24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | قضية قتل مشجع ودادي

قضية قتل مشجع ودادي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - موغرابي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:12
الكبدة صعيبة و نارها ما كتطفاش عند الوالدين آلله يرزقك الصبر اميمتي و تابعو عن قرب القضية ديالكم راه القانون فهاد لبلاد داير بحال لاستيك كيجبدوه و يقصروه على حساب جيبك.
2 - Sambo الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:33
في الدول المتقدمة، حينما يقع سوء تفاهم ويكون سخص غاضب و مصمم علي المخاصمة والضرب، ينسحب الشخص الثاني ويغادر المكان، وينتهي سوء التفاهم على خير. هذا عندنا في المغرب وفي ثقافة العنف، نسميه "اشماتا"
3 - زين العابدين الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:13
هاد كرونا درات فينا لخير وهناتنا من هاد الكره المملوءه بالهواء التي لها مشاكل كبيره نحن بالغني عنها فوظي شغب قتل تخدير الشباب اما انا لنا ان نهتم بقطاعات حيويه مثل قطاع الصحه والتعليم والبحث العلمي والقطاع الاقتصادي وتاهيل الشباب ومحاربة الفقر وعطالة الشباب كفاكم كره يرحمو كم الله
4 - Nomade الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:12
رحم الله الضحية وألهم أهله الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون. شخصيا، لن أغير رأيي في الكرة وفي المدمنين عليها. أعتبر مقابلات الكرة مضيعة للوقت والمال والطاقة، وتشجيعا على العنف والتخريب. نعم، يغتني منها البعض من الانتهازيين الذين فشلوا في ميادين أهم من الكرة. لكن يجب ألا ننسى العدد الكبير ممن الهتهم عن الدراسة، وممن ماتوا بسببها أو أصبحوا من ذوي العاهات المستديمة، ولا ننسى التخريب والدمار الذي تتسبب فيه فيالق من المنحرفين داخل وخارج الملاعب... وما ذنب هذه الضحية؟ وما ذنب عائلته؟ وماذا كانوا سيربحونه من الكرة؟؟ ولله في خلقه شؤون.
5 - فيلالي ألماني الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:24
ولا الـــــــمغرب غابـــــة خالها غــــــول اكــــثر مــن كــــورونـــــأ. الغــــــــول هو منظـــــمة حقــوق الإنــــسان (أصبح حيـــوان) و الـــحيوان (له حقـــوق أفضل من الإنســـان) و زيـــــــــــــــــــــد عليها مؤخــــــــرا منظمــــــة الــــــوباء (عفوا الصحة) العــــالمية التي إشتــــــــراها بـيـــــــــل غيـــــت و يامرها و ينهاها حسب ما يمكنـــــه من عقــــد صفقــــة مــــربحة...... إيــــــــــــــــه فينراك يا الشرع و يا الإسلام.....الله يرحمنــــــا.
6 - harrocuh الخميس 28 ماي 2020 - 14:24
je pense que c'est normal, dans tous les pays c'est comme ça que ça se passe, les adolescents et les jeunes qui manquent d'Education, de suivi parentale, de suivi par la police et les autorités de l'ETAT, on va toujours arriver à cette situation : ça aurait été l'autre le tueur qui serait tué, et vice versa,,, je crois que dans un premier temps il faut les laisser s'entre-tuer entre ces gens qui ne sont pas
éduqués et qui laissent leurs enfants dans les RUES, sans éducation ni suivi rien que Baise et enfante et jette à la rue et c'est maintenant qu'on vient pleurer : rien qu’hier un policier USA à tué un Afro-américains en le suffoquant avec son pieds jusqu'à la mort : je pense que la police doit faire la même chose avec ses délinquants qui finalement ne servent à RIEN de RIEN pour leur pays et leurs familles DR Talisma Nora
7 - رجل يسعى الجمعة 29 ماي 2020 - 17:47
فين أوا غادين فين !!! راحنا غاديين فالطريق ديال دول أمريكا اللاتينية ! طبعنا مع قتل الأرواح بسبب فشل المنظومة العقابية ! أو لي سكت على شي ظلم غادي يدوق منو !
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.