - محمد الوطني (كندا) الخميس 28 ماي 2020 - 13:55
عمل حسن لكن يجب تدارك بعض الأخطاء. ونحن نشاهد المسلسل لاحظنا أن بعض اللقطات و بعض جمل السيناريو لم تكن موفقة. و الحمد لله أنها تبقى قليلة لكنها أترث على العمل الفني يجب مرافقة المخرج و كاتب السيناريو من طرف أناس عندهم حس فني لتصحيح الأخطاء. لكنه يظل ككل عمل حسن و تحية للمخرج و لفريق الثمتيل.
5 - سعيد موحا الخميس 28 ماي 2020 - 14:33
أولا أشكر جزيل الشكر السيد المخرج والممتلين الأكفاء على العمل الرائع الناجح، ناجح لكونه يمثل بالفعل الأسرة المغربية الشريفة الأصيلة والتي يحرص فيها الأب والأم على تربية أبناءهم و اسعادهم قدر المستطاع، إلا أنني أطلب من السيد المخرج أن يحرس على نفس الممثلين و نفس الوجوه إن أراد بأن ينجح عمله في الجزء الثاني لمسلسل سلمات أبو البنات، لأن في اعتقادي الشخصي تغيير الوجوه المعتادة في الجزء الأول يصدم المتفرج وكثيرا ما ينفر هذا العمل، وأخيرا وفقكم الله في أعمالكم القادمة، و بلا شك العمل الدي يخرج من القلب ينفد إلى القلب بسرعة.
6 - [email protected] الخميس 28 ماي 2020 - 14:51
عمل ممتاز جدا بعض الاخطاء يمكن تجاوزها في الجزء التاني مثلا التحقيق في جراءم القتل لايمكن اسنادها لمفتش الشرطة لانه ليس ضابط
وعلى العموم واصل
7 - ام الغيث الخميس 28 ماي 2020 - 15:08
العمل موفق وفكرته نابعة من صلب المجتمع المغربي التي تعكس خوف الأب على بناته و حرصه على شرفهن و سمعتهن وما تخلل ذلك من أحداث تارة مفرحة وتارة محزنة شدت المتلقي اليه و تفاعل معها و استمتع بمدها و جزرها لكن ما لم نتقبله هو الخطأ الفادح الذي جرد المتفرج من ذكائه حينما سحبت ثريا جثة المدير إلى غاية الباب و بطنها مصاب و دمها ينزف !!!! أضف إلى ذلك عودتها إلى البيت وجلوسها بجانب اختها العروس دون أن تظهر على ملابسها ولا نقطة دم والطامة الكبرى دخولها الحمام و خياطتها الجرح دون تعقيم!!!!! ثم خلودها إلى النوم دون أن ينتالها ألم او حمى !!! أضف إلى ذلك أخطاء أخرى.....المرجو من المخرج و السيناريست والممثل أيضا وضع ذكاء المتفرج نصب أعينهم والتحلي بالمنطق حتى يخرج العمل في أجمل حلة ...على العموم شكرا لمجهودكم امتعمونا و تحية كبيرة لطاقم العمل
8 - متتبع الخميس 28 ماي 2020 - 15:18
حقيقية أن الأعمال المغربية فيما يخص المسلسلات او الافلام أصبح لها وقع كبير من خلال ما تقدمه للمشاهد نتيجة حضور مميز للممثلين المغاربة ومخرجين من الجيل الجديد إضافة إلى النصوص الواقعية التي يشتغلون عليها مما يجعلها تجسيدا لكل الوقائع التي يعيشها الإنسان المغربي داخل مجتمعه فتجد نجاحا حقيقيا عكس الإنتاجات المعتمدة على خيالات الكتاب
مما يفرعها من خاصية التأثير في نفسية المتلقي ولا تحظى باهتمامه ،وسلسلة سلمات أبو البنات .واقع مغربي محض يشخص معاناة كثير من الأسر المغربية من خلال تنقل المسلسل عبر كل المشاهد المختلفة والقضايا المطروحة.
9 - نقطة نظام الخميس 28 ماي 2020 - 16:25
نحن لسنا نقاد سنيمائيين للحكم على عمل هذا المخرج الشاب....
لكن من خلال اعتماد الذوق ....شخصيا و بعد مشاهدة بعض الحلقات يمكن أن أقول أنه عمل ممتاز يستحق كل التنويه... تحية خاصة للممثل القدير سي خيي و الممثلة القديرة ابنة الشمال أم البنات.. وأيضا تحية للشابات يعني البنات الثلاث والشباب الذكور وكل الطاقم الفني...هنيئا لكم جميعا...وتبارك الله عليكم....إنكم بحق مفخرة هذا الوطن.
يبقى فقط وهذا ما كنت أتمناه هو ان تكون إحدى القنوات الوطنية هي من تبنت مثل هذا العمل وليس قناة أجنبية.
10 - Soufiane الخميس 28 ماي 2020 - 16:31
العمل كفكرة كانت جيدة.
ولكن عدم الإعتراف بالأخطاء الكثير التى ظهرت في العمل على مستوى السيناريو و الإخراج، فيمكن إعتبارها إهانة للمشاهد.
نفس المشاهد يمكن أن يفسر بشكل سلبي إعتماد على بعض الممثلين في جميع أعملك رغم ما تزخر به الساحة الفنية الوطنية من محترفين.
11 - متتبع 2 الخميس 28 ماي 2020 - 17:35
في رأي لا داعي لإنتاج الجزء الثاني لأنه لن يرقى إلى تطلعات المشاهد ولن يلقى الاهتمام المرجو ،فالحلاوة والمذاق الجميل حصده الجزء الأول ،ولكم في الإنتاجات السابقة وجزئها الثاني عبرا ياأولي الألباب.
12 - ملاحظ الخميس 28 ماي 2020 - 17:56
قصة جميلة لكن الأخطاء التقنية و الحداث غير المنطقية في بعض الأحيان انتقصت بعض الشيء من قيمة العمل، ربما هو الاستعجال في إنهاء المسلسل وعرضه في رمضان. اذا كان التفكير في جزء الثاني منذ مدة او بالتوازي مع الموسم الاول فهذا سيكون منطقيا اما اذا جاءت الفكرة بعد عرض الموسم الاول سيكون من الاصعب الحفاظ على مسقية الأحداث و تسلسلها وقد يوقع العمل في الرتابة، والا يجب التحضير و التفكير له جيدا، فغالبا ما يجب العمل على الجزء الثاني قبل الجزء الاول لضمان نجاح العمل و الله المعين
13 - JIHAD الخميس 28 ماي 2020 - 18:56
الأعمال الدرامية العربية بما فيها المغربية لا عمل لها سوى التطبيع والتهويد مع كل ما هو غير مقبول في المجتمع حتى وإن كان عبادة الشيطان، وإيهام المشاهد أن في التيه الأخلاقي والمجتمعي سيجد سعادته ! مع أن مفهوم السعادة قزمتموه إلى المرور الرحب بالسجن فكل شخوصكم دخلوا إليه أو كادو يدخلون .......ومع ذلك سيعشون بسعادة ويا للعجب! زعما غير سير كمل راهي هاديك » » » الطريق إلى الهاوية. بالرغم من الأخطاء الإخراجية فالقصة محبوكة وهذفها واضح: فالفتاة الجميلة ستتزوج بالشاب الغني وستجعله يترك بيئته لأجلها ...فلتبحث عنه، واللي رفضت العلاقة مع أحدهم حيت صغار ...كان خاصها تقبل بيه، وحتى التي...ستتزوج بالكوميسر لأنه شئ عادي ومكاينش مشكل، وعادي أن يصرخ الحاج وهو يطلب من إبنته التي ماتت وهي تجهض أنه يقبل بها وبأبنائها ..حتى الممثل الأب...الذي طالما مثل الطغيان والجبروت في أدواره - لا يفعل شئ سوى البكاء ...هشام الجباري يتردد كثيرا في آخر الأعمال من سيتكومات ومسلسلات هل هو ضعف تأطير عند الآخرين أم احتكار وأجندات انتاجية !؟
14 - عنبر و ياقوت الخميس 28 ماي 2020 - 22:58
الحقيقة تقال، شاهدت مسلسل سلمات أبو البنات و كذلك مسلسل عنبر و ياقوت، فرق كبير جدا بين العملين، هذا الأخير تحفة بما تحمل الكلمة من معنى لا من ناحية أداء الممثلين و كدا السيناريو و الاخراج الرائع، و هو ما ظهر جليا من خلال تحطيمه للأرقام القياسية من حيث المشاهدات، فيما العمل الآخر صراحة كانت هناك عدة اخطاء في الاخراج زد على ذلك أن السلسلة دخلت في رتابة واضحة بالحلقات الأخيرة ما جعل المشاهد يتوقع ما ستحمله في طياتها.
و أخيرا و ليس آخرا أنصح كل من لم يشاهد بعد سلسلة عنبر و ياقوت بالمسارعة إلى مشاهدتها دون الندم على ذلك.
15 - naima الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
le film était agreable surtout en mois de ramadan c'est vrai que c'est des choses vecues et l'acteur comme d'habitude était professionnel comme d'habitude ; c'est vrai qu'il yavait des fautes comme celui de khnata qui n’était pas incarcéré au début contre Touria et la mere qui était incarcéré dés l que le probable est apparu
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.